recent
أخبار ساخنة

رواية الانتقام من طفلة صغيرة الفصل التاسع عشر 19 بقلم آلاء فرج

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية الانتقام من طفلة صغيرة الفصل التاسع عشر 19 بقلم آلاء فرج

رواية الانتقام من طفلة صغيرة الفصل التاسع عشر 19 بقلم آلاء فرج

رواية الانتقام من طفلة صغيرة الفصل التاسع عشر 19 بقلم آلاء فرج


لسه يوسف هيحضن ياسر راح ضربه بالقلم
يوسف بصدمه :اي ده
ياسر بغضب وهو بيمسكة من ياقه قميصه:بتبلغ عني يا زباله وبتهمه اي التعدي عليك ليه يا بطه كنت نازل فيك ضرب وانت يا صغنن مش قادر تضربني فروحت عملت بلاغ صححح
يوسف بغضب وهو بيضربه بالقلم : مش انا يا حيوان اللي بلغت عليك ده يوسف اخويا + عملت نفسك ميت وروحت عشان تسافر
ياسر بصدمه : ثانيه واحده اخوك مين
حكي يوسف لياسر الموضوع بأختصار
ياسر بصدمه : اي ده ده ابوك ده زباله وحقير
يوسف بزعيق :ما تشتمش ده بردوا ابويا
ياسر بسخريه :ابوك اه صح ده خساره فيه كلمه اب ما علينا اتنازل على البلاغ بقا عايز اخرج
يوسف بغضب :مش قبل ما اعرف انت ليه عملت انك مت وكنت عايز تسافر
الظابط بملل :خلصونا بقا
اتنازل يوسف عن المحضر وخرجوا من القسم
قدام القسم
يوسف بغضب :ياسر انا عايز اعرف كل حاجة دلوقتي
ياسر بتنهيده : ماشي
حكي ياسر انه عنده الكانسر وانه كان هيسافر عشان يتعالج وحكي الموضوع كله
اول ما ياسر خلص كلامه راح جاسر ناحيته واترمي في حضنه وفضل يعيط من الصدمه
يوسف ٢ بحزن :إن شاء الله هتقوم بالسلامه دي حاجة خفيفه
ياسر بحزن : الحمد لله بس الفتره اللي فاتت مفروض كنت اخد علاج وما اخدتش خالص بقالي اسبوعين عندي المرض وده كده خطر عليا انا كده كده هموت
يوسف بحنان : ما تقولش كده يا ياسر ده ربنا بيحبك اه والله بيحبك لانه فوقك انت كنت واحد تاني خالص قبل ما يجيلك المرض كنت اناني متملك عصبي قاسي بتحب تفرق بين اي اتنين ربنا فوقك من اللي انت فيه احمده، اهم حاجة دلوقتي انك فوقت وعرفت الصح من الغلط مش انت لوحدك لأ انا كمان كنت هنتقم بس فوقت على اخر لحظه وقررت ان انقذ حياه طفله ويوسف اخويا كان بيشتغل في تجاره الأعضاء وموت ناس كتير وووو كلنا عملنا غلطات كتيررر اوي في حياتنا معنى كده اننا نستسلم لأ نقوم نقف من اول وجديد نبقى انسان تاني مختلف نضيف عارف ربنا، كلنا بنغلط بس لازم نتعلم من غلطنا ولازم نتوب قبل فوات الأوان وربنا هيسامح لأنه غفور رحيم
وانا اسف عن أي حد ارتكبت غلط في حقه مش عيب انك تعتذر الاعتذار مش ضعف، الضعف ذات نفسه إنك تبقي غلطان ومش عايز تعتذر
تاج بأبتسامه :انا مسمحاك يا يوسف، على قد ما انتوا كنتوا وحشين معايا على قد ما دافعتوا عني وخاطرتوا بحياتكم مرتين لما اتخطفت، مسحاكوا كلكوا عشان اقدر اعيش لازم اسامح عشان ربنا يسامحني زي ما انا طالبه من ربنا انه يسامحني لازم اسامح الناس الأول
ياسر بتذكر :اه صح أهلنا فين امي وخالتي فين
  يوسف ٢ : انا اخدهم كلهم اليوم اللي قدمت فيه بلاغ والظابط جاء البيت بعد ما مشي اخدهم ووتدهم شرم الشيخ يغيروا جو وفي نفس الوقت يكونوا بعيد عن أي مشكله هتحصل لأن دلوقتي معتصم مش هيسكت بعد ما يعرف ان انا مش هشتغل في تجاره الأعضاء تاني ده غير لما يعرف ان احنا اتصاحلنا وبقينا ابد واحده وتاج هتفضل عايشه عشان كده بعدتهم بعيد عن كل المشاكل
ياسر :طيب كويس اوي كده تعالوا بقا نروح لأن انا عايز ارتاح بجد
روحوا البيت ويوسف ٢روح معاهم
اليوم التالي
يوم الجمعه
يا أيها الذين آمنوا إذا قضيت الصلاه فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله كثيراً لعلكم تتقون
شاديه بصوت عالي وهي بتتكلم في الميكروفون :احم احم يا أهل الداااار  اصحووووووووا
نزل ياسر من على سلم القصر جري لقى شاديه واقفه فوق السفره وماسكة الميكروفون
ياسر بضحك :انت يا هبله بتعملي اي، بسسسس بطلي زن
شاديه بضحك وبصوت عالي : تاني واحد يصحى في القصر ده ياسر سقفه كبيررر وره واحلى تحيه من عندي، ياااااأهل الداااار اصحووووا بقا الصلاه هتخلص
يوسف بضيق وهو بينزل من على السلم : اي الصوت ده بطلي زن على الصبح
شاديه بضحك : واد يا ياسر ده اني فيهم يوسف وان ولا يوسف اتنين، حرام يا جدعان الواحد كده هيتلغبط
ياسر بضحك:على ما اعتقد يوسف وان
شاديه بصوت عالي في الميكروفون :واحلى تحيه ليوسف ووووو ان نمبررر وااان
جاسر وهو بيفرك في عينه : يلا انا جاهز يلا نروح نصلي، وانت يا ياسر لم شاديه بدل ما ازعلها.
شاديه بصوت عالي :واحلي تحيه لجوز اختي وحبيب ورررررده
اتكسفت ورده وحطت راسها في الأرض
ياسر بضحك :والله خساره فيكي الكسوف يا وجهه البرص انت
يوسف هو بينزل من على السلم : يلا نصلي انا جهزت
ياسر وهو بيصفر :  ياااجااامد انت يا ابو جلابيه بيضاء
تاج وهي بتتاوب :هي الساعه كام
يوسف :الساعه ١٢ خليكوا انتوا هنا حضروا الفطار عبقال ما نيجي وانا وجاسر وياسر ويوسف هنروح نصلي، سلام
في المسجد
دخل يوسف ٢ المسجد بخطوات مرتعشه هو بقاله ١٢سنه مش بيصلي من ساعه ما خرج من دار الايتام
لاحظ يوسف وجاسر وياسر انه عمال يرتعش بس ما حبوش  يعلقوا على الموضوع ويكسفوه
خلصوا صلاه وكان طول الصلاه يوسف ٢ عمال يعيط جامد من كتر العياط وشهفاته المستمره في الصلاه كل اللي في المسجد عيطوا على عياطه اول ما خلص الصلاه الكل خرج من المسجد ما رضيش حد يسأله انت بتعيط ليه عشان ما يضيقش، كل اللي خرج من المسجد دعاله دعاله براحه البال
يوسف بحنان : يوسف انا ماشي عايز حاجة
يوسف ٢ وهو بيمسح دموعه :لأ مش عايز امشوا انتوا انا هفضل هنا شويه
خرجت الناس كلها من المسجد ما اتبقاش غير يوسف ٢ والشيخ
راح يوسف للشيخ وقعد قدامه وفضل ساكت
وبعد صمت طويل اتكلم يوسف ٢ وكل ده والشيخ باصص عليه مستني يسمع
يوسف ٢ بوجع : انا غلطت كتيرر في حياتي و قتلت ناس اكتر بس بس انا عايز اتوب عايز ارجع لربنا تفتكر ربنا هيتقبل توبتي
الشيخ بأبتسامه :انه غفور رحيم
يوسف بحزن : اانا ما صلتش بقالي ١٢سنه كنت بقول ربنا مش هيتقبل مني كنت بكسل ساعات كتير اوي
الشيخ بابتسامة :بص يا ابني ربنا بيتقبل من كل عباده، والصلاه عماد الدين يا ابني لازم تصلي هي اول حاجة هتتسال عليها يوم القيامه الصلاه خير من النوم، الصلاه خير من الحب، الصلاه خير من الكلام، الصلاه خير من الكلام، الصلاه خير من كل حاجة بص لما تبقى تعبان او زهقان او مخنوق او فرحان روح صلي، ربنا بيسمعك في صلاتك وبيسمع دعائك من سابع سماء فما بالك من همك الصغير، ادعي وصلي وقول اذكار دايما خلي ربنا يفتخر بيك فوق، الدنيا فانيه يا ابني الاخره هي الباقيه اعمل لاخرتك قبل ما دنيتك، مش معنى كده انك تمنع نفسك من كل حاجة لأ طبعاً عيش حياتك بحريه انت حر بس خليك فاكر دايما ان في ربنا وخاف من رب العباد مش العباد فاهمني يا ابني
يوسف بأبتسامه : ربنا يباركلك انا فهمت ايوه بس عايز اسأل سؤال انا مش عارف اقرأ قرآن ازاي يعني ابدأ منين
الشيخ بأبتسامه : بص احفظ ورايا
١ تعاني من الضيق = سوره البقره
 ٢فاقد الأمل =سوره يوسف
 ٣ مستصعب الأمر = سوره الشرح
٤ تريد شئ وتتمناه بنيه أن غايتك تتحقق =سوره يس
٥ خايف من الفقر =سوره الواقعه
٦ عند ضياع شئ منك =سوره الضحى
٧ وياسلام بقا لو تعملك سوره الملك كورد يومي السوره دي تنجي من عذاب القبر اللهم احفظنا جميعا
يوسف بفرحه :شكرا شكرا بجد مش عارف اقولك اي
الشيخ بأبتسامه : الشكر لله وحده، انا موجود في اي وقت لو حسيت نفسك مخنوق تعالي هنا هتلقيني موجود
خرج يوسف ٢ من المسجد وهو في قمه السعاده
في القصر
ياسر بتذمر : انا جعاااان الزفت يوسف هيفضل برا كتيرر
يوسف ٢ وهو يدخل من باب القصر :زفت في عينك يا بغل، انا جيت اهو
علي السفره
ياسر :احم بما اننا متجمعين انا حابب اقولكم ان انا هسافر بكره الصبح عشان اتعالج لأن المرض بدأ ينتشر خلاص في جسمي
(أدعوا يا جماعه لمرضى السرطان ان ربنا يشفيهم ♥️)
شاديه وهي بتقوم من على السفره : انا اكلت
قام ياسر ومسك ايدها : استنى بس يا شاديه ما تزعليش غصب عني انا هرجع إن شاء الله بس الاحتمال الأكبر ان انا مش راجع ممكن اموت في اي وقت عشان كده عايزكم تسمحوني
شاديه ببكاء :ما تقولش كده انت هترجع هترجع يا ياسر إن شاء الله
ياسر بحزن : ما تعيطيش عشان خاطري، حقك عليا انا اسف خلاص يا جماعه اعتبروني ما قولتش حاجة بس هتوحشوني اوي
حضنه اخوه وفضلوا يعيطوا وكلهم فضلوا يعيطوا على قد ما كان ياسر بيعمل مشاكل على قد ما كان ليه بهجه في المكان
ياسر بمزاح :خلاص بقا اوعي يا عم خرقت القميص بتاعي بعياطك، خلاص بقا بطلوا نكد انا عايز النهارده نفرفش كده
شاديه بضحك وقد مسحت دموعها : ما حدش فينا هيعيط خلاص النهارده هنفرفش وبسسس
جريت شاديه تشغل الاغنيه وفضلوا كلهم يغنوا مع الاغنيه ونسيوا كل حاجة وفضلوا يضحكوا ويهزروا
شاديه وياسر وهما بيغنوا
تضحك والضحكة تبقي ضحكتين واتنين في اتنين في اتنين ضحك كل العايشين كل في مركب واحده مكملين والصوره الحلوه بتتاخد في ثانيتين
بعد قضاء يوم طويل مع بعض بين الضحك والهزار،
راح كل واحد ينام 
الساعه ١٢ منتصف الليل
نزلت تاج تشرب مياه من المطبخ سمعت صوت في مكتب يوسف بصت على الباب لقيته مفتوح شويه وكان كل البيت نايم بصت من الفتحه الصغيره لقيت يوسف قاعد جوا بيتكلم في التليفون سابته ودخلت تجيب كوبايه مياه ليها وجابت واحده ليوسف وجات تدخل المكتب سمعت يوسف بيتكلم في التليفون وبيقول
يوسف بشر : لأ انا بضحك عليها اصلا، بص يا بابا تعالي بكره بس بعد ما ياسر يسافر كلنا هنكون معاه في المطار وبعدين انا هخدها على اساس هخرجها وبعدين اوديها المخزن ونهددها ونخليها تكتب لينا الفلوس بأسمنا هههههه هبله صدقت ان انا طيب، هههههههه
وقعت تاج الكوبايه من ايدها بصدمه وبصت على يوسف بدموع اتنفض يوسف من مكانه وبص لقى تاج واقفه وسمعت كل حاجة
يوسف :..
يتبع.....
لقراءة الفصل العشرون والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عريس من ديزني للكاتبة ندى حمدي
google-playkhamsatmostaqltradent