recent
أخبار ساخنة

رواية أحببت رجل مافيا الفصل الخامس 5 بقلم رودينا عماد

الصفحة الرئيسية

 رواية أحببت رجل مافيا الفصل الخامس 5 بقلم رودينا عماد

رواية أحببت رجل مافيا الفصل الخامس 5 بقلم رودينا عماد

رواية أحببت رجل مافيا الفصل الخامس 5 بقلم رودينا عماد


لتتفاجأ روان بمنديل يتحط ع انفها وتبدأ تفقد وعيها واحده واحده 
...
...
...
في مكان غريب ..تبدأ روان تفتح عيونها وتلاحظ أن يوجد ع عينيها شريط اسود 
روان بخوف : يللي هنا ..انتوا مين (وتلاقي حد بيشيل الغطا)
فرانسيسكو: ازيك
روان: ا.انت مين 
فرانسيسكو بإستفزاز: راجل وحش ..زباله ..معفن اللي انتي عايزاه
روان: وعايز مني ايه 
فرانسيسكو: عايز احصر الرياحي عليكي ..ملقتش غيرك اللي في كبش الفدا قولت اجيبك وازاولك بيه 
روان: طب اشمعنا انا عندك ناس تاني 
فرانسيسكو: زي مين مثلا 
روان : ..ءء 
فرانسيسكو: شوفتي أن مفيش حد غيرك يحلوه
روان: ط.طب ارجوك فكني وسبني و.ومش هتلاقيني تاني 
فرانسيسكو: حلو العرض ده ..بس متنسيش اني عايزك 
روان وبتبلع ريقها: يعني ايه 
فرانسيسكو وبدأ يقرب منها : يعني مشتاق عايزك 
روان بدأت تبكي : ابعد عني يحيوان
فرانسيسكو: ولو مبعدتش هتعملي ايه 
روان : ه.ها هصوت والم الناس عليك 
فرانسيسكو: وانا موافق ايه رأيك نصوت سوا 
روان: ..سليم هييجي وهيقتلك 
فرانسيسكو: ايه رأيك نستناه سوا (وبدأ يقرب منها)
روان : سليييييييييييييييييييييييييييييييييييييم !!!
.....
سليم قام من النوم حس بنغزه في قلبه وحاسس أن حاجه وجعاه...طلع فوق عند اوضه روان وفتحها لقاها مش موجوده
سليم : رواااااااااااااااااااااااااااااااااااان 
كنان وبنان وتيا صحيوا من الصوت وجريوا ل سليم 
كنان : ايه اللي حصل يسليم
سليم : روان اختفت .. دلوقتي بسرررعه كله يجهز ويجهز أسلحته ورانا حاجه ناخدها يلااااااااااااااااااا
بالفعل كلهم جروا لبسوا وجهزوا الاسلحه وسليم اول واحد 
بنان : شاكك في مين ي سليم 
سليم بدأ يفكر من اقرب الاعداء ليه: ممكن ضاحي
تيا : ضاحي ميعملهاش ي سليم من بعد ما قطعت إيده
كنان: فرانسيسكو.!!
سليم : فرانسيسكو!!! .. 
سليم بدأ يفكر وع طول طلع ع مقر فرانسيسكو
 .
فرانسيسكو قرب من روان وقطعلها فستانها وبدأ يعتدي عليها 
روان : الحقوووونييييييييي سليييييييييييييييييييييييييييييييييييييم
:الحق يباشا في ضرب نار تحت 
فرانسيسكو: مش قولتلكم تأمنوا المكان ..اغبيه (ونزل فرانسيسكو ع طول وخد معاه سلاحه ) 
فرانسيسكو: الله الله ..الرياحي في مقري يا ألف مرحب 
روان من فوق : سليييييييييييييييييييييييييييييييييييييم سليييييييييييييييييييييييييييييييييييييم
سليم كان طالع سمع ضرب نار من فوق وروان سكتت 
سليم : رواااااااااااااااااااااااااااااااااااان عملت فيها ايه ي فراااا
فرانسيسكو: ولو قربت تاني ي رياحي الطلقه هتكون في قلبها 
سليم : حسابك معايا مش مع البنت الغلبانه دي 
فرانسيسكو: وهو حد عارف ياخد منك حاجه ..بس متخافش انا خدته كويس 
سليم : روان لو اتلمست شعره منها هتكون دم يا فراااا
فرانسيسكو: اعلي مافخيلك اركبه ي رياحي 
سليم : انت نسيت ابويا الرياحي عمل ايه في ابوك ولا تحب افكرك 
فرانسيسكو وبدأ يخاف: فاكر ..واعتبر ده تار ابويا 
سليم : طب ايه رأيك اوديك ل ابوك اهو بالمره تونسه
فرانسيسكو بغضب : قصدك ايه ي رياحي 
تيا : قصده خير 
فرانسيسكو: لما الرجاله تتكلم الكلاب تسكت 
بنان بغضب : ولما الاسود تتكلم الحشرات اللي زيك تخرس (وهمسله ) لحسن تدوسك
فرانسيسكو بغضب : إذا فا هي الحرب 
سليم هجم ع فرا وكتفه وقعد يضرب فيه وكنان وبنان وتيا حاصروا رجالته وبرحوهم ضرب 
سليم : تيا كنان بنان مش عايز حد فيهم عايش انتوا فاهمين وفراا متموتهوش انا عايزه
طلع سليم بسرعه ل روان لقاها فاقده الوعي ولبسها متمزق وعليها علامات ضرب
سليم : روان روااان (وبدأ يضرب ع وشها براحه) 
خدها سليم وشالها بإيديه ونزل 
سليم وهو ماسك روان : هاتولى فرا 
كنان : هتعمل ايه ي سليم 
سليم : هندمه ع اليوم اللي فكر فيه يقرب من حاجتي 
كنان بقلق : ربنا يستر 
...
وصل سليم القصر وطلع روان الاوضه 
سليم : تاالاا
تالا : ايوه ي سليم بيه 
سليم : تعالي داوي الخدوش اللي ع وشها دي ولبسيها هدوم جديده 
تالا: تمام ي بيه 
نزل سليم ل فرانسيسكو
سليم : بقا انت يا كلب تزاولني ..شكلك متعرفش الرياحي كناااااااان 
كنان : ايوه يسليم 
سليم : نزله القبو وعقاب 2
كنان بقلق : مش كتير 2 يسليم ..ده أخطر حاجه 
سليم : اسمع اللي بقولك عليه ..عشان يحرم هو وأبوه 
كنان : تم 
....
طلع سليم ل روان لقاها بدأت تفوق 
روان بضعف: س.س.سليم 
سليم بغضب: ايه اللي خلاكي تطلعي من القصر يا روان
روان بخوف : ع.ع.عرفت منين 
سليم : مشكلتك انك لسه مش عرفاني 
روان : هتعمل ايه 
سليم : محدش هنا يقدر يتخطي كلامي وانتي اتخطتيه ..متيجي نشوف سوا عقابك 
روان بتوتر : س.سليم انا 
سليم : يلاااااا
...
سليم مسك ايد روان و وقف في نص القصر تحديدا وخبط ع الأرض مرتين الأرض اتحركت ونزلت بيهم لتحت في مكان طويييل وكله زنزانات وكل زنزانه فيها شخص مختلف 
روان بخوف : المكان مخيف اوي ومين دول ي سليم 
سليم بصلب: انا زي ماعندي الحلو عندي الوحش ي روان ..تقدري تقولي أن كل دول عملوا حاجه مش لطيفه وكل واحد ليه عقاب بمدي ذنبه وانتي آخر زنزانه 
روان : س.سليم ارجوك متسبنيش هنا صدقني مش ههرب تاني وتلاحظ روان حد يمسك إيديها ويسحبها 
روان : لا يسليم لاااا عشان خاطري اهي اهي ..انت مبتحبنييييش ؟
سليم بصلب : الرياحي مبيحبش حد ..وبصلها
روان : ي سليم عشان خاطري لا يسليييييييييم
سليم طلع وسابها..
تيا : فيه ايه يسليم 
سليم : مفيش حاجه 
تيا : فين روان 
سليم : بتتعاقب 
تيا بقلق : يعني ايه بتتعاقب يسليم البت لسه مخدتش نفسها من فرانسيسكو
سليم ببرود: كلمه تاني وهحطك معاها 
تيا سكتت ومتكلمتش 
....
كنان : تمت ي سليم
سليم : فخور بيك ي كنان
كنان : اخبار روان 
سليم بضيق: في الممر 
كنان بصدمه : ايييه !! في الممر بتعمل ايه ي سليم 
سليم : بتتعاقب 
كنان : سليم دي مستحملش عقابنا يسليم مخك فين 
سليم مشي وسابهم وخرج برا شرب سجارته التخينه وقعد يفكر 
دخل سليم القصر ونزل الممر وراح لزنزانه روان لقاها قاعده ع الأرض وإيديها بتنزف
سليم : افتح الزنزانه
:أوامرك يباشا
سليم دخل ل روان ومسك وشها وبصلها 
روان في وعيها لكن مش شايفه حد ولما شافت حد قرب عليها بدأت تصوت 
روان : لا لا ونبي كفايه لالااا
سليم من غير مايفكر خدها في حضنه ..وبعد وقت سكتت وسليم لاحظ أن راسها تقلت عرف انها نامت 
شالها سليم و وداها الحمام غسل إيديها ووشها وطلع ل اوضتها وخلى تالا تغيرها لبسها ونامت 
...
بنان: سليم هتعمل ايه 
سليم : اعمل ايه في ايه 
بنان : مع روان ..حياتها خطر اديك شوفت 
سليم بغضب : قولت روان مش هتخرج من هنا 
تيا : طب ليه ي سليم ايه اللي يمنع 
كنان : قولنا ي سليم انت عايز رواان ليبيه
سليم بصوت عالي : عشان خااايف عليها ...مش عايزها تتأذي 
كنان : واللي انت بتعمله معاها ده مش اذى يسليم 
سليم اتعصب وكان هيضرب كنان بنان وتيا مسكوه 
تيا : سليييم كفايه 
سليم بغضب : اغبيه كلكم اغبيههههههههه 
وطلع برا وساب القصر كله 
تيا وكنان وبنان بيتناقشوا 
تيا : معقوله بسببها 
بنان : من ساعت اللي حصل وسليم بقا مبيحسش.  قلبه مات
كنان : لو وجودها هيريحه نجيبها 
بنان : انت عبيط انت عايز نجيبها القصر بعد اللي حصل ده 
روان فجاه: انا عايزه اعرف كل حاجه ..ايه السر اللي بيحصل هنا انا مش عرفاه ..
تيا وكنان وبنان بيبصوا لبعض 
روان : متبصوووش كده لبعض ..ايه اللي بيحصل هنا انا بشيل ذنبه 
تيا بتردد: ه.هو 
كنان : تيا لاا
روان : لا ليه خليها تتكلم 
بنان : روان مش هينفع انتي بالذات تعرفي 
روان : لييييه اشمعنا اناا
سليم : عشان الموضوع متعلق بعيلتك وتحديدا امك !!!!
روان بصدمه : ماما !!!!!!!!
.....
يا ترى ايه اللي هيحصل ؟ ايه السر اللي هيغير كل حاجه ؟هنعرف كل ده في بارت 6
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية غيث ومرام للكاتبة منار رضا
google-playkhamsatmostaqltradent