recent
أخبار ساخنة

رواية صفقة زواج الفصل الثامن عشر 18 بقلم ميساء عنتر

الصفحة الرئيسية

 رواية صفقة زواج الفصل الثامن عشر 18 بقلم ميساء عنتر

رواية صفقة زواج الفصل الثامن عشر 18 بقلم ميساء عنتر

رواية صفقة زواج الفصل الثامن عشر 18 بقلم ميساء عنتر


ف الشركه" 
سيف قاعد مندمج ف شغله قاطعه دخول السكرتيره 
سيف : رحمه مش اتفقنا تخبطي قبل ما تدخلي 
رحمه قربت منه بحب:مش بقدر دا طبع فيا 
سيف بابتسامه:وانا بحب الطبع دا يستي وطبع قبله خفيفه ع شفتيها 
رحمه:سيف انت وحشتني اوي 
سيف : وانتي وحشتيني اكتر يقلب سيف 
رحمه قربت منه بدلع:طب اي 
سيف برغبة: حبيبي احنا ف الشركه هيجيلك باليل 
رحمه:وعد 
سيف بابتسامه:وعد يلا روحي كملي شغل 
رحمه : حاضر وطلعت وسيف كمل شغل 
ف فيلا الصياااد 
رشدي:صباح الخير ي حبيبي
نجوي:صباح النور ي حبيبي 
رشدي:امال فين هاادي 
صوت من وراه:هادي اهو يسيدي 
رشدي:تعالي ي حبيبي هتروح المستشفي امتي 
هادي:هقوم دلوقت يدوب 
نجوي:ربنا معاك ي حبيبي 
هادي:يارب عن اذنكم 
ومشي راح المستشفي
ف جناح مليكه ورسلان 
فارس:ماما ممكن ادخل 
مليكه بابتسامه:تعالي ي حبيبي 
فارس دخل وقعد ساكت 
مليكه بحنيه تعالي ي حبيبي وفتحت اديها 
فارس جري زي الطفل ع حضنها 
مليكه وهي بتلعب ف خصلاته:مالك يروحي 
فارس:مش قادر 
مليكه:مالك بس 
فارس:انتي حنينه اوي ي ماما مليكه مش عارف انا اي الام ال تقدر تربي ابن جوزها 
مليكه بحب:انت ابني ي فارس بابا رسلان غلط أنه اتجوز عرفي بس مش مهم المهم انو صلح غلطه 
فارس بحب:انتي احن عليا من امي الحقيقيه 
مليكه بحب لابنها البكري:قولي بقي ي حبيبي مالك 
فارس:أنا بحبها اوي ي امي بس هيااا مش حاسه بياا مش حاسه خالص 
مليكه:معلش ي حبيبي هي روزا هبله وطايشه شويه بس إنشاءالله تبقوا لبعض 
فارس بنعاس:يارب ي امي 
مليكه فصلت تلعب ف شعره لحد مانام غطته ونزلت 
ف المستشفي عند هادي"
عدل من وضع نظارته وهو يجلس وهو يجلس بهدوء علي مكتبه 
سمع دق ع الباب فأمر بصاحبه الدخول لتدخل هي وتشير لبطنها 
اسيل بمشاكسه:دكتور هادي بطني الصغننه دي بتوجعني ممكن تكشف 
فتح يداه لها فجرت وحضنته وهي تجلس بأحضانه فدفن وجهه بشعرها 
هادي:وحشتيني 
اسيل : ماهو مش بترن 
 عادي:ع تذاكري ي لمضه وتجيبي مجموع وتشرفي هنا معايا
اسيل بعبوس:بس انت بتوحشني 
هادي:بعشقك 
اسيل وهي تدفن وجهها بعنقه:ونا كمان 
هادي:جيتي ازاي 
اسيل:قولت ل مامي بطني بتوجعني ام بابي  بعتني مع السواق 
هادي:مش قولنا عيب نكذب 
اسيل بعند:لا انت بتوحشني اوي
مسك دقنها وطبع قبله خفيفه ع شفتيها الصغيرتين مثلها 
اسيل بتأفف: مش بيبوسوا بعض كدا ف الافلام 
 هادي:انتي بتتفرجي ع افلام فيها بوس 
اسيل بفخر:وبقرأ روايات كمان 
هادي بصدمه: دا انتي سنتك سوده اياك اعرف انك اتفرجتي أو قرأتي حاجه زي دي تاني 
اسيل بغيظ: فاهمه دانت خنيق اوي ي هادي  
 هادي : بتجيبي الكلام دا منين  
اسيل:من بوقي امال منين 
هادي:بوقك ماشي ي لمضه يلا ع تذاكري 
اسيل:مش عاوزه عاوزه أفضل معاك وبس 
هادي حضنها بحب ودفن وشه ف عنقها:يلا ي حبيبي ع احبك 
اسيل بطفوله:حااضر
باليل ف القصر"
كلهم خلصوو شغلهم واتجمعو ع العشاا 
عمر:امال فين سيف 
فارس:سيف عنده شغل 
سليم:اممم طب يلا ع العشا ولما يجي يبقي ياكل 
الكل:يلا 
وقعدو ياكلو
تحت نظرات الرجاء من لارا ولاسر وهو قابلها بجمود وقسوه 
ونظرات الحب الخفي من فارس ل روزا 
عند سيف خلص شغل وطلع راح ع شقه ف المعادي**
فتح ودخل وانصدم لما شاف****
يتبع.....
لقراءة الفصل التاسع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية صغيرتي للبيع للكاتبة دينا عبدالحميد
google-playkhamsatmostaqltradent