recent
أخبار ساخنة

رواية مختطفي الفصل الثاني عشر 12 بقلم رحمة محمد

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية مختطفي الفصل الثاني عشر 12 بقلم رحمة محمد

رواية مختطفي الفصل الثاني عشر 12 بقلم رحمة محمد

رواية مختطفي الفصل الثاني عشر 12 بقلم رحمة محمد

كانت رحمه وقفة مصدومه ووشها كلو كدمات بصت لقت كلهم مصدومين ومامت نيره قعده وابو رحمه، ال بصلها وقرب منها.

"مبروك يبنتي"
كان بيقرب عشان يحضنها بس هي رجعت خطوه برفض كان كل حاجة متلغبطه اه ولدها هو السبب ف كل ال هي في ابوها مفكرش حته ينجدها هو رمها رمها ف حضن الوحوش عشان الفلوس.

نزلت دموع منها غصب عنها هي كانت نزله عشان تعترض بس لو اعترضت هتمشي وابوها هيخدها.

قعدت بعيد وكلهم مراقبين تعبير وشها ال متحجره نوعا ما.
نيره كانت مسكه ايد مالك ال مش عاوزه يبان حاجة قدام ولدتها ال حسه انهاا متهدده عشان كتب الكتاب دا.

رحمه كانت عرفه انها وسط عصابه مفيش بينها الحب ول حته كره
حسيت بخطوات جنبها
"الله يبارك فيك عارفه هتقول اي من غير ما تنطق"

ابتسم ببرود "يعجبني ذكائك"

بصتلو "بس لو فاكر اني لقمه سهله تبقى اهبل كبير، لا وكمان بتفكر وتحطني قدام الأمر والواقع"

أسد ببرود "لو فكره انك تعرفي تستفزيني تبقى غبيه وبعدين انا مش بحطك انا قولتلك عرضي وانتي وافقتي "

فلاش باك

أسد بهمس" رحمه رحمه "

فتحت عنيها بفزع وانتفضت من مكنها 
أسد بجديه" المازون جي "

شبكت حواجبها بعدم فهم" مأذون  اي "
أسد ابتسم ببرود" هتجوزك بصراحه عجباني اوي ودخله دماغي ف عشان الشوشره نكتب ورقه عند الماذون "

رحمه بدموع ال بدأت تنزل" لي ديما تحسسني اني رخيصه وانت ال رخيص انا مستحيل اقبل ب كدا" 

أسد بقسوه "يبقى نرجعك ل ابوكي ال اكيد مع أول بيعه هيبيعك ول الزباله ال كنتي مشيه معاه" 
مسك درعها" فكراني عبيط وعمله نفسك شريفة الفتره ال فاتت لا احنا ندوق من ال داقو منو" 

رحمه بدموع "انت حقير "
رمها بعنف" ما ل الجوازه دي تتم يا هرميكي انتي وابوكي ف الشارع والخلي الكلاب تنهش فيكو "

خرج وهو بيقفل الباب بعنف انتفضت هي 
باك 

كانت رحمه بتبصلو نظرات كره وانتقام. 

عز وهو بيقول بمرح" مبروك يا عيال عقبال البكاري "

ضربو أسد ف دراعو "شكرا يخويا. "

أسد وهو بيهمس جنب ودنو. 
" ياريت توصل الحجه ل اوضي مريحه "

عز ب استفهام" طب والراجل دا" 

أسد "لا دا خد ال يكفيه وهيمشي" 

هز راسو بفهم وبعدها مشي،اسد قرب من رحمه وهو بيمسك اديها "مبروك يا نيره نسبكو احنا بقى "

نيره كانت متوتره ان ولدتها تعرف ب حقيقت مالك وان عندو مشكله بس معظم الوقت مالك كان ساكت وبيراقب نيره. 

فاطمه ولدت نيره" دا الشغل صح" 

نيره باحراج" اسفه يماما "
حضنتها الام بتفهم وبص ل مالك "مبروك يا بني مش هوصيك عليها" 

مالك ب ابتسامه" ف عنيا ودا مجرد كتب كتاب لسه الفرح" 

نيره بصتلو بصدمه "ها" 

فاطمه ب ابتسامه "عارفه يا بني والله" 
مالك "انا هطلع ارتاح اسيبكو شويه" 

فاطمة" اتفضل يا ابني" 
نيره كانت مصدومه من نبرت صوتو ال متمسكه الغربيه قرب عز وهو بيحاول يفك الجو 
" جناحك جهز يا حجه فاطمه "
فاطمة بحرج" لا يا ابني انا هرجع بيتي" 

نيره "دا كلام وبعدين مش هتسبيني هنا لوحدي "

فاطمة" لوحدك اي يا بنتي ما جوزك موجود و اخوات مش غرب "

نيره" عشان خاطري" 
بعد الحاح شديد منهم وفقت وطلعت فعلا. 

******************
ف جناح أسد. 
رحمه ببرود" انت هتنام علي الكنبه وانا هنام على السرير "

أسد ببرود اكبر" بس دا سرير انا وانا مش هنام غير عليه وبعدين مين قال ان انهارده في نوم ". 

رحمه وهي بتشد هدومها بتوتر ودخلت الحمام من غير كلام. 

أسد بصوت عالي "فكراني هسكت وهسيبك ادينا مستنين" 

جوه ف الحمام. 

فتحت الفويس من فونها" نيره الحقيني المجنون ال بره هيختصبني "

نيره" هقهقهق دا جوزك انتي هبله "
رحمه" وربنا لو ما سعدتيني حالا ل اكون قطعه علقتي بيكي" 

نيره بضحك " يستي خلاص عاوزه اعمل اي" 

رحمة "هقولك بس فتحي نفوخك "
نيره" اشطا يكبير "

رحمه بعد ما حكتلها كل حاجه "ها فهمتي انا هقفل ال واتساب دلوقت وانتي اعملي ال قولت عليه "

نيره بشر" اخيرا هنتقم منك يا أسد "
رحمه" اه شفتي "
نيره" بس هو كدا مش هيموت" 

رحمه "لا متقلقيش مش دلوقت "

بدأت تقلع هدومها وتاخد الشور بتاعها. 
أسد وهو بيخبط" اي كل دا" 

رحمه ببرود "خلاص اهو يحبيبي "

أسد بستغرب" حبيبي "

خرجت رحمه وهي بتنشف شعرها وزقتو براحه عشان يبعد وقعدت قدام المرايه وهي بتعمل  شعرها. 

قرب منها وهو بيملس على رقبتها" كل دا يحببتي "

رحمة بتوتر من لمستو "احم سوري" 
فتح الدرج وهو بيطلع منو بوكس صغير وحط قدامها مراهم. 
وبداء يفتح واحد ويحط على وشها. 

ف الحظه دي خبط الباب 

رحمه ضحكت برقه "شوف الباب" 

أسد اتجه نحيت الباب بغضب وفتحو. 
نيره ببلاها "هاي" 

أسد بغضب "اي يبت انتي مش مع جوزك لي" 

نيره ببرود "ملكش دعوه وبعدين دا كتب كتاب مش فرح" 
أسد هو خلاص هينفجر فيها "عاوزه اي" 

نيره "جبتلكو اكل وعصير مهما كان رحمه اختي وانت جوزها وفضيله روحت "
شدت تربيزه فيها أصناف مختلفه من الاكل وادتهولو. 
أسد بشك" اكل طيب شكرا" 
وقفل الباب ف وشها. 

نيره بره "تطفحو بالسم يبعيد "

خد أسد الاكل وحطو قدام الكنبه رحمه اتجهت نحيتو بسرعه" مين عمل كل دا" 

أسد" نيره "
رحمة وهي بتتكلم بجوع" هموت من الجوع حقيقي "

وبدأت تاكل أسد قرب منها ورفعها حطها على رجلو ولف ايدو حولنها" لوحدك تاكلي لوحدك" 
شهقت رحمه من الخضه 
رحمه بتوتر" كل معايا "

أسد خد المرهم وبداء يحطو على كدمتها 
رحمه بالم"كفايه كدا "

أسد بحنان "اسف والله اسف" 

رحمه بخوف من نظراتو ال بتوجها على الشفيفها "نشرب العصير" 
أسد وهو بيمسك الكوبايه "ماشي" 

فعلا شرب  العصير وقرب وهو بيرجع شعرها عند ودانها. 
بداء يحس بتقل ف جسمي ابتسم ب انتصار فضلت تنادي عليه لحد ما اتأكدت انو خلاص. 

حولت تظبطو على الكنبه وغطتو نزلت على ركبتها جنب الكنبه "اسفه بس مش هقدر" 
فضلت شويه تتاملو بحب طبعت قبله على خدو. 

وراحت نحيت السرير ودفنت نفسها وراحت ف ثبات عميق. 

**************
نيره كانت قعده بتتفرج على فيلم ولبسه بيجامة عليها رسوم كرتونيه وحضنه طبق فشار. 

نيره بضحك"الله يا أسد تستاهل" 

اتنفضت ام حست بخطوات ف الضلمه بعتت فويس ل رحمه "رحمه الحقيني ف خيال ف الضلمه شكلو حرامي" 

ملقتش رد ف عرفت انها نامت. 
نيره بخوف وقفت ودخلت جوه الستاره برعب كانت مسكه جزمتها ك شئ من الحمايه. 
اتخضيت ام حست بحد بيسحبها وبيحضنها ب تملك. 
كانت هتصوت بس حط ايدو على بقها "مالك ينيره" 

اتنفست براحه وهي بتشيل ايدو" اتخضيت حد يدخل على حد دلوقت يا مالك" 

ضحك بمشغبه "هو فيها غير دلوقت" 

قرب منها بهدؤ وهو بيوزع قبلاتو على وشها وهي مستسلمه تماما. 

لحدد ما 
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية صغيرتي للبيع للكاتبة دينا عبدالحميد
google-playkhamsatmostaqltradent