recent
أخبار ساخنة

رواية شمس الصعيد الفصل الأول 1 بقلم نور الشمس

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية شمس الصعيد الفصل الأول 1 بقلم نور الشمس

رواية شمس الصعيد الفصل الأول 1 بقلم نور الشمس

رواية شمس الصعيد الفصل الأول 1 بقلم نور الشمس


فى صعيد مصر
🌞🌞🌞🌞🌞🌞

تشرق شمسنا الجميلة التي تدفئ المكان وتنير الارض وما عليها ويتوجه الرجال و النساء الى اشغالهم

دعونا نتوجه إلى قصر عائلة الشاذلي

في ذلك القصر الكبير نتوجه الى غرفهم ونتعرف عليهم وتقسيم القصر

فى الاسفل توجت السفرة التى تضم أكثر من كرسي وهناك على جهة اليمين نشاهد صالون فخم وجميل وعلى جهه الشمال نشاهد غرفة كبيرة ويطلق عليها فى الصعيد المندرة وهى عبارة عن مجلس الرجالة وبعيدة عن النساء اما بجوار الباب نشاهد باب دعونا نذهب إليه لنشاهد ماذا يحدث داخل الأبواب المغلقة وعند فتح الباب نشاهد مجموعة من النساء الذين يسارعون خلف بعضهم لتجهيز وجبه الإفطار لتلك العائله

صوت : حاجة صابرين يا حاجة صبرين
صبرين : عاوزة ايه يا هنيه
هنية : الحاج الكبير صحي
صابرين : بسرعة يا سعدية الجهوة للكبير
سعدية : جاهزة يا ست صابرين
صابرين : هاتيها

حملت صابرين الصنية وتوجهت الى غرفة الكبير ودخلت

صابرين ببشاشة : اصباح الخير يا عمي
صفوان بطيبة : يسعد صباحك يا بتي
صابرين : جهوتك يا عمي
صفوان : يسلم يدك يا بتي فين حاتم
صابرين : زمانه صحي هطلع اشوفة وصحي الجردة التانية
صفوان بضحكة : اه لو سمعتك والله لتقوم القيامة
صابرين : متخافش مش هتعرف الا لو قولت ليها انت
صفوان : بصراحة عاوز أقولها بس لو جبتي ليا حته كنافة او بسبوسة ولا سمعت حاجة واصل
صابرين : اقولك لما تنزل قولها هو انا هخاف من العيله ديه
صفوان : ماشي صابرين والله لقولها
صابرين : هطلع اصحيهم علشان المدرسة بالاذن يا عمي

صعدت صابرين الى الاعلي وتوجهت الى احدي الغرف وخبطت ودخلت شاهدت صبي يبلغ من العمر 15 عام يجلس على سجادة الصلاة وعلى مشارف الانتهاء

صابرين : حرما يا ولدي
حاتم : جمعا يا امي يسعد صباحك يا قلب حاتم
صابرين بحب : يسلمي راجلي الكبير
حاتم وهو يقبل اديها : ربنا يخليكي لينا يا رب
صابرين : يالا يا ولدي البس عقبال مصحي الجردة التانية
حاتم بضحك : واااااه لو سمعتك يبقي اليوم مش هيفوت وهيحصل مشكلة
صابرين بضحك : وانت عاوز ايه جدك عاوز كنافة او بسبوسة وانت عاوز ايه
حاتم بضحك : هههههههههه لا انا عاوز رضاكي وحبك يا قلبي
صابرين : يالا يا ولدي البس ونزل على تحت

توجهت صابرين الى غرفة صغيرتها ومدلله الجميع

صابرين : ملك بت يا ملك فزي يا بت المدرسة
ملك بنوم : سبيني شوية كمان
صابرين : قومي يا جردة بقي
ملك بصراخ : انا مش جردة والله لقول لجدي
صابرين : قوليله وكل شي فى يومك ده عاد

نزلت صابرين الى الاسفل ووجدت الكبير و حاتم يجلسون ولو مشفوها ضحكو وتوجهت الى المطبخ

أشرفت صابرين على الفطار الذي وضع على السفرة وتوجهو إليها مع نزول تلك المدلله التى تصرخ فيهم

ملك بزعل : جدو جدو جدوووووووو
صفوان : قلب جدو العسل بتاعي
ملك : شايف امي بتقول عليا قردة
صفوان بضحكة مكتومة : اذاي كده انتي عسل وقمر
حاتم : انتى بنت عمري بس بردو قردة
ملك : شايف يا جدو
صفوان : بس يا ولدي لتقتلك مش نقصين
ملك : يالا حاتم معاد المدرسة
صفوان : ملك مش عاوز مشاكل
ملك : متخفش عليا اني ملك الشاذلي محدش يقدر يقف ادامي
صفوان بفخر : هى ديه بت ولدي

غادر الأطفال الى المدرسة

🌝🌝🌝🌝🌝🌝🌝🌝🌝🌝

دعونا نلتقل الى الجهه الآخر من البلد فى قصر أقل ما يقال عليه قصر رئاسة ويحيطة الرجالة من جميع الجوانب ونفتح البوابة الخارجية للقصر وندخل نشاهد حديقة جميلة وواسعة ومليئة بالازهار الجميلة

دعونا ندخل من الباب وااااااااااااو تلك الكلمة الوحيدة التى نستطيع ان نعبر عنا نراه من فخامة وجمال و غني فكان القصر كبير جدا بصورة شاسعة

يتكون الدور الاسفل من عده غرف أولهم غرفة السفرة والتى تضم عدد كبير جدا من الكراسي وعند عدهم نحصل على 24 كرسي بالإضافة لدولاب الفضيات و الكرستالات و بوفيه يوجد بيه أطقم الصيني و البورسلين

عند الباب الثاني نشاهد مكتب كبير ومكتبة تحمل مختلف أنواع الكتب دعونا نغادر

عند الباب الثالث نشاهد مجموعة من الكراسي الصالون او الكنب وهذا ما يطلق عليه المندرة

نشاهد باب رابع ولكن لحظة يوجد حركة غريبة دعونا نسير خلف تلك المرأة لنعرف ماذا يحدث

اوبس ما هذا هو انا دخلت مطبخ فندق او ايه

نشاهد نساء يعملون كخلية نحل يسرعو بشدة لتجهيز الفطار لتلك العائلة الكبيرة

( طيب جهزو انتو الاكل وانا هطلع اتعرف على العائلة الملكية 😂😂😂😂 )

فى الدور الثاني
🌞🌞🌞🌞🌞🌞

نشاهد عدد كبير من الغرف على الجهتين اممممممم اروح يمين ولا اروح شمال مانا واقفه على آخر سلمه اختار ايه

صوت : انتى مين
انا : انا الكاتبة الامبراطورة نور الشمس
الشخص : اهلا وسهلا انا فرحة
انا : ينفع تعرفيني على العيلة
فرحة : تعالى انا هحكيلك

مشينا جهة اليمين وشاورت فرح على أول غرفة

فرحة : ديه أوضة سي زين ابن سيدي حامد وست نجمة وعنده 12 سنة وبيكون فى إعدادي

وديه أوضة سيدي حامد وستي نجمة

وديه
انا : لحظة واحدة بس مين حامد و نجمة
فرحة : وااااااه انتى متعرفيش هما مين تعالى أعرفك بصي يا نور ستي نجمه بتكون بنت كبير العيله وبتكون كبيرة العيلة بعد الحاج وهدان وعندها 33 سنة اما سيدي حامد بيكون ابن عمها و جوزها وبيعشقها عشق وكل طلبتها مجابه بس بصراحة طيبة و جميلة و حنينة وعمرها مظلمت حد صح الكبيرة بنت الكبير
انا : امممممم وديه أوضة مين
فرحة : ديه أوضة نرمين بنت عسل وصغيرة عندها 9 سنين وبتكون بنت الست صفية و سيدي مدحت الله يرحمة وديه بقي فى ابتدائي
انا : وايه أخبار صفيه ديه يعني ست طيبه
فرحة : وااااااه طيبة ديه ست خبيثة و لقيمة وبتكره الكل وخصوصا ست نجمه واه على فكرة هى اخت سيدي حامد
انا : شكلها مش سهل ليها دور كبير فى العيلة ديه
فرحة : وديه أوضة سيدي فادي وده ذي امه بس كبير عنده 17 سنة فى الثانوية
وديه بقى أوضة ستي صفية ام نرمين و فادي ست اجارك الله عليها

انا : فين أوضة كبير العيلة الحاج وهدان
فرحة : لا فى الجهة التانية هو وجناح شمس
انا : تعالى نروح

توجهو الى الجهه الاخري وكانت تحتوي على بابين

فرحة : ديه أوضة الكبير سيدي وهدان المنشاوي ابو ستي نجمة و سيدي مدحت الله يرحمة
انا : فين مراته
فرحة : تقصدي ستي الحاجة شمس موجودة تحت مع الحريم فى المطبخ
انا : اكيد ديه أوضة شمس الصغيرة
فرحة : ايوة وديه بقي دلوعة الكل وذي امها ستي نجمة طيبة وقوية و كل اهل البلد بيحبوها
انا : تعرفي عيلة الشاذلي
فرحة : بووووووي فى بينهم دم و نار
انا : هو في حد عايش هنا تانى
فرحة : ممكن يجي سيدي يحي و ستي شهد زيارات أصلهم عيشين فى مصر المحروسة
انا : مصر المحروسة انتى محسساني انك عائشة فى الهند على العموم شكرا فرحة انا بقى هكمل من هنا

غادرت فرحة و توجهت انا الى غرفة شمس اشاهد تلك الفتاة التي يحكي عليها اهل الصعيد عن جمالها و أخلاقها و قوتها

دخلت الغرفة وشاهدتها تجلس على سجادة الصلاة و تقرأ وردها اليومي من القرآن الكريم وبعد انتهائها قامت بطي سجادة الصلاه وأرادت ملابسها وكانت عبارة عن فستان باللون الأسود بيه ورود ابيضاء وعاري الذراعين وتركت لشعرها العنان ووضعت نظارة فوق شعرها وجهزت شنطة سفرها ونزلت

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

في الاسفل
🌞🌞🌞🌞

كان الجميع يجلس على السفرة ويتحدثون الى ان قطع كلامهم دخول تلك الفاتنة الصغيرة

شمس بزعل : بقي كده يا سي وهدان تضحك عليا وتروح لشمس الكبيرة وتسبني لوحدي طول الليل
وهدان بضحكة : خلاص حقك عليا يا ست البنات ا
شمس بعصبية : انا مش ست حد انا بنت قلبك ومحدش يقدر ياخدك مني مفهوم
شمس الكبيرة : واااااه وانا اروح فين يا بت نجمة
شمس الصغيرة : كفاية عليكي كده ارجعي بيت ابوكي
شمس الكبيرة : بيت ابويا هو وهدان ابويا و حبيبي واخويا وكل حاجة عندي
نجمه بضحكة : شمس عيب يا بتي ديه ذي ستك شمس الصغيرة بغيرة : لا ده حبيبي انا وهو بتاعي لوحدى صح وهدان
وهدان بحب : صوح يا قلب وهدان
بدر : هو انتى مش هتروح المدرسة شمس
شمس : لا فادي وملكش دعوة
صفية : اتكلمي بأدب شمش
شمس : انا مؤدبة يا عمه ولسه متخلقش ولا هيتخلق اللي يعدل على شمس المنشاوي
حامد : جاهزة يا عمري
شمس : ايوة يا بابي جاهزة
حامد : يالا يدوبك الحق الطريق علشان نوصل قبل الليل
نجمة : خلي بالك من نفسك و من شمس حبيبي
حامد بحب : امرك يا قلبي
شمس الصغيرة : زينو هتوحشني
زين بحنان : هتوحشيني يا شمسي
شمس بفرحة : هجبلك هدايا كتير معايا
زين بابتسامة : وأبويا هيردي
شمس : واختك قليلة عيب عليك
حامد : يالا يا شموسة
شمس : حاضر

حضنت شمس زين لحضنها بشدة وقبلته وسلمت على جدها وامها و جدتها و غادرت مع والدها للتوجه إلى القاهرة

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

بعد مرور بضعة ساعات وصلت شمس مع والدها ونزلو فى شقة تبع العائلة ومر اليوم وجاء الصباح

استيقظ حامد وتؤضا وصلي و كلم حبيبته و زوجته وبعد فترة لبس وخرج لصغيرته يصحيها

وتركها تأخذ دش وتلبس

لبست شمس فستان باللون الأزرق بحمالات رفيعة للركبة

شمس : صباح العسل ميدو
حامد بضحكة : يسعد صباحك يا قلب ميدو
شمس : انا جاهزة يالا نروح الشركة
حامد بصدمة : انتى هتخرجي كده

شمس بقوة : لو معرفتش اخافظ على نفسي مبقاش شمس المنشاوي
حامد بفخر : هى ديه تربية نجمة المنشاوي يالا يا قلبي

و توجو الى احدي الشركات التى ملك كاظم النمساوي ودخلو الى المكتب

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
يتبع.....
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية اغتصبت خطيبة أخي للكاتبة مهرائيل ماجد
google-playkhamsatmostaqltradent