recent
أخبار ساخنة

رواية يوميات لولي الفصل الأول 1 بقلم سلمى تامر

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية يوميات لولي الفصل الأول 1 بقلم سلمى تامر

رواية يوميات لولي الفصل الأول 1 بقلم سلمى تامر

رواية يوميات لولي الفصل الأول 1 بقلم سلمى تامر


:بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكم في خير 
ارتفعت صوت الزغاريط وتهليلات الفرحه والسعادة انتشرت فالمكان
العروسة قاعده بتبص للعريس  ومستنايه ييجي
وهو لاحظ ده وبصلها
:مالك يا ليلى؟
ليلى وهي بتبصله بغيظ وحنق:
انت مش هتحضني يا معاذ
معاذ بإستغراب
:واحضنك ليه يابنتي 
ليلى بصدمه وغيظ
:نهار اسود انت مش عارف
احنا اتكتب كتابنا والمفروض تيجي تحضني زي مبشوف عالفيس
معاذ بصلها بغضب
:انتي هبلة يابت فيس ايه وزفت اي على دماغك الحجات دي بتحصل فالبيت مبين الراجل ومراته مش قدام الناس ياقليلة الحياء والعفة
ليلى قامت بغضب
:عفه دي امك ياض احضني احسنلك ودلوقت البت ميادة واقفه هناك اهيه ومستنياك تحضني علشان تصورنا وتنزلها فيس..
يلااااععع ياض متنحش واحضني...متنجز ياعم احضناااااااي
معاذ حط ايده على ودنه بضيق
:اييي وداني اطرشت
وطلاق تلاته منك مهحضنك ياليلى انتي مفكراني عيل توتو وهنزل صورتنا عالفيس واحنا حاضنين بعض 
م أركب قرون خروف اسهل وامشي بيهم يابت
ليلى قعدت جنبه بضيق
:ده انت فصيل فصييييييل
المفروض تحضني وترزعني بوسة على دماغي وتقولي مبروك ياروحي بقيتي مراتي وتغنيلي اغنية لعمورة او حماقي او تيمو ونرقص سلوه..يامعاذ انت معايا؟؟
معاذ وهو متنح لمكان البوفيه
:يابن المفجوعه ياسراج الواد أكل اربع حتت جاتوه وربنا لهخليه يرجعهم
ليلى بصتله بغيظ وغضب
:صبرنيييي ياااااااارب
•••
بعد ست شهور
في الفرح
:وبسم الله الرحمن الرحيم وهنبدأ الليله ترا را رااا ترا را رااا 
ليلى كانت واقفه جمب معاذ في زفتهم وعاوزة ترقص لكن هو منعها 
ليلى بضيق
:سبني أرقص
معاذ:
لأ 
ليلى بفرحه
:بتغير عليا صح قول قول....يلا قولي" انتي عبيطه ولا ايه عايزاني اسيبك ترقصي وسط الرجاله ويتفرجو عليكي" وخليك متملك وقاسي والنبي والنبي يلااااااععع قوول
معاذ 
:متملك وقاسي ايه لو رقصتي الفستان هيفرتك انتي زايدة عشرة كيلو ياليلي وهتبقى فضيحه بجلاجل
ليلى وهي على وشك البكاء
:منك لله يامعاذ يابن ام معاذ منك لله اهئ اهئ
الفرح عدى بسرعه ووصلو البيت
••
فالبيت
معاذ فتح الباب وبص ل ليلي
معاذ
:يلا يابنتي يادي النيلة السودا متنحه ليه متدخلي
ليلى بصتله 
:انت مش هتشلني
معاذ 
:هشيلك انشاء الله لما رجلك تتشل متتنيلي تدخلي ياليلى فيه اي
ليلى بصدمه
:اتنيل؟؟
بتبدأ حياتنا الجديده بأتنيل؟؟
انت فصيلتك ايه مليتك اي نوووعك ايه 
حيوان
معاذ دخل وطنشها 
وهي دخلت وراه بحنق
ليلى 
:معاذ
معاذ بصلها
ليلى
:احم انا جعانه 
معاذ مسكها من ايديها وقعدها قدام السفره
:بصي بقا..اكل اهو وشربك اهو وعندك حمام هناك اهو خلصي كل حججك وتعاليلي بقا يالولي
ليلى بخوف
:اجيلك ليه 
معاذ بسخريه
:علشان هنغسل المواعين مع بعض ياحبيبتي
ليلى بصدمه
:مواعين؟ينهار اسود ده انا متجوزه مخصوص علشان اهرب من المواعين لا يامعاذ وحياة امك انا جايبه غسالة اطباق يونيور اير حطهم والنبي فيها يمعاذ وحياة امك يمعاذ بالله يمعاذ
معاذ بصراخ
:خلااااااص فيه ايه بقلس يونيور اير اي؟؟
ده ايه الواقعه السوده دي يارب انا عملت ايه فحياتي 
ليلى
:كل خير.....عملت كل خير
يتبع.....
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عشق الطفولة للكاتبة هنا
google-playkhamsatmostaqltradent