recent
أخبار ساخنة

رواية عوض ال معتصم الفصل السابع 7 بقلم رحمة أيمن

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عوض ال معتصم الفصل السابع 7 بقلم رحمة أيمن

رواية عوض ال معتصم الفصل السابع 7 بقلم رحمة أيمن

رواية عوض ال معتصم الفصل السابع 7 بقلم رحمة أيمن


ترن ترن ترن 
معتصم : الو
رشيد : معتصم بالله 
معتصم : ههه عامل اي يا غالي ، اعذرني معرفتش اطمن عليك
رشيد : انا كويس يبني وكلو تمام ، هستناك انت وحفيده النواري تيجي تقعدو معايه شويه قبل ما اسافر 
معتصم: هتسافر امتي 
رشيد : بعد بكره كده يبني وعايز اشوفك قبل ما امشي
معتصم : اعتبره حصل ، طلباتك اومر
رشيد : ههه ربنا يحميك يبني 
في فله معتصم 
نبيله : رحمه هانم في ضيف جايلك 
رحمه بستغراب : مين 
فاطمه : رحمه 
رحمه :فاطمه!!! ، عامله ااااي  
"يقومون بتعانق والبكاء  "
فاطمه بعد مسح دموعها  : فكرت الف مره قبل ما اجي هنا لعند ما جمدت قلبي وجيت 
رحمه : يا قلبي فرحت جدا بشوفتك ، تعالي عايزه اقلك علي حاجات كتير اوي 
فاطمه : وانا كمان 
في بيت النواري ..
شرين : مفيش معلومات خالص ومعتصم بيه مختفي وجدك هيتجنن
هشام : تعرفي حاجه عن رحمه
شرين : هو كل شويه تجيب في سيره الزفته دي خلاص اتجوزت انساها بقي 
هشام : لاء مش هنساها واذا مكنتش ليا بمزجها هتكون ليا غضب عنها 
شرين : يبني استهدا كده وهنقيلك وحده تليق بيك
هشام : بعد ما اعمل الي في دماغي نقي براحتك
شرين : طيب انا معنتش هتناقش معاك عشان تعبت من غبائك ... روح شوف جدك وتكلم معاه وحببه فيك كده ،كل ده هيكون ليك يهبل بعد ما يموت
هشام : هيقلي ابقي تعالي الشركه وقرف وانا مش ناقصه 
شرين : المرادي بس عشان امك 
هشام : حاضر 
"يقوم بذهاب وتدخل كرستينا "
كرستينا : مالو ده 
شرين : مش عايز يستنضف ابدا ، ما علينا ريحه الجامعه يا قلبي 
كرستينا : اه ورايه محاضرات 
شرين : حبيبة امها العسل ، عايزه فلوس او حاجه
كرستينا : اه يا ماما بليز في شنطه هموت وجبها 
شرين : تعالي معايه يا قلب ماما 
...............
اسماعيل : ولا وطولت يا بن الجدواني 
معتصم : أشغل بقي يا اسماعيل بيه
اسماعيل : اي الي فكرك بإسماعيل النواري ، اكيد وراك حاجه 
معتصم : عايزك تدخل معايه مشروع غير المشروع الجديد الي هنعمله
اسماعيل : مشروع اي 
"يقومون بتحدث ويشرح له المشروع "
اسماعيل : فكرتك عجبني وانا بثق في الي دماغه حلوه وبيفهم في شغل الاعمال 
معتصم : كل واحد لي مجاله ولازم يجهز اسلحته ول اي 
اسماعيل: طول عمرك ناصح زي ابوك 
معتصم : هستناك تجيلي توقع عقد الموافقه
اسماعيل : هبعتلك حفيدي يخدو واهو يتعلم منك حاجه بدل ما هو زللني كده في كل حتى 
معتصم : هستنى في اي وقت 
في فله معتصم...
رحمه : هههه يا هبله
فاطمه : انا هبله ول هو الي خنزير طب اقسم بالله لو شوفته لعملو عجينه متسواش 3 جنيه
رحمه : اول مره تتجرأي علي حد وتشتمي وتتعصبي عليه كده
فاطمه : هو الي مهزق 
رحمه : وحشتيني يا فطوم جدا ابقي تعاليلي كتير
فاطمه : اي مش زي امير ول اي طمنيني 
رحمه بصفن : اممم هو طيب جدا بس عصبي وكتلت برود  قاسي وطباعه جامده بس عينه حنينه .. احيانا بقول لاء غيرهم واحيانا يعمل حاجه تغير تفكيري ده ، شيك وعصري وبهتم باكله وجسمه بشكل يخوف وطفل بليل بخاف ينام لوحده اااه عمرك شوفتي كده 
فاطمه : انا الي عمري ما شوفتك كده يا ست رحمه 
رحمه : مش فهمه 
فاطمه : انتي حلوفه فهميني بس هل انتي حلوفه انتي عينك بتلمع وانتي بتكلمي يبقي الصناره غمزت 
رحمه : والله هيه الصناره بتغمز 
فاطمه : هنستعبط بقي ول اي 
رحمه : مستحيل يا فاطمه انا مبحبوش انا بخاف منه جدا و بتعرش لما اشوف نظره عينه وهو متعصب و يبصلي وقتها ، ده كائن غريب بجد 
فاطمه : هو ول امير 
رحمه : مفيش مقارنه اصلا 
فاطمه : اوبااا 
رحمه : هو اه غريب بس احسن بكتير من امير 
فاطمه : مش بقول الصناره غمزت مصدقتنيش 
رحمه  : فااطنه 
فاطمه : احم اغير الموضوع عشان مضربش ، هتعملي اي بكره 
رحمه : امم ريحه الشغل عاا
فاطمه : بجد ! الله بتكلمي بجد 
رحمه بفرحه : اممم كلم مستشفي وهروح بكره وهشتغل كمتدربه وعلي حسب شغلي 
فاطمه : يعني قماار احم استغفر الله العظيم و شيك وستايل وشخصيه جاحده وهيخليكي تشتغلي وقمر تاني ومش عايزه قلبك يدق يا شيخه اتقي الله انتي مش وش نعمه يا بت والله 
رحمه : فاطمه انصرفي من وشي حالا يلا  ،  روحي لشرين اجري 
فاطمه : اه استني اما احكيلك عملت اي تاني معايه 
_________________
نيره : مش انت قولت هتجبلي شغل في شركه عندكو 
فهد : لما تخلصي يا قلبي ، اتكلمت مع معتصم وهو قلي هيبقي يعينك 
نيره : هو شريكك بس يعني ليك الحق تعمل الي انت عايزه ، عشان خاطري يا حبي 
فهد : احتا نهزر ونتريق ونعمل كل حاجه انما تيجي جنب شريكي وتعديليلو هيكون فيها كلام تاني 
نيره : انا معرفش بتحبه  كده لي رغم انه بغار منك 
فهد : لاء انتي شكلك بتزودي في الكلام دلوقتي انا همشي نبقي نتكلم بعدين 
"تقوم بمسك يده "
نيره برومنسيه : انا اسفه يا فهود انت عارف انه في مشاكل كتير بين بابا وماما في البيت وتعبت وجايه من هناك وانا مش في المود خالص 
فهد : انا جمبك متقلقيش 
"تقوم بمعناقه بمكر "
نيره : شكرا يا قلبي علي وقفتك جمبي ، ااه انا جعانه جدا 
فهد : قومي يلا اما ناكل 
في المساء ... في فله معتصم...
خدت دوش والبست بجامتي المقربه لقلبي والي هيه البجامه الحمره طبعا ، وفرت شعري عشان ينشف ومسكت الجبتار الي بطلع فيه كل جروحي وبدات اعزف .....
"تقوم بلحن اغنيه " 
اوقات بيجي الصح في الوقت الغلط ، والقلب زي السهم لو شده فلت ، وبصراحه الدنيا بتغيرنا بالراحه ومبين شعور باذنب وراحه كلو اختلط ... بقي عادي ناس يختارو صح ويتاذو والحب مش محكوم بحاجه تميزو ، مش اي احساس بسعاده بيتقبل ول اي وعد بناخده سهل انفذه ...
"بعد الانتهاء يقوم معتصم بالتصقيف "
رحمه بفزع : انت اي هنا من امتي 
معتصم : من نص اللحن كده 
رحمه : انا اسفه جدا ، مختش بالي انك موجود والله عذرا لو ديقتك و..
معتصم : رحممه 
رحمه : احم نعم 
معتصم : عزفك كويس جدا
رحمه : بجد !
معتصم : امم 
"تقوم بنظر له بمتنان "
معتصم : ممكن اعرف بصالي كده لي 
رحمه : اصل امير لما كنت بعزف كان يضربني ويشدها مني يكسرها 
 تتغير ملامح وجه معتصم ويثور غضبه فتشعر بالخوف "
معتصم بعضب حاول تملكه : طول ما انا موجود مش هخلي حد يمد ايده عليكي تاني فاهمه 
رحمه : ....
معتصم : بكلمك 
رحمه بتوتر : اه فهمه فهمه
معتصم : انزلي تحت عشان العشاء يلا 
رحمه : حاضر 
نزلت تحت وانا مش فهمه اي الاحساس ده ، ولقيت نفسي بحضن طنط نبيله لا إراديآ كده ، طنط دي هيجلها صرع مني في يوم من الايام والله ..
رحمه : هو علطول بياكل خضره بس كده هو مبجعش زي البنادمين كده 
نبيله : معتصم بيه بحب الاكل ديما يكون صحي وفي خضروات 
رحمه : اي البتاع الدويره ده هناك بقدونس 
نبيله بضحك : ههه لاء ده شبت 
رحمه : عرفه انك بتتريقي عليه بس بعرف افرق بينهم ، وده مش شبت
نبيله : ههه لاء تنفعي ست بيت 
رحمه: شوفتي  
"تقوم بالاكل منه ويقوم بنزول و الوقوف خلف الحائط يراقبها "
رحمه بقرف : ااااع يلهوي 
"يبتسم معتصم وينظر لها بعيون ضاحكه "
نبيله : ههه ربنا يسعدك يا بنتي ضحكتني
رحمه : ضحكتك اي ونيله اي ، هو بياكل الاكل ده زي هيموت كده ، هو عنده مرض او حاجه لسمح الله 
نبيله : ههه لاء يا بنتي هو متعود عليه
رحمه : يعين عليك يبني ، ده أسوء من الخشاف الي امي كانت بتعمله 
يدخل معتصم ويحاول كتم ضحكته  : احم احم 
نبيله بجمود : الاكل هيتحط حالا معتصم بيه 
معتصم ببتسامه  : تمام 
بصيت لي وكان اول مره اشوفه بيضحك في حياتي فجسمي كلو اتنفض كده وكنت شويه وهقولو ولاه انت جامد كده لي ، اي الضحكه دي معلش ...
معتصم : بتعملي اي هنا 
رحمه : امم .. كنت بقول لطنط نبيله تزودلي ملح 
معتصم : طيب يلا نخرج
رحمه: وراك 
في الليل  ...
كانت بحلم بكوابيس وجسمه كلو عرقان حسست علي شعره عشان اطمنه بس مهديش ولقته مره وحده حضني جامد !
معتصم بخوف : متسبنيش عشان خاطري 
رحمه : معت..صم مش قادره اتنفس  
"يقوم بالاستيقاظ بفزع و يجلس وتقوم بالجلوس بجانبه "
رحمه بحنان : انت كويس 
معتصم :....
"تقوم بمسك كتفه بهدوء فيقوم بعناقها "
رحمه : !!!؟
يتبع.....
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية المقاس للكاتبة فاطمة الدمرداش
google-playkhamsatmostaqltradent