recent
أخبار ساخنة

رواية نبض الزين الفصل الخامس 5 بقلم جهاد محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية نبض الزين الفصل الخامس 5 بقلم جهاد محمد

رواية نبض الزين الفصل الخامس 5 بقلم جهاد محمد

رواية نبض الزين الفصل الخامس 5 بقلم جهاد محمد


 بعد أن توجهوا إلى الخارج وأخذوا يتحدثون مع زين والشباب حتا انصدموا جميعهم عندما وجدوا ملك تدخل بدموع وأمير يديه مجروحه من لكم هذا الشاب الطايش 
دخلت ملك سريعا وصعدت للأعلى كى لا يراها احد وذهبت خلفها أسيل ونبض بينما ليلى كانت تنظر إليهم بإستهزاء 
حتا تحدثت مها بتوتر ....فى أى يا أمير ملك مالها وايدك مجروحه لى 
أجابها أمير ....مافيش حاجه مشكله بسيطه 
منى بتحذير....احنا مش اطفال عشان تسكتنا بلكلمتين دول اى اللى حصل 
ابقى إسئلى الهانم اللى فوق
قالها أمير وهو يتجه نحو غرفته 
كان يجلس زين يرمقه بنظرات مميته ولا كنه فضل الصمت لعلمه بأنه أكيد غاضبا من شئ وخصوصا بتعلقه بملك لأنهم جميعا يعرفون مدى حب أمير لملك 
قطع زين التوتر حينما قال ......متقلقيش ياماما اكيد مشكله بسيطه سيبيهم دلوقتى يهدوا بعدين نتكلم معاهم 
مها بخوف ....لا انا هاروح اشوف ملك مالها البت باين عليها مقهوره 
منى ...من رأى تسيبيها يامها مع البنات يمكن تحكيلهم عشان بنات زيها وهايفهموها
حتا تحدث حمزه قائلا بمرح ...ماتخلصوا بقا جو العاطفى ده ياجماعه انا جعااان
زين بغضب ....حمزه ده مش وقته
حمزه بصوت منخفض ...اى العيله دى ياربى اقعد جعان يعنى انا مالى ومال ملك ولا أمير
حتا تحدثت ليلى قائله بسخريه....ها  بنات أخر زمن تلاقيها كانت كده ولا كده وأمير شافها وقام بلواجب وو....
لم تكمل حديثها حتا وجدت زين يقطعها بغضب قائلا......البنات اللى ببتكلمى عليهم دول ولاد عمى واخواتى يعنى مش اى حد مش معنى أن سايبك على راحتك انك تسوقى فيها بقا وتقولى اللى عيزاه كلامك وفريه لنفسك و..كاد أن يكمل كلامه حتا قطعته منى قائله ....خلاص يازين هى مش تقصد 
وفضل زين بأن لا يتحدث ويتجهه إلى غرفته كى لا يفقد أعصابه ويضيع مخططه !
بلأعلى وبالأخص فى غرفه ملك 
نبض ....خلاص بقا ياملوكه طب قولي لنا اى    اللى حصل طيب 
أسيل بتوتر .....اى ده  ايديك مجروحه من أى 
كانت ملك لا تجيبهم وتبكى بصمت 
حتا قالت نبض ...لحظه هاجيب علبه الاسعافات 
بحثت نبض جيدا ولكنها لم تجدها 
نبض ...مش لاقياها
أسيل ...طب روحى عند فى اوضه زين وهاتى من عنده 
لم تفكر نبض كثيرا واجهت مسرعه نحو غرفته 
فتحت الباب بهدوء ونظرت برأسها لم تجد أحد بالغرفه فأخرجت زفيرا لعدم وجوده ودخلت كى تبحث عن علبه الاسعافات 
بحثت كثيرا واخيرا وجدتها وكادت بلمغادره ولكنها توقفت على صوته من خلفها عندما قال....بتعملى اى هنا 
التفتت نبض كى تجيبه ولكنها صرخت والتفتت مره اخرى عندما وجدته لا يرتدى تشيرته 
نبض بغضب ..... انت ازاى قاعد كده الله 
أجابها بسخريه ....هى دى اوضه مين 
أجابته بحماقه ....اوضتك 
ثم قال زين ....اديكى قولتى اوضتى يعنى اعمل اللى انا عايزه ها قولى بتعملى اى هنا بقا فى اوضتى
ردت نبض قائله بسخريه ....جيت أقتلك 
قال بحذم.....نبض
أجابته  وهى تخرج ذفيرا....جيت اخد عليا الاسعافات لملك لان مش لقيت عندها 
أجابها بمكر... واشمعنا  اوضتى
نبض بضحك.....هههه انت لى مفكر أن بجرى وراك وجايه هنا بقصد 
زين .....لى مش دى الحقيقه 
استدارت نبض إليه ونظرت إليه ....لا مش دى الحقيقه يا أستاذ زين 
وكادت بلمغادره ولكن يديه كانت الأسرع إليها وجذبها من خصرها لتقف أمامه فقال زين ......عايزه تفهمينى أن مش فى دماغك ولا بتح...
قطعته نبض قائله بحذم.....لا كل اللى بتفكر فيه ده غلط ومش بفكر فيك ولا فأى حاجه تخصك نسيت كلامنا النهارده الصبح ولا أى قلتلك غيرت كل حاجه واتغيرت معاها
همس بجوار اذنيها قائلا .....كلامك مش دخل دماغى 
حينما كان يحدثها دلفت ليلى إلى الغرفه وظهر الغضب على ملامح وجهها عندما وجدتها بين أحضانه وقريبه منه وهو بهذا المنظر 
ليلى بغضب .....فى أى 
ابتعدت نبض سريعا عن زين وقالت ......عن اذنكم 
رمقتها ليلى بنظره مميته بينما نظرت نبض إليها ببتسامه مكر 
ذهبت نبض سريعا خارج الغرفه وأخرجت زفيرا واتجهت نحو غرفه ملك
ليلى بغضب .....ينفع تفهمنى كانت بتعمل اى معاك
أجابها زين وهو يرتدى قميصه ...انت ازاى تدخلى من غير إذن أو تخبطى على الباب 
ليلى .....انا هابقى خطبتك مش محتاجه إذن
زين بغضب ....هتبقى يعنى لسه مابقتيش
ليلى ...ماشى يازين 
وتوجهت خارج الغرفه بينما نزل زين كى يتناول الطعام 
وكذلك نبض وأسيل نزله
 بينما ملك كانت تخرج من غرفتها ولكنها توقفت حينما وجدته أمامها
نظرت اليه وكادت المغادره ولكن يديه كانت الأسرع إليه جذبها من يديها حتا صرخت ملك من الألم لأنها جذبها من يديها المجروحه 
نظر أمير إلى يديها قائلا.....ايدك مالها 
أجابته ملك بسخريه ....انت بتسألنى 
أجابها بحذم .....مضايقه أن بزعقلك صح انت يعنى كنت عيزانى اشوف المتخلف ده ماسكك كده ولما أقولك لى مقلتليش تقولى اتحمل مسئوليه نفسى 
أجابها وهو يهمس بجوار اذنيها .....ملك انت ليا انا وبس لو حد قرب منك انا أقتله 
وتركها وتوجهه إلى أسفل بينما هى كانت تقف بصدمه لقربه الشديد منها 
فى الأسفل ......
جلس الجميع على طاوله الطعام وأخذوا يتناولون الطعام فى صمت 
حين قطعه ياسين قائلا ....زين ماينفعش أن تصدق فى عيله المنياوى
مالك ....ياسين معاه حق يازين 
زين بجديه .....اظن احنا اتكلمنا واسمعتوا قرارى على الموضوع ده 
وانهوا طعامهم وجلسوا سويا جميعا يتحدثون بمرح والقاعدة لم تنتهى بمشاكسه زين ونبض وأمير وملك وأخيرا قرب مالك من أسيل ومرح حمزه وضحك منى ومها عليهم 
*****************
فى إحدى المناطق وخاصه فى منطقه مهجوره قال بغضب ....مين يوم ماقولتيلى فى خير حلو وانا ولا بسمع حاجه عدله ولا شفت 
أجابته بهدوء .....وانت مستعجل على رزقك اووى كده ليه الصبر حلو
أجابها بغضب.....وانا ماعرفش الصبر ده واظن انا صبرت كتير 
اجابتها بمكر ...واخرتها خير وهاتشوف بعينك بس استنى عليه بس 
أجابها بضيق ....لو خطت المرادى فشلت نهايتك هاتبقى على أيدى يلا غورى من وشى 
    *****************
فى كافيه .....
إسلام ......اهلا ياشباب
أجابها خالد وهو يرتشف بعض المحرمات .....اتأخرت لى يازفت 
إسلام .....زفت بردك بعد كل اللى بعملهولك 
أجابه خالد بجديه .....ها عملت اى 
إسلام ...عملت كل خير حفرتلك ليه حتت حفره إنما اى هايقع ومش هايقدر يقوم منها 
وأخذوا يضحكون جميعهم 
حتا قالت فتاه من وسط الضحك ...ههههه والله حرام عليكم هههه الواد هايروح فيها 
خالد بضحك .... هههههههه وده اللي. انا عايزه هههه
***************** 
فى إحدى المناطق 
نهله بفرحه .....متحمسه لبكره ااووى يانور 
نورهان بفرحه .....وانا اوووى والله 
نهله ....بس خايفه اووى 
نورهان .....ليه يابنتى ده شغل مش رايحين ننتحر يعنى 
نهله .....بس قلبى بيقولى إن مش راحه لمجرد شغل 
نورهان بضحك .....هههههه راحه تحبى هههههه يمكن تلاقيلك عريس هناك ههههه 
نهله بضيق ....نينيني يابنتى بطلى السخافه دى بقا يلا سلام هاروح انام بقا عشان اقدر اقوم 
نورهان .....سلام
***************** 
فى قصر عائله الأسيوطى ....
ذهب كل منهم إلى غرفته كى يريح جسده من طول اليوم ..
فى غرفه نبض .....
كانت نبض تجلس بملل تنظر إلى السماء من الشرفه وتتأمل السماء فاقت من شرودها واتجهت كى تشرب بعض الماء ولكن وجدت الإناء فارغ جذبته وذهبت الأسفل كى تملئه بهدوم نومها وشعرها المنسدل على وجهها 
نزلت نبض وشربت بعض الماء وملئت الإناء ولكنها صرخت حينما وجدته يقف أمامها بطالتها 
زين بجديه .....اى شوفتى عفريت 
نبض فى نفسها .....كان ارحم 
لا بس داخل عليا كده ولا احم ولا دستور حتا 
زين  .....براحتى
نبض بسخريه .... بس دى مش اوضتك بقا 
زين بجديه ....ولا اوضتك عشان تنزلى بالمنظر ده افرض حد من الشباب شافك كده 
تطلعت نبض إلى ملابسها وشعرها المنسدل وخجلت كثيرا لأنها كانت ترتدى برموده تصل تحت الركبه بشويه وتيشرت 
زين بجديه .....طب يلا اطلعى فوق وفوقى من صدمتك دى 
نبض ...طلعه اهو 
وذهبت نبض إلى غرفتها وكذلك زين 
وغاص كل منهما فى نومه وليستعدوا ليوم جديد....
هل سيدوم حب أمير وملك ام سيفترقون بسبب مجهول 
ماهو مصير حمزه من أصدقائه وماهو الفخ الذى حفروه لحمزه وهل سينفد منهم ام سيقع فى هذا الفخ
هل سيقترب كل من أسيل ومالك أم سيفترقون بسبب سنعرفه لاحقا 
وأخيرا ابطالنا هل سيدوموا على هذا الحال هل زين سيتزوج من هذه اللعينه ليلى أم سايحس بمعشوقته نبض هل المشاجرة ساتظل بينهم ام سيأتى شخص ويأخذ نبض من بين يدى معشوقها وسيكون هذا مصيرهم 
سنتعرف كل هذا فى الحلقات القادمه
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية نبض السيف للكاتبة سارة محمد
google-playkhamsatmostaqltradent