recent
أخبار ساخنة

رواية أحببتك منذ الطفولة الفصل الحادي عشر 11 بقلم سلمى سعيد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أحببتك منذ الطفولة الفصل الحادي عشر 11 بقلم سلمى سعيد

رواية أحببتك منذ الطفولة الفصل الحادي عشر 11 بقلم سلمى سعيد

رواية أحببتك منذ الطفولة الفصل الحادي عشر 11 بقلم سلمى سعيد


وإياد بيغني..كانت سما سرحانة فيه...واد ايه هي بتحبه…
اياد:سرحتي مني فين يا سمسم..
سما:انا بحبك
اياد ابتسم لها جامد..وقرب ايديها من شفايفه وباسها...سما اتكسفت اوي و وطت وشها...رفع اياد وشها بصوابعه...وبص جوا عيونها..واتنهد بصوت عالي
اياد:اااااااه..انتي مش متخيلة يا سما انا فرحان اد ايه..بجد عمري ما كنت متخيل ..انك  تحبيني..وانك تقبلي الجواز مني ..مع انك عرفة فرق السن بنا…..يعني انتي عندك ١٨سنة لسة...وانا خلاص قربت أتم ٣٠ سنة
سما:هو انت ليه شايف انك كبير اوي كدا عليا..على فكرة عادي
اياد:يعني انتي شايفه انه عادي...و معندكيش اي مشكلة خالص
سما ابتسمت ..ومسكت ايد اياد اللي  كان حطيتها علي ايديها...واتكلمت ..
سما:انا عمري ما فكرت كدا ابدا...بالعكس بقاا..
اياد:بالعكس ايه..؟!
سما:انا كنت بعد اقول اني عيلة صغيرة زي ما انت ما بتقولي علي طول ...كنت بقعد اعيط ..واقول ان عمرك ما هتحبني زي ما انا بحبك واني بالنسبالك ..بنت عمك اللي ربتها على ايديك وخلاص…..
اياد:ياروحي انا اسف لو خليتك عيطتي في يوم بسببي كل دا كان غصب عني ...بس خلاص دلوقتي كل حاجة بقت كويسة..وبعد يومين خطوبتنا
سما:عندك حق..كل حاجة بقت وهنفضل  كويسة طول ما احنا سوا
________________________
الصبح في كليه ملك
كانت ملك في المحاضرة بتاعت دكتور عمر ..وكانت كالعادة سرحانة فيه وهو بيشرح المحاضرة...عيونه..طريقة كلامه..شخصية القوية ….فاقت من سرحانها على صوته
عمر:آنسة ملك 
ملك اتوترت جدا ..واستغربت هو ندهلها ليه ..معقول  خد باله  انها سرحانة..
ملك:احمم نعم يا دكتور
عمر:ممكن تشرحيلي انا كنت بقول ايه ..
ملك:هااا انا
عمر:هو في حد غيرك واقف ..
ملك اتحرجت اوى لانها مش عارفة هو كان بيقول ايه...لأنها كانت سرحانة فيه ومش مركزة
ملك: انا انااا  اسفة يا دكتور مكنتش مركزة
عمر اتكلم بصوت عالي ..وهو متعصب جدا 
عمر:وحضرتك مش مركزة ليه ان شاء الله...اقولك انا.. حضرتك قاعدة سرحانة يا آنسة...لو مش عايزة تستفيدي متحضريش احسن
ملك مقدرتش تتحكم في دموعها اللي ابتدت تنزل براحة على خدها ...خدت شنطتها ..وطلعت تجري برا القاعة.. 
اما عمر كان واقف وعينه علي باب القاعة اللي ملك خرجت منه ..هو عارف انها كانت سرحانة بس اتعصب من فكرت انها ممكن تكون سرحانة في الشخص اللي وصلها الصبح بعربيته ..وكانت  بتهزر معاه في العربية ...خايف لا يكون خطبها او بيحاول بعض ...فاق من تفكيره بسرعة وكمل المحاضرة...بس كل تفكيره في حاجة وحدة "ملك"
ملك طلعت تجري برا الجامعة...وقفت تاكس..ركبت وهي منهارة من العياط...وكل تفكرها هو ازاي يهنها كدا قدام الطلبة بالشكل داا..ايه هدفه من احرجها بالشكل دا ...فكرت تروح عند سما علشان يظبطوا اخر حاجة في التجهيزات بتاعة الخطوبة ...حاولت تبان طبيعية ومفيش حاجة ..مسحت دموعها وحولت ترسم ابتسامة على وشها
______________________
اقتحمت المكتب بسرعة وعصبية شديدة ..و رمت التليفون في وشه
=اياد خطوبته بكرا
رد عليها بكل برود
=عارف
=انت بارد كدا ليه
=انتي اللي منفعلة زيادة مش اكتر
=انت مش قلتلي انك هتخلصني من البت دي
=حصل...بس الصبر حلو
=ازاي بقا ان شاء الله...بقولك الخطوبة بكرا...يغني مش هنعرف تقرب منها نهائي
=مين قالك كدا ...انا لما بعوز حاجة بخدها..حتى لو من عين الاسد
=ههههههه ضحكتني هههههه انت تعرف تاخد حاجة من اياد هههه
رد عليها بعصبيه بعد ما قللت منه 
=ومعرفش ليه ان شاء الله….طب اسمعي بقاا البت دي انا اللي هاخدها من اياد...ومش هخليه يتهنى بيها
=لما نشوف
________________________
=مالك يا لوكا
ملك:مليش ياا سمسم..بس مرهقة شوية
سما سابت اللي في ايدها ..وراحت قعدت قدام ملك..
سمت:لا في...كل مرة بتهربي مني و متتكلميش خالص...مالك ياروحي
ملك عيطت جامد ..سما قلقت عليها ..قربت منها وخدتها في حضنها 
ملك حكت كل حاجة ل سما ...عن حبها ل عمر..وأنه عايز يقرب منها...بس اللي عمله النهاردة دا جرحها جدا..
سما:بس دا غريب قوي...منين عايز يقرب منك ومنين هانك كدا النهاردة
ملك:معرفش...من ساعة ما شفته الصبح وهو طايقني من قبل المحاضرة اصلا…
سما :استني استني...الصبح امتى بالظبط
ملك:لما اياد وصلني الجامعة ..شفته من العربيه وكانوا نظراته غريبة اوي….
سما:يااا لهوي
ملك:في ايه يا بت
سما:في اياد….ممكن يكون فاكر اياد واحد انتي مرتبطة بيه مثلا
ملك:حتى لو..هو هيضايق ليه بس
سما:يا بنتي مش هو بيحاول يقرب منك بس انتي اللي بتصديه...اكيد معجب بيكي
ملك:لا طبعاا ولا معجب ولا حاجة ...وبعدين اما بعده علشان دا الصح ….ولو زي ما انتي ما بتقولي بيحبني  يجي يتقدملي ...انا مش بتاعة ارتباط
سما لسة هارد عليها ...تليفونها رن وكان اياد...دخلت البلكونة بتاعة اوضتها  عشان تكلمه
اياد:القمر بتاعي بيعمل ايه
سما:بخلص التجهيزات عشان بكرا ميبقاش في حاجة ناقصة…
اياد:طب ايه
سما:ايه
ملك:ايه انتي...مفيش كلمه حلوة كدا ولا كدا
سما:ههههه لا مفيش
اياد:هي كد يعني...طب مفيش ميكب بكرا ولا رقص ..ولا
سما:ايه حيلك حيلك ناقص تقول مفيش خطوبة ….عموما انا كنت بهزر يا رمضان ايه مبتهزرش
اياد: لا بهزر يا عسل..المهم يلا انت مستني
سما:بحبك
اياد:وانا بعشق امك
سما:هههه بلدي
اياد:سما..انا عاملك مفاجأة بكرا
سما:مفاجأة ايه
اياد: لما توصلي الاوتيل بكره هتعرفي
سما:لا ونبي قولي دلوقتي
اياد:بقولك مفاجأة  يا روحي ..بس هتعجبك اوي….انا لازم اقفل عشان عندي اجتماع ضروري..هكلمك لما اخلص ..باي يا حياتي
سما:باي
قفلت سماا مع اياد وهي مبسوطة جدا..
بس يا ترا هيفضلو مبسوطين ولا في حاجة هتحصل وتفرقهم.؟!!!

يتبع.....

لقراءة الفصل الثاني عشر : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

نرشح لك أيضاً رواية اغتصبت خطيبة أخي للكاتبة مهرائيل ماجد

google-playkhamsatmostaqltradent