recent
أخبار ساخنة

رواية أصابني عشق صغيرتي الفصل الخامس 5 بقلم زينب سلامة

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أصابني عشق صغيرتي الفصل الخامس 5 بقلم زينب سلامة

رواية أصابني عشق صغيرتي الفصل الخامس 5 بقلم زينب سلامة

رواية أصابني عشق صغيرتي الفصل الخامس 5 بقلم زينب سلامة


في احد صالات تدريب الكيك بوكس 
:-بعدين بقي ياعم في البت إلى طايحه فينا دى 
:-ياعم اقعد بقي احسن تسمعك وتيجى تخرشمك تانى 
:- لا ياعم انا ناقص ده وشي ضاع خلاص 
 كان هذا حديث مجموعه من الشباب تجلس في الجانب بعيد عن مكان التدريب
:- ايه يابنى إلى عملك خريطه كده 
ليقف أمامه الشاب باحترام :- ولا حاجه ياباشا كنت بتدرب بس 
شاب آخر :- كان بيلعب بس مع قطر يا يأمن باشا محدش عارف يوقفه 
ليخلع يأمن التيشيرت الخاص به لتظهر عضلات بطنه  بطوله الفارع 
:-فين بقي وحش الكون إلى مبهدلكم ده ..
أشار الشابين في اتجاه حلابه المصارعه 
ذهب في اتجاه مكان المصارعه ليردف بصوت عالى 
:- فين بقي الوحش إلى شغال يخرشم في الناس ده أصله يلزمنى ..
كانت تقف هى وتضع وشاح على رأسها لتستدير وتذهب في اتجاه 
:- معاك يا عالمى اومرنى عايزنى في اى ...انت 
يامن بزهول:- انتى 
شمس:- اهلا ياحضرته الظابط 
يأمن :- اهلا .. هو انتى بقي إلى عامله فيهم كده 
ليشير في اتجاه الشباب :- 
محدش قالهم يدخله في الوقت الخاص بالبنات ومفكرين أنهم هيعمله علينا رجاله
يأمن :- لا إذا كان الموضوع كده يستاهله انا كنت بحسب راجل إلى عمل فيهم كده
لتقترب منه شمس عدة خطوات :- لا بنت إلى عملت فيهم كده بس لو مفهوم الرجاله بالنسبالك إلى هما دول 
لتشير بيديها إلى الشباب 
:- يبقي انا ارجل منهم ..
لم يعترض يامن على كلامها وكان سيخرج من المكان الخاص بالمصارعه 
ليتحدث أحد الشباب:- ايه يا يأمن باشا جبت وراه ولا اى ولا عشان بت اومال عامل تقول فين الوحش وقلعت التيشيرت ومعرفش اى 
يأمن بضيق من طريقة حديثه:- 
حد قالك عليا مش راجل عشان اضرب بت على آخر الزمن فاكرنى زيك يلا ولا ايه 
لم يرد الشاب على يأمن من الاحراج 
:- انا مدربه كيك بوكس على فكره يعنى عادى بلعب مع رجاله وستات لو عايز تلعب اتفضل 
كانت توجه حديثها ل يأمن 
:- ولو متعودتش أمد ايدى على واحده ست 
لتقف هى أمامه بابتسامه واثقه 
:- ده لما يكون ست قليلا الحيله ومش هتعرف ترد عليك ...
إنما أنا هكسبك عادى 
يأمن بتحدى :- لا وثقه في نفسك اوى بجد .. بس مش قادر اصدق أن انتى هتسدى قدامى انا 
لينظر إلى قامتها القصيره بالنسبه له .. 
هى ليست قصيرة هى 175 متر 
أما هو 200متر تقريبا فاهى بالنسبه له غير ظاهره 
:-مش بالطول يا باشا ياما ابراج وقعت من مجرد زلزال 
يأمن بتحدى:- طب يلا ورينى نفسك يا زلزال
بدأت المواجهه 
كانت هى المسيطره وهو لا يستطيع استيعاب أن هذه فتاة أنها بقوة عشر رجال 
لاحظت هى سرحانه لتقوم بثنى ذراعه خلف ظهره وتلقي به على الأرض وهى فوقه 
:-شوفت البت عملت فيك ايه يا سياده المقدم 
يأمن بهدوء:- اه شوفت 
ليشعرها أنه استسلم لتخف من شدة ساعديها حول رقبته 
ليقف هو مره واحده ويقوم بشد ذراعيها الاثنين من على رقبته ليرفعها لى أعلى ويقوم برميها على الأرض 
ارتطم جسدها على أرض الحلبه بقوة لم تستطيع الوقف مره اخره 
ليضحك هو على مظهره :- شوفتى خليتك تعدى من فوق البرج اهو .. سلام يا قطه
ليتركها بابتسامه انتصار ويرحل 
عاد إلى بيته وهو في حاله من الروقان الغير طبيعي 
:- مساء الفل ياأحلى ام في الدنيا كلها
ام يأمن :- يا واد يا بكأش ..
مالك رايق كده ليه 
ليقبل يأمن رأسها بحب:- لا ياحبيبتى مفيش حاجه هخش ارتاح انا شويه بعدين ابقي صحينى عشان عندى شغل 
            ★★★★★
عند شمس 
لم تصدق ما حدث لقد انهزمت أمامه هى أول مره تجرب شعور الهزيمه أنه شعور بشع  
لتخرج من مكان التدريب بغضب 
:- كل حيوان وليه مدرب يروضه بصحيح 
قال هذه الجمله أحد الشباب الذى كانه يتحدث مع يأمن 
لتذهب هى في اتجاه لتعطى لكمه في وجهه ليسقط ارضا 
:- كويس انك عارف نفسك ياحيوان عشان اروضك بعد كده
اخذت حقيبتها وخرجت لتقابل ندى أمامها
ندى:- مالك يابنتى خارجه شايطه كده ليه اى حصل 
شمس بغضب:- ابعدى عنى يا ندى انا مش طايقه نفسي ..
انا انا اتغلب على آخر الزمن 
ماشي ماشي 
ندى بزهول:- انتى اتجننتى يابت في ايه 
شمس بغضب:- اخرسي عربيتك فين 
لتلقي لها مفاتيح السياره لتقود شمس بسرعه رهيبه 
ندى بخوف:- يابنتى حرام عليكى هنموت .. خفي السرعه شوية واسمعينى 
لتقف السياره مره واحده 
:- ها في ايه 
ندى :- فجر الدين جه عندى البيت وسأل عليكى 
شمس وقد تغيرت تعبير وجهه:-
وقولتله ايه
ندى:- زى ما قولتلى معرفش عنك حاجه من ساعه العزا 
شمس بضيق:- تعرفي .. كان نفسي اكون جنبه اوى في الوقت ده انا عارفه أن عمره ما كان هيقرب منى أو يأذنى ..
بس هو لو قرب منى انا هتكسر 
انا قوتى الوحيده في الدنيا دى 
هو فجر الدين انا مشوفتش حاجه في حياتى حلوه غير وهو موجود الرجل ده خيره عليا كتير اوى ..
بس هو لو كان قرب منى أو فكرة الجواز دى كبرت في دماغه انا كنت هخسر احلى ذكريات واحسن راجل دخل حياتى
فجر الدين مينفعش غير بابا وبس ..
انتى فهمانى ياندى 
ندى بحب:- فاهمه ياحبيبتى بس الرجل بردو غلب مش لاقي حل عشان تعيشي معاه هو بيحبك وانتى والحاجه الوحيده إلى فاضله لى في الدنيا حولى تتكلمى معاه وتفهمى 
شمس:- اكيد هتكلم معاه بس مش دلوقتى بعدين  كله بعدين 
           ★★★★★
فجر الدين :- هى فين دلوقتى 
:- مع صحبتها يا فندم 
فجر الدين :-طب خليك وراها متسبهاش لوحدها 
ليغلق الهاتف ويتنهد 
:- لما نشوف اخرتها معاكى ايه يا شمس ..
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية المقاس للكاتبة فاطمة الدمرداش
google-playkhamsatmostaqltradent