recent
أخبار ساخنة

رواية نبض الزين الفصل الحادي عشر 11 بقلم جهاد محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية نبض الزين الفصل الحادي عشر 11 بقلم جهاد محمد

رواية نبض الزين الفصل الحادي عشر 11 بقلم جهاد محمد

رواية نبض الزين الفصل الحادي عشر 11 بقلم جهاد محمد


فى قصر الأسيوطى وبالأخص فى غرفه أسيل 
أسيل ....ده كل اللى أعرفه 
مالك ....اوك 
أسيل بخوف....مالك ماتقولش لزين 
أومأ برأسه وذهب بغضب شديد
 *****************
فى غرفه نبض 
زين .....اهدى بقا 
نبض .....هاتروح امتا 
زين هو يحتضن وجهها بين يديه ....هاروح بكره لدكتور يانبض وأقوله
نبض وهى تحتضنه .....هاتخف يازين أن شاء الله
زين ببسمه ......اى رأيك ننزل تحت دلوقتى عشان ماما 
نبض ...اوك 
*****************
فى الأسفل ...
دخل حمزه إلى المنزل وملامحه لا تبشر بخير أنصدم الجميع من منزله لعلمهم بأنه مرح 
مها بخوف.....فى أى ياحمزه مالك 
حمزه ....مافيش 
ياسين .....فى اى يازفت 
حمزه بغضب ....مقولنا مافيش الله
أمير بغضب .....ارفع صوتك تانى 
حمزه ....انا اسف 
نزل زين إلى أسفل وبجواره نبض وجد الجميع قد صمتوا عند دلوفه  
زين بجديه .....فى اى 
أمير ....الأفندم جاى قالب خلقته علينا ونسأله يبجح
زين ...اهدى يا أمير 
ثم وجهه حديثه إلى حمزه تعالا ياحمزه على المكتب عايزك 
أومأ حمزه برأسه بمعنى نعم
جلست نبض بجوار ملك قائله ....البت أسيل فين يالوكه
ملك ....والنبى ياختى ماعرف هى والواد مالك مختفين 
نبض بغمزه ....احم قلتيلى وانا اقول البت  مختفيه فين من اول ماقعدنا 
ملك بضحك.....ههههه انتوا فظاع اوووى هههه
نبض بتريقه ....يامسكينه خاليكى انت فاعم روميو اللى قاعد ده
 وأشارت على أمير ليقول لها .....فى حاجه يانبض
نبض .....لا ياروميوو احم اقصد أمير 
أمير ....اممم بتقولوا اى 
ملك بمرح ....كلام بنات 
أمير ...لا ياشيخة احلفى
ملك .....اه والله
ياسين ....اومال الواد مالك فين
نبض بمرح ....احم مختفى هو وأسيل 
منى بفهم.....قلتيلى 
مها ....روحى يابت يانبض شوفيهم
نبض بضحك....ههههه حرام عليكى ياطنط 
مها .....لا ياختى عاوزها يدخل البيت من بابه 
ملك .....ماما اظن ده ابنك
مها بمرح ......لا انا من طرف العروسه 
منى .... ههههههه
حسام بمرح ......كده ياطنط تبيعى الواد 
مها ....كفايه عليه انتوا
حسام.....يعنى دلوقتى أنا السينجل اللى فيكوا 
ليكمل قائلا ....متشفولى عروسه أجدعان
ياسين ....عندى حتت عروسه ليك ياواد ياحسام
أمير بضحك....هههه هاتعجبك اووى 
حسام .....بجد 
أمير ....بجدين 
نبض ....لا ياحسام بينصبوا عليك انا عرفاهم
ياسين بمرح ....الحقى يانبض زين 
نبض يخضه .....والله العظيم يازين انا......
لم تكمل كلامها حين استدارت ولم تجده 
وأخذوا الجميع يضحكون عليها 
*************
فى مكتب زين الخاص به فى منزله
حمزه .....وده كل اللى حصل والله ماعملت حاجه ولا لمستها ولا فاكر حاجه
زين بتفهم .....انت متأكد من صحابك دول 
حمزه ...اكيد مش هما اللى عمله كده 
زين بغضب......حمزه انا كام مره حظرتك من العيال الصيع دول كام مره هااا وانا واثق أن هما ياحمزه 
ثم أشار له بالخروج ليترك له الأمر
***************
فى منزل دينا 
كانت تجلس كما هى بدموع وتردد بكلمه ...ماما
ثم قامت من مكانها لتذهب وتجد صورتها هى وحمزه 
دينا بصدمه .....يانهار اسود 
وأخذت تنظر على باقى الصور 
دينا بدموع.....انا السبب انا السبب فى موتها انا اللى عملت كده ماما شافت الصور انا اللى قتلتها انا مش لازم أعيش 
وفتحت الباب وركضت فى الشارع كالتائهه
*****************
فى منزل نهله 
نهله ببتسامه ...تصبحى عخير ياماما انا هنام
سهير ببتسامه ...وانت من اهله ياحبيبتى 
دخلت نهله إلى غرفتها لتجد ماسدچ من ياسين قائلا لها ....متنسيش تجيبى الملف اللى أخدتيه  يانهله عشان هو مهم
قررت أن اجيبه قائلا ....تمام هاجيبه بكره إن شاء الله
كان يجلس ياسين مع الباقيه حتا وجد رساله منها ليقول .....احم تصبحوا عخير بقا ياجماعه 
ليردوا جميعا ....وانت من اهله 
نبض لملك ....قومى نشوف أسيل 
ملك ..اوك 
فى غرفه ياسين ....
أرسل إليها ماسدچ قائلا فيها ....عامله أى 
كانت نهله جالسه تنتظر رده 
ففتحت الماسدچ وعما قرأتها حتا أحمرت وجنتيها 
فأجبته قائله....بخير الحمد الله وانت عامل اى 
أجابها ياسين ...... تمام
نهله ببسمه مرسومه على وجهها لإنجذابها له ....تصبح عخير
ياسين بحزن لرغبته فى أن يتكلم معها ...هتنامى دلوقتى
نهله بتأكيد ....اها عشان اعرف اصحى لو منمتش مش بعرف اصحى
ياسين بضحك....ههه إذا كان كدا فاطيرى
أغلقت الهاتف وابتسمت وتوجهت إلى النوم 
وكذلك ياسين اغلق الهاتف وتوجه إلى النوم
****************
فى الأسفل ...
أمير بنوم ....أطير انا بقا عشان انااام
وكذلك كل منهم توجهوا إلى أعلى كى يغفلوا 
************
ذهبت كل من نبض وملك إلى غرفه أسيل 
نبض بمرح ....يا سيلا 
لتنظر إلى وجهها تجدها تبكى 
نبض بخوف ...فى أى يا أسيل 
ملك بقلق....فى اى يا أسيل وفين مالك
احتضنت أسيل نبض وظلت تبكى
نبض بكت على صديقتها وقالت لها ....فى أى يا أسيل مالك اتكلمى بقا 
أسيل بدموع وشهاقات ......هو  انا اخد صورى يانبض ومالك راح وظلت تبكى
ملك بقلق ...مين اللى اخد صورك ومالك فين 
نبض ....خلاص بقا يا أسيل وقولى اى اللى حصل
قصت لهم أسيل ما حدث وهى تبكى
أسيل بدموع ...مش عارفه اعمل اى ومش عارفه مالك راح فين دلوقتى 
ملك....اهدى ياحبيتى متقلقيش 
أسيل بدموع ....خايفه اووى ياملك لو زين عرف هاتبقى مصيبه 
نبض بتهدئه ....مش هيحصل حاجه متخافيش يلا روحى نامى الوقت أتأخر 
أومأت أسيل برأسها ثم أحضرت لها نبض ماء وتركتها هى وملك
 وتوجهوا إلى غرفهم  ....
ملك ....تصبحى عخير
نبض ...وانت من اهله 
ودلفت نبض إلى غرفتها لتخلع حاجابها وتنصدم بزين يقف فى الغرفه 
نبض بصدمه .....حرام عليك يازين كل شويه تعمل فيا كده
زين جذبها من يديها قائلا ....نبض انا بحبك
نبض بتوتر ....وليلى 
زين ببتسامه .....مشيتها 
نبض بصدمه ...نعمم مشيتها فين 
زين بمرح ...اى ارجعهالك تانى 
نبض بقرف ...لا انا ماصدقت اومال اى خطوبه وجواز 
زين بنفاذ صبر ....جرا اى يانبض الواحد مش عارفه يبقى رومانسى معاكى شويه كل لما أكلمك تدخلى سيره الزفته التانيه دى
نظرت لها نبض بغضب ...انا عملت حاجه يازين مش بسئل ثم تحدثت قائله بمكر......ماعلينا كنت بتقول أى بقا 
زين بمكر هو الأخر ....قلت بعشقك 
نبض بمرح وتسليه....اى مش سامعه 
زين جذبها من يديها وضمها بقوه ....ليهمس قائلا ....عرفتى انا بقول اى ولا أكمل 
نبض وهى تدفشه .....لا عرفت 
ليضحك زين عليها ثم يتحدث ببعض الجديه قائلا ....نبض انا عايز اقولك لى جبت ليلى دى جبتها يانبض عشان ابعدك عنى عشان كنت عارف ان انا هام.....
قطعته نبض عندما وضعت يديها على فمه 
لتقول بغضب ....عشان خطرى متقولش كده يازين 
مسك زين يديها وقبلها بحب 
ثم جذبها واحتضنها بقوه ....بحبك 
نبض بحب ....وانا كمان 
زين بمكر ....وانت كمان اى 
نبض بحب ....بحبك يازين 
زين بضحك .....قلبووو
هاروح انام انا عشان بكره هاروح لدكتور وياريت ماحدش يعرف من البيت وخصوصا ماما 
نبض .....اوك
زين ببتسامه ...تصبحى على خير 
نبض بحب ....وانت من اهلى
تركها زين وتوجه إلى غرفته بينما هى توجهت إلى النوم
*******************
نورهان .....ها ياماما مقلتيش
سمر ....ومش هقول روحى تانى الوقت أتأخر
نورهان ....حاضر ياماما بس اعرفى أن بكره هاروح الشركه ومش هاسيبها غير لما تدينى سبب مقنع 
تصبحى على خير
قلتها نورهان وهى تتوجه إلى غرفتها
سهير بحيره ......اعمل اى دلوقتى أنا يارب 
**********************
فى قصر عائله الأسيوطى 
وبالأخص غرفه حمزه ....
حمزه يحدث نفسه قائلا.....لو طلع اللى زين بيقوله صح والله ماهرحمهم البنت كان منظرها صعب وقهرتها طب هما استفادوا اى لم يعملوا كده 
*****************
فى إحدى الشوارع كانت دينا تجرى ولم تعلم أين تذهب 
وقفت أمام جبل كبير وقررت الصعود عليه كى تلقى بنفسها 
صعدت دينا إلى الجبل وأغمضت عيناها بستسلام وتركت نفسها لكى تحل عليها الصدمه حين ...........
هل ستكون نهايه دينا وهل هى فعلا وحيده
ماذا سيفعل حمزه فى من عمله هذا الشئ
كيف سيكتشف زين من هو السبب فى دوخ حمزه
ماهو سر عائله نورهان
أين ذهب مالك وماذا سيفعل 
هل ستدوم علاقه نبض وزين أم سيكون هناك سبب لافتراقهم 
سنتعرف كل هذا فى الحلقات القادمه
يتبع.....
لقراءة الفصل الثاني عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية نبض السيف للكاتبة سارة محمد
google-playkhamsatmostaqltradent