recent
أخبار ساخنة

رواية أنت الحياة الفصل السابع 7 بقلم مي الشاذلي

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أنت الحياة الفصل السابع 7 بقلم مي الشاذلي

رواية أنت الحياة الفصل السابع 7 بقلم مي الشاذلي

رواية أنت الحياة الفصل السابع 7 بقلم مي الشاذلي


رعد مشي نحيه بيته فتح لقي الكل قاعد 
الجد: ها يارعد عملت اي 
رعد بخبث: مش لقي ليها اسر
نها بي عياطت: رعد انا عاوزه بنتي مليش دعوه انا عاوزه بنتتي
رعد: هترجع ولله هترجع علشان خطري اهدي وهي هترجعلك 
يوسف نزل من فوق: اي في اي
رعد: نبض اتخطفت
يوسف:بتقول ايييييييي
رعد: نبض اتخطفت وهي في البيت بس قسما بالله لجبها وندم للي عمل كده 
يوسف: وانا معاك 
رعد لي نها: اهدي بقا يا امي ولله هترجع وتنام في حضنك وباس دماغها من فوق وطلع اوضته
مني: رعد رعد
رعد بي ضيق: اخير عاوز اي
مني بي توتر : احم شيفاك تعبان من الصبح خود اشرب العصير دي
رعد بص لي العصير: لا شكرا مش عاوز 
مني مسكت ايده: علشان خطري
رعد بعد أيدها وقرب منها وبصلها بي غضب: ايدك دي لو لمستني تاني هندمك علي اليوم للي اتولدي فيه والعصير دي راح مسكه من أيدها ورماه علي الارض وسبها وراح الاوضه بتاعته 
عند نبض
كنت قاعده بتدعي
نبض: يارب يارب انتا للي عالم بحالي ونبي يارب انا عاوزه اروح
دخل حد عليها الاوضه وكان المجهول دي 
المجهول: اي ياحلوه عنيك مش وجعتك من كتر الدموع ولا اي
نبض بي شجاعه مزيفه: خاليك في نفسك ياكتكوت بس ولله هتندم علي اليوم للي فكرت تعمل فيه كده وتخطفني 
المجهول: تصدقي خوفت اه ولله بصي حتا ركبي بتخبطت في بعضها 
نبض بصتله بي استحقار: انتا انسان قذر
المجهول: واي الجديد ما انا عارف وقرب منها بس بقا انا هوريكي القذر دي........
عند رعد
رعد قلبه وجعه حس أن في حاجه بتحصلها: يارب يارب ونبي خاليك معاها ونبي يارب ولله لجيبك قريب بس ونبي استحملي لحد ما اعرف مكانك وقعد يعيطت ويصالي كتير 
تحت كانو قاعدين كلهم ومحمد بيحاول يهدي نها
محمد: علشان خطري اهدي هترجع ولله هترجع
نها: وحشتني اووي يامحمد 
محمد: وانا ولله وحشتني وهمس في ودنها: اهدي ونبي علشان بابا مش مستحمل 
بصت نحيه كريم لقته ماسك دموعه بي العافيه قامت من حضن محمد وراحت نحيته
نها: حبيبي زعلان لي كده هترجع ولله
الجد: وحشتني اووي بشوف فيها المرحومه 
نها: ياعني انا مش ماليه عنيونك ولا اي وثانيا ولله هترجع بس استني 
مسك أيدها: ربنا يخليكي لينا يارب
نها: ويخليك لينا احلي كيمو في الدنيا
محمد: نهااااااا
نها اتسرعت: احم انا معملتش حاجه ولله
محمد بصلها بي غيره وشاور بي اديه ونزل صباع والتاني جريت قاعدت جنبه واستخبت في حضنه 
نها بي همس: انا اسفه 
محمد ابتسم وبعد كده بصلها: لما يتقفل علينا باب اوضه هنشوف الموضوع دي
الجد ابتسم ليهم ودعى أن نبض ترجع تاني وصتهم 
لقو رعد نازل بيجري
الجد: في اي يارعد
رعد: رايح اجيب نبض
الجد: مين للي خطفها
رعد: .........
يتبع....
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية مالك القدر للكاتبة علياء عبدالله
google-playkhamsatmostaqltradent