recent
أخبار ساخنة

رواية حب صدفة الفصل السادس 6 بقلم بسنت قاسم

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية حب صدفة الفصل السادس 6 بقلم بسنت قاسم

رواية حب صدفة الفصل السادس 6 بقلم بسنت قاسم

رواية حب صدفة الفصل السادس 6 بقلم بسنت قاسم


في صباح يوم جديد على أبطالنا منهم اللي بيخطط و منهم اللي بيسعى علشان يكون مع حبيبه ....
تليفون ضي بيرن فترد بنعاس ..
ضي بنعاس: ألو 
مراد: قومي صلي و متنسيش علاجك
ضي بفرحة: مراد !!
مراد: لسة معملتيش اللي قولتلك عليه
ضي: حالًا بالًا أنت تؤمر 
مراد بضحك: مجنونة 
ضي بضحك: بس قمر و لا أنت ليك رأي تاني
مراد بحب: أنا أقدر ده أنت الحب كله يا جميل 
ضي: ولا ولا مش وقتك خالص خد هنا و قولي جبت رقمي منين
مراد بضحك : ولا أنا يتقالي ولا، روحي خودي علاجك الله يهديكي
ضي بزعل: مراد أنت ليه عملت الإتفاق ده مع براء أنا كنت عاوزاك أنت مش فلوسك 
مراد : اتفاق إيه اللي انتي بتتكلمي عليه
ضي حكتله كل اللي براء قالهولها
مراد بغضب: يا ابن ال.....
ضي: أنت بجد مكنتش تعرف طيب ازاي؟؟
مراد: مش قادر يفهم إن في حد بيوقع بينا
ضي: أنا مش فاهمة حاجة 
مراد: مش هينفع أحكيلك حاجة في التليفون تعالي أول مكان اتقابلنا فيه و هحكيلك كل حاجة 
ضي: حاضر يلا سلام علشان الممرضة جات
مراد: سلام
الممرضة: يلا علشان تاخدي علاجك
ضي: تمام هاتيه و أنا هاخده 
الممرضة بخوف: لأ مش هينفع أنا هديهولك
ضي بضحك: انتي حطالي سم في الدواء و لا إيه 
الممرضة بتوتر: ل..لأ...ل..لأ أ..أنا...
ضي بضحك: ياربي على الضحك يا بنتي بهزر معاكي 
الممرضة بضحكة مصطنعة: دمك خفيف 
ضي بثقة: شكرًا شكرًا
بعد دقائق كانت تقف الممرضة و تتحدث في الهاتف : عملت اللي قولتلي عليه و نايمة قدامي مش حاسة بحاجة 
الشخص: ابقي تعالي خودي أول مبلغ 
الممرضة: حاضر و...
قاطع باقي حديثها براء : هيا عاملة إيه دلوقتي 
الممرضة بخوف و هيا تغلق الهاتف: ك..كويسة و خدت علاجها و نامت 
براء : نامت من غير ما تاكل 
الممرضة بتوتر: ه..هيا اللي طلبت 
براء بشك : طيب امشي انتي 
خرجت الممرضة و اقترب براء من ضي....
براء: شكلك جميل و تتحبي ...أنا مش هأذيكي أنا عاوز أوجع قلبه عليكي زي ما وجع قلبي عليها 
سابها و خرج يقابل مراد ..
براء: خير عاوز إيه 
مراد: ابعد ضي من موضوعنا مشكلتك معايا أنا 
براء: خدت كل حاجة و متكلمتش ميراث و خدت حب و خدت حتي البنت اللي حبيتها خدتها مني لحد هنا و دوري أنا يبدأ بقى 
مراد : يا ابني افهم بقى والله عملت كل ده علشانك مكانتش بتحبك كانت بتلعب بيك و لما عرفت لعبتها بيوقعونا في بعض
براء: و أنا إيه يخليني أصدقك 
الشخص: لأ صدقه علشان كده كده اللعب بقى علي المكشوف
يتبع....
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عريس من ديزني للكاتبة ندى حمدي
google-playkhamsatmostaqltradent