recent
أخبار ساخنة

رواية ظابط مخابرات الحلقة الثامنة 8 بقلم سندس المصري

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية ظابط مخابرات الحلقة الثامنة 8 بقلم سندس المصري 

رواية ظابط مخابرات الحلقة الثامنة 8 بقلم سندس المصري 

رواية ظابط مخابرات الحلقة الثامنة 8 بقلم سندس المصري 


محمد ضرب اسيل بالقلم اسيل من قوه القلم وقعت في الأرض 
سميره ولين قوموها 
لين بعصبيه ايه اللي حضرتك بتعمله ده
محمد اخرصي انتي بقالها يومين برا البيت ومحدش عارف هي فين واخرتها قافله فونها عشان محدش يعرفلها طريق ومن هنا ورايح مفيش خروج من هنا غير ومعاكي حراس مش خوف عليكي عشان اعرف بتروحي فين وبتعملي ايه
اسيل بصراخ ووجع ليه بتعمل كدا ليه بتكرهني اوي كدا كل ده عشان جيت غلطه مكنش ذنبي  
الكل باصلها بصدمه
اسيل طلعت علي اوضتها دخلت الحمام وحاولت تاخد دش واخدته والجرح ابتدا ينزف ويألمها بس هي ساكته خالص
الباب بيخبط اسيل ادخلي ياماما
سميره جريت عليها حضنتها انتي كويسه مين عمل كدا فيكي كنت فين
اسيل بابتسامه ممكن تهدي وهرد عليكي وجكتلها
سميره بتحبيه 
اسيل بخجل اه
لين دخلت ماتجوزيني ياماما
اسيل حدفتها بالمخدهم
لين بإستفزاز مشفتهوش وهو بيقولها خلي بالك من نفسك هكلمك اطمن عليكي
سميره بصدمه وبحب هيكلمك
اسيل بخجل لا ياماما طبعا بنتك كدابه وفونهارن
لين بضحك اهو رن وبغمزه  يلا ياماما نخرج عشان يتكلمه براحتهم
اسيل بخجل وتوتر لا ياماما خليكي 
سميره غمزتلها وخرجت
اسيل الو 
رعد اجمل الو دي ولا ايه
اسيل ضحكت بخجل ايه
رعد عامله ايه دلوقتي 
اسيل الحمدالله 
رعد كدابه كتفك واجعك صح 
اسيل بالم اه
رعد بقلق وخوف هجيلك اوديكي الدكتور
اسيل بابتسامه تحاول تخفي وجعها انا دكتوره يارعد واخدت بس الجرح نزف من شويه 
رعد بعصبيه مخلتيش حد يساعدك ليه
اسيل عادي انا هبقي كويسه متقلقش
رعد اسيل خلي بالك من نفسك 
اسيل بخجل  عشانك انت هعمل كدا 
رعد بضحك الله اكبر خليكي علي كدا‘ انا من موقعي هذا يقولك اثبتي علي كلامك
اسيل ضحكت جامد رعد 
رعد عيونه
اسيل بخجل بس بجد لما بضحك الجرح بيوجعني
رعد برومانسيه سلمتك من الوجع
اسيل بخجل الله يسلمك
عمر دخل وبغمزه مين المزه اللي معاك
رعد بعصبيه تصبحي على خير
اسيل و‘انت من اهله 
رعد قام ياحيوان
عمر اسف يسطا
رعد باصله بقرف عايز ايه
عمر بخبث عامله ايه
رعد بخبث بتسلم عليك وبتديلك الهدايه دي وضربه بالبوكس
عمر اه يامفتري
رعد بصرامه  قولي بقي مالك
عمر بيحاول يخفي حزنه مفيش
رعد اخلص في حاجه مدايقك في الشغل
عمر حكاله على المكالمه
رعد باهتمام متاكد 
عمر اه طبعا 
رعد تسيب الشغل فورا
عمر بس انا عايز اعرف هو بيعمل ايه
رعد بغضب وقلق عل اخوه انت بكره تسيب الشغل فاهم
عمر بس 
رعد الكلام انتهي في شركات كتير سهل اني اجبلك شغل
وتاني يوم 
اسيل قامت من النوم ادت فريضتها ولبست وراحت عند لين لقيتها صاحيه
اسيل اخلصي يابنتي الساعه1ولسه مروحناش الفندق
لين يلا جايه اهو هلبس الطراحه
وفي الجانب الآخر 
البوص العمليه هتم انهارده الساعه عشره بليل 
الشاب تمام اعتبره حصل بس في مشكله
البوص ايه 
الشاب رعد 
البوص انهارده هيبقي فيه فرح والكل هيبقي مركز في الفرح والصحافه هيبقوا هناك فمفيش وقت يعمل حاجه
الشاب تمام اعتبره حصل 
وفي الليل 
محمد طلع اخد لين اللي كانت ملكه جمال
واسيل ماسكه فستانها ونازله ورها
وكانت لابسه فستان لونه بيبي بلو وحاطه ميكاب خفيف وكانت ايه في الجمال
محمد سلمها لمالك 
محمد مش هوصيك انت اخدت قطعه من روحي
مالك من غير ماتقول ياعمي بنتك في عيني
مالك باس ايدها وراسها 
سميره حضنتها بدموع ام بنتها هتبعد عنها وكذلك اسيل بس حاولت متعيطيش ولكن عيطت 
اسيل هتنسيني ياليو 
لين حبيبيتي انتي في قلبي
وفي وسط الفرح ابتدا مالك ولين يرقصوا سلو وكان فيه صحافين كتير ورجال الأعمال الكبار في البلد
لين واقفه مبسوطه جدا وبتبص لين بإبتسامه 
الشاب تسمحيلي بالرقصه
لين لا طبعا وبعدت شويه
لين حاسه بالم شديد  في كتفها 
طلعت ولكن حد سحبها
ااسيل بصراخ اعا
رعد اخرصي يخربيت كدا 
اسيل بخجل ازاي انت هنا 
رعد سيبك بس ايه القمر ده
اسيل بخجل باصت في الارض 
رعد بعصبيه وغضب انتي حاطه ميكاب ليه
اسيل بهدوء عادي يارعد فرح اختي وكدا 
رعد امسحيه
اسيل بابتسامه لا وبعدين انت مالك هو انت خطيبي او جوزي وخرجت ولكن ايد رعد كانت اسرع وشدها من ايدها خبطت في صدره
رعد قرب منها بخبث قولتي ايه
اسيل بخجل وتوتر ها 
رعد طلع منديل وابتدا يمسح الميكاب برقه 
اسيل قلبها بيدق بعنف 
اكرم يافندم العمليه اتلغت
رعد فاق وبغضب وعصبيه  ازاي
ا
عبدالله جاتلنا اخبار انها اتلغت
رعد ضرب الباب بايده بعصبيه لدرجه ان اسيل خافت منه اوي
رعد اكيد في حاجه غلط 
اكرم للاسف يافندم الاخبار مؤكده
رعد لا مش هستسلم
اكرم تحت امرك يافندم
اسيل رعد انت كويس 
رعد بصرامه اه
اسيل انت هنا ليه 
رعد عندي مهمه ومشي،وسابها
اسيل فضلت واقفه مصدومه من تحوله المفاجئ وايه المهمه دي وخايفه علي فرح اختها يحصل فيه حاجه
رعد لبس بدله كحلي 
فرح بتحاول تلفت نظره ولكن هو مش مديها اهتمام و بجرأه قربت منه بدلع وهمست في ودنه تعالي معايا
رعدفي شقتي 
فرح لا عندي في شقتي 
رعد بابتسامه خبيثه تمام 
ووصله الشقه 
والفريق  اتصدم لما سمعه
ياتري سمعه ايه
وفعلا العمليه اتلغت ولا لا
ومين فرح دي
ورعد هيتجوز اسيل ولا لا

يتبع..

لقراءة الحلقة التاسعة : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا

نرشح لك أيضاً رواية عشقت صغيرتي للكاتبة حنان سلامة.

google-playkhamsatmostaqltradent