recent
أخبار ساخنة

رواية لربما يعشقني الفصل الأول 1 بقلم حبيبة محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية لربما يعشقني الفصل الأول 1 بقلم حبيبة محمد

رواية لربما يعشقني الفصل الأول 1 بقلم حبيبة محمد

رواية لربما يعشقني الفصل الأول 1 بقلم حبيبة محمد


ارجوك انقذني باباك عايز يتجوزني..... 
:  انتي مجنونه ولا اي بابا اي اليتجوزك.... و ثم انك جيالي شركتي لغايه هنا عشان تنصبي عليا..... 
_ والله ما بنصب عليك وحتي  باباك اسمه فاروق الحديدي ..
: لا يا شيخه يعني نصابه وكمان عبيطه....طب ما الناس كلها عارفه اسم والدي دا اكبر رجل اعمال....
_ عااارفه و دي النصيبه....انه بيحاول يشتري الناس بالفلوس.....والدك جه لبابا...واداله مبلغ وقدره عشان يتجوزني وبابا عشان الفلوس وافق.... وبكره كمان هيتجوزني....
الموضوع دخل دماغ ادم حس فعلا ان كلامها صح
بشرود وتردد:  عايز يتجوزك انتي؟  دا انتي قد بنته
_ اديك قولت قد بنته ارجوك انقذني وساعدني انا جتلك انت عشان انت ابنه وانت الوحيد الهتنقذني.... 
ادم:  انتي اسمك اي؟ 
_ انا اسمي شمس... 
ادم بحده:  المشكله ان والدي عنيد جدا ومش هيشيل فكره جوازه منك نهائي.... والدي مبيرحمش انا ابنه وانا العارفه
شمس:  طب والحل دا انا جيالك عشان تنقذني ارجوك ساعدني.... 
ادم قام من علي الكرسي وهو واقف وراها ومحاوطها بخبث:  انتي عارفه لو طلعتي كدابه ونصابه هيتعمل فيكي اي؟ 
بخفوت وخوف:  والله انا ما نصابه حتي تقدر تسأل والدك
*****
فاروق بحده: انت عارف اي العاجبني في بنتك يا سيد؟
سيد:؟؟؟
فاروق: العاجبني عنادها وكبريائها ورقتها البتسحرني...مع اني اكبر منها بكتير
سيد: لا يا شيخ متقولش كدا انت صغير مش كبير وشمس بنتي ليك من بكره
****
نغم: انا محتاجه حد يفرحني ويحسسني بالأمان محتاجه شخص يهتم بيا و....
تقي: بس الشخص دا هيكون ادم الحديدي.....
نغم : نعم؟؟ ادم الحديدي؟ المدير بتاعي انتي عبيطه يا تقي....
تقي بخبث: عشان ادم الوحيد الهتلاقي منه كل دا هتلاقيه حلو ك شكل و ك روح وعنيد و قاسي وحنين و فيه كل المواصفات دي يا نغم....
نغم: بصراحه هو عاجبني اوي...بس عمرو ما بصلي ولا عبرني يا تقي يعني معتبرني موظفه في شركته زي بقيت الموظفين
تقي:  طب بصي بقا وركزي انتي هتقربي منه...بالطريقه دي
في شركه الحديدي
شمس: شوفلي حل....
ادم بتمرد: الحل الانتي بتقولي عليه دا هبقا اشوفه لما اصدق فعلا انك مش مصابه واتأكد...
مش بالسهوله دي يا....اكمل حديثه بسخريه: يا شمس
شمس لفت بصتله بعناد: اصدق انا غلطانه ان انا جايه اكلمك او حتي استني منك تساعدني انت زي ابوك انتوا الاتنين نسخه واحده...
خرجت وخبطت الباب بعصبيه
ادم: بتعانديني انا؟ ماشي لما نشوف مين فينا الهيكسب يا شمس...ومين فينا الهيجي يترجي التاني في الاخر....
****
سيد: انتي يا بت....
شمس لفتله بعصبيه: نعم؟ 
سيد: اعملي حسابك انك هتتجوزي بكره..من فاروق
شمس: استحاله يا بابا استحاله اتجوز واحد زي ابويا عارف لو هتموتني هيبقا احسنلي...
سيد بسخريه: وماله يختي لما يكون قد ابوكي مش غني وهينغنك؟
شمس بتمرد: تغور الفلوس من وش واحد زي فاروق....
سيد: اه وانتي همك حاجه كل همك انك تحبي واحد وتتجوزيه وتعيشوا في حياه سعيده وتخلفوا بنات وولاد بس الاحلام الورديه دي في دماغك انتي بس.....انا محتاج لفلوس فاروق يا بت مش هضيع العريس اللقطه دا عشان الاحلام بتاعتك
شمس بعصبيه: عريس لقطه اي دا عريس خرده دا هيموت...وراجل عاجوز ومكحكح....
سيد: هلاقي عندك وقله ادبك دي منين ما انتي ورثاه من المخفيه امك...
شمس: متشتمش ماما لو سمحت
سيد: ماما دلوقتي اسمها ماما دا انا من ساعه ما طلقتها وانا مبشوفش وشها ولا بتسأل عنك يا بت....
شمس بخفوت: اكيد ليها عذرها
سيد: اتنيلي يختي احنا نعرف هي عايشه ولا ميته...
****
في صباح يوم جديد....
نغم بتخبط جامد علي شقه شمس......
سيد فتح بقرف: اي يا بت بتخبطي كدا ليه....
نغم بخفوت: عايزه شمس يا عمو سيد....
ضحك بسخريه: عمو؟؟ دا الزيي بيتجوزوا دلوقتي يا بت 
نغم خافت من طريقه كلامه...
و في اللحظ دي خرجت شمس
شمس: في اي يا بابا ما تندهه عليا....مش هي عايزاني 
سيد: ارغي معاها يختي هو انتوا وراكوا حاجه غير اللت والعجن....
****
شمس خرجت لنغم....
نغم: عملتي اي في الراجل العجوز الغني دا
شمس ضحكت بوجع وسخريه: بعد كدا هنسميه العجوز الغني
نغم: اهدي وكل حاجه هتتحل
شمس: كل حاجه هتتحل ازاي...انا روحت لأبنه وكلمته وابنه طلع زيه بالظبط...
نغم: يعني اي....يعني انتي هتتجوزيه بليل؟
شمس: لا...لا مش هتجوزه...انتحر ولا اتجوزه
نغم: اهربك؟
شمس: نعم....اهرب؟؟ دا بابا يقتلني.....
نغم سكتت بخفوت....: طب والحل.....
شمس.: معرفش انا هسيبها بظروفها يا نغم
*****
ادم بحده: يعني اي يا فاروق عايز تتجوز بت قد بنتك
فاروق: وماله انا مش عجوز اوي للدرجه سيبني اعيش حياتي
ادم: هتعيش اي اكتر من العيشته ما تسيب غيرك يتهني بحياته
فاروق: وانت مالك وبعدين عرفت منين الحوار دا
ادم: البت جاتلي لغايه عندي
فاروق: وانت بدافع عنها ليه...ولا عينك هتبقي من مراتي
ادم: مراتك اي يا فاروق ما تركز في كلامك كدا.....دي بت صغيره...شابه يعني....دي في سني او اصغر مني....
فاروق: هتيجي فرح ابوك ولا لأ؟
ادم: يعني انت برضو ال في دماغك في دماغك
 فاروق:  وانا من امتي حطيت حاجه في دماغي... ومعملتهاش
ادم ببرود:  تمام اعمل ال في دماغك... 
خرج من القصر بأكمله......
ادم بحده:  تقي هاتيلي عنوان شمس بسرعه.  .. 
تقي بخبث:  معرفش مدتنيش عنوانها... 
ادم بصوت عالي وعصبيه:  هاتي عنوانها يا تقي بدل ما ازعلك واندمك علي اليوم الشوفتيني فيه.... 
تقي بخوف:  اا ثانيه كدا اهو العنوان لقيته.... 
****
شمس كانت قاعده في اوضتها..... بتعيط مش طايقه تخرج برا اوضتها نفسها.... تكون طير... وتطير من السجن الهي عايشه فيه  وتحس بحريتها وتشوف حياتها... زي بقيت الناس..... 
كانت قاعده بتبص من الشباك، 
لقت ادم.... في وشها
شمس بصويت:  عااااااااا اي دا بسم الله الرحمن الرحيم 
انت طلعتلي منين وعرفت عنواني منين
ادم بحده:  شش وطي صوتك العالي دا  ابوكي هيسمعك... 
شمس:  انت... انت جايلي ليه
ادم:  ههربك من ابويا.... ابويا في الطريق دلوقتي وزمانه جاي.... وهتكوني مراته .... غصب عنك... هتكوني مرات راجل عجوز... هتحطي ايدك في ايدي واهربك ولا لأ؟ 
شمس مسكت ايده بشرود وبتبص في عيونه..... وللحظه حست بالأمان لأول مره من راجل.... 
ادم شرد في عيونها الحلوه... 
سيد بصوت عالي وبقرب باب شمس..... 
شمس بتنهيده وخوف:  الحق بابا هيفتح الباب.... 
نطت في حضنه ووقعوا هما الاتنين من الشباك علي الارض..... علطول
يتبع.....
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية اغتصبت خطيبة أخي للكاتبة مهرائيل ماجد
google-playkhamsatmostaqltradent