recent
أخبار ساخنة

رواية أحببت ملتحي الفصل السادس 6 بقلم علياء محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أحببت ملتحي الفصل السادس 6 بقلم علياء محمد

رواية أحببت ملتحي الفصل السادس 6 بقلم علياء محمد

رواية أحببت ملتحي الفصل السادس 6 بقلم علياء محمد


كانت نور بتبص عليها وهي بتلبس النقاب وفجأه
نور:وانا
حبيبه بصدمه:وانتي ايه 
نور:عايزه البسوا 
حبيبه برقت بفرحه:بجد 
نور عيونها دمعت من الفرحه:اه بس هيوافقوا 
حبيبه: اه طبعآ استني 
ولبست النقاب وراحت عند الباب 
نور: راحه فين ابت تعالي لبسيني البتاع ده 
حبيبه وهي بتشاورلها تسكت: استني بس 
وطلعت 
حبيبه سلمت عليه وسلمت علي مازن 
فهد: فينها 
حبيبه: تعال يا ابيه 
مازن قام: وانا جاي معاكوا مليش دعوه 
ام نور: يلا بقا
دخل مازن وفهد وحبيبه في و سطهم 
كانت نور بتبص علي الادناء في المرايه وكانت قالعه الخمار وشعرها نازل علي ضهرها بحريه كانت بتبص علي الادناء وجمال الادناء واد ايه هو جميل ومداريها 
فهد بصلها بحب. 
فهد ومازن في نفس الوقت: تبارك الرحمن 
مازن: بسم الله مشاء الله ايه الجمال ده 
حبيبه بفرحه: مش ده وبس هي عايزه تلبس النقاب 
فهد بصدمه: ده بجد 
نور بصتلوا بأحراج 
مازن باس دماغها 
وراح وقف وحط ايدوا علي كتف حبيبه وباس دماغها هي كمان
فهد رحلها 
فهد بأبتسامه: الفرح بعد اربع شهور 
نور بصتلوا:فاكره انك قولت امبارح او النهارده مش فاكره اوي
فهد باس دماغها:خلينها بعد اربع شهور عشان هناخد الشقه الي جنب شقتنا ونقعد سوا وانا هجهزها بنفسي
نور بأحراج:ماشي 
فهد:البت ديه قالت ايه بقا وهو بيشاور علي حبيبه 
نور وهي مبرقه بأحراج:عايزه البس النقاب 
فهد: بجد 
نور هزت راسها بأه 
فهد:ربنا يباركلي فيكي واخد بأيدك للجنه 
فهد لفلها الخمار وحبيبه بتساعدوا 
مازن:يلا فاضل ساعه والاذان يأذن
فهد:دقيقه بس بلبس النقاب ل زوجتي 
حبيبه مسكت خدود نور وهي بتضحك 
نور:اي اوعي ابت 
حبيبه بحب حضنتها وبصت علي انعكاسهم:قمر خالص
فهد وهو بيمسك النقاب
فهد ل حبيبه:كده 
حبيبه:اه 
نور قربت شويه وفهد ربطلها النقاب بحب وباس دماغها قبل ما يرفع القطعه بتاعت النقاب 
ظبطلها النقاب وخلي فتحت العيون تبقي ضيقه منها تعرف تشوف ومنها عيونها متبنش 
مازن شد حبيبه:في حبة عرق سوسو طعمهم جميل اوي تعالي نشرب يلا 
حبيبه:انا متوضيه 
مازن:وانا كمان نبقا نتوضي تاني لسه بدري يلا لحسن يخلصوهم يلا يلا
وطلعوا هو وحبيبه وهما بيزقوا في بعض وبيضحكوا 
فهد ماسك ايد نور بحب بل بعشق
فهد نزلها النقاب شويه بين عيونها:عيونك حلوه زادك الله جمالا بعد ارتدأ ما يخفي مفاتنك ي صغيرتي 
نور:حلو 
فهد:قمر بس عيونك متبنش 
نور:منا مش هشوف 
فهد وهو بيرفعلها النقاب تاني:لا هتشوفي وانا معاكي 
نور بصت في الارض بكسوف 
فهد مسك اديها وباسها 
فهد:يلا 
وطلعوا 
عمها اول ما شافها اخدها في حصنوا 
عم نور:ربنا يهديكي يا بنتي ويثبتك وتبقي قد الخطوه الي اخدتيها 
ام نور حضنتها:رفعتي راسي يا بنتي ربنا يبارك فيكي ويحفظك 
ام فهد:تعرفي فهد مكنش عايز يتجوزوكان بيقول 
فلاااش باااك
ام فهد:يا ابني هتتجوز امته 
فهد:لما الاقي بنت الحلال الي اخد بأديها للجنه وتبقا ستره نفسها من عيون الناس وعارفه دينها كويس هخدها عشان دينها وحيائها وابقا واثق ان لما ابقا بره البيت ابقا سايبها وانا واثق انها عارفه ربها كويس ومش هيحصلها حاجه هبقا واثق ان عيالي يطلعوا زي مامتهم متدينين وعارفين ربنا كويس ابقا واثق انها زوجه صالحه ليا ولما تنزل ابقا واثق ان محدش هيبصلها عشان هي ساتره نفسها وهخليها تحفظ القرأن كامل بأذن الله ونبقا زوجين صالحين وربنا يباركلنا في حياتنا 
امو بدموع:ربنا يبعتلك بنت الحلال يا ابني 
باااااك
فهد ل نور:ربنا يباركلي فيكي ويحفظك ليا ربنا يباركلنا في حياتنا يا زوجي المصون وباس دماغها بحب
كانوا واقفين في المطبخ 
كانت حبيبه رافعه النقاب وبتشرب العرق سوسو 
مازن:والله اخرج اقولهم انك كلتي الكيكه كلها 
حبيبه بخضه: مازن انا اختك هتفتن عليا ده الفتنه اشد من القتل
مازن: مش هقول حاجه بس لوسألوني هقول الساكت عن الحق شيطان اخرس 
حبيبه بنص عين: انت فاهم المعني غلط الكلام ده لو قضيه او انك تشهد علي حد مش علي كيكه 
مازن بضحك: مليش دعوه وبعدين عمي هيعرف هو في حد غيرك بيحب الشوكولاته 
حبيبه سابت زجاجة العرق سوسو بعد ما خلصتها ونزلت وراحت تغير و تتوضاء ومازن رايح يتوضي 
وبعد وقت مشيوا كلهم مازن وفهد وعم نور راحوا مسجد الرجال ونور وحبيبه وام نور وام فهد راحوا مسجد النساء 
كان فهد هو الي بيخطب بالناس فهد لابس جلابيه بيضاء 
فهد وهو قاعد علي المنبر: السلام عليكم ورحمة الله تعال وبركاته وفي يومنا الكريم عيد في الجنه يوم الجمعه ومن افضل الايام في الاسبوع 
فهد: يوم القيامه يوم عظيم يفر المرء من اخيه وامه وابوه يفر من كل شخص ويقول نفسي نفسي يوم عظيم نهاية العالم وجاء وقت الحساب يوم عظيم فيه يا اما نار يا اما جنه يقول الله عز وجل«فُإذِآ جّآءتٌ آلَصّآخِهّ يَوٌمً يَفُر آلَمًرء مًنِ آخِيَهّ وٌآمًهّ وٌآبًيَهّ وٌصّآحًبًةّ وٌبًنِيَهّ لَکْلَ آمًريَ مًنِهّمً يَوٌمًئذِنِ شُأنِ يَغُنِيَهّ»هؤلاء الصالحين الذين كانوا في الدنيا الله عز وجل قال عنهم«وٌتٌتٌلَقُآهّمً آلَمًلَآئکْهّ وٌتٌتٌلَقُآهّمً آلَمًلَآئکْهّ وٌهّذِآ يَوٌمًکْمً آلَذِيَ کْنِتٌمً تٌوٌعٌدٍوٌنِ»
اكمل فهد وقلبوا منشرح من هذا اليوم الجميل ويشكر الله علي نعمته
اكمل فهد خطبته وهو ينظر للناس وتأثير الكلام عليهم من يبكي من خشية الله ومن يبكي من كثرة الذنوب ومن يبكي تأثير بالكلام ومن يبكي ويرجوا الجنه من الله ويشرب من يد الرسول عليه افضل الصلاة والسلام 
اكمل فهد خطبته وابوه بيبصلوا بفخر: الملائكه تطمنم بهذا اليوم العظيم 
فهد: قال الله تعال«آنِ آلَذِيَنِ سِبًقُتٌ لَهّمً مًنِ آلَحًسِنِيَ آوٌلَئکْ عٌنِهّآ مًبًعٌدٍوٌنِ لَآ يَسِمًعٌوٌنِ حًسِيَسِهّآ وٌهّمً فُيَ مًآ آشُتٌهّتٌ آنِفُسِهّمً خِآلَدٍوٌنِ لَآ يَحًزٍنِهّمً آلَفُزٍعٌ آلَآکْبًر وٌتٌتٌلَقُآهّمً آلَمًلَآئکْهّ هّذِآ يَوٌمًکْمً آلَذِيَ کْنِتٌمً تٌوٌعٌدٍوٌنِ» 
يوم عظيم يوم يشفع لهم الرسول صلي الله عليه وسلم 
قام واحد من الحاضرين
الرجل: كيف يعرفنا الرسول صلي الله عليه وسلم عشان يشفعلنا 
فهد: عليه افضل الصلاة والسلام يعرفنا الرسول من النور الي هيشع من المكان الي بنتوضي فيه يعني احنا بنتوضي رجلينا وادينا ووشنا هيبقوا منورين علي قد صلاتك هيعرفنا الرسول ويشفعلنا يوم القيامه 
اما في مسجد النساء كانت قاعده نور جنبهم وتدعي الله يغفرلها علي الذنوب الي عملتها تدعي الله بدموع التوبه 
اما في مسجد الرجال
فهد ساند ايدوا علي التربيزه الي قداموا: كان ربنا قبل ما يقبض روح الانبياء يخيرهم بين الحياه ام الخلد عند الله لما جه موت الروسل محمد عليه افضل الصلاة والسلام خيره ربنا ان يأتيه الله من زهرة الحياه الدنيا بين ما عند الله ف اختار ما عند الله والخلد عند الله ولذلك لحظة وفاة الرسول 
قطع كلام فهد لما بص علي ابوه وحس انو تعبان 
اكمل فهد وهو بيبص علي والده: جاء للرسول سخونيه شديده لدرجة انو مش عارف يتحرك ف من العظمه النبويه الرسول عليه افضل الصلاة والسلام جاب اتنين من الصحابه شالوا ولف علي بيوته يستأذنهن ان يمرض في بيت السيده عائشه وقعد في بيت السيده عائشه مرض بالسخونيه لدرجه انو مش عارف يفتح عينيه الشريفه فاق الرسول عليه افضل الصلاة والسلام وهو في حجر السيده عائشه لما فاق لقا اتنين من الرجال قداموا قال الرسول علية افضل الصلاة والسلام قال من رد عليه الرجل قال انا جبريل قال النبي عليه افضل الصلاة والسلام ومن معك يا جبريل قال جبريل معي ملك الموت ف سيدنا النبي بص ل ملك الموت وقال ي ملك الموت اكمل فهد وهو يدمع من قصة وفاة رسول الله: قال الرسول لملك الموت جئت جيت قابضن تقبض روحي اما زياره ف ملك الموت قال يا رسول الله ان ربي ارسلني إليك لتئمرني بأمرك ان امرتني ان اقبض قبضت وان امرتني انا اترك تركت ف سيدنا النبي بص لسيدنا جبريل كأنه بيقوله رايك ايه ف قال يا رسول الله ان ربك مشتاق إليك قال الرسول وانا مشتاق للقاء ربي اقبض يا ملك الموت فيجلس عند اطهر رأسه وعند اشرف قدميه وهو ينادي يا ايتها النفس المطمئنه اخرجي الي روحآ وريحان وربنا راضي غير غضبان يا ايتها النفس المطمئنه ارجعي الي ربك راضيةٓ مرضيه ف ادخلي في عبادي وادخلي جنتي الي ان صعدت الروح الي الله مات رسول الله صلي الله علي وسلم
 خلص فهد الخطبه وهو ينظر الي الجالسون يبكون من خشية الله يرجون الله ويدعوا بحسن الخاتمه 
نظر الي والده الذي يصارع المرض 
قام فهد بسرعه تحت نظرات الجالسين 
فهد بخضه: ابي انت كويس نروح اروحك 
الاب بتعب: يلا يا ابني قوم صلي بالناس يلا 
فهد: بس
الاب: قوم يا ابني يلا
مازن:يلا يا فهد عشان الصلاه انا معاه يلا
راح فهد وقام الصلاه
اما عند مسجد الحريم 
كانت نور منهاره بمعني الكلمه 
قاموا عشان يصلوا وبعد وقت خلصوا وفهد ومازن سندوا الاب وخرجوا 
والناس بيبصوا لفهد بحب في الله
فهد: حضرتك كويس يا ابي نروح المستشفي 
الاب: لا يا ابني انا كويس 
طلعوا البنات ونور ظبطت النقاب الي اتبهدل من كتر العياط 
مازن: يلا 
وركبوا العربيه وروحوا 
الرجاله قعدوا مع بعض 
ام فهد: يلا يا نور ورينا اكلك 
نور بخضه: انا 😳
عمها بضحك: ايوه يا بنتي انا عايز ادوق اكلك 
نور في سرها:يااااااه علي الاحراج ياااااااه ادخل اعملهم اندومي طب 
حبيبه كتمت ضحكتها ودخلت هي ونور
نور: بياكلوا اندومي صح
حبيبه: اندومي ايه بس😂😂😂😂
نور:بتضحكي علي ايه انا مش بعرف اطبخ 
حبيبه: مش بتعرفي تعملي مكرونه حتي 
نور بضحكه غبيه: ولا بعرف اعمل بيضه وانتي الصادقه
فهد كان داخل وفطس ضحك
فهد: ي الله مش قادر😂😂😂😂
نور: انت بتضحكوا علي ايه بس🙂
فهد وهو بيكتم ضحكتوا: ولا حاجه المهم انا وحبيبه هنساعدك 
نور: بيجااااااد 
حبيبه وفهد بضحك: اه😂😂
وقعدوا يعملوا الاكل 
نور قاعده علي الرخامه وبتاكل تفاحه وهما بيبطبخوا 
فهد: طب اعملي اي حاجه طب 
نور: طب اوعي انا اعمل ده
فهد راح يجيب الفراخ وهي بتقطع البصل 
حبيبه قاعده تغني اناشيد اسلاميه (هزتني) 
فهد جه بيبص علي نور وقعد يضحك
نور ببكاء: اااااااه عيني الحقونيييي ضيعتوا  عيني مش مسمحاكوا ااااه يانا يابا ياما اه يا عيوني يا حبيبتي يا بنتي 🥺😂😂😂😂
بقول ل اختي و بنات خالي هنروح فين في العيد بنت خالي بتقولي ليه انتي منتقبه 🙂انا مش هخرج يعني هل انا مش هخرج🙂
يتبع.....
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية المقاس للكاتبة فاطمة الدمرداش
google-playkhamsatmostaqltradent