recent
أخبار ساخنة

رواية أريده شبهي الفصل الأول 1 بقلم إسراء ابراهيم

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أريده شبهي الفصل الأول 1 بقلم إسراء ابراهيم

رواية أريده شبهي الفصل الأول 1 بقلم إسراء ابراهيم

رواية أريده شبهي الفصل الأول 1 بقلم إسراء ابراهيم


يا ماما مش عايزة اروح أفراح حرام عليكي سيبني في حالي ومش تغصبيني على حاجة مش عايزة اعملها
الأم بزعيق: لا هتيجي وأنا اشتريتلك فستان الناس بقت بتقول عليكي معقدة
أنتي ليه عمالة تقولي ده حرام وده حلال سلام على رجالة مش بترضي تسلمي وبتحرجينا قدام الناس
فرح مش عايزة تروحي عشان مختلط هنخلي بقا الناس كلها بعد كده تعمل أفراح اسلامية عشان خاطرك
شيماء: يا ماما افهميني كل واحد يعمل اللي عايزه أنا مليش دعوة بيهم بس أنا مش بحب جو الأفراح ده
وبعدين السلام باليد على غير محارمك حرام أنتي ليه مش مقتنعة
الأم (سناء) : ما أنتي كده هتوقفي حالك بايدك ياختي ومحدش هيجي خالص يتقدملك
شيماء:.ليه حضرتك عارفة إيه اللي هيحصل بكرة وبعدين أنا بحافظ على نفسي ومش عايزة اغضب ربنا وربنا هيرزقني بابن الحلال اللي يشبهني
سناء بزعيق:.بت انتي مش هعيد كلمتي تاني نص ساعة والاقيكي جهزتي زهقتيني في عيشتي
شيماء مكنش قدامها حل إنها تلبس وتروح الفرح بتاع ابن خالتها
وراحت هى وباباها ومامتها ووصلوا القاعة
شيماء كانت حاسة إن كل الناس بتبص عليها ومكسوفة فمسكت إيد باباها ودخلوا يباركوا للعرسان
شيماء راحت سلمت عالعروسة وباركت لابن خالتها بدون ما تمد ايدها وسناء بصت ليها بغضب
راحوا قعدوا مع ابن خالتها التاني وخالتها وستها
بسام مد ايده عشان يسلم على شيماء ولكن قالتلته اسفة مش بسلم
بسام انحرج وقعد وعيونه عليها بفستانها الهادي وشكلها وهى مكسوفة
قاموا كلهم يرقصوا ماعدا شيماء اللي مش اتحركت من مكانها
بسام راح ليها وقال تعالي ارقصي معنا
شيماء: لا طبعا حرام إني ارقص في فرح مختلط أنت مش شايف الشباب بيبصوا للبنات إزاي وهما بيرقصوا
وعمالين ياخدوا ذنوب كتير إزاي
وهما عمالين يصوروا فيهم وبعدين أنا أصلا مستحملة الأغاني دي بالعافية
بسام بنظرة حب: بجد أنتي حاجة نادرة في الأيام دي ادبك واحترامك واخلاقك وإنك عارفة الغلط من الصح ربنا يسعدك
وهناك شخص عينه على شيماء من أول ما دخلت القاعة وراح لسناء اتكلم معها وبعدين راح لشيماء
أحمد: احم ازيك يا جميل
شيماء بصتله ومردتش عليه
أحمد: من حقك تتقلي عليا بي ومالو تسمحيلي بالرقصة دي
شيماء اتنرفزت: أنت معندكش دم عشام جاي تطلب من
 واحدة مش تعرفها ترقص معاك وتمسك ايدها وتحط ايدك
 على جسمها بجد مبقاش في رجولة ولا نخوة
أحمد:.على فكرة أنا كنت هطلب ايدك من والدك ومامتك عارفة إني هاخدك ترقصي معايا فعادي يعني
شيماء بزعيق: لا عادي ده عندكوا في البيت لكن مش عندي وأنت واحد مش محترم
سناء جت تسكت بنتها:.في ايه يا شيماء ما ترقصي معاه واتعرفي عليه و هو هيجي يطلب ايدك
شيماء بزعيق: أنتي إيه حد يقول لبنته كده أنا مرضاش بواحد زيه أصلا لو آخر واحد في الدنيا ده ميعرفش حرام وحلال بكل بساطة جاي يقولي ارقصي معايا
وبعدين أنتي إزاي تسمحي إن ده يحصل معايا أنتي ناقص تديله الأذن يقضي معايا ليلة يشوفني هعجبه ولا لأ
أنتي إيه يا شيخة حرام عليكي ارحميني بقا أنتي السبب في إني أجي الفرح ده
وطلعت تجري على برا واتصلت على باباها اللي كان مروح
اكرم: ايوا يا شوشو أنا طلعت من القاعة
شيماء وهى بتعيط:.تعالى خودني يا بابا ارجوك حاسة إني هموت
أكرم بخضة: سلامتك يا روحي أنا جاي اهو متعيطيش
وخلال دقيقتين كان قدامها بالعربية
وأحمد كان واقف وراها
شيماء أول ما باباها نزل من العربية جريت عليه وارتمت في حضنه وفضلت تعيط
أكرم:.مالك يا حبيبتي مين اللي زعلك
شيماء بصت وراها وشاورت على احمد وبتقوله: عايزني ارقص معه يابابا ويحط ايده على جسمي وبيقولي عادي
متخيل يا بابا اللي كان هيحصل
أكرم راح اداله بوكس: أنت يا حقير شايفها من غير أهل ولا مش محترمة أنت مفكر كل البنات نفس تربية اهلك لأختك
سايبنها ماشية كده ومفيش احترام
أحمد: أنا استاذنت من مامتها وقالتلي ماشي
أكرم بزعيق:.إزاي تسمحلك بكده هى اتجننت ولا وقال يبقى طلاقها النهاردة
واتصل عليها وقال ليها اطلعي برا دلوقتي فاهمة وقفل في وشها
سناء طلعت بسرعة ولقيتهم فخافت
أكرم راح مسكها من طرحتها وقال رايحة تسمحيله إنه يرقص مع بنتي
سناء:.أنا مش قصدي حاجة يعني هو طلب ايدها وقال هيرقص معها وأنا مصدقت إن حد يتقدم ليها قبل ما تقعد جنبي
أكرم: يعني عشان خايفة تقعد جنبك تقومي ترميها كده لواحد واطي وزبالة
بدل ما تستني ابن الأصول المتربي اللي شبهها يجي ليها ويحافظ عليها من نفسه طالما لسه متجوزهاش
سناء:.وأنت يعني هتروح تجيب اللي بتكلم عنه ده منين
شيماء بزعيق: أنتي يعني هيكون عاجبك لما تجوزيني لواحد
 ديوث وبتاع زنا ومش بيغير على أهل بيته ومش عنده
 رجولة ولا نخوة وبعدها بشهر أبقى جاية ليكي مطلقة
ولا استنى ابن الحلال اللي هيعرف قيمتي ويقدرها ويقربني من ربنا ويحافظ عليا ويحبني ويحترمني ونعيش مبسوطين
أنا بقى مرضاش بكده طالما مش هيجيلي اللي هيحافظ عليا يبقى بلاها جوازة واقعد في بيت أبويا معززة مكرمة
أحسن ما اروح لواحد مش عارف حاجة وعينه زايغة وبتاع ستات وشوية الاقيه جايبلي ستات البيت
ده مستحيل اخليه أب لاولادي اللي مش هيربيهم صح وعلى طاعة ربنا يبقا بلاش منه
وبصت لاحمد قوليلي هتامني عليا إزاي معاه ده بتاع بنات ومش قد مسئولية ولا يفتح بيت
ده مش يناسبني خالص ولا أرضى بيه
ده محسوب عالرجالة بالغلط وأنا مقدرش اعيش مع واحد زيه في بيت واحد
سناء: أنتي ليه مكبرة الموضوع ده عادي وكان هيرقص معك بس هو بيوقلك تعالي معايا شقتي مثلا
ولقيت صفعة على وجهها من أكرم
أكرم: أنتي إيه يا شيخة ماشية مع شيطان ربنا يحاسبك أنتي مش خايفة على بنتك وبرضوا شايفة الموضوع عادي
أنا بنتي تقعد في بيتي لغاية مايجي ليها راجل بجد مش عيل عايز يلعب وخلاص وبعدها يرمي
وإيه اللي ضمنك إنه مش يتجوزها وعايز بس يلعب بيها شوية
أنا مبقتش ضايقك يا شيخة روحي وأنتي طالق بالتلاتة
سناء وشيماء وقفوا مصدومين
يتبع.....
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية نبض السيف للكاتبة سارة محمد
google-playkhamsatmostaqltradent