recent
أخبار ساخنة

رواية عندما يعشق الفهد الفصل السادس 6 بقلم هايدي محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عندما يعشق الفهد الفصل السادس 6 بقلم هايدي محمد

رواية عندما يعشق الفهد الفصل السادس 6 بقلم هايدي محمد

رواية عندما يعشق الفهد الفصل السادس 6 بقلم هايدي محمد


ذهبت لبنى الى غرام وجدتها تعد شنطتها 
 لبنى: مصممه انك تمشى بردو
 غرام :ايوا 
لبنى: بس انت هتوحشيني قوي
 غرام: وانت كمان بس انا هاجي كل فتره عشان اشوفكم 
غرام: تعالى يا لبنى نامي معي النهارده
 لبنى: ماشي 
جلسو يتحدثون ويضحكون حتى اذان الفجر 
غرام: يلا نصلي وانام شويه
لبنى: يلا 
ادو وفردهم وذهبوا في سبات عميق
 في صباح اليوم التالي
 قامت: لبنى وغرام ونزلو إلى الأسفل 
لبنى وغرام:صباح الخير 
صفاء :صباح النور يلا عشان تفطروا
 احمد: صباح النور 
غرام :انت ما رحتش الشغل ليه
 احمد :مش هاروح النهارده 
غرام: يبقى هتوصلني المطار
 احمد: اكيد 
بعد مرور ساعتين 
كانت غرام تودع لبنى وصفاء ويبكون 
احمد يلا يا لبنى هتتاخري على الطياره
 لبنى: يلا
 ظلت صامته طوال الطريق الى ان وصلو اماو المطار نزل احمد وغرام وودعها احمد وذهب الى الشركه
 فهد :لسه بدري يا استاذ
 احمد :معلش كنت بوصل غرام المطار
 انصدم فهد 
 نظره احمد الى فهد وابتسم 
فهد: ليه ما قلتليش ان هي هتمشي النهارده
 احمد: ببرود طيرتها كمان نصف ساعه 
قام فهدا واخذه مفاتيح سيارته وذهب مسرعا
 احمد في نفسه بعدما ذهب فهد يا رب يسعدك يا فهد 
ذهب فهد الى المطار 
سال فهد أحد الموظفين 
 فهد :طياره الساعه اربعه مشيت ولا لسه
 الموظف: هتطلع بعد عشر دقائق
 كانت غرام تجلس في الطائره وتبكي بصمت 
غرام هتوحشني قوي انا مش عارفه انا مش هاشوفه ثاني ازاي
 اتت المضيفه الى غرام
 المضيفه :اتفضلي معايا لو سمحتى
 غرام :ازاي الطياره هتطلع خلاص
 المضيفه: مش انتى غرام
 غرام: اه 
المضيفه طيب اتفضلي معي انت موقوفه من السفر 
غرام: ازاي وليه
 المضيفه: مش عارفه يلا انزلي عشان ده معاد الطياره 
نزلت غرام وهي تفكر لماذا منعوها من السفر نزلت وفوجات عندما وجدت فهد يقف ويضع يده في جيب بنطاله ويقف مع احد الموظفين 
غرام للموظف: ممكن اعرف انا ليه منعوني من السفر
 فهد: انا اللى منعتك
  غرام: وانت هتمنعني ليه
 فهد: كفايه كلام ويلا قدامي على البيت
 كانت غرام ستعارضه ولكنها ذهبت ورائه
 في مكان اخر
 مجهول واحد في الموبايل: البنت كانت مسافره بس فهد منعها
 مجهول اثنين: ازاي ده حصل ده انا كنت هتستريح منها 
مجهول واحد :مش عارف
 مجهول اثنين: طيب خلص على البنت وما حدش يجي جنب فهد
 مجهول واحد :تمام يا باشا 
خرج فهد من المطار وركب السياره وكانت غرام ستركب ولكنها سقطت على الارض اثر رصاصه استقرت في جسدها
 فهد :غررررررررام ذهب اليها مسرعا وظله يحدثها ولكنها لا ترد رفعها وذهب بها الى المستشفى
 فهد: فين الدكاتره اللي هنا
 اخذو غرام منه بسرعه وادخلوها غرفه العمليات
 دكتور :ما تخافش عليها هننقذها باذن الله 
فهد: لو غرام حصل لها حاجه انا اهد المستشفى على اللي فيها خاف الدكتور من نبره صوته
 وقال له
الطبيب: احنا هنعمل كل جهدنا عشان ننقذها 
رن موبايل فهد برقم احمد
 احمد: انت فين يا فهد
 فهد: غرام في المستشفى
 احمد :ازاي فهد لما تيجي هتعرف كل حاجه ذهب احمد وصفاء ولبنى وجدوا فهد يجلس على الارض بصدمه كبيره احمد احمد غرام مالها يا فهد
 فهد:فى حد حاول يقتلها بس والله لامحيه من على وش الارض
احمد :ازاى انتى شوفتها فين مش هى كانت مسافره
قص عليه فهد ما حدث
 كان كلا من لبنى وصفاء يبكون على غرام
بعد مرور 3 ساعات 
خرج الطبيب من غرفه العمليات وعلى وجهه آثار الحزن الشديد ذهب إليه فهد 
فهد:غرام عامله ايه طمنى عليها
الطبيب :للاسف القلب وقف 
دخل فهد الغرفه وحاول الممرضون منعه ولكنه دخل الطبيب :سيبوه
كل فهد يجلس بجوار غرام فهد ما تسيبنيش يا غرام انا ما صدقت لقيتك ده انت اللي خليتى قلبي يرجع من ثاني انت اللي رجعت ضحكتي ليا ثاني انا بحبك قوي يا غرام قومي بقى  ما تسبنيش انا اسف ان انا ضربتك ده انت اللي نورت دنيتي قومي بقى يا غرام انا بحبك قوي في هذا الوقت رجع قلب غرام ينبض من جديد
 الطبيب :ازاي ده حصل ودخل حتى يراها 
ابتسم فهد بخفه 
الطبيب اطلع بره يا فهد بيه على ما نشوف بقيه الاجهزه ونشوف فى مضاعفات ولا لا 
اوما له فهد وخرج من الغرفه وجده احمد وصفاء ولبنه يبكون نظروا اليه وجدوه يبتسم
 فهد :غرام بقت بقت كويسه الحمد لله
 الكل الحمد لله بس ازاي 
فهد: ربنا عاوز كده 
خرج الطبيب وعلى وجهه اثر الحزن 
 الطبيب: للاسف غرام دخلت في غيبوبه 
يتبع....
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية المقاس للكاتبة فاطمة الدمرداش
google-playkhamsatmostaqltradent