recent
أخبار ساخنة

رواية حبيبي سبب عذابي الفصل السابع 7 بقلم رحمة عصام

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية حبيبي سبب عذابي الفصل السابع 7 بقلم رحمة عصام

رواية حبيبي سبب عذابي الفصل السابع 7 بقلم رحمة عصام

رواية حبيبي سبب عذابي الفصل السابع 7 بقلم رحمة عصام


_حنين بعياط: اعمل ايه ياندي، هتجوز واحد مبحبوش ومش عارفه اتصرف فكري معايا
=ندى بقلق: اهدي ياحبيبتي كل حاجه هتتحل والله متفكريش في حاجه دلوقتى هتتعبِ
_حنين بدموع: طيب بصِ....كلمي مراد هو هيتصرف اكيد مش هيسبني لا اكيد هيقنع يوسف وبابا
=مهما عمل مش هقتنع وبرضوا هتجوزك
بصيت لقيت يوسف واقف وباين على وشه الغضب وانا هموت من الرعب...."
_حنين بأرتباك: اا ا ي يوسف، اا انت هنا من امتي
=يوسف بغضب: من ساعه مـ كنتي عايزه مراد يتصرف، صدقيني لو جبتِ سيرته قدامي تاني انا مش هرحمك، خدِ فستان كتب الكتاب....خساره فيكِ
رماه في وشي وخرج ورزع الباب وراه، انا عمري مـ اتعودت عـ البهدله كده، بابا هو السبب....هو اللي بعدنا عن بعض كان زماني معاه وكتب كتابي انا وهو بكره...كنا زمانا فرحانين كان فيها ايه لو كان وافق اتجوز مراد!! اكيد في حل مش هفضل كده"
________________________________
_مراد بعصبيه: هتجنن يـ كريم هتجنن مش عارف اعمل اي، ازاي يقبل على نفسه انه يتجوز واحده مبتحبهوش وبتحب صاحبه! ازايييي!
=كريم بأرتباك: الصراحه بقا انت اللي غلطان وانت عارف يوسف كويس وعارف تصرفاته لو حاجه كسرته أو زعلته، وانت كسرته يـ صاحبي
_مراد بزعيق: قولتلك انا معملتش حاجه، انا كنت ببعد عنها على قد مـ اقدر واليوم اللي قابلتها فيه كانت صُدفه ومكنتش اعرف ان كل ده هيحصل!!!
=كريم بهدوء: خلاص متزعقش خلينا نتصرف
(كريم رشدي، صاحبهم التالت ودايما معاهم، مرح ومبيحبش النكد وبيفكر كويس في الحاجه قبل مايعملها)
_مراد بتفكير: كريم عايزك تساعدني
=كريم بقلق: اسستررررر
مراد: هو اكيد خد منهم الفون بتاعهم.....عايزك تلبس لبس اي مطعم وتروحلهم على أنهم طالبين اوردر وتحطلعهم ورقه في الأكل وهقولك على الكلام اللي انا عايزه و
كريم بغضب مخفي: ايوه انت ازاي عايزني أوافق على كده! يوسف ميستاهلش مننا كل ده انت فاهم؟!
مراد بزعيق: انا معملتش حاجه انتوا مش فاهمين ليييه، انا بحببهااا بحبهاااا افهموا، من يوم ما اتولدت وهي معايا مسبتهاش، أهلها مشيوا وانا اللي ربيتها.....انا كل أهلها، ازاي عايزني اتنازل بكل سهوله!؟ يوسف مفكرش فيها ولا فيا....فكر ازاي ينتقم مننا، انت عارف لو اكتب كتابهم هيعمل فيها أي؟ عارف العذاب اللي هعذبهولها؟ عارف حياه الجحيم اللي هيعيشوها سوا؟ متعرفش حاجه لأنك أنت مش حاسس بيا، مش عايز حاجه ياصاحبي انا هتصرف
كريم بتردد: اا ا اس استنى، اتنهد: انا موافق
________________________________
_ندى بأستغراب: حنين انتِ طلبتِ اكل!
=انا؟! لا لي؟
_في اوردر جه بأسمك
=حنين بأستغراب: هاتي كده اشوفه
استغربت لأن مين اصلا هيكون عايز ياكل ونفسيتنا زفت كده؟ خدت الشنطه وفتحتها لقيت فيها اكل وتحتيه ورقه! أي ده؟؟ فتحتها وقرأت اللي فيها، عرفت انه مراد وفرحت جدا بس خايفه....خايفه الموضوع ميعديش أو أن مراد يتأذى...."
_ندي بقلق: حنين انا قلقانه اوي
=حنين بخوف: متخافيش.....هيعدي كله هيعدي
عدي اليوم ومعاد كتب كتابي قرب....كل ثانيه ضربات قلبي بتزيد من كتر الخوف، عمري ماتوقعت أن كل ده هيحصل بس مضطره....ان شاء الله الموضوع يعدي على خير..."
_حنين بخوف: جاهزه؟
=ندى بقلق: مرعربه ياحنين
_حنين بضيق: مفيش وقت للخوف يـ ندى يلا
خلصنا التجهيزات وظبطنا كل حاجه وجه المأذون، خرجت بره وانا قلبي بيدق بطريقه بشعه ومش عارفه اتصرف ازاي، قعدت جمب يوسف وكان مستغرب منظري واللي انا لبساه على وشي بس تجاهلته، بعد مـ مضيت والمؤذن مشي يوسف بيرفع الطرحه ببطء..."
يوسف بغضب: حنيييييييين
يتبع.....
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية ملكة الزين للكاتبة نانسي محمد
google-playkhamsatmostaqltradent