recent
أخبار ساخنة

رواية أحببت رجل مافيا الفصل السابع 7 بقلم رودينا عماد

الصفحة الرئيسية

 رواية أحببت رجل مافيا الفصل السابع 7 بقلم رودينا عماد

رواية أحببت رجل مافيا الفصل السابع 7 بقلم رودينا عماد

رواية أحببت رجل مافيا الفصل السابع 7 بقلم رودينا عماد


كنان :ل.ل.ليلي !!
ليلي: وحشتني 
كنان بعدم استوعاب: ها
ليلي ضحكت ضحكتها الرقيقه وقالت : بقولك وحشتني ي كيمو كونو
كنان : ياااه لسه فاكره كيمو كونو 
ليلي: حد ينسي ي كنان
سليم : احم انا هنا 
كنان : اه .تمم بس انتي جيتي ازاي وليه 
ليلي : ازاي سليم قالي كل حاجه بتحصل هنا وليه عشان اختي روان 
روان : مين بينده اسمي 
ولاول مره تتقابل عينان الإخوات البندقيه في أعين بعض وكأنهما يعرفوا بعضهم من قرون 
روان : ليلي. ؟!!
ليلي: روان. 
روان: ليلييييي
ليلي : رواااااان 
وحضنوا بعض (وقعدوا مده طويله) 
سليم ينظر إليهم بإبتسامه انه جمع الاخوات من تاني 
ليلي وروان وهما حاضنين بعض خانتهم دموعهم 
تيا : لالا نو بكى انتوا خلاص بقيتوا مع بعض ومش هتتفرقوا تاني 
ليلي مسكت وش روان وقالت: انتي شبههي اوي 
روان: اختك يابت 
وضحكوا وحضنوا بعض تاني 
سليم : خلاص بقا اطلعوا فوق واعملوا اللي عايزينه 
روان ضحكت وقالت : طيب ي فصيل 
ليلي غمزت ل روان وقرصتها 
روان : اه يابت 
ليلي بهمس : الحب ولع في الدره 
روان بهمس زييها: ماهو مولع معاكي برضو وبصت لكنان
ضحكوا الاتنين بصوت عالي وقالوا 
ليلي: روان انا مرهقه جدا من المشوار تعالي نطلع نريح وكمان عيزاكي 
روان : ماشي ي ليلو 
كنان كان عايز يكلم ليلي بس سكت وليلي حست بيه وقالتله بعنيها "بعدين" 
سليم : روحوا اطلعوا انتوا وانا هخلص حاجه وجاي 
الكل : تمم 
.....
طلعت ليلي مع روان وقعدوا 
ليلي: احكيلي بقا كل حاجه ..حياتك مفضلاتك كل حاجه عنك وعن شخصيتك ..اخوات بس الظروف بعدتنا (ونزلت وشها) 
روان رفعت وش ليلي وقالت : بس انا كنت بحس بيكي بحس اني معايا حد ..حد مني من دمي واهو طلع حقيقه اهو 
ليلي: ياااه شوفي عندنا كام سنه 
روان : 21 
ليلي: 21 
روان: احكيلي عنك شويه وعن حياتك و كنان (وغمزتلها)
ليلي: طيب يستي ..من ساعه ما ماما اخدتني معاه القصر ومع بابا ناردام حياتي كلها بقت هنا كنت بحب سليم ابن عمي جداا 
روان برفع حاجب : نعم ؟
ليلي بضحك: زي اخويا والله..المهم كان مع سليم كنان وبنان من زمان تيا جت بعديهم ..كنان لما شافني وشاف عفويتي وشكلي وشخصيتي حبني ..وجه اعترفلي وانا كمان كنت بحبه ..بس 
روان : بس ايه 
ليلي: الظروف بعدتنا الكليه بتاعتي قررت اني اكملها في دبي ..ولازم اسافر ..كنت زعلانه اوي ..سنتين اه بالنسبالي ميت سنه 
روان: طب وليه مخلتهاش هنا
ليلي: مكنش هينفع 
روان: طب ونزلتي ازاي 
ليلي: البركه في الرياحي الصغير بتاعنا نقل ملفي ع لندن وخربلهم الدنيا ..عشانك مش عشاني 
روان : ازاي 
ليلي : مش انتي قولتيله انك يجيبني نفسك تشوفيني واهو عمل اللي ميتعملش عشان استقر في لندن 
روان بصت في الارض واتكسفت
ليلي : سليم بيحبك ي روان بس هو بيكابر من ساعه...لارا
روان : لارا مين 
ليلي : حبيبته القديمه 
روان : ايوه مش هي دي القصه اللي متعلقه بالاوضه بتاعتي 
ليلي : اها ..مقالكيش صح 
روان : اه 
ليلي : حقه ..مش عايز يفتكر بس انا هفطمك هيهيهي بس انا مش فتانه اه 
روان : قطع لسان اللي يقولك كده ي لولتي
ليلي بضحك : ماشي ي بكاشه ..لارا دي ياستي كانت بتشتغل معاه في المافيا ..حبوا بعض ..بس هي طلعت محبتهوش كانت بتتسلي ..أداها كل حاجه حلوه ومميزه ده كان ناقص يطلع روحه ويديهالها ..المهم خانته مع واحد صاحبه في المافيا..مصدقش ندم غضب ..فاا
روان: فا ايه 
ليلي : قتلهم 
روان بصدمه : ايه !!
ليلي : زي مابقولك شافهم في سرير واحد وبكل برود طلع مسدسه وصوب ع الاتنين 
روان : يعني انا لو خنته هيموتني
سليم : لا مش هموتك 
ليلي وروان اتخضوا مره واحده 
روان : انتي هنا من أمتي 
سليم: من ساعه ماكنتوا بتجيبوا في سيرتي 
روان وليلي بيبلعوا ريقهم وسليم هيموت من الضحك عليهم بس مش بيبين
سليم : اديكي عرفتي ياست روان تحبي اقولك مقاس لبسي كام 
روان اتكسفت وبصت للأرض 
ليلي: كنت عايز ايه ياض 
سليم : ياض .ممم انتي بقا بالذات هعمل منك جبنه بقا بتفتني عليا 
ليلي: اه عادي هتعمل ايه 
جري سليم مره واحده عليهم راحوا نطوا في حضن بعض وقالوا : اععععع خلاص خلاص 
ضحك سليم بصوت عالي وقال : متخافوش مش دلوقتي..يلا عشان العشا جاهز
روان: خلاص روح وهننزل وراك 
سليم نزل ومقالش حاجه 
ليلي: المهم فكك من العبيط ده احكيلي عنك بقي 
روان:بإختصار عشت مع ابن خاله ماما وكان عامل نفسه أنه ابويا الحقيقي وكان جايبلي مرات اب وبنتها طلعوا عيني لغايه ماجه سليم ونتشني منهم الحمد لله
ليلي: معندكيش صاحبه كده اي حاجه 
روان بزعل : لا وانتي 
ليلي : ولا انا هههه
روان : يبنتي احنا صحاب واخوات وكل حاجه هاتي حضن
حضنوا بعض وبعدين نزلوا 
......
تيا : يلا ي بناويت الداده تالا عامله لينا اكل واو بمناسبه رجوع ليلي 
ضحكوا الاخوات وقعدوا ياكلوا في صمت 
..ع السفره ...
كنان : مقولتليش ي بنان البنت اللي بتكلمها في الخباثه عامله ايه 
بنان شنق وبدأ يكح 
تيا بعصبيه: نعممم 
كنان : واللي صورها مليانه فونه
تيا : اععع بناانن
بنان : كداب وحيات المكسيكي كدابب 
كنان : لا مش كداب انت اللي كداب عشان قدام تيا 
بنان : طب منت كلمت اتنين ومردتش اتكلم 
ليلي بحلقت ومتكلمتش
كنان: اه يبنلكدابه 
روان : خلاص عرفنا انكم عايزين توقعوا نفسكم قدام اللي بتحبوهم وعارفين أن ده كدب عشان انتوا متعرفوش تعملوا كده صح يابنات 
تيا وليلي: صح يروحي 
سليم : من أمتي اللسان الحلو ده وبعدين عادي نقدر منا بكلم خمسه 
كنان : اوعااا ي سيمووووو
بنان : اديلهم مترحمش يمعلممم 
روان : كدابين وبتقولوا كده عشان نتغاظ وبعدين عادي ماحنا بنكلم عشرين 
تيا : اه وانا ٣٠
ليلي: وانا ٥
سليم : نعم يروح امك 
كنان : وحيات عايده يختي 
بنان :وحيات خالتك 
ضحكوا البنات بصوت عالي وبعدين كلهم وقدوا ليله حلوه 
....
بعد الاكل اللي طلع اوضته واللي راح يشوف مصالحه 
ليلي كانت بتتمشي في الجنينه ع البسين ولابسه الشال بتاعها ومن شده الهوا طار وملحقتش تمسكه ..لقت إيد من وراها بصت لقت كنان بالشال
كنان : مش شالك برضو 
ليلي بضحكه رقيقه: اه هو 
كنان : ع فكره وانا كمان 
ليلي برقه: وانت كمان ايه 
كنان: وحشتيني 
ليلي بكسوف: بجد
كنان : ياااه ي ليلي سنتين بعيده عن عيني 
ليلي مسكت من لايقته وقربت منه برقه : يعني مكنش بتكلم غيري في غيابي 
كنان وبيقرب منها: تعرفي كده عن كيمو كونو بتاعك 
ليلي وانفاسها سريعه: منت ممكن تلعب بديلك 
كنان قرب جدا لدرجه أنفاسهم بقت متبادله بس تمالك نفسه وبعد 
ليلي: بتحلو ي كيكو
كنان : ماعني مبحبش الاسم ده ..بس بعشقه منك 
ليلي : كنت عامل ازاي من غيري 
كنان : عايش وكل حاجه فل وتمم 
ليلي: نعم 
كنان : بس من غير روحي 
ليلي بضحكه: ومين روحك 
كنان : واحده كده 
ليلي : ايوه يعني مين 
كنان : مجنونه ..هبله..مزه..عيون سنجابي ..سحراني..بحبها.واول حرف من اسمها ليلي
ليلي بضحكه رقه: بحبك اوي ووحشتني اوي 
كنان : بس زعلان منك 
ليلي : ليه بس 
كنان : ليه بعدتي عني سنتين 
ليلي : اعمل ايه يكيكو..مش بإيدي 
كنان : يرضيكي كيكو بتاعك يقعد من غير لولا بتاعته
ليلي : لا ميرضنيش يروحي بس خلاص قاعده ع قلبك ومش همشي تاني
كنان : من زمان وانتي قاعده في قلبي وقافله عليكي مش راضيه تدخلي واحده تاني 
ليلي ومسكت لايقته : ده انا كنت اقتلك واقتلها
كنان : وانا نفسي اموت ع إيدك 
ليلي : يلهوي بقا ع الكلام 
كنان : تعالي هنا مين الخمسه اللي بتكلميهم 
ليلي: واحد اسمه كنان والتاني كنان والتالت كنان والرابع كنان والخامس ...
كنان : مين 
ليلي: كنان برضو (وضحكت ) 
كنان : ممكن متضحكيش تاني ..قلوب الناس مش لعبه 
ليلي: من زمان وانا بلعب بالقلوب لعب وقربت منه وهمستله (فا خلي بالك من قلبك يكيكو) 
كنان : منتي لو مبعدتيش دلوقتي انا هعمل حاجه مش بإرادتي اللهم بلغت 
ليلي ضحكت وبعدت 
ليلي : انا هطلع عند ريو
كنان : روان 
ليلي : اها 
كنان : بس انا مشبعتش منك 
ليلي : هقعد معاك عمري كله لغايه ماتزهق مني 
كنان : حد يزهق من قلبه برضو 
ليلي ضحكت وكانت هتمشي كنان مسك إيديها
كنان : بحبك اوي
ليلي: وانا بعشقك ي كيمو كونو 
كنان : مفيش بوسه 
ليلي: اتلم
كنان: طب حضن
ليلي: اتلم بقا 
كنان ضحك وسيب إيديها اللي عمره ماهينسي ملمسها 
....
فوق عند روان 
روان : عملتي ايه 
ليلي ضحكت وبصت في الارض
روان : اوعا ..اتكلمتوا
ليلي : اها 
روان : بيحبك صح 
ليلي : لا ...بيعشقني 
روان:اديلو ي ليلووو
ليلي ضحكت وقالت: طب وانتي والحاج
روان : الحاج مكبر دماغه ع الآخر
ليلي: مسيرك يا فص ملح تدوب
روان : ع رأيك 
........في حته تانيه ....
:حضرتك عايده البدوي محمد سيد 
عايده : ايوه انا يخويا 
: تعالي معانا
عايده : ع فين
: تعاااالي
........
ياترى ايه اللي هيحصل ؟مين أخد عايده ؟كل ده هنعرفه في بارت 8
يتبع.....
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية غيث ومرام للكاتبة منار رضا
google-playkhamsatmostaqltradent