recent
أخبار ساخنة

رواية أحببتها مقاتلة الفصل الثامن 8 بقلم أماني محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أحببتها مقاتلة الفصل الثامن 8 بقلم أماني محمد

رواية أحببتها مقاتلة الفصل الثامن 8 بقلم أماني محمد

رواية أحببتها مقاتلة الفصل الثامن 8 بقلم أماني محمد


تيم بصراخ =غفران، غفران انتي كويسه!؟!! 
غفران=متخافش يحضرت الظابط، انا اعجبك اوي، انا قوية جداً على  فكرة.... وبعدها كانت هتقع بس تيم لحقها... 
تيم بصراخ =غفران فوقي، غفرررران، الاسعاف بسرعاااه... 
أخدو غفران للمستشفي... 
تيم =ارجوك يدكتور، لازم تساعدها، دي دي افدتني بنفسها، مينفعش تموت... 
الدكتور=الاعمار بيد الله  يحضرة الظابط، استغفر  ربنا واحنا باذن الله هنعمل ال نقدر عليه... 
أخدو غفران العمليات... وتيم كان واقف قدام اوضة العمليات وكان متوتر أوي... 
بعدها ادهم وعاليه جوم... 
عاليه بدموع=اختي فين، حصل لاختي اي.... انطقو... 
تيم=متخافيش، هي قوية، مش هيحصلها حاجه اكيد.. 
أدهم=يارب يبني يارب تقوملي بالسلامه، انا مليش غيرهم يارب... وقعد على جمب.. 
جريت عليه عاليه وحضنته وهي بتعيط... بعد شويه الدكتور طلع
.. 
كلهم جريو عليه... 
تيم=هاا يدكتور خير... 
الدكتور =متخافوش يجماعه، هي بخير، الطلقه جات بالكتف، وبعدين  حضرت الظابط قوية جداً، متخافوش عليها... 
ادهم=الحمدلله يادكتور... شكرا شكرا.. 
عالية=ينفع نشوفها يدكتور... 
الدكتور=اااه ينفع بس حاولو متتعبوهاش بالكلام..
عاليه=تمام...دخلت عالية وادهم وتيم...لقو غفران مغمضه عنيها وراقده...
عالية بدموع=قومي يغفران،انا متعودتش اشوفك كده،قومي ارجوكي...
ادهم طبطب عليها...
تيم=انا اسف يغفران،انا السبب..
ادهم=انا سمعت انها اخدت الرصاصه بدالك،هي دي غفران بنتي،عمرها ما تخاف من حاجه...هي تسند الكل...وميتخفش عليها ومتأكد انها هتبقا كويسه...بعد شويه فاقت غفران...
عالية جريت حضنتها..
غفران=اااااااه يخرابة...كتفي..
عالية بدموع=انا اسفه وجعتك..
غفران بضحك=يخربيتك،كل ده عياط،انا كويسه يولااااا متخافش...
ادهم=حمدلله على سلامتك يقلب ادهم...
غفران حضنته=حبيبي يااابو الاداهيم وحشتني..
تيم=الف سلامة يحضرة الظابط،شدي حيلك،عشان لسه في كذا مهمة هنكملها سوا...
غفران=اي يحضرة الظابط،مش انت ال كنت رافضني من الاول..
تيم =دا كان زمان،المهمة دي عرفتني أن الست فوقت الشدة بميت راجل...شكرآ ليكي...
غفران=دا واجبي يحضرة الظابط...لو سبتك الرصاصه كانت هتعمل من دماغك بوفتيك...لكن انا وقفت وكنت عارفه هي هتصيبني فين،انا مش عبيطه برضو...
عالية =ناصحه يقلب اختك،تربيتي...
غفران بضحك=اااه،يخرابة مش قادرة اضحك...اسكتي احسن..
عالية بخبث=غفران،انا دلوقتي هلبس بدلتك وانا مطمنه...مش هتقدري تجري ورايا...
غفران اتعدلتلها..
دا انا هعمل منك شوربة....ابقي جربي كده....
ادهم بضحك=عمركم ما تتغيرو...
تيم بضحك=ربنا يخليهملك...
ادهم =يارب...
عند فلك....
فلك=اوووف انا زهقت من القعدة فالاوضه دي....انا هخرج شوية...
فتحت الباب وجات تتطلع...
لقت ورد كتير أوي قدام الباب والورد مكمل لمسافه قدام...
فلك=دا اي ده بقا!!...
مشيت على الورد وفضلت ماشيه...وبعدين لقيت لوحه معلقه ومكتوب فيها تتجه ناحيه الشمال...
فمشيت زي ما اللوحه قالت...وبعدين لوحة تانيه تتجه ناحيه اليمين...
فلك=اي الهبل ده،انا مصدقه الكلام وماشيه ليه...
عقلها=مش هتخسري حاجه كملي مشي...
لا لا يفلك،ليطلع حد تاني مجهز الكلام ده وانتي تبوظي خططه...مهو مفيش حد يعرفك هنا اصلا..
فجاة لقت بنت صغيرة جاتلها وعطتها ورقه معاها وردة...
فلك اخدتهم من البنت وباست البنت لان شكلها كان حلو اوي...
فتحت الورقه كان مكتوب فيها...وقفتي ليه..كلمي الطريق لو سمحتي...
استغربت من الكلام بس فضولها كان بيقوضها...فضلت تكمل الاشارات...لحد ما وصلت لمكان كان جمبه بسين..وحواليه زرع كده وارضيته كلها ورد..
فلك واقفه مصدومه من جمال المكان....
وفجأة حد غمى عنيها...
فلك بخوف=انت مين،بتعمل اي سيبني..
الشخص=ممكن تهدي،متخافيش مش هأذيكي بس أمشي معايا...
مشاها شوية...وبعدين شال الرباط ال على عنيها...
فتحت عنيها بالراحه...لقيت قدامها عروسه...
فلك ركزت شوية،وبعدين اتلفتت بسرعه حواليها ملقتش حد....جريت على العروسه واخدتها وبصتلها بدموع...
وقالت بصوت متقطع...مع ا ذ..
بصت للعروسه بحب...
سندريلاا!!وحشتيني اوي اوي،...
صوت من وراها..وانا موحشتكيش!!
بصت فلك والدموع فعنيها.
فلك بصدمة=انت!!؟
معاذ=اااه انا يفلك،معاذ،صديق طفولتك..
فلك قربت منه 
ازاي؟!!وليه مقولتليش من الأول يمعاذ...انا كنت بقنع نفسي طول الوقت انه تشابه اسماء بس رغم ان قلبي كان بيقولي لأ دا هو...كان بيحاول يقنعني بس عقلي كان بيتغلب عليه ويقوله ان معاذ خلاص مش هيرجع تاني...ليه تسيبني كل ده يمعاذ ليييه...انا كنت محتاجاك اوي...
معاذ=انا اسف يفلك،بعد ما سافرت مع اهلي،بابا حول كل شغله وفلوسه لهناك وعلاقتنا كلها انقطعت هنا وكمان الاخبار...
قعدت فترة طويله اطلب منهم ننزل مصر بس هم كانو بيقولو انهم مش فاضيين وانه خلاص مبقاش لينا حاجه هنا...
بدأت بعدها اضرب عن الأكل بس الموضوع منفعش...فقررت اني اسكت بقا لحد ما اكبر واقدر اسافر واجي...وبعدها التحقت بكلية الطيران هناك لان ده كان حلمنا من صغرنا يفلك...منستوش أبداً ولا نسيتك...ولما استقريت وظبطت اموري قررت انزل عشان ارجع صداقتنا تاني...
مكنش ينفع بعد الوقت ده كله،اطلع فجاة قصادك واقولك انا جيت...كان لازم امهد لكده...
وحشتيني يفلك ووحشتني طفولتنا..وحشتني ايامنا يصديقتي الأولي والاخيرة..
فلك بدموع=وانت يمعاذ وحشتني اوي،مش متخيل انا كنت محتاجاك قد اي...شكراً انك رجعت...
معاذ=رجعت عشان نعوض ال فات ونرجع تاني...
فلك سكتت وهي حاضنه العروسه...
فلك=مينفعش صداقتنا ترجع تاني يمعاذ،انا محتفظه بايام زمان...بس دلوقتي مش هينفع احنا مش صغيرين....احنا كبرنا...علاقة الصداقه هتبقا حرام...مقدرش اخون ثقة بابا..
وكمان انا فهمت دلوقتي انت ليه قولتلي ان الطيارة فيها مشكله..
معاذ مش هقدر صدقني...لو رجعت صداقتنا،هبقا خاينه للثقه الل بابا عطهالي...
بصتله بحزن...انا لازم أمشي..
كانت ماشيه بس قاطعها صوت معاذ 
معاذ= علاقة الصداقه  لا طيب ولو علاقة زواج ممنوع برضو؟!!،
فلك بصتله بصدمه =نعمممم!!
.....
غفران =بابا انا عايزة اخرج من هنا،مش طايقه المكان ده...
ادهم=بس يغفران انتي لسه محتاجه رعاية..
غفران=متخفش عليا،خرجني انت بس من هنا وانا هبقا كويسه..
ادهم=امري لله...ماشي هكلملك الدكتور..
غفران بفرح=حبيبي يااادهومي...متحرمش منك...خد بوسه...
ادهم بضحك=ماشي يااختي،هشوف الدكتور وجايلك..
راح كلمك الدكتور وجاب منه اذن خروج وخرجها فعلاً...
تيم وهم خارجين=غفرااان...متأخريش علينا...المكان مش هيبقا حلو من غيرك
غفران بابتسامه=حاضر....مش هاخر عليكم 
عاليه جمبها=يسيدي يسيدي..
غفران بدراعها وخبطت عاليه..
عالية=اااه،انا قولت حاجه..
غفران ابتسمت لتيم واستأذنت ومشيت...
تيم=قوية وجميلة،ودمها خفيف وعليها ضحكه  جنان.....يشيخه تلاته بالله العظيم لتأخدي قلبي..
صاحبه من وراه=تيم،انت بتكلم نفسك ولا اي..
تيم=شكلي من هنا ورايح،هتجنن بيها فعلا...
يتبع....
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية المقاس للكاتبة فاطمة الدمرداش
google-playkhamsatmostaqltradent