recent
أخبار ساخنة

رواية اغتصبت خطيبة أخي الفصل الثاني عشر 12 بقلم مهرائيل ماجد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية اغتصبت خطيبة أخي الفصل الثاني عشر 12 بقلم مهرائيل ماجد

رواية اغتصبت خطيبة أخي الفصل الثاني عشر 12 بقلم مهرائيل ماجد

رواية اغتصبت خطيبة أخي الفصل الثاني عشر 12 بقلم مهرائيل ماجد


دخلت بهيبتها المعتاده رغم صغر حجمها علشان قصيره ورفيعه نوعًا ما، لكن رغم كل ده ليها هيبتها الخاصه علي "رأي المثل قد النمله وتعمل عمله "

حنين... صباح الخير

سيف بصدمه وهمس... انتييي

حنين مدتلوش أدنى اهتمام رغم انها شايفه الصدمه علي وشه، حاول سيف يخفي صدمته ب أي طريقه لازم متلاحظش اشتياقه ليها 

طول الميتينج سيف بيحاول يمسك اعصابه وحنين برضو لسه عبي وضعها ومش مدياله اهميه لغايه م الميتينج خلص

__

باب مكتبها بيخبط 

حنين بهدوء.. اتفضل 

سيف دخل وقفل الباب وراه

حنين... افندم ي استاذ سيف محتاج حاجه 

سيف.. اه عايزك انتي 

حنين.. افندم؟ 

سيف.. ايوه انا بحبك 

حنين اتنهدت.. اتفضل اطلع بره من غير شوشره

سيف ببرائه.. بس انا مش بعمل شوشره انا فعلاً بحبك 

حنين ف سرها يخربيت اللي جابتك هضعف ومثلت الجمود... ايتاذ سيف بلاش شغل اطفال وكلام ميفيدنيش بشيء عندك حاجه خاصه بالشغل اتغضل قولها معندكش اطلع بره

سيف قرب منها.. حنين اتوترت.. بس انا مش هطلع 

حنين بتوتر من قربه وبتهته.. ليه

سيف... علشان مراتي وحشتني

حنين بعصبيه. انا مش مراتك وميشرفنيش اكون على اسم واحد زبك

سيف مسك اعصابه لان كلامها بيجرح رجولته بس هو بيحبها وهيرجعها له مهما حصل... حنين متخلنيش ازعلك مني جامد اوي ومتهبليش ف الكلام انا لغايه دلوقتي بتعامل معاكي بهدوء

حنين.. انت مالكش اي حكم عليا ولا تقربلي ومسمحلكش تفضل تتكلم بالطريقه دي واطلع بره احسن ليك علشان ماطلبش ليك الامن

سيف بجديه.. بس انتي بجد مراتي وليا حكم عليكي لاني رديتك بعد م عرفت انك انتي اللي فاهمه كل حاجه غلط وان دي كانت لعبه منك 

حنين.. وانت ب اي حق ترجعني ليك تاني مم غير موافقتي، طلقني حالاً وعلى الورق يالا هنروح لماذون

سيف قرب منها ومسكها من وسطها... م تتهدي بقب وتسمعيني شغاله لوكلوكلوكولوك

حنين بتحاول تتصنع الجمود...نزل ايدك من عليا احسن ليك

سيف بـ لذه انتصار...ولو منزلتش ايدي من عليكي

حنين وخبطته تحت الحزام..هعمل كدهوو

سيف بالم...اه يبنت الـ *** ي مجنونه

حنين بانتصار..علشان حذرتك واطلع بره وبليل تيجي بيتي ومعاك المأذون..وكملت بخبث..لاني مخطوبه وهتجوز 

سيف نسي المه نوعا ما...ايييي؟؟

حنين..اي عايزه اعيش حياتي زي مانت عايش حياتك وخطبت

سيف بمكر..وعرفتي منين اني خطبت

حنين بتوتر علي غباءها وانها قالتله معنى كده انها متابعه اخباره..هاا عادي خمنت مش اكتر

سيف...هنشوف الحوار ده بليل ي مدام حنين سيف طارق

حنين بعصبيه...انا مش مرااااتك ولا هكووون

سيف باستفزاز...باي باي ي مدام

حنين رمت كل اللي على المكتب من غيظها...عااااا

__

أحمد...سيف

سيف بصلُه..نعم 

أحمد..مش فاكرني؟

سيف بأستغراب..حضرتك سكرتير حنين

أحمد..نسيت العيش والجبنه ي حيووان

سيف..عيش وجبنه؟ اي ده احمد المنياوي 

أحمد...ايوه ي اخويا بالحضن ي معفن 

سيف بضحك..حبيبي يابا..واله زمان ياض كنت فين كده اختفيت من ايام الثانوي 

أحمد...والله سافرت بره اكمل دراستي ولسه راجع من تلات سنين 

سيف...والله وحشني اوي يخربيتك...مش هسيبك انهارده والله لا تيجي تتعشا معايا 

أحمد..لا ي باشا يوم تاني علشان عندي خروجه مهمه 

سيف...اوباا لسه الشقاوه فيك وياترى مين المزه

أحمد بضحك..ولد عيب..خطيبتي حنين 

سيف بصدمه..حنين

احمد بابتسامه..اه حنين انت تعرفها وال اي

سيف بصله بضيق..عز المعرفه..وياترى بقي مخطوببن من امتى

احمد..من وقت م سافرت امريكا قابلتها هناك وحبيتها..لا انا عشقتها محبتهاش

سيف بيحاوب يتمالك اعصابه لان ظقيقه كمان هيديله بوكس ف وشه يجيب اجلُه..طيب انا مروح عايز حاجه

احمد..سلامتك نتقابل بكرا بقى 

سيف...انشالله سلام
__
مشي سيف وهو مضايق يعني هي كانت ف امريكا وبتتمرقع مع الاستاذ وانا بقالي خمس سنين بدور عليها لغايه م جالي كُساح وحياة امك ي حنين لاربيكي..

تليفونه رن وكانت اروى..الو عايزه اي

اروى..بتكلمني كده ليه وبعدين مش المفروض نخرج دلوقتي انا لبست ومستنياك

سيف كان هيقولها انه هيلغي الخروجه بس محبش يضايقها وكمان علشان يحاول ينسى اللي حصل مع ان ده مستحيل..تمام انا جاي ف السكه اجهزي

اروى..انا جاهزه ومستنياك من بدري

سيف..تمام مسافه السكه سلام ي اروى

__

راح جابها من البيت وراحوا كافيه غالي"على اساس انه مش حارمها من حاجه وكده"

دخلوا الكافيه وهما حركه شيك اللي بنشوفها ف الافلام سحب ليها الكرسي وخلاها تقعد ابتسمتله برقه

سيف...ها ي ستي تطلبي اكل اي 

اروى..هشرب عصير مانجه فرِيش الاول 

سيف..تمام..ونادى علي النادل وطلب قهوه وعصير 

حد حط ايده على كتف سيف..اي ده سيف بتعمل اي هنا ومين القمر دي

سيف التفت ليه وكان احمد ماسك ايد حنين 

اروى...هاي انا اروى خطيبه سيف 

حنين اتخنقت وبان على وشها الضيق 

سيف..اي اللي جابك هنا انت ورايا ورايا

احمد بضحك..اي خدمه مش حارمك من حاجه وبما انكوا هنا ف نتعشى سوا بقي 

اروى..اه ياريت.. قصدي بالمره اتعرف على خطيبنك القمر دي 

حنين..ليه انتي مش عارفاني

اروى باستغراب..لا بصراحه ماظنش اني اعرفك انا اول مره اشوفك

سيف ببرود...دي حنين بنت خالتك ي اروى

اروى بصدمه..انتي حنين

حنين بضيق...ايوه 

قامت اروى سلمت عليها..معلش والله اسفه بس اخر مره شوفتك كنت صغيره وانتي كبرتي اوي بصراحه 

حنين..اه كبرت بس مش باين عليا علشان انا قمر اصلا..إن كيدهن عظيم

اروى بتوتر..اه اه اكيد اتفضلوا اقعدوا هتفضلوا واقفين يعني

قعدوا واتعشوا. بعد م خلصوا قربت اروى من سيف بمياعه

اروى بدلع..سيفو حبيبي مش هتعزمهم علي كتب كتابنا

سيف بصلها بحنيه مصطنعه وبص ل احمد وحنين باستفزاز..اكيد ي حبيبتي هقولهم..اتمنى تشرفونا بعد بكرا كتب كتابي على اروى

حنين قامت بعصبيه..ازاي وانت جوزي

يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية نبض السيف للكاتبة سارة محمد
google-playkhamsatmostaqltradent