recent
أخبار ساخنة

رواية بصير قلبي الفصل السابع 7 بقلم اماني محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية بصير قلبي الفصل السابع 7 بقلم اماني محمد

رواية بصير قلبي الفصل السابع 7 بقلم اماني محمد

رواية بصير قلبي الفصل السابع 7 بقلم اماني محمد


شفاء بصتله بخوف وبعدين ملامحها اتغيرت لغضب وراحت عاضه أيده الل حاططها على بوقها... 
أحمد=يااااابنت ال.... أنتي قد الل عملتيه ده.... 
شفاء =اااه قده، اي عايز تتهجم عليا وتدخل اوضتي غصب عني وأقف ساكته!! 
أحمد=طيب أنا هوريكي دلوقتي انا هعمل فيكي أي، مش احمد الشرقاوي الل تهزأه بنت مفعوصه ملهاش اي تلاتين لازمه زيك.... أنا هخليكي تتمني الموت... 
قرب ناحية شفاء بشر.... 
شفاء =أقسم بالله هقتلك، انا قتالة قتلة ومجنونه وأعملها... أبعد يلاااا، اوعا تقرب... 
بدأت تروح للجنب التاني من السرير لأنه كان محطوط فنص الغرفة... 
أحمد بدأ يمشي ناحيتها وراحلها الجمب التاني... 
هوب شفاء نطت من على السرير وراحت الجمب التاني... 
أحمد=اوووه دا أحنا هنعلب بقا، لا لا قدامنا حاجات اهم من كده، تعالي لعندي بس ... 
شفاء بخوف بس بتحاول متظهروش =أبعد ياااحمد هصوت وهلم عليك اهل البيت وأدم مش هيرحمك... 
ضحك احمد جامد.. 
احمد=أسيل نومها تقيل، يوسف وبايت في الشركة لانه عنده شغل كتير ومش هييجي، ماما وفالدور الل تحت، وكمان انا واثق انها حتى لو سمعتنا فمش هتطلع وهتسيبني أنبسط شوية... 
وبالنسبة لأدم، أنتي ليه مش فاهمة أن أدم أعمااااا، هه يعني لا حول له ولا قوة.... مش هيقدر يعمل حاجه.... دا لو سمع يعني... 
شفاء خافت اوي والخوف ظهر عليها....
حاولت تهرب للحمام وتقفل عليها الباب بس أحمد كان أسرع ومسكها قبل ما تدخل وقفل باب الحمام...
شفاء صرخت وحطت ايديها على وشها...
زقها احمد للدلاب....
احمد بدأ يلف ايده على وسطها...
شفاء شالت أيدها من على عنيها وحاولت تشيل ايده بغيظ...
شفاء بدموع=هقتلك يأحمد هقتلككككك،ابعد عني....
أحمد ضحك بسخرية=مفيش بنت رفضت لاحمد الشرقاوي طلب،بس انتي شكلك شرسه وعجبتيني وخلاص دخلتي دماغي ومش هسيبك يفوفا....
ثبت أيديها الأتنين بأيده....وقرب جمب رقبتها....
شفاء فجأة جسمها اتنفض لما حست بنفسه قريب منها....وهوب 
واحد ضربه تحت الحزام (خلت احمد مبقاش احمد خلاص...بقا حمدية 😂🙅‍♀️)....
احمد =اااه يابنت ال**....وديني ما انا سايبك.....قام بغضب شديد عليها.....ومسك دماغها خبطها فالدولاب بالجامد....
شفاء حست أن الدنيا بتلف بيها وبدأت تدوخ وهي بتردد
=هقتلك ياااحمد يااابن العقربه كريمة هقتلك....
ووقعت مغمي عليها.....
بعد ساعتين....
شفاء صحيت لقت نفسها على السرير ومتغطيه....
قامت بتعب وحطت ايدها على دماغها لقت دماغها واجعاها اوي...
وفجأة أفتكرت الل حصل...
قعدت تصرخ جامد وتعيط وهي متأكده ان احمد عمل الل فدماغه.....
دخل أدم بسرعه....
جري حسس على السرير لحد ما وصلها ومسكها من ادرعتها...
أدم=اهدي يشفاء اهدي انا هنا مفيش حاجه انا جمبك متخافيش...
شفاء حضنته ومسكت فهدومه جامد وهي بتعيط....
شفاء بشحتفه =أحم..احمممد....وبتاخد نفسها بالعافيه....
أدم مسك وشها بين ايديه....
ادم=هسسس،أنا بقولك اهدي،محدش يقدر يقربلك وانا معاكي،اهدي مفيش حاجه حصلت...
شفاء هديت شويه ورفعت البطانية لقتها بهدومها الل كانت بيها...
بصت لأدم بأستغراب 
شفاء=أي الل حصل يااادم،أرجوك احكيلي،طمني طيب،انا كنت بحلم طيب،والنبي قولي اي الل حصل،بالله عليك يشيخ...
ادم=هقولك كل حاجه بس اوعديني تهدي كده انا حاسس انك مش عارفه تأخدي نفسك...
شفاء مسحت دموعها =خلاص انا هديت اهو،اتكلم بقا..
ادم =بصي يستي..
flash back...
أنا سمعت صوت جاي من اوضتك....بصراحه كنت محرج اجي أخبط عليكي واسالك لان الوقت متأخر....فصبرت شويه...وبعدين حسيت ان حد صرخ او حاجه....
طلعت من اوضتي وجيت بسرعه....سمعت خبطه حاجه قدام الباب....مقدرتش استنى....ففتحت الباب لقيته اتفتح عادي مكنش مقفول من جوه....
ودخلت وللأسف....
شفاء بخوف =اي،اييي...
دخلت هنا وفجأة لقيت الصوت بطل...قعدت انادي عليكي بس انتي مردتيش عليا....بعدين حسيت بنفس عالي فالمكان...كان حد بينهج....وطبعا انتي مش بتردي....فعرفت ان في حد تاني فالأوضه.....عملت اني بدور عليكي....وفضلت اقول شفاء شفاء وانا فالوقت ده كنت متجه لصوت النفس....
وفجاة حسيت ان الشخص بدأ يتحرك.....فهجمت عليه ومسكته من رقبته....ولما مسكته عرفت من ريحة البرفان انه أحمد.....وأتأكدت ان حصلك حاجه....بس 
متخافيش أنا ضربته جامد واخدتلك حقك....انا ااه اعمي بس بعرف اجيب حقي كويس لأني كنت متعلم ملاكمه ومصارعه اصلا قبل ما افقد بصري...وسهل عليا اوي اني أعدم الل قدامي من الضرب...
مأنقذش احمد من ايدي غير أسيل الل صحيت على صوت الضرب وكريمة.....
اسيل لقتك مرمية على الأرض وواضح انك مخبوطه فدماغك...
انا طردت احمد من البيت خالص....ومش هعفو عنك....وديني لو قربلك تاني هسجنه او هقتله....هو اخويا بس مش من حقه يتهجم عليكي لا وكمان وانتي جمبي وفحمايتي ...دا بجاحته زادت اوي....انا مش عارف ازاي هو فكر كده،احمد مكنش كده ابدا....لكن منها لله كريمة....هي الل افسدته...
المهم انا شلتك انا وأسيل ورقدناكي وطلبت من اسيل تروح تنام لانها عندها كلية الصبح بدري وقعدت انا هنا منتظرك تفوقي ....وبسكدا ده كل الل حصل...
شفاء بدموع=الحمد لله يارب،انا اسفه يااادم،انا الل جبته لنفسيي لما شديت مع احمد الصبح،فكرته شخص سوي،بس ووهزر معاه شوية وخلاص بس هو حيوان وانا مش هسامحه ابدا.....
شكراً انك جمبي وحضنت ادم...
ادم مسح على شعرها...
انا موجود معاكي دايما،هحميكي حتى من نفسي....
بعدها عنه....أمسحي دموعك عشان أكيد شكلك بقا وحش اوي وكحلتك سايحه...
شفاء وهي بتمسح دموعها ببراة=مش بحط كحل ولا ميكب،....
ادم =عايزة تقنعيني أن القمر الل مش شايفه ده مش بيحط ميكب...
شفاء ببتسامه=تؤتؤ دا جمال ربااااني.....
ادم بفضول =شفاء،انا عارف ان الوقت مش مناسب...بس ممكن توصفيلي شكلك....عايز اتخيلك من وصفك عشان ابقا شايفك فمخيلتي وانا بكلمك...
شفاء بكيد=لا مش هقولك...
أدم=بطلي كيد بقا...قولي وخلصي...
شفاء مدت ايدها بضحك 
=بوس ايدي الأول وانا اقولك..
ادم=يكلبة!!...
شفاء وقفت=كلبة فعينك انت واخوك...
واحد يبهدلني والتاني يشتمني،انا مش قعدالكم فيها،انا هروح اقعد مع عم صالح ومراد...
ادم مسك ايدها وقعدها بالجامد...
ادم=شفاء انا كنت بهزر،ثانيا انا لو سمعتك بتقولي هروح عند عمي صالح ده مش هيحصل كويس...واخيرا بقا انا أديت احمد عقابه وزيادة ووعدتك ان مفيش اي حد هيقدر يلمسك تاني...
شفاء بدموع =وانا كنت بهزر معاك يدومي،ما انا مرزوعه اهو،انت شوفتني مشيت...
ادم بابتسامه=ايوه كده شاطرة،اوصفيلي شكلك بقا....
شفاء=أنا وحشه،وحشه اويييي..
ادم=شفاااااااااء،...انجزي واتكلمي بجد عشان الساعه داخله على 6 الصبح وكلها ساعتين ونجهز عشان نمشي على الشغل...فانجزي...
شفاء بضحك =ماشي...
بص يسيدي انا سمرا اوي...
ادم =يبقا بشرتك بيضه...
شفاء ضحكت جامد لانه كشفها...
مناخيري كبيرة اوي...
ادم=يبقا مناخيرك صغيرة....
شفاء بضحك=يووووه يااادم انت لازم تبوظ مخططي كده...سيبني أذلك شوية طيب...
ادم بضحك=واطي يابو صلاح عايزة تمليني غلط....ما انا كده هتخيل واحده غيرك...
شفاء بضحك=خلاص اقنعتني هكملك باقي الملامح بدون كدب...
عيوني واسعين وباللون العسلي الفاتح.....شعري أسود وطويل وانا دايما بعمله ديل حصان...
طولي هو 160 سم....
ادم بضحك=يشبر ونص....
شفاء بضحك =حووووش حوش الل طوله واصل للسقف..
مكانوش 20سم...الل يخلو الأنسان يعمل فأخوه الأنسان كده يااخي 
أدم بضحك=خلاص خلاص...انا اسف يقزعه...
شفاء بضيق =أدم اطلع بره....
ادم =وربنا ما انا طالع،مش كل مرة تضرديني....واعملي الل عايزاه...انا قاعد هنا بقا...اهااااااا...وقعد على السرير وربع رجليه....
وبعدين كملي مواصفاتك...
شفاء =أكمل اي يعني ما خلاص خلصه...
ادم=لا لسه شفايفك وجسمك...
شفاء بلمت =تصدق انك قليل ادب انت كمان...قوم غور من وشي...
ادم بضحك=أغور؟!!!!يبنتي مش قصدي قصدي كملي باقي الملامح...
شفاء بغيظ =وأنت مالك ومال شفايفي بقا إن شاء الله...
ادم =والله ما اعرف هي كلمة طلعت مني وخلاص،بس بجد عايز اتخيل ملامحك كلاها...
شفاء ضيقت عنيها وبصتله=بدأت أشك فيك والله...
ادم=خلاص متقوليش انا غبي فسؤالي اصلا...يعنى مثلا بوق بيتكلم كل الكلام الكتير ده،شفايفه هتكون كبيرة اكيد....وجسم بيأكل أكل قد كده فأكيد وزنك مش قليل....كده الصورة كملت يشيفو...
شفاء =كملت اي يااابو كملت...انا اصلا وزني 59 كيلو بس،وبعدين شفايفي صغيرة....وبطل بقا تضايقني...
ادم ضحك بانتصار=كده الصورة الحقيقيه كملت فمخيلتي...
شفاء بضيق=كملتها يفالح،طيب يلا طرقنا بقا وشدته من أيده،ومشوفش وشك غير واحنا ماشيين على الشركة....
ادم ضحك=ماشي طالع....وطلع بره وهو بيقول،كده كويس انا فعلاً كنت محتاج اتخيلها..مش عارف ليه،بس يمكن عشان احسها جمبي دايما!!مش عارف بس الل عارفه ان البنت دي أكيد هتشقلب حياتي....وحط ايده على دماغه بعجب وضحك ومشي...
فالوقت ده كان تلفون اسيل بيرن
...
اسيل =ألو...
=يلا يروحي عشان يومنا هيبقا طويل مستنيكي فالجامعه....ومتنسيش اننا عندنا حفله بالليل...
اسيل =ماشي يا عدي....هجهز وهاجي نحضر المحاضرات وبعدين نخرج زي ما انت عايز...
اتفق معاها وقفل...
أسيل اتنفست بعمق=اوووف انا بحبك اوي يعدي اااه بس مش عارفه قلبي بيبقا خايف وهو معاك ليه،مش مهم المهم اني بحبك وخلاص...وقامت عشان تلبس..
فالوقت ده كان ادم مستني شفاء فالعربيه...
شفاء نازله قابلت كريمة فوشها..
كريمة=خربتيها وقعدتي على تلها من اول يومين جيتي فيهم...
هديتي وفرقتي الأخوات عن بعضهم ولا لسه....وبترسمي على اي تاني يبنت نور الدين المعزي؟!!؟؟؟
شفاء بأستغراب=ثانية بس انتي عرفتي أسم بابا من أين...؟!!!

يتبع....

لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

نرشح لك أيضاً رواية حين التقينا للكاتبة شيماء جمعة

google-playkhamsatmostaqltradent