recent
أخبار ساخنة

رواية نبض الزين الفصل الثالث عشر 13 بقلم جهاد محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية نبض الزين الفصل الثالث عشر 13 بقلم جهاد محمد

رواية نبض الزين الفصل الثالث عشر 13 بقلم جهاد محمد

رواية نبض الزين الفصل الثالث عشر 13 بقلم جهاد محمد


نظر حمزه ليجد دينا 
حمزه بزهول .....انت بتعملى اى هنا
دينا بصراخ .....انت ...انت مين انت عايز منى اى مش كفايه اللى عملته فيا عايز منى اى تانى 
نظر الجميع بدهشة عدا زين فهو يعلم بما حدث وأصبح الآن كل شئ واضح امامه وعلم بأنها تلك الفتاه التى حدثه حمزه عنها 
فقالت منى ....انت تعرفيه ياحبيبتى ده حمزه زى ابنى 
دينا بدموع ....انا عايزه امشى من هنا حالا انا عايزه اروح بيتى 
أوقفها حمزه قائلا بصراخ....انا هافضل اقولك يعنى أن معملتش حاجه انا اصلا هستفاد اى من كده
دينا بصراخ ....هتستفاد اى. انت بتسألنى اسئل نفسك انت زيك زى اى انسان حقير 
حمزه بصراخ ...اخرسى 
نبض بعدم فهم....هو فى اى ياجماعه 
ياسين ....فى اى ياحمزه انت تعرفها منين 
دينا بدموع....انا عايزه امشى ياجماعه روحونى
حسام وهو يتجه نحوها....ينفع تفهمينى اى اللى حصل وأى مشكلتك مع حمزه 
قطع حديثهم زين حين قال موجها حديثه إلى حمزه قائلا....حمزه روح على مكتبى
ثم ذهب نحو دينا قائلا بهدوء...ينفع تيجى انت كمان عايزك
لحظت دينا الجديه على ملامح زين فأومأت برأسها وذهبت خلفه وهى فى نيتها لاتود الذهاب كى لا ترى حمزه 
   دلف زين إلى مكتبه وخلفه دينا
زين بجديه .....ينفع تسمعوا اللى انا هاقوله 
حمزه بهدوء ....اتفضل 
دينا نظرت اليه بعلامه رضا
زين نظر إلى دينا قائلا....دينا اعرفى أن انت زى أسيل يعنى مش هاقف مع حمزه لمجرد أنه بن عمى 
نظرت دينا إليه لأنها رأت الصدق فى حديثه 
فصمت زين برهه من الوقت ثم أخرج زفيرا قائلا....صدقينى حمزه ماعملش كده وانا متأكد من كلامى حمزه ملمسكيش وأنا هاثبتلك كلامى ده ولحد ماثبتلك لازم تفضلى معانا ولازم نفهم انت لى كنتى راحه تغضبى ربنا وتنتحرى 
ظهرت الدموع فأعين دينا لتقول...ماما فى حد بعتلها صور ليا انا وهو وماما أصلا كانت تعبانه من الصدمه ماما وأخذت تبكى بشهقات ليذهب نحوها زين قائلا....البقاء لله
 ثم تحدث قائلا بجدية....اعتبرينى زى أخوكى من النهارده و بوعدك أن هاجبلك حقك من اللى عمل كده
ابتسمت دينا إليه ...شكرا بجد 
زين بغضب مصطنع ....فى أخت بتشكر اخوها ولا بقى مش معتبرانى أخوكى 
دينا ببتسامه ....لا طبعا انا ماصدقت يبقى ليا اخ
ابتسم زين ليتركهم ويغادر
كادت دينا بلتوجهه خلفه حتا توقفت على صوت حمزه قائلا....احم استنى
التفتت دينا لتنظر إليه ...نعم
حمزه بمرح ...ياستى ماخلاص بقا انت مقطنعتيش  بكلام زين ولا اى 
دينا بجديه ...اه اقطنعت بس مش ماعنا  كده أن نتكلم عادى 
وتركته دينا وتوجهت للخارج لينظر حمزه لها وليقول بمرح ...قافشه اووى لى كده 
*****************
فى الخارج خرجت دينا لتجد منى تقابلها قائله....فى أى ياحبيبتى 
دينا ببتسامه ...مافيش حاجه ياطنط
ملك بتعجب ...اومال لى لما شفتى حمزه قولتى كده
دينا بهدوء...اصل الأفندى كان قبل كده خبطنى بلعربيه
نبض بحب...طب تعالى بقا قوليلى اسمك اى عشان تنضمى للشله
أمير بمرح ....ماما خدى بنتك دى بدل ماقوملها
ليظهر صوته قائلا بجدية...ولو قومتلها هاتعمل اى ياعنى 
أمير بتلبك .....احم مش هاعمل حاجه ياكبير ....ليكمل قائلا ..اى ياجماعه مش عارف اكلم اختى 
ولا هاتعرف
قالها زين وهو يتجه إلى الخارج 
بينما نظر أمير إلى حسام ومالك وياسين قائلا...هاتقموا ولا ناوين تقعدوا
حسام بمرح ....والله ياريت اقعد 
جذبه ياسين من تلابيت قميصه قائلا.....يلا ياض انت جيت قصر الأسيوطى مافيش هنا نوم 
حسام وهو يدفشه ...ماتبعد ياعم كده وبعدين انا اكبر منك فين الاحترام
ياسين بمرح....يلا ياعم المحترم ليكلم حديثه إلى مالك ...مايلا ياعمنا
مالك بجديه....روحوا انتوا وانا جاى وراكم 
أمير وهو يقف على باب القصر قائلا بغضب....مايلا يازفت انت وهو الله 
حسام ...جاين ياخويا اهو
وذهب كل من زين وياسين وحسام وأمير الى الشركه بينما حمزه صعد إلى غرفته ومالك ذهب إلى الخارج 
وكانت تجلس كل من نبض ودينا وأسيل وملك يتبادلون الحديث بمرح 
*************
فى إحدى مخازن قصر الأسيوطى 
كان الشاب يصرخ قائلا....هاتوا مياه 
ليدلف مالك قائلا له بسخريه ...ياااه ياأخى من تانى يوم كده لى اصبر شويه الجاى أحسن 
لينظر إلى الحراس قائلا ببسمه ....لا قومتوا بلواجب معاه فعلا 
مالك وهو يوجه حديثه إليه قائلا...اقسم بالله هاخليك تتمنى الموت ومش هاقتلك عشان تعرف قبل ماتلعب انت بتلعب مع مين 
وتركه وتوجه إلى الخارج ليقول للحراس ....لما أحسوا نفسكوا زهقانين ابقوا سلوا وقتكوا بيه كل ربع ساعه 
وذهب مالك وتوجه إلى سيارته ليذهب إلى الشركه
*****************
فى داخل القصر 
دينا بعدم فهم ...لحظه لحظه انا مش فاهمه حاجه غير أن زين أخو أسيل الباقى بقى مين 
لتقول ملك ...لحظه لتخرج هاتفها وتريها الصور وتشرح لها من يكونوا باقيه العائله 
دينا بفهم ...اها فهمت 
أسيل بمرح ...ياااه
لتقول نبض بضحك...ههه يابنتى مش ذمبها احنا عليتنا تلغبط
دينا بمرح...اه والله جداا لتكمل كلامها قائله ..طب لحظه قولتولى أن طنط منى هى اللى ربت زين وأسيل وعرفت السبب وأهل مالك وملك عمو ماجد وطنط مها وأهل نبض وأمير طنط منى وعمو أحمد اومال فين بقا أهل حمزه وياسين 
لتستمتع منى ماقلته دينا لتقع من يديها الصنيه التى كانت تحملها لأنهم حاولوا كثيرا أن يتهربوا من أسئله البنات وكذلك الشباب من هذا السؤال وذكرتهم دينا مجددا 
لينظروا جميعا إلى الصينيه 
لتجرى نبض قائله بخوف...انت كويسه ياماما 
منى وهى تحاول أن تلهيهم من هذا الحديث...اه ياحبيبتى كويسه هنادى لحد من الخدم يشيلوهم 
نبض بإرتياح ...اوك ياماما 
لتوجهه منى حديثها إليهم قائله ...يعنى انتوا قاعدين كده خدوا يابنات دينا وودوها الجنينه 
أسيل بمرح .....يااه ازاى راحت علينا الفكره دى 
ملك ...اه ياريت عشان انا زهقانه بردك 
نبض بمرح ...يلا يادينا هناخدك  فى جوله فى القصر 
دينا ..يلا تمام 
ليذهبوا الفتيات ولتخرج منى زفيرا لتأتى مها من خلفها قائله...لحد امتا يامنى مش حرام كده نبعد الاولاد عن أهلهم
منى بهدوء....مش بإيدنا يامها أحمد نبه علينا كتير 
لتكمل قائله ...احنا حتا مش عارفين أماكنهم 
لتقول مها ...ولا مكان اختهم 
منى ....هى اللى قررت تمشى اتسبيبوا فى موته 
مها بحزن ...الله يرحمه 
منى بحزن...ياريت نقفل على الموضوع ده 
**************
فى إحدى شركات چاكسون
الحوار مترجم 
ألقى چاكسون كأس من أيديه ليقول بغضب....زين الأسيوطى لقد لعبت بما يكفى 
أحد موظفينه.....سيدى انها كانت خطه ذكيه منه وأصبحوا من كانوا معنا أسيرين للشرطه
چاكسون بغضب....يستاهلون كل هذا لأنهم كانوا أغبياء ولو لم يكن اعتقالهم لكنت قتلتهم انا 
الموظف ....وبماذا تفكر الأن ياسيدى 
چاكسون بغضب....لا تتدخل انت انكم أغبياء جميعكم
ليشير له چاكسون بأن يخرج
************
فى إحدى شركات الأسيوطى
حدث زين نورهان ببسمه قائلا ....تعالى وهاتى الملف اللى ادتهولك
نورهان بنفس الابتسامه ...اوك 
دلف زين إلى مكتبه وبعد قليل دخلت نورهان بعد أن سمح لها بالدخول 
نورهان ببعض الجديه ....احم الملف يازين بيه
زين ببتسامه....شكرا يانورهان 
نورهان .....العفو ده شغلى عن اذنك 
زين .....لحظه 
نورهان باستغراب ....خير يابيه
زين بهدوء .....انا هانقلك من هنا 
نورهان باستغراب ....نعم هو انا عملت حاجه يازين بيه عشان ترفدنى
زين بهدوء ...اهدى يابنتى لا معملتيش حاجه وانا مقلتش هارفدك قلت هانقلك انا بصراحه مش بحب يبقى عندى سكرتيره خاصه وكده فانا قررت أخليكى سكرتيره خاصه لحسام 
نورهان ....اوك 
زين بهدوء ...من النهارده هاتشتغلى معاه روحى مع سها وهى هاتقولك المكتب فين
نورهان ببتسامه ...تمام عن اذنك
زين ..اتفضلى
خرجت نورهان من المكتب وتوجهت نحو سها لكى ترشدها إلى مكتب حسام 
بعد انا ارشدتها سها شكرتها نورهان وتوجهت إليه 
حسام وهو يتحدث فى هاتف الخاص بالشركه ....هاتيحى دلوقتى 
زين ...اه 
حسام ....اوك 
وأغلق حسام الهاتف مع زين ليسمع طرقات على الباب ليسمع للطارق بلدلوف 
دخلت نورهان بعد أن سمح لها حسام بلدخول
حسام بهدوء ...انت السكرتيره الجديده 
نورهان بهدوء هى الأخرى ...اها 
حسام بجديه ...اوك تقدرى تروحى لشعبك دلوقتى 
نورهان ...تمام 
خرجت نورهان إلى مكتبها ولينظر حسام ببتسامه على احترامها النادر تلك الأيام 
***************
فى مكتب ياسين 
دخلت نهله إلى الداخل بعد أن أمرها ياسين بأن تاتى 
نهله بارتباك ..احم خير ياياسين بيه
ياسين بهدوء ...نهله انت فاضيه النهارده بعد الشركه 
نهله بهدوء وعدم فهم ...اها فاضيه لى خير 
ياسين بهدوء ....عندك مانع انك تطلعى معايا النهارده 
نهله بعدم فهم ...نعم 
ياسين ...اهدى يابنتى اقصد نروح اى كافيه 
نهله ...اممم طب هاتصل على ماما استأذن منها
ياسين ببتسامه ...اوك بس ياريت تقوليلى 
نهله بنفس الابتسامه ...اوك 
خرجت نهله إلى الخارج بينما نظر إليها ياسين بحب 
**************
دلف مالك إلى مكتب زين ليجد على يجلس مع زين 
على برجاء ....انا اسف والله 
ليقطعه مالك قائلا ....جاى عشان ترجعه تبقى بتحلم وأقسم بالله مانا هاسيبه غير لما احس ان خلاص ربيته 
على برجاء....والله هو عيل  صايع ومش متربى انا مش عارف سبب انك خدته بس بوعدك أن هاربيه
مالك ببتسامه ...وليه تتعب نفسك هاوفر عليك كتير واربهولك
زين بإشاره لعلى ...تقدر تمشى انت دلوقتى وانا هاكلم مالك
على...حاضر يازين بيه 
خرج على ليتحدث زين قائلا ...انت خدت ابنه لى 
مالك لا يريد أن يتحدث لأنه وعد أسيل 
زين بغضب ....انا بكلمك 
مالك بهدوء ..احم الحقير ده بيهدد أسيل بصورها 
زين بغضب ...نعممم
مالك ..اهدى انا خلاص اتصرفت
زين بغضب ...وانت ازاى تعرف حاجه زى دى ومتقوليش وأسيل ماقلتش لى 
مالك ...زين بالله عليك ماتقولهاش حاجه هى اصلا ماكنتش عايزاك تعرف وهى مغلطتش فحاجه 
زين بهدوء ...ماشى يامالك انت وهى اتفضل على مكتبك 
مالك ..اوك
***************
فى قصر عائله الأسيوطى
دلفت البنات إلى القصر بعد أن تجولوا فى القصر وتعبوا نظرا لأنه كبير للغايه دلفت كل منهم إلى غرفه نبض بينما دينا ذهبت إلى غرفتها وتنظر إلى صوره والدتها قائلا بدموع ...
وحشتينى ياماما اووى تعرفى ياماما انا حبيت كل اللى هنا اووى مرتاحه معاهم جداا حاسه أنهم ألى بمعملتهم ليا مش ناس غريبه عليا 
ومسحت دموعها وتوجهت كى تريح جسدها وراحت فى نوما عميق بعد أن تلقت بنفسها على السرير وهى محتضنه صوره والدتها
*************
فى غرفه نبض ...
دلفت منى لتجد كل من نبض وأسيل وملك 
تحدثت قائله ...فين دينا يابنات 
ملك بهدوء...قالت انها تعبت فراحت اوضتها
أسيل بغيره مصطنعه... دينا جت خدت الاهتمام كله يابت يانبض 
نبض بسخريه ..اه ياختى 
منى بضحك ...هههههه بقا دينا بردك 
ملك بمرح ....سيبك منهم ياطنط عيال هبل
منى بمرح ...انا بقول كده بردك اروح اشوف البت 
ملك ...اوك
لتلقى أسيل المخده فى ملك قائله ...مين اللى هبل يابت 
***************
ذهبت منى الى غرفه دينا لتجدها نائمه 
استدارت منى كى تغادر ولكنها توقفت حينما وجدت شئ ما تحتضنه
توجهت منى الى الداخل وجذبت ما فى يديها لتجدها صورها قلبتها منى لتتفاجئ لتقول بدموع وصدمه ......فاطمه 
**************
من تكون فاطمه كيف تعرفها منى 
ماذا ستفعل دينا حينما تعلم أن حمزه لم يلمسها وهل ستترك القصر عندما تعلم 
ماذا يريد ياسين أن يقول لنهله 
حسام هل سيقترب من نورهان 
متى سايطلب أمير ملك للزواج 
مالك وأسيل هل سيعودون مجددا 
زين ونبض هل سيدومون إلى بعضهم ام سيكون الموت المفرق بينهم 
يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية نبض السيف للكاتبة سارة محمد
google-playkhamsatmostaqltradent