recent
أخبار ساخنة

رواية مختطفي الفصل الثالث عشر 13 بقلم رحمة محمد

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية مختطفي الفصل الثالث عشر 13 بقلم رحمة محمد

رواية مختطفي الفصل الثالث عشر 13 بقلم رحمة محمد

رواية مختطفي الفصل الثالث عشر 13 بقلم رحمة محمد


فتح عينو ببطئ وتقل وهو بيحط ايدو على دماغو بألم
"اااه سككين ف مخي"
فتح عينو وهو بيقعد ويعدل نفسو من الكنبه حاول يفتكر اي حاجة بس مفتكرش "رحمه؟"
دقق النظر اكتر لحد مت عينو وقعت عليها وهي نايمه بفوضويه علي السرير.
ضيق عينو وهو بيقرب منها كان تيشرت البيجامة على وشها وبطنها باينه وبنطلون البيجامة طالع ل ركبتها
بداء يمشي صوبعو بخبث على بطنها "بس بس عاوزه انام نيره هي ال خدتو والله يدكتور"
أسد بصدمه  "اعتراف من قبل القلم "
فتحت عنيها بصدمه وهي بترجع من السرير بخوف "اي دا في اي"
ضحك أسد بكل صوتو "انتي مجنونه انا لمستك انزلي يرحمه"
كانت حضنه المخدة ووقفه اخر السرير وهي مسكها وشعرها مبعثر بهستريه
بتوتر" انت دخلت هنا ازاي "
أسد" دخلت اي دي اوضتي وإنتي مراتي "
صوتتت بهستريه" الحقوناااااايييييي يماااااماااااااا بيتحمرش يياااااا ماااللككك نيره يعزززززز"
بصلها بصدمه وهو فاتح بقو بداء يجري ورها عشان يسكتها "بت انتي مجنونه انا لمسك"
نيره من بره وهي بتخبط
"قولتلكو هيختصبها حقيقي افتح الباب يمتوحش"
عز بصدمه" اوعي يهبله بتقولي اي دي مراتو "
نيره بزعيق" افتح يا أسد افتتتحححح "
كان صوت صراغ رحمه بيكتر لحد ما الصوت راح مره وحده
نيره بخوف "قتلها قتلها"
عز بلامبلاه" هيقتلنا لو فضلنا وقفين كدا"
نيره بخوف "لا صحبتي مش همشي"
مشي عز وهو بيحرك اديه بلا مبالاه.
جوه ف الجناح.
رحمة وهي مبرقه وهو مكتفها وحطت ايدو على بقها
أسد بغضب" هشيل ايدي لو سمعت صوت هفتح نفوخك"
رحمه برعب "اممممم"
شال ايدو فعلا
رحمة" عبيط كنت هموت يخربيتك "
أسد قرب منها ومسكها من شعرها براحه" انتي مجنونه يبت مين ال بيتحمرش بيكي"
رحمه ببلاها"انت"
أسد وهو بيسبها وبيحاول يتمالك اعصابو"صبرني يارب صبرني"
أسد دخل الحمام ورزع الباب.
رحمه بتافف" يعم غور وانت شبه ضرفت الباب"
********************
تحت.
ابتسمت فضيله وهي بتحط الاكل على السفره.
نيره بابتسامه" عملتي لبن مالك "
فضيله" اه يا هانم دقيقه وهجيبو"
عز كان قاعد وهو بياكل وهو سرحان قربت نيره منو وحركت اديها ب عشوائيه "يابا اعززز"
عز "اي قولتي حاجة "
نيره" لا لا خليك ف ال انت فيه"
نزلت ولدت نيره بابتسامه حنون "صباح الخير يا ولادد"
نيره وعز "صباح النور "
فاطمه با استفهام "فين مالك "
نيره" هينزل حالا هو بس بيجهز"
هزت فاطمه راسها ب تفهم.
نزل أسد وقعد ف الكرسي بتاعو"صباح الخير "
نيره بضيق" فين رحمة"
عز بضحك" صبحيه مباركة يا عرييسسسس"
نيره ب نص ابتسامة "بعد ال طفحو معتقدش "
قرب أسد "بتقولي حاجة يا نيره "
نيره با ابتسامة عريضه" لا يا ابو الرجوله فين رحمة "
رحمه من ورها "بخخ انا اهو"
نيره شدتها ودخلتها اوضه وقفلت ورها.
انصدمت عز من ال عملتو" اي الجنان دا"
فاطمه" معلش يابني بنات سوا لسه صغيرين،اه صحيح هو كان اي صوت الصريخ دا الصبح"
أسد بثبات" مفيش كان في فأر"
فاطمه "اه يا بني وقتلتو "
أسد" اه يا حجه فاطمة نستأذن  بقى عشان الشغل دا بيتك برضو"
فاطمة بتفهم "تسلم يا ابني"
وقف عز واستأذن ومشي هو كمان.
*****************
عند نيره ورحمة
نيره" عملتي اي يبت ل يكون استفرد بيكي "
رحمه قعده وحطت رجل على رجل" عيب يا اختشي دا المنوم ظبط الدنيا "
نيره" طب لي صوتي اصبح "
رحمه" يبنتي بفتح عيني كدا لقيتو لازق ف وشي اسكت قوت فضحتو "
نيره "شطريه يبت تربيتي"
رحمه بتوتر "انا خايفه قالي ام ارجعلك"
نيره "تفتكري هيعمل فيكي اي "
رحمه وهي بتبلع رقها "يقتلني مثلا"
نيره" لا اصبري كدا انا عندي خطه "
رحمة قربت منها" خطه اي "
نيره "هقولك
********************
ف المكتب ف الشركة.
أسد "كدا كل حاجة تمام"
عز وهو بيقعد ب استرخاء" فلل ال فل يا ريس"
أسد "بطل شغل امبابه دا"
عز "عونيا"
أسد بجديه" نسرين "
عز بصلو ب تركيذ"ملها"
أسد بهدؤ "هتسافر بره مصر"
عز بصدمه" بره مصر اكيد بتهزر يا أسد"
أسد وهو بيقعد قدامو
"لا مش بهزر لازم تسافر يا عز عشان تتعالج نسرين محتاجه علاج نفسي"
عز بدموع متحجره" بس كدا هتبعد عني"
أسد وهو بيربت على كتفو" عز نسرين مش ليك "
عز "بس"
أسد "مفيش بس هي لازم تبعد صدقني دا عشانها وعشانك
عند نيره ورحمة
رحمة بشهقه "بس كدا لا يست "
نيره بضحكه شريرة "لا هتعملي كدا"
رحمة "بس كدا أسد هيقتلني"
نيره "لالا متقلقيش كدمات بسيطه يدوب كم كف"
رحمه بخوف" تمام "
سمع صوت خبطت الباب رحمه اتنفضت "اي دا مين" 
نيره بهدؤ "اهدي كدا عيب عليكي اجمدي" 
رحمة. يرعب "لا يست" 
دخل مالك "في اي؟ 
رحمه بتوتر ملحوظ" انا همشي". 
مالك قرب من نيره "هو في اي" 
نيره" اي يا لوكه فطرت" 
مالك "اها وشربت البن كلور"
ابتسمت "تمام" 
***************
خرجت رحمة عشان تجهز لل نيره عملتو وكان جزاء من الخطة تروح ل أسد. 
نزلت مول وجابت كل حاجة وبعتت الفواتير على مكتبو بس منفعش ف قالت تروح هي. 
بس سخريت القدر.. 
رحمه لل سكرتيره" أسد جوه "
السكرتيرة ب احترام" مين حضرتك "
رحمه؛ "مراتو "
قبل دا ب ساعه. 
ناديم كانت بتتكلم ف الفون  "ايوا كلو تمام هي هتيجي يعني" 
"..." 
"راح بلش يا باشا كل شئ بيبقى تمام" 
".." 
"انا كدا كدا نص ساعه وهكون عند أسد" 
فعلا ناديم طلعت على الشركة. 
وطلبت تدخل ف أسد وفعلا دخلت 
ناديم بخبث" اشلون هيك اسل تترك الشركه وتنزل هون" 
أسد "منوره يا نادديم تحبي تشربي حاجة "
ناديم" ليش هيك أسد انا بعتزر عن آخر مره شفتك فيها "
أسد ببرود وقف وبص ف الساعه" حقيقي مش فاضي ورايه اجتماع" 
ولسه بيخرج مسكت ايدو "ليك هيك أسد انا بقول نبقى رفقات بس أصدقاء بالمصري "
أسد وهو بيشيل اديها" اسف راجل شرقي ومليش علقات مع حد غير مراتي "
ناديم بدأت تقرب اكتر لحد ما الباب اتفتح ورمت نفسها بين اديه. 
رحمه وقعت الشنط ال ف اديها. 
أسد" رحمه هفهمك "
رحمه قربت منها وشدتها من شعرها" لزقه ف الراجل كدا لي يحربايه "
ناديم بصدمه" اوعي ايدك يا لوكل اتركيني"
رحمه" لا جو باربي دا مش بياكل معايا "
رحمه طلعت فوقيها وهي مسكه شعرها "فكراني يبنت بائعه الجبنه همشي واسبلك الراجل لا يعنيا دا جوزي" 
أسد وهو بيكتم ضحكتو "كفايه يرحمه البت ورمت" 
رحمه وهي بتبعد وبتمسك ف ايد أسد" عشان خاطرك بس يا بيبي "
ناديم كانت بتتوجع من كل حته ف جسمها ورجعت نفسها عشان تحاول تقف وفعلا وقفت والدم نازل من مناخيرها" شو هاي الهمجيه فلاحة كتير، ومتطفله "
لسه أسد هيرد رحمه حطت اديها على شفيفو" لا سبلي الطلعه دي يا بيبي" 
بصتلها وهي لسه مسكه ايد أسد" مين الفلاح يرخيصه يبت طب انا مراتو انتي شويه وهيرميكي ول اقولك تعالي بقى" 
مسكتها من شعرها تاني وناديم فضلت تصرخ بهستريه. 
أسد حاول يبعد رحمه واخر ام زهق قعد بعيد عز دخل على صوت الصويت وفعلا رحمه بعدت عنها تاني. 
بق
وجعت قعده جنب أسد  ولفت اديها حولينو "اي يروحي مش هنروح بقى "
عز بصدمه" اي دا كسرتي البت "
رحمة" ارميها بره لو سمحت يا عز وسخت الأرض" 
عز بصدمه "اي يبت انتي مفتريه اوي" 
عز بص للامن "طلعوها وسعدوها عشان شكلها ميته خالص" 
فعلا خرجو رحمة رجعت وهي بتبعد عن أسد بس هو ال رفعها وحطها على رجلو وهو بيلف ايدو حوليها" دي ثقة دي" 
رحمه ببرود" لا كيد ستات وانت فاكر دخلت عليا المهشتكه دي وانتو حضنين بعض يكش تولعو بس انا مبنش مغلوبه" 
أسد بصدمه "اي دا مخ ول مخابارات "
رحمة" اوعي ايدك كدا" 
أسد وهو بيبص على شفيفها"هو الروج دا بطعم اي" 
رحمه بخجل وخوف "أسد لو سمحت" 
أسد قرب. 
(يشباب الخطة مش كدا بتاعه نيره بس ذي صدفه لكن الخطة ف البارات ال جي فصلان ضحك) 
يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية صغيرتي للبيع للكاتبة دينا عبدالحميد
google-playkhamsatmostaqltradent