recent
أخبار ساخنة

رواية مختطفي الفصل العاشر 10 بقلم رحمة محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية مختطفي الفصل العاشر 10 بقلم رحمة محمد

رواية مختطفي الفصل العاشر 10 بقلم رحمة محمد

رواية مختطفي الفصل العاشر 10 بقلم رحمة محمد


انتفضت من مكنها لفت "آآ"
محستش بنفسها اغم عليها.
شلها وكان بيستحلف ب الانتقام 
**************
كان كل حاجة تمام بنسبه كبيره والحفلة، بداء الاب يهني كل ال معزومين
تصنع الابتسامة "اذيك يا مروان باشا"
مروان بخفوت "مروان باشا اي بس حضرتك قد ولدي كفايه مروان"
ابتسم "ماشي يا مروان منور الحفله عجبتك"
مروان "اها حلو جدا"
وهو بيبص حوليه " اسيبك بقى تنبسط وانا هشوف الباقي"
مروان بيتصنع الابتسامه "اكيد اتفضل"
نيره وقفت مكنها من صدمه عز نيره لنفسها" اي دا هو بيهرب بالكلام كدا لي "
ضيقت عنيها" اكيد في حاجه "
توجهت نيره ل مالك بس في حد قطع طريقها ب استفزاز
"اول مره اشوف بنت محجبه ف حفله ذي دي "
نيره ببرود" وانت مالك خليك ف حالك اوعي يا با كدا"
زادت الابتسامه وشو "لا عجبتيني وانا بصراحه كدا مش بسيب ال بيعجبني "
نيره بصدمه" عبيط صح قول وربنا يشيخ غور "
زقتو نيره عشان تكمل طريقها ببرود.
نيره وهي مشية "لا حول ولا قوة اله بالله اي العبط دا "
ابتسمت مروان ابتسامه عريضة" لسه الحفله طريله"
ف نفس الوقت كان حد بيدخل من الباب الخلفي
بص حوليه بكل هدؤ وطلع الجناح وقف وره.
حطها على السرير وهو الغضب مالي ملمحو بدأت تمسك راسها بتعب هو اتجه نحيت الشباك وبداء يتأمل المدعوين بتمعن وقع بصرو على عز ال باين انو متوتر خد نفس ولسه بيلف لقها وقفه وبتبصلو.
رحمه بخوف "آآ نا،،،، يا اس"
لسه مكملتش كلمتها لقت قلم على وشها بعنف
بدأت دموعها تنزل "انا انا والله مكنتش اع"
شدها من لبسها "كان قصدك اي يزباله وانا ال كنت فكرك نضيفه"
ومها على السرير وهو بيبصلها بقرف
رحمه بعياط "عارفه اني غلطانه بس اسمعني يا أسد"
مسمعش أسد ل كلمها شدها بقرف من طرحتها لل حمام وحطها ف البانيو رغم صوتها وصرخها ال كان عالي اوي محولتها تفلت من ايدو. 
أسد "شكلي هنضفك واربيكي "
شغل الميه تحت راسها شهقت ب تلقئيه وهي بتعيط "ابعد عنيييي سبني" 
بداء يشد لبسها ويخلعو عنها بدأت تصرخ اكتر واكتر وتضربو برجلها "أسد ارجوك ابعد ابعد" 
فعلا وقف ورجع ل وره وخرج وسبها 
خرج من الجناح كلو بس وقف على صو ت ابوه "رجعت عشانها"
كمل بتشفي" طلعت ذي ما قولتلك كلهم كدا" 
اشتعل أسد بالغضب ل درجه عروق شو بانت وبداء يقرب من ابو "مين ال غلط انت ول هي" 
"مين ال موتها انت ول أسر وابوة مين ال لوث شرفها انت ول أسر" 
بداء التوتر يظهر على وشو "قصدك اي" 
أسد بغضب "رحمة هتبقى مراتي ومسمحش تجيب سيرتها على لسانك "
بصلو بصدمه" مستحيل على جثتي" 
أسد ببرود "يبقى فعلا هتبقى على جثك" 
وسابو ومشي. 
فوق ف الجناح. 
حولت تقف وقلعت لبسها كلو وخدت شور وخرجت عشان تاخد لبسها. 
رحمه بدموع "انا غبيه بس هو هيكون عرف" 
فلاش باك. 
كانت قعده ف البيت ال هي مقيمه في مع أسد بره مصر سمعت صوت الجرس بيرن. 
وقفت وفتحت الباب وهي فكره انو أسد بس اتفاجت ان دا نفس الشخص ال ضربتو بالقلم ف المول انتفضت من الخوف ورجعت خطوه. 
ابتسمت "لا تخافي عزيزتي فقط اريد التحدث "
رحمه وهي بتحاول تبقي قويه "لا أخاف ولكن لا استطيع ادخالك" 
ابتسم بسخريه "تبدين مسلمة ولكن كيف تقيمين مع شب أعذب وترفضي ادخل شب اخر" 
ظهرت معالم الغضب على وجهها "ليس لك دخل، وقتي انتها" 
تحولت ملمحو ببرود "دا الكرت الخاص بي اسمي كريم يا عزيزتي "
لسه هيمشي،. 
"اوه كنت سا انسى، لدي لكي عمل جيد وستكوني انتي الرابحه بالتأكيد" 
ومشي. 
بدأء الاستغراب يظهر على وشها. 
باك 
غبيه انا غبيه.. 
حطت جسمي على السرير بتعب ونامت من كتر العياط 
******************
أسد كان خارج بكل غضب برة بس سمع صوت وقفو
" أسد" 
وقف من غير ميلف" لقتها "
خد نفس" معلش يا عز نتكلم بعدين "
عز بقلق" اهدي مالك" 
أسد مشي من غير ما يقول وله كلمه ابتسم عز وسكت عرف آن كدا رحمه معاه. 
سمع صوت بهيام   "مين الموز الجامد دا" 
عز برفع حاجه "أخلاقك باظت" 
ضحك "والله ابدا بس فعلا الواد موز اوي تحس كدا جنتل وتقيل "
عز "اه عادي "
ريحانه" بس اي رايك ف الميكب والفستان "
عز بغمز "حلو يقلبي طبعا" 
ومشي 
ريحانه "يخربيت تقلك انت كمان انا جضيت ازاي مش حاسس يا عز "
مسحت دمعتها ال نزلت غصب عنها وراحت تكمل شغلها. 
******************
ف مكان ما. 
بغضب" ازاي تفلت منك باعت عيل مش راجل "
كريم ببرود" هجبها متقلقش يا باشا "
بغضب اكبر "خليت فيها باشا انا روحي ف ايدك لازم اخلص من البت ومن مالك سوا "
كريم" اكيد بس انت عارف الازم" 
بغضب"كل ال عاوزو هتخدو بس اخلص" 
كريم ببرود "عنيا يا باشا" 
ظهرت معالم البرود" جايب اختك لي "
كريم بدهشه" اختي؟؟" 
"اه يحلتها بتاعه الديكور دي" 
كريم بصدمه" ريحانه "
     **********************
عند نيره  ومالك. 
مالك قعد ماسك العصير بهدؤ  
نيره بفرحه "انا مبسوطه يكوكو انك بدأت تخطلت بالناس" 
ابتسم وهو بيمسك كف اديها "دا عشان وجوك "
وطبع قبلة بسيطة عليه. 
ابتسمت بخجل" احم ساعات بحس انك فاهم وعاقل" 
مالك "ما انا فاهم وكبير اهو ينيره" 
نيره "اه اه المهم عجبك العصير ول نبدلو" 
مالك بطفوله "اه عاوز برتقال "
نيره ابتسمت وهي بتقف" عيوني هجيبو وهاجي" 
فعلا نيره سابت مالك مكانو ووقفت عشان تجبلو. 
وقف قدامها "بقى انا مش عجبك وعجبك العبيط دا "
نيره بغضب "وانت مالك يا حيوان انت غور من سكتي" 
ابتسم ببرود" مالي لا مالي انتي دخلتي دماغي وبصراحه كتير على العبيط دا" 
لسه نيره هتمشي مسك درعها بعنف. 
" انت مجنون انا هصرخ والناس هتتلم عليك" 
مروان ولسه هيضربها لقى نفسو واقع ف لارض ببكس.. 
نيره رجعت خطوات من الخضه وشهقت وهي بتشوفو بيقومو من على الأرض ويضربو دا. 
نيره وهي بنشد ايدو" مالك تعالي بتعمل اي سيبو"
كان مالك مش سامع حاجه وشو اتحول للأحمر وبقي شكلو مخيف. 
رجعت من الخضه تملكها الخوف ان يكون رجع ل حلاو القديمه، الناس ال ف الحفله كلهم اتجمعو وعز بداء يزق مالك ال اتحول. 
مالك بهمس ف ودان مروان "اعرف بتاخد حاجه تخص مين" 
رجع مروان من الرعب ومالك شد نيره بعنف. 
نيره بخوف "مالك اجبلك دكتور" 
مكنش بيتكلم بس شددها لحد ما وصل قدام اوضتو وزقها جوه. 
ومره وحده راح حضنها من قوه الحضن كانت هتقع بس هو رفعها عن الأرض. 
نيره بخجل كبير "احم احم مالك" 
مالك بصوت دافئ" اشششششش "
نيره بوجع "مالك انت بتوجعني" 
رخي ايدو تدرجي من عليها فضلو بعض الوقت كدا. 
نزلها وبعد عنها. 
بداء يقلع هدومو ب عشوائيه 
نيره بخوف "اي يسطا بتقلع لي" 
مالك "هنام" 
نيره لفت وشها النحيه التانيه بخجل. 
مالك "خلصت بوصي "
لفت وشها تجاهو كان لابس شورت مريح وبدون تشرت. 
حط جسمو على السرير وراسو على رجليها. 
نيره "انت كويس" 
مالك "امم" 
بدأت تملس على شعرو بحنان وهدو لحد ما حست ان نفسو انتظم وان كدا هو نام. 
*************************
ريحانه بغضب "انت رجعت مصر يا حيوان "
كريم ببرود "برضو حيوان يكوكو دا انا قولت ان لسانك اتعدل" 
ريحانه "طولت ما انت كدا هيفضل طول عمري كدا "
كريم "ريحانه المواعظ دي مش عليا"
ريحانه ببرود "لا عليك وهتفضل عليك" 
كريم بخبث "اشمعنه القصر دا ال اشتغلتي في" 
ريحانه "اي ال اشمعنه داانا اشتغل ف المكان ال يعجبني "
كريم" يعني مش، عشان عز تؤتؤ المكان ال يعجبك" 
ريحانه بغضب" كريم ملكش فيه غور "
كريم بخبث "خليكي كدا مجرد اخت وصديقه ويدي الحب كلو لبنت غير لمجرد انك طيبة وهبله" 
ريحانه بغضب" امشي يا كريم "
بس ال مكنتش تعرفو ريحانه ان كان في حد بيسمع ل جوازها مع اخوها 
ابتسم بخبث ومشي. 
*******************
بعد ما الحفله خلصت دخل أسد للقصر بس ال سمعو خلاه يجرؤ كلهم بطريقه هستريه كان صراخ حد
يتبع.....
لقراءة الفصل الحادي عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية صغيرتي للبيع للكاتبة دينا عبدالحميد
google-playkhamsatmostaqltradent