recent
أخبار ساخنة

رواية رهف الفصل الثامن 8 بقلم أميرة محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية رهف الفصل الثامن 8 بقلم أميرة محمد

رواية رهف الفصل الثامن 8 بقلم أميرة محمد

رواية رهف الفصل الثامن 8 بقلم أميرة محمد


باسل وصل الفيلا لقي رهف قاعده قدام الباب تعيط وضامه نفسها بطريقه غريبه وشفايفها جايبه دم ووشها ازرق استنتج انها علامات ضرب لان ملامحها الجميله بهتت 
باسل بخوف : رهف ..رهف اي اللي حصل ومين عمل فيكي كده ؟
رهف مكنتش قادرة تتكلم فشالها وطلع بيها علي اوضتها ونزلها علي السرير وكان هيشيل الغطا من عليها بس وقفته وهزت راسها بمعني لا 
باسل بحنيه : عشان خاطري خليني اساعدك
بصت ف الارض وهوة شال الغطا من عليها واتصدم من جسمها اللي بقي لونه ازرق ودراعتها شبه ورارمه 
باسل اتعصب : قوليلي مين اللي عمل فيكي كده انطقي 
رهف خافت من صوته وانكمشت ف نفسها اكتر حس بيها ف ههدا نفسه وراح جاب مرهم وحطلها علي وشها وجه يحط علي جسمها بعدت وغطت نفسها ودخلت الحمام قعدت علي الارض تعيط وهوة فضل مستنيها برة لحد م خرجت وقعدت علي الارض واتكلمت بصوت مبحوح من العياط بس منزلتش ولا دمعه 
رهف : دا مكاني مش كده ي بيه 
باسل : انتي بتقولي ايه بقلمي اميرة محمد محمود 
رهف بجمود : كنت طفله عندي عشر سنين لما بابا جه ف يوم بالليل وقال لازم امشي لازم اسافر ، قلبي اتقبض وقتها وحاولت كتير امنعه وقولتله ي بابا ماما تعبانه ممكن متمشيش ، قالي حاضر ي اميرتي دخل صلي العشا وخرج وقالنا لازم اسافر عندي شغل ضروري وفعلا سافر بالليل مع اتنين صاحبو ، كان صابح علينا يوم الجمعه الكل بيصوت وصوتهم بيرن ف ودني لحد دلوقتي عرفت بعدها ان بابا عمل حادثه صحابو كل واحد نط من ناحيه وهوة كان نايم محسش بحاجه غير لما العربيه دخلت ف الجبل فضل يقاوم بس للاسف الوقت اتاخر ومحدش لحقه وحصله نزيف داخلي ف راسه ( ربنا يرحمك ي ابويا💔)
من ساعت م بابا مات وانا مكسورة مليش ضهر مليش سند ، كنت انا السند والدعم لنفسي ، اشتغلت ف البيوت خدامه ،واشتغلت ف المطاعم واشتغلت ف كل حاجه بس بعرق جبيني ولا اتجهت لاي حاجه حرام ، الحمل زاد عليا وماما تعبت وبقت محتاجه عمليه ولازم اجمع كل قرش عشانها ، وعمرو كبر ودخل ثانوي ومصاريفه كترت ، عمري م كنت زي البنات اللي بتهتم بلبسها وشكلها ودراستها والكلام دا كله ، كنت بهتم اني الاقي شغل اصرف منه ، ولما اشتغلت عندك كنت بسمع اهاناتك ليا بس اضطريت اتحمل عشان متطردنيش ، مفيش لليله عدت عليا إلا ودموعي مغرقه خدي مكاني هنا مش كده ي بيه 
رهف قعدت علي الارض وسندت راسها علي الدولاب وباسل قعد جمبها وعينه مليانه دموع وشويه وهيعيط علي كل الحزن اللي هيه فيه ده ...
رهف عيطت اكتر واتكلمت زي المجنونه : بابا اكيد كان عايش صح ، اكيد فضل يصرخ عشان حد ينقذة بس مكنش فيه حد ومات ، اكيد افتكرني وكان عايز يشوفني 
انا ...انا كنت بشوفه ف كل حته بعد م سابني كنت بحس انو ...انو مامتش وعايش ف مكان تاني بس مش عارف يرجع بس دلوقتي مش بيزورني ف الحلم هوة زعلان مني ليه طيب ...اصالحه ازاي كل يوم بدعيلك ي بابا وعمري م نسيتك والله م نسيتك هتفضل ف قلبي ي حبيبي 
باسل عيط عليها مقدرش يمسك نفسه وحضنها واتكلم بحنيه : ششش اهدي ي حبيبتي هوة اكيد ف مكان احسن من هنا انا جمبك وعمري م هسيبك وهعوضك عن كل ده و والله ل اجبلك حقك من اللي عمل فيكي كده
باسل سكت لما حس بيها نامت وقبل م تروح ف النوم قالتله : ط ...طلقني بقلمي اميرة محمد محمود
باسل قلبه وجعه لما قالتها راح شالها ونيمها ف السرير وغطاها وخرج ونزل عند الحرس تحت 
باسل بعصببه : كل اللي حصل هنا يتحكي بالحرف الواحد 
واحد من الحرس حكااله وهوة ميت من الخوف وعلامات وش باسل لا تبشر ب اي خير 
باسل بغضب : جبتي اخرك معايا ي ملك 
بعدين بص للحرس واتكلم وانتو كنتو فين ي بهايم وليه محدش اتصل عليا 
الحارس بخوف : والله ي باشا م كنا نعرف اي اللي بيحصل جوة  ومدام ملك هددتنا ولما مدام رهف طلعت وطلبت مننا التليفون ادتهولها 
باسل مشي ومتعصب ورايح لملك 
" ف بيت رهف " 
عمر : بصراحه ي خالتي انا جاي وطالب ايد الانسه ليلي 
فوزيه بفرحه : والله يبني انا معنديش مشكله وانت شاب كويس وعارفينك بس المهم رايها 
عمر بخبث : انا اتكلمت معاها وهيه موافقه بس قالت اهم حاجه رايك انتي 
فوزيه بتفكر بصوت عالي بس عمر سمعها وابتسم : شوف البت بتعمل فيها مكسوفه قدامي ماشي ي ليلي 
عمر : ممكن اتكلم مع الانسه ليلي شوية دا بعد اذن حضرتك طبعا ؟؟
فوزيه : حاضر هناديها 
دخلت ونادت علي ليلي اللي استغربت ومكنتش تعرف بوجود عمر 
ليلي بغضب : انت جاي تعمل ايه هنا يبني ادم انت ؟
عمر ببرود : انتي عارفه كويس انا هنا ليه 
ليلي بغضب : وانا قوتلك رآي 
عمر : رايك مش مهم 
ليلي بعصبيه : شكلك اتجننت ف عقلك 
عمر : انا هوريكي الجنون علي اصوله 
خرج فتح الباب ونادا علي فوزيه : ي خالتي ي خالتي 
فوزيه : نعم ي حبيبي في حاجة
عمر : ليلي موافقه 
ليلي بصدمه : ايييييه ؟؟؟؟؟؟
فوزيه زغرطت وحضنت ليلي وبصلتها بعيون فيها دموع : انا دلوقتي بس اقدر اطمن عليكي عشان لو جرالي حاجه اكون سيباكي مع راجل عارفه انو هيصونك 
ليلي لما شافت فوزيه مبسوطه بالشكل ده مقدرتش تكسر فرحتها 
فوزيه بدموع : انتي موافقه ي ليلي صح ؟؟
ليلي بدموع وهزت راسها : موافقه 
عمر بخبث : حلو اوي اي رايك ي ليلي نخليها كتب كتاب علي طول
ليلي بغموض : مواقفه بس بشرط 
عمر بلع ريقه : شرط ايه ؟؟؟
ليلي ببرود : هنكتب الكتاب من غير اي ظيطه ولا هلبس فستان ولا هحط ميكب زي م انا كده قولت ايه ؟؟
عمر اتنهد : قولت موافق ي ليلي 
فوزيه بصدمه : ليه ي ليلي كده ليه يبنتي مش عايزانا نفرح بيكي ؟
ليلي بهدوء : مش كان نفسك اتجوز وانا اهو هتجوز بس بشروطي 
عمر : تمام ي ليلي كتب الكتاب هيبقي الخميس الجاي بعد اذنكم  بقلمي اميرة محمد محمود
فوزيه بصت ل ليلي بحزن وسابتها وخرجت 
• قبل م باسل يدخل اوضة ملك سمعها بتتكلم ف التليفون ف وقف عشان يسمع هيه بتكلم مين 
ملك بدلع : عامل اي ي حبيبي ؟
خالد بخبث : كنت هموت من غيرك ي روحي 
ملك : بعد الشر عليك
خالد : عايز اشوفك 
ملك : مش هينفع انا لسه خارجه من المستشفى بقالي اسبوع لو طلعت من البيت باسل هيشك فيا 
خالد بخبث : لا انتي وحشتيني ولازم اشوفك اتصرفي 
ملك : اوكيه ي حبيبي هحاول يلا سلام 
باسل دخل بهدوء وحضنها وهيه ارتبكت وبعدين باس ايديها : وحشتيني
ملك اتنهدت وخدت نفس عميق : و ...وانت كمان يعني جيت بدري 
باسل بكذب : مش بقولك وحشتيني إلا قوليلي رهف فين مشوفتهاش من ساعت م جيت 
ملك بتوتر : ر ....رهف مش ..ع ..عارفه 
باسل بخبث : مالك متوترة كدا ليه 
ملك : ل لا مش متوترة ولا حاجة
باسل : طيب يلا عشان نتغدا سوا 
__________
رهف قامت من النوم مصدعه لقت ليلي متصله عليها كتير ف رنت عليها هيه 
ليلي بمرح : اهلا بالواطيه اللي من ساعت م اتجوزت معبرتناش 
رهف بتعب : معلش ي ليلو مشغوله شوية 
ليلي بخضه : صوتك ماله ي حبيبتي فيكي ايه ؟
رهف : لا انا كويسه متقلقيش عليا عمرو وماما عاملين ايه ؟
ليلي بشك : كويسين الحمد لله 
رهف : الحمد لله اتطمنت عليكم 
ليلي بحزن : عمر صاحب باسل 
رهف : ماله 
ليلي : جه اتقدملي وماما وافقت كتب الكتاب الخميس الجاي بقلمي اميرة محمد محمود
رهف بصدمه : اييييييه ؟؟؟؟
ليلي : كل حاجه جات فجاه 
رهف : وانتي 
ليلي : انا ايه ؟
رهف : موافقه ؟
ليلي : مش هتفرق كتير يلا هقفل معاكي ورايا شغل 
وقفلت مع رهف ليلي معندهاش شغل بس كذبت علي رهف عشان تخلص من اسئلتها فجاة عمرو دخل عليها 
عمرو بغضب : اوعي تتجوزي الراجل دا ي ليلي 
ليلي بصدمه : .....
يتبع .... 
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية المقاس للكاتبة فاطمة الدمرداش
google-playkhamsatmostaqltradent