recent
أخبار ساخنة

رواية حبيبي سبب عذابي الفصل الرابع عشر 14 والأخير بقلم رحمة عصام

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية حبيبي سبب عذابي الفصل الرابع عشر 14 بقلم رحمة عصام

رواية حبيبي سبب عذابي الفصل الرابع عشر 14 بقلم رحمة عصام

رواية حبيبي سبب عذابي الفصل الرابع عشر 14 والأخير بقلم رحمة عصام


_ندى بقلق: كريم انت كويس؟
=كريم بتعب: متقلقيش انا تمام، تقدرِ تروحِ انتِ تعبتِ معانا
_سيد عيب متقولش كده احنا اهل
=كريم بأبتسامه باهته: والله انتِ رايقه
_فك كده مفيش حاجة تستاهل، انا اهو متبهدله من اول الحكايه بس عايشه حياتي
=كريم بحب: هعيشها......هعيشها يـ ندي
_ندى بكسوف: مالك ياض بتبصلي كده لي!!!
=كريم بأستغراب: ياض!! بتقوليلي انا ياض؟؟
_اقولك اي يعني
=تيجي ناكل ايسكريم؟
_ندى بفرحه: هيييه يلا
=كريم بأبتسامه: يلا
________________________________
_الراجل بأبتسامه شريره: جاي دلوقتي اهو وهيطلقك وهتكوني ملكي خلاص
=حنين بصدمه: انت بتقول ايه، مستحيل مراد مش هيسبني ابدًا
_هانت يقمر وهتشوفي بنفسك
=حنين لـ نفسها: اكيد لا....انا متأكده انه بيكدب اكيد مش بعد ده كله يسيبني يعني اكيد بيضحك عليا
________________________________
_يوسف ببرود: عملت اللي قولتلك عليه؟؟
=حصل يـ باشا وده المكان اللي وقف عنده
_تمام ابعتولي حسام يطلع معايا
=احم، حسام باشا اتنقل من هنا وجه مكانه حد جديد بس اييييه بططططططل
_ابعتهولي على المكان ده ورايا، هسبقه انا
________________________________
مراد...
ماشي تايه ومش عارف اعمل ايه.....المشاكل نازله ورا بعضها على دماغي وحاسس اني هموت من كتر التفكير، مبقاش عندي طاقه لكل ده أعلنت انسحابي من حبي ليها اللي مجابليش غير وجع القلب والخراب، روحت وانا معايا المأذون وداخل على المكان وانا قلبي بيوجعني وحاسس انه بيتفرتك من الوجع......معقوله بعد العمر ده كله هسيبها؟ معقول هوافق على طلاقها بسهوله كده؟؟بس انا......بس انا مش عارف اعمل، مش عارف اتصرف ازاي ولا اروح لـ مين، كل اللي معايا خلاص مشيوا مبقاش في حد يسندني، بقيت وحيد خلاص.....بقيت لوحدي ومفيش حد معايا"
دخلت المكان اللي قال عليه وانا مش حاسس بأي حاجه غير وجع قلبي، لمحت ناس واقفين عند باب مخزن كده روحتلهم وخدوني للراجل اللي خطفها......شكله كبير ومخيف اول مره اشوفه في حياتي ولا مره شوفته مع يوسف، قرب عليا بضحكه مستفزه....."
_الراجل بأستفزاز: طلعت بتفهم وخايف عليها فعلًا تعالى معايا
كانت مربوطه وباين عليها الحُزن والتعب، يمكن النظره الـ بصتهالي ساعتها لو عيشت 100 سنه مقدرش انساها، نظره كسره وخذلان وخيبه امل، دموعها ساعتها مقدرش انساها كانت بتنزل وبتعذبني في نزولها، فوقت على صوتها وهي خايفه تتكلم واللي في دماغها يطلع صح....."
_حتين بعياط: مراد انت هتسيبني؟؟؟
قلبي وجعني من الخوف اللي في صوتها وانهار من الوجع، روحت قعدت وطلبت من المأذون يطلقتا وانا بحاول اتجنب اني ابصلها أو ألمحها"
________________________________
في نفس الوقت في مكان تاني...
_يوسف بغضب: الو....انت يازفت انت.... فين اللي قولتلي انهم هيحصلوني
=والله يـ باشا هما خرجوا وراك علطول
_يوسف بضيق: طب اقفل اقفل يلا شكلهم جم
يوسف.....
ليا صاحب قديم عزيز عليا ظابط.....كُنا اكتر من الأخوات بس الدُنيا فرقتنا، بكلم العسكري بتاعه اسأل عليه عشان فونه مقفول وكمان هيساعدني ارجع حنين، قالي هو في مهمه و اتنقل واي حد بيحتاجه بيبعتلوا ظابط تاني مكانه... بس ظابط ايييه؟ ديي جممممل، اول مره اشوف قمر كده بجد، نزلت من العربيه وانا نسيت انا جيت ليه اصلا، فوقت على صوتها وهي بتحاول تتصنع الجديه....."
_حضرتك استاذ يوسف الـ قالولي عليه؟؟؟
=..
_يا استاذ
=..
_ماترد ياعم انت
=يوسف بتوهان: اه انا، انتِ مين ياقمر
_مع حضرتك اسيل الرفاعي مكان المُقدم حسام
=اه انتِ اسيل فعلًا
_اتحرك يابني قُدامي انت وهو اما نشوف آخره اليوم ده ايه
مشينا وابتدينا نشوف المكان كويس والعساكر بدأو يحاصروا المكان، وانا سرحان في جمالها وفي عالم تاني خالص....."
________________________________
_مراد ببرود: قبل ماطلق عايز اعرف انت مين
=عامر الشناوي
_مراد ببرود: خطفت مراتي ليه وعايز منا اي
=عامر ببرود: حساب قديم مع ابوها وبصفيه
_مراد بأنفعال: يعني هو حساب قديم مع ابوها وتاخد حقك مني انا؟؟
=صوتك ميعلاش واتكلم عدل عشان مقتلش الحلوه دي
يوسف...
سمعنا صوتهم جوا وقررنا اننا نهجم، بدأنا نتسحب واحده واحده لحد مابقينا قريبين منها وطلعنا انا واسيل رافعين السلاح وبنهددهم أن كل واحد يقف مكانه بس حصل اشتباك..."
مراد....
بعد ما قالي ان الموضوع متعلق بأبوها وأنه مالوش علاقه بـ يوسف فرحت بس زعلت من نفسي علي اللي عملته في صحبي، مش عايز أطلقها مش عايز اكسرها، فضلت ادعي في سري "يامغيث اغيثني" لحد ما لقيته اغاثني فعلًا وبعتلي صاحب عمري ينقذني، بدء الاشتباك بينهم وانا جريت على حنين عشان احميها بس عامر لحقها قبل مني وحط السلاح على دماغها وانا مش عارف اتصرف ازاي، صوت طلقه خرج وانا خايف افتح عيني يكون اللي في دماغي صح......فتحت عيني ببطء لقيت الطلقه جت في رجل عامر وحنين بتجري عليا وهيا منهاره ويوسف واسيل بيقربوا مننا بأبتسامه....."
_يوسف بأبتسامه: حمدالله عالسلامه يـ صاحبي، حقك عليا ياحنين
=مراد بفرحه: طول عمري بقول عليك سندي بعد ابويا
_يوسف بأبتسامه: حبيبي يـ... حاااسبي
في ثواني لقينا يوسف بيزق اسيل والطلقه جت فيه من عامر!!! كنت هتجنن..... صاحبي اخويا بيموت بين أيدي! حنين عيطت واسيل صرخت بتتطلب الإسعاف وانا مجاش في بالي اي حاجه غير اني اكلم كرييم.... لازم نكون مع بعض في اللحظه دي مينفعش نسيب بعض...."
_مراد بدموع: ألو يـ كريم ألحقني يوسف اتصاب
=كريم بفزع: ايه انت بتقول اييه، مستشفى اي انا جاي دلوقتى
_مراد بدموع: مستشفى......، بسرعه يـ كريم مفيش وقت
حنين كانت منهاره خدتها في حضني وفضلت أهديها ولاحظت دموع اسيل وحُزنها على يوسف، جت الإسعاف خدته وركبت انا وحنين في عربيتي اللي جيت بيها واسيل مع يوسف، وصلنا المُستشفي ودخلوا اوضه العمليات واحنا أيدينا على قلبنا وكل شويه ندعي ونصلي، كريم جه هو وندي اللي لما وصلت عيطت وخدت حنين في حُضنها وفضلت تهديها وانا وكريم مع بعض زي كل مره بس المرادي ناقصين!! المرادي واحد منا بين الحيا والموت ومحدش عارف ايه اللي هيحصل، سمحت لدموعي تنزل مش هقدر اتماسك اكتر من كده، خرج الدكتور وكان باين عليه التوتر......"
_مراد بلهفه: خير يـ دكتور يوسف اخباره ايه
=الدكتور بقلق: العمليه كانت خطيره.... ادعوا الـ 24 ساعه الجايين يعدوا على خير
فضلت دقايق استوعب هو قال ايه!! يعني ايه ندعى الـ 24 ساعه الجايين يعدوا على خير!! يعني ممكن يموت صح؟؟ فوقت من صدمتي على صوت اسيل وهي بتزعق مع الدكتور عشان عايزة تدخل تشوفه والدكتور رافض...."
_اهدي يا اسيل مينفعش كده
=اسيل بعياط: لا مش ههدي انا عايزه ادخله.. مش انا بس كلنا...... كلنا عشان يحس اننا جمبه، ده ضحى بحياته عشاني وانا مستحيل اسيبه يموت، مش هعرف اعيش بالذنب ده 
سكتنا لحظه وبصينا لبعض ووافقنا واتجاهنا لأوضته وتجاهلنا كلام الدكتور، وقفنا قدامه كلنا وكل واحد بدأ يتكلم...."
_حنين بدموع: اصحى يـ يوسف انا محتجاك جمبي امال مين اللي هيزعق لمراد لما يزعلني؟؟
_مراد بحُزن: فوق يـ يوسف انا دايمًا اقولك انك سندي بعد ابويا متكسرنيش
_ندى بدموع: يلا يـ يوسف اصحى عشان تسلمني لعريسي في فرحي، تعرف مين هو؟؟ كريم اخوك قوم يلا
_كريم بدموع: فوق يخويا مينفعش تسيبنا لو مشيت كلنا هنقع ومحدش هيسندنا احنا بنستقوي بيك
=اسيل بأبتسامه ممزوجه بدموع: فوق يلا عشان اتجوزك مانا مش هسيبك سنجل كده وكل واحد مع عروسته
ابتدي يفوق ويحرك ايده وعلامات الفرحه علينا كلنا، الدكتور دخل وطمنا انه كويس وهو لحظه بـ لحظه ابتدي يفوق وبقا صاحي وفايق ومدرك لينا وبيهزر معانا ونظراته لأسيل كل فتره وكلنا لاحظنا ده وفرحناله عشان جت اللي هيكمل حياته معاها"
بعد شهرين كان فرحنا احنا التلاته فـ يوم واحد وكنا بنجهز بعض وفرحانين لبعض اننا حتى في فرحنا عملناه سوا ومتفرقناش وفضلنا مع بعض عـ الحلوه والمُره" 
بشكر الظروف اللي ربنا حطنا فيها عشان نوصل لحاله الفرح والسعاده الـ وصلنالها وأدركت فعلًا أن كل ظرف صعب بنتحط فيه بيكون وراه خير كبير يعالم هيكون على شكل ايه بس هيجبر بخاطرنا في الاخر"💜
تمت💜

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية ملكة الزين للكاتبة نانسي محمد
google-playkhamsatmostaqltradent