recent
أخبار ساخنة

رواية عودة الملاك الفصل الأول 1 بقلم ميسون عبدالمجيد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عودة الملاك الفصل الأول 1 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية عودة الملاك الفصل الأول 1 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية عودة الملاك الفصل الأول 1 بقلم ميسون عبدالمجيد


عبير:عبدو انت سامع إللي انا سمعاه
عبدالحميد:ايوا دا صوت طفل جاي من الزبالة
عبير:يلهوي طب روح شوف
نزل عبدو من العربية وقرب من الزبالة لقي طفل ملفوف في قماشه ومرمي وسط الزبالة وعمره ميجيش كام ساعة شاله ومشي بيه
عبير بصدمه:ايه دا
عبدو بحزن:لا حول ولا قوه الا بالله ناس بتتمني ضفر عيل وناس رمية ضناها في الزباله
عبير:ي حول الله ي رب ي قلبي عليه دا لسة مولود
بس هي ولد ولا بنت استني اما اشوف
عبدو:مهي باينه من شعرها وملامحها انها بنت
عبير:استني بس نتأكد
عبير شافتها
عبير بأبتسامة:بنوته
عبدو بحزن علي حالها:هنعمل فيها ايه نوديها ملجأ
عبير بصتله بحزن
عبير جتلها فكرة
عبير بأبتسامة:طب وليه نوديها ملجأ مش يمكن ربنا جبها في طريقنا عشان يعوض علينا بعد ما حرمني من الخلفة من بعد سيف
عبدو:تقصدي اننا ناخدها نربيها
عبير برجاء:اه وحيات اغلي حاجة عندك وافق ي عبدو انت عارف كان نفسي اجيب بنت من زمان
عبدو بصلها وسكت مش عارف يقرر
عبير: وحياتي عندك وافق ي عبدو مش هتخسرنا حاجة
عبدو بأبتسامة حب:ماشي ي عبير عشان خاطرك أنتي بس
عبير فرحت جدا
عبير بأبتسامة:هنسميها ايه
عبدو بأعجاب لخلق الله:شايفة لون عنيها الزرق زي السما وبشرتها إللي ابيض من القمر وباين من ملامحها ان شعرها اصفر تفتكري هيليق عليها ايه
عبير بأبتسامة:لقيتها ملاك ملاك عبدالحميد ايوب
عبدو بأبتسامة:جميل ي حبيبتي طب تعالي نروح نسجلها بالمرة ونرجع سيف دا هيفرح اوي
بعد وقت
رجعو هما التلاته وعبير اخدة سيف من عند الجيران لانهم ملهمش حد وعايشين لوحدهم
كان بيت بسيط وهما اسرة بسيطه لا غناي ولا فقرة حالهم ميسور
سيف بطفولة:ماما هي مين النونو دي
عبير بأبتسامة:دي اختك ي حبيبي شوف جميله ازاي
سيف بصلها وبأيده الصغير مسك اديها إللي اصغر منه اول ما لمسها ملاك ابتسمت ابتسامه طفوليه هادية اوي
عبدو:ها اي رايك ي سيف في اختك ملاك
سيف بطفولة وذكاء:الله اسمها جمي (جميل)اوي بس هي جت منين
عبير بصت لعبدو بتوتر
عبدو بتوتر بسيط:مهي ي حبيبي ماما كانت حامل فيها بس قلي هي طلعة حلوى كدة شبهك صح
سيف بطفولة:هاالث (خالص)ي بابا دي جمية (جميلة)اوي شبه الماك (الملاك)
عبدو وعبير ابتسمو بحب
عبير: طب يلا روح استناني في اوضتك عشان اغيرلك واغير لملاك اللبس إللي جبنهلها حلوة خالص
سيف بطفولة:الله حيو(حلو) اوي عايز اتفرج عييه (عليه)
عبير بأبتسامة:حاضر ي حبيبي هغيرلها ونيجي نتفرج عليه كلنا
علي فكرة هما مش اخوات في الرضاعة ملاك كانو بيجوبلها لبن ج
_______________________________________
بعد مرور سبع سنوات
سسف بقي في تلته ابتدائي وملاك بقيت في اولي ابتدائي
ملاك بقيت بنت عبير وعبد الحميد بجد الكل فااكر انها بنتهم بجد مفيش أي حد عارف انهم جابوها من الزبالة وربوها وهما بقيو يحبوها زي سيف ويمكن اكتر فرفوشه وبتحب الهزار وحنيتها عالبيت كله بيعشقوها
بقيت قمر اكتر من الاول صغنونة وقصيرة شعرها اصفر جدا وفي الشمس بيبقي دهبي عنيها زرقنها زاد وأي حد بيشوفها بيحدسها علي جمالها زي الملاك بظبط ولبسه نضارة نظر رقيقه جدا محلياها اكتر وعندها غمزتين اول ما بتفتح بقها بس بيبانو اوي  وبعض زمايلها بيغيرو من جمالهاوكمان عندها لدغه في حرف الره بتقوله بوضوح (عرفين الناس إللي بتقول حرف الره بالعافيه وبيبقي بارز كدة اهي هي دي)
  اما سيف طفل عادي طوله مناسب لسنه شعره اسود وغزير جدا  كمان وهو كمان جميل بس ميجيش شكه في جمال ملاك
كانت ملاك وقفه قدام المرايا وعبير وبتمشط ليها شعرها
ملاك كانت لبسه فستان لونه كحلي تحتيه قميص لبني  وشراب صغير ابيض وكوتشي ابيض وشنطة المدرسة عبدو بيحطلها فيها السندويتشات
ملاك بتحزير طفولي:حطلتي ساندويتش جبنه ررومي ي عبدو
عبدو ضحك:ونسته كمان ي قلب عبدو
ملاك جريت ما بين اددين عبير وحضنت عبدو
عبير ضحكت بغيظ:ي بت شعرك باظ
ملاك باست عبدو من خده: أنا بحبك اوي ياجمل بابا في الدنيا
عبدو حضنها بحب:وانا بعشقك ي قلب ابوكي
سيف جه بضيق طفولي:طب ايه طيب هنتأخر يلا ي ست هانم
ملاك بتبص لنفسها في المرايا بأعجاب وتناكه
ملاك ببرود وتناكه:ي بابا انت واحد مش بتسررح حتي شعررك وانت ماشي انما انا قمررر لازم ديما اخلي نفسي قمررر وابقي كلي جهزة
عبير وعبدو ضحكو بصدمه من كلامها إللي سابق سنها
سيف بأستفزاز:ي قزعه رررررررررر
ملاك بغيظ طفولي:بس انت متتكلمش فاكررر جمية حيو يبن(لبن) هههه
سيف بغيظ:والله همشي واسيبك اخلصي
عبدو:خلاص كفاياكم خناق عالصبح روح ي سيف اللبس جزمتك علي ما تخلص حقك عليا انا
ملاك بصتله بغيظ:يعني واقف معاه في صفه ضدي والله عال طب مش هبوسك تاني ي عبدو هه
عبير مسكتها شالتها
عبير بتزغزغها: أنتي ايه ها ايه محدش قادر عليكي كل يوم نفس الموال مش هتتهدي خالص
ملاك ببرود:لو انا اتهديت انتو مش هتقدررو تعيشو من بعدي
الاتنين بصولها وضحكو
بعد وقت كان عبدو سايق العربية الشهين البسيطه بتاعته وراكب ورا ملاك وانس 
سيف قاعد مكشر وعادل وشه للشباك عشان يبين انه زعلان
ملاك قعدة تدندن وتغني اغاني اطفال وعبدو بيبصلهم في المرايا ويبتسم
ملاك لحظت ان سيف مكشر
ملاك قربت منه وبصابعها الصغير حطته جوا ودانه
سيف بصلها بغضب وهي راحت اخر العربية ودارت وشها بكفوفها الصغيرين وبتضحك
سيف بصلها وابتسم وكملو الطريق
بعد وقت وصلو قدام المدرسة كانت مردسة تجريبي بسيطه لا هي حكومي ولا هي انترناشيونال
عبدو بيفتحلهم الباب
عبدو:خلي بالك من اختك ي سيف
سيف بضيق:ماشي ي بابا
عبدو مشي وسابهم
ملاك:امسك ايدي
سيف بضيق:وانا مالي وأنتي صغيره
ملاك بصتله بغضب
سيف رجع مسك اديها عشان يعدو الطريق ويوصلو للمدرسة وهي ابتسمت
وصلو باب المدرسة
سيف بتحذير:تروحي فصلك وتقعدي محترمه اياك الاقيكي عمله مشاكل زي كل يوم
بعد ما مشي
ملاك بغيظ:نينيني
 وكل واحد وقف في طابوره وبعدها طلعو الفصل
في الفسحه
ملاك راحت لسيف الفصل زي كل يوم عشان ينزلو الفسحه سوا
وصلت قدام الفصل وفتحت الباب بأديها الصغيرين ودخلت
بس استغربت لما لقيت الفصل كله فاضي و سيف قاعد علي دسكه وبيعيط
ملاك جريت عليه بخوف وقعدة قدامه (مكان ما بيحطو الكتب كدة)
ملاك بخضة وخوف: سيف مالك بتعيط ليه
سيف بيمسح دموعه ومش بيرد
ملاك بطفولة:حد ضررربك قلي وانا هموته
سيف بصلها وابتسم وبعدها عيط
ملاك:قول بقي في ايه
سيف بيمسح دموعه:جبت درجة وحشه في العربي
ملاك بأبتسامة وحنيه:طب خلاص معلش عوض المرة الجاية
سيق بصلها وعنيه مليانه دموعه
ملاك بأديها الصغيرة مسحت دموعها وباسته في خده بحنيه
ملاك بأبتسامة بريئه:حلو كدة يلا متزعلش نفسك وتعالي ننزل الفسحه هتخلص
سيف بحزن: لأ مش عايز انزل أنا
ملاك قامت وقفت وسحبته من ايده
ملاك بحدة: أنا اما اقول كلمه تتسمع
سيف بصلها وابتسم ونزلو سوا
_________________________________________
فاقت ملاك من زكرايتها وهي بصا للعروسه إللي جبهلها سيف هديه ومبتسمه
سيف كان معدي من قدام باب اوضتها شافها كدة
سيف بمشاكسه:ذاكري ي هنام بلاش سرحان انتي سنوية عامه
ملاك بصتله بغيظ وحدفت عليه قلم وهو ضحك وجري
عبير:يبني ملكش دعوة بيها انتو هتفضلو كدة لغاية امتي
 سيف ضحك
سيف بصوت عالي: أنتي ي باااات تعالي حضري مع ماما الاكل ايه قلة الذوق دي تبقي امك تعبانه في كل حاجة وحضرتك قعدة تلعبي
عبير ضحكت:يبني سبها تذاكر
ملاك مقدرتش تسكت نطت من علي المكتب وخرجتله
سيف بيستخبي ورا عبير:خلاص والله والله حقك عليا أنا اسف
ملاك مسكه من لياقة التيشرت
ملاك بغيظ:يعني ايه طيب أنا سنويا عامه ومن يوم ما دخلتها وانت قرررفني ابعد عن دماغي لحسن والا والله هعضك عضه من بتوع زمان
سيف بخوف:لا وعلي ايه الاحترام حلو
واكمل ببرطمه: علي اخرة الزمن بخاف من وحدة كبس
ملاك مسكته تاني:بتقول ايه سمعني كدة
سيف:ابدا بقول النضارة قمر اوعي اتنيلي كدة بقي أنا البشمهندس 
سيف عبدالحميد ايوب حتت بن تمسكني كدة
ملاك:انت..
عبير بزعيق:والله العظيم بالشبشب إللي في رجلي ونزل بيه عليكم انتو الاتنين
الاتنين بصولها بخوف وسكتو
عبير بحدة:انت هات العيش من جوا وأنتي صحي بابا يلاااا
الاتنين سمعو الكلام في سنيه
وخلال دقايق كانو الاربعة قعدين علي السفرة
سيف بأستفزاز:لفيني الميا
ملاك بغيظ:ليه والباشا اتشل مهي قدامك
سيف بتمثيل:شيفين شيفين بتشتمني قدمكم أنا مش هرد عشان أنا محترم
ملاك بغيظ: سيف اتلم عالمسا عشان معملش حاجة تزعلك
سيف بخبث:شيفين بتقول ايه مفيش ربنا يسامحك
ملاك بصتله بغيظ وعبير وعبدو ضحكو علي حبهم لبعض
بعد الاكل
سيف فاتح اللاب بيذاكر
ملاك جت عليه
ملاك بسهوكه:سيف
سيف بعدم تركيز:اممم
ملاك بدلع:سيفي
سيف بعدم تركيز:امممم
ملاك قربت منه بغيظ ومسكته من شعره 
ملاك بغيظ:اما اكلمك تبصلي ي حيوان
سيف بغضب:والله ي ملاك لو مسكتك محد هيحوشك من ايدي
ملاك بشجاعة مصطنعة:طب وريني تقدر
مسك اديها تناها بس مش جامد
سيف بحدة:ها اقدر ولا مقدرش
ملاك بخوف:في ايه يسطا انا بهزر معاك اهدي بس
سيف بصلها بحدة وسابها
ملاك قربت تاني:سوسي
سيف بصلها:ملاك اخلصي قولي عايزة ايه عشان مش فاضي
ملاك ببراءة:هو ينفع يعني اخويا حبيبي إللي مليش غيره يجيي يشرحلي جرامر الانجلش
سيف فهمهما
سيف بأبتسامة سذجة:طب يلا ي كتكوته زي الشطرة كدة خدي الباب في ايدك عشان عندي محاضرة اون لاين كمان شوية
ملاك شدته غصب عنه واخدته اوضتها
كانو قعدو الاتنين وسيف سحب كرسي وقعد جنب ملاك علي مكتبها
سيف بضيق:فين الزفت علي دماغك الجرامر
ملاك ببرود:اتكلم بطريقة احسن من كدا
سيف بغيظ:بت أنا سايب المحاضرة وجييلك اتلمي
ملاك:عادي يسطا اقفل المايك والكاميرا وعيش 
سيف بغيظ:ملاك اخلصي
ملاك طلعتله الجرامر (القعدة)وهو بدء يشرحلها
ملاك بصتله بخبث وحطت القلم في ودانه بس مدخلتهوش لجوا
سيف بنرفزة:يبت والله لو مسكتك محد هيحوشك من ايدي
ملاك ضحكت:خلاص خلاص اسفه اتنيل اخلص
سيف قاعد يشرحلها وعمالين يهزرو
عبدو كان جاي من برا وكان معدي من قدام الاوضة وشفهم وهما بيهزرو كدة
عبدو:بتعملو ايه ي ولاد
الاتنين بصوله
ملاك بتضحك اثر هزار سيف: ابدا ي حبيبي بس سيف بيشرحلي حاجة في الانجلش
عبدو بقلق: طب ما تطلعو تقعدو برا معانا
الاتنين بصوله بأستغراب ومردوش
جت عبير انقذة الموقف
عبير بأبتسامة توتر:ذاكرو ي حبايبي بابا قصده عشان تذكرو متفضلوش تضحكو وتهزرو وتنسو المذكرة
الاتنين ضحكو
عبير اخدة عبدو الأوضة وقفلت عليهم
عبير:في ايه ي عبدو حصل ايه خلاك تقول الكلام دا
عبدو بقلق:الولاد كبرو ي عبير وقعدتهم لوحدهم متنفعش دول حتي مش اخوات في الرضاعة
عبير بقلق: كلام ايه دا بس ي عبدو لسه صغيرين ومتكلمش كدة قدمهم تاني احسن يشكو في حاجة وبعدين دي لو ملاك عرفت بحاجة مش هتسكت ودي غلاوتها عندي بقيت زي انس يظبط ويمكن اكتر
عبدو:خلاص ي عبير وربنا يسهل الجاي
نرجع لسيف وملاك
سيف:ها اشرحي الجزء دا تاني
ملاك بخوف:انهي جزء
سيف بحدة: إللي لسه شرحه
ملاك بخوف وبتوه:بص اصل هو ايه ااااه اسكااااات مش جددو المدرسة بتاعتنا
سيف مسكها من لياقة البجاما
سيف بعنين حادة: أنا بشرح أنتي سرحانه في ايه
ملاك بخوف:اللاه ما براحة يسطا انت ماسك حرامي مهو انا هقلك اسكاااات مش انا الصبح عملت صنيه كيكه بالشوكلت انما ايه وسبتلك نصيبك
سيف بفرحة:بجد
ملاك:جد الجد بص هروح اجبلك
ملاك قامت جريت من ايد سيف وهو ضحك علي جننها
________________________________________
بعد مرور تلات سنوات في كليه الطب علم النفس
كانت ملاك قعدة هي وصاحبتها عائشه وتقي في ارض الكليه وملاك دبا عنيها في الفون وهي لبسه النضارة النظر إللي بتخليها قمر
(عائشه صحبه ملاك وبتحبها جدا وديما مشيه معاها عالخط وبطبلها بنت جميلة ومتحرمه ومحجبة بتحب سيف بس زي الاخوات وديما هي وهو زي توم وجيري بس عيبها انها غبية جدا ومخها واقف)
 اما تقي فدي حبها مصطنع ووخدة ملاك كبري عشان توصل لسيف ودا بيخلي ملاك هطق ومش عارفه دا سببه ايه بس مش بتبين وسيف مش بيطيق تقي)
عائشه:ملاك
ملاك بعدم تركيز:اممم
عائشه:ملوكي
ملاك بعدم تركيز: اممم
عائشه سحبت منها الفون بغيظ
ملاك بغضب:ي حيوانه كام مرة اقول متعمليش الحركة دي
عائشه بصت للفون
عائشه ضحكت:اول مرة اشوف وحدة بتكرش علي اخوها
ملاك بصتله بغيظ وسحبت منها الفون
تقي بلهفه:اي دا هو سيف نزل صورة جديدة وريني كدة
واخدة منها الفون وفضلت بصاله ومبتسمة
ملاك قربت تطق اخدة منها الفون
وتقي بصتلها بغل
ولانهم كانو قعدين في ارض الكليه وكان منظرهم مضحك
تلات شباب خرجين من الكليه
شاب ١:ايه دا ايه دا ايه دا
شاب٢:في ايه يلا
شاب بضحك ١: بصو الشله إللي قعدين دول
عائشه بهمس وخوف:ملاك ملاك
وبتهزها
لان ملاك كانت حطا الهند فري
ملاك بزهق:ايه مالك
عائشه بهمس وحطا رأسها في الارض بخوف:الشباب إلي وقفين قدمنا دول بيتريقو ويضحكو علينا
ملاك رفعت راسها وبصتلهم والتلات شباب كانو بيبصو لبعض ويضحكو مخدوش بالهم من ملاك
ملاك قامت وقفت قدمهم
ملاك بقوة ورجولة: في ايه ي باشا أنت وهو في حاجة
التلاته بصو لمصدر الصوت لقيوها اقل ما يقال عنها ملكة جمال حرية من حريات الجنه من جمالها ورقت شكلها وغمزتها إللي مسافت ما بتحرك شفايفها بيظهرو غير طبعها خالص
التلاته بصنلها ومتنحين
ملاك بزعيق وغضب:متلم عينك يلا انت وهو واظبط كدة
فاقو علي زعيقها
شاب ٣:ايه ي بطل الجمال دا مش حرام تاخد الجمال دا ليك انت لوحدك
ولسه مخلصش لقي بوكس في بطنه وقعه علي الارض
ملاك:دا حاجة بسيطه كدة ي روح مامي عشان كل ما تفتكر جمالي تفتكر البوكس دا ي بيضه
ملاك وطت اخدة شنطتها ومشيت وعائشه وتقي جريو وراها
عائشه ضحكت:تسلم يا راجلنا
ملاك بقرف: خليكي كدة جبانه وخوافه اما هتاخدي علي قفاكي
عائشه نفخت بضيق
ملاك وصلت البيت وفتحت الباب بأندفاع
ملاك بصوت عالي: سااااااموووو عليكوووو
عبدو رفع وشه ليها:ي حول الله ي رب وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ي حبيبتي
ملاك بصتله وضحكت: امال بيرو فين
عبدو ضحك:في المطبخ
ملاك بأبتسامة خبث:اممم ماشي
ملاك دخلت وهي بتتسحب للمطبخ
وراحت خضة عبير
عبير بخضه:عااااا
وبعدها بصت وراها لقيت ملاك هتموت من كتر الضحك
عبير بغيظ وغضب: أنتي قد إللي عملتيه دا
ملاك بترجع لورا بخوف:في ايه ي بيرو بضحك معاكي
عبير:والله طب تعالي ي روح بيرو اضحك معاكي انا كمان
ومسكتها من لياقه الدريس
وخرجت بيها برة
كان سيف لسه بيدخل
سيف بصلها وضحك على ما اخر ما عنده
سيف:هههه ملها دي عامله زي البرص كدة ليه
ملاك بغيظ:ي جزمه بدل ما تيجي تحوشني من ايد الست الشريرة دي
عبير ضربتها علي قفاها: أنا شريرة بتقولي علي امك شريرة
ملاك بأبتسامة وغمزة:احلي شريرة في حياتي بس قوليلي ايه الجمال دا أنتي كل مادة بتصغري كدة ليه
عبير:متستهبليش انا عرفاكي بتقولي كدة عشان انسي لكن انا لا مش هنسي وهاخد حقي يعني هخده
ملاك بغيظ:ايوا يعني هتخديه إزاي بالمسكه دي هترميني من البلكونه يعني
عبير بخبث: حاجة زي كدة
ملاك بخوف:ي بيرو اغزي الشيطان بس متحضرونا ي جدعان
عبدو وهو بيقوم:انا هروح بقي عشان اللحق العصر في الجامع
سيف بخبث:وانا هنزل تاني اقابل ايمن
ملاك بصتلهم بغيظ
عبير بأستفزاز:يلا زي الشطرة خشي كملي الاكل وجهزيه علي السفرة علي طول ونادينا علي الاكل
ملاك بصدمه:لا وربنا حرام انا رجعه من الكليه هلكانه
عبير ببرود:مليش في واياكي تحرقي حاجة
بعد ما مشيت
ملاك بغيظ:مااشي هحطلكم سكر بدل الملح
عبير رجعتلها تاني :واياكي تعملي حركة من حركاتك لحسن وربي هخليكي تكلي الاكل كله لوحدك
ملاك قربت تطق وراحت غيرت وغسلت اديها وكملت تحضير الاكل
__________________________________اخر سنه في الكليه
ملاك وقفه تشوف نتيجتها
ملاك بصراخ:عااااااااا نجاااااحت الحمدلله ي رررب الحمدلله
وخرجت تجري برا الكليه لقيت سيف مستنيها وساند علي العربية
ملاك جريت عليه ونطت في حضنه وهو شلها وحضنها ورفعها عن الارض لانها قصيرة
سيف بأبتسامة:ها علي الله نكون جبنا حتا تقدير جيد
ملاك بأبتسامة وغرور:ها جبت امتياز مع مررتبة الشرف ي سكر
سيف بفرحة:حبيبي إللي مشرفني
ملاك حضنته اكتر وباسته في خده
سيف ضربات قلبه زادت واتوتر جدا بس حاول ميبينش
ملاك نزلت بخجل
سيف بضحك:يعني بذمتك دا منظر دكتورة عندها ٢٥ سنه بطولك إللي سبته عليه من تنيه اعدادي دا
ملاك بغرور:انا اخرر حته في ايس كرريم كونو ي بابا شوكلاته كرريم كررامل مش زيكم كدة
سيف بصلها وضحك
ملاك بأمر:يلا خدني فسحني فوسيحه مستفحتهاش في تارريخ المتفسحين
سيف ضحك:ي سلام عنيا ي سيادة الدكتورة حبا تروحي فين اؤمري
ملاك بطفولة:الملاااااهي
سيف باصصلها بقرف وذهول:يعني وحدة عندها ٢٥ سنه تروح الملاهي والله عيب علي سنك ولا اقلك تعالي أنتي إللي يشوفك هيقول في تنيه اعدادي
ملاك بصتله وضحكت وركبو العربية
وصلو الملاهي وفضلو يلعبو كتير وملاك مبسوطه أوي وهي مع 
سيف وبتحس بشعور غريب لكن مخبياه
سيف وملاك قعدين علي مقعد قدام البحر  وبيكلو فشار
جم عليهم مجموعه بنات وشافو ملاك وغاورو واضايقو جدا من جمالها
بنت بدلع لسيف:لو سمحت
سيف بصلها:نعم
بنت:ممكن تصورنا
سيف بصلهم بعدها بص لملاك لقي عنيها بطل نار حب يغيظها
سيف بأبتسامة:طبعا
البنات ابتسمو بأعجاب وأنس صورهم وملاك قربت تقوم تجيبهم من شعرهم وقعدة تجز علي سنانها
بنت تاني بمياصة:ممكن تتصور معانا عادي
سيف لسه هيرد
ملاك قامت بغضب وغيرة:في ايه ي سكرر منك ليها منحتررم نفسنا شوية ناقص تقوليله هات ررقمك
البنات بصولها بغل
ملاك بأبتسامة خبث وقربت من سيف مسكت ايده
ملاك:معلش أنا وجوزي عيزين نقعد لوحدنا
البنات بصولها بغيظ ومشيو
وسيف باصصلها ومصدوم من إللي قالته
ملاك بصتله بضيق:ايه مالك
سيف بذهول: أنتي قولتي ايه دلوقت
ملاك بصتله بضيق ورمت عليه فشارة:امال اسبهم يعكسو في اخويا دي ناقص تقلك انا هاجي اطلبك
سيف بصلها وضحك وقعد جنبها
ملاك ببرود وأمر:رروح هتلي غزل بنات
سيف بغيظ: حاضر لحظي بس إني من الصبح بنفذ في طلابتك
ملاك ابتسمت بغرور وهو مشي
ملاك قعدة سرحانه وبتاكل فشار
لفت انتبها طفل عمره يجي خمس سنين عمال يلف حوالين نفسه ومن عادات ملاك انها تكلم أي طفل
ملاك بأبتسامة:بسس بسس ايوا انت خد هنا
الطفل جري عليهت
ملاك بأبتسامة:انت عمال تلف حوالين نفسك كدة ليه ومين معاك
مازن بضيق طفولي:مش عارف ياسين تاه مني
ملاك بصتله وضحكت علي ما اخر ما عندها
مازن بعبوس:بتضحكي علي ايه
ملاك بتكتم ضحكتها:طب وياسين دا يطلع مين ابن اختك مثلا
مازن ببرود:لا صاحبي وهو كان بيكلم في الفون وانا مشيت بعيد عنه ومش عارف ارجعله والمكان هنا كبير وانا توهت
ملاك بنص عين:اممم يعني انت إللي شقي وسبته ومشيت
مازن بصلها وعقد حواجبه بطفوله
ملاك بصتله وضحكت:طب انت اسمك ايه
مازن بأبتسامة طفوليه:اسمي مازن وأنتي
ملاك بأبتسامة:انا اسمي ملاك
مازن بتوهان وبيمشي ايده علي شعر ووش ملاك: أنتي فعلا ملاك أنتي إزاي جميلة كدة
ملاك بصتله بأبتسامة:طب منتا كمان جميل اكتر 
مازن بطفولة:خلاص احنا بقينا اصحاب
ملاك بأبتسامة:اشطا ي صديقي
مازن ابتسم بطفوله
ملاك بأبتسامة:تاخد فشار
مازن:اممم في بأيه
ملاك ضحكت:في بالملح وفي بالكرراميل
مازن بطفوله:هاتي بالملح
ملاك بطفولة مثله:طب ما تاخد بالكرراميل احلي
مازن عقد حواجبه بطفوله:لا ياسين قلي السكريات غلط
ملاك بضيق هي الاخري:ياسين وإللي جابو ياسين دا ايه العقد دي انا نفسي اشوفه
شخص من بعيد بزعيق وغضب:مااااااااازن
ملاك رفعت وشها بخضه هي ومازن واتصدمت من إللي شافته
يتبع.....
تفتكرو هيطلع مين 👀
نوصف بقي لما كبرو
(سيف شاب يبلغ من العمر ٢٧ عام خريج كلية هندسه وبيشتغل في شركه طوله وعرضه حلو بشرته قمحيه وبيضه شوية شعره اسود وغزير جدا ودقنه كمان ورموشه كبير وعنيه لونها اسود جدا حاجة منتهي القمر)
(ملاك فتاة تبلغ من العمر ٢٥ عام خريجة كليه طب نفسي بتحب تخصصها جدا وبتحب تعالج المرضي قصيرة ورفيعه بس مش اوي قوية مش بتخاف من حد مغرورة شوية ملامحها جميله شعرها اصفر وفي الشمس بيبقي دهبي عنيها زرقة وغمقه  بظبط ووسعه بشرتها بيضه جميله عندها غمزتين بيوقعو أي حد لبسه نضارة نظر رقيقة وجميله جدا وعندها لدغه في حرف الره بتقوله بارز كلمه جميله قليله عليها هي ملاك واسم علي مسمي)
(اما مازن فهو طفل يبلغ من العمر ٥ سنوات جميل جدا عنيه نفس لون عين ملاك ملامحه جميلة اوي شعره كرلي لونه بني محروق ولمه من قدام وسيبه مفرود من ورا زي مالك في حكايات بنات كدة وهي بيحب الهزار وفي نفس الوقت جد وعصبي)
بقيت الشخصيات هنعرفها في الفصول الجاية 🙂🖤
يتبع.....
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عشق الطفولة للكاتبة هنا
google-playkhamsatmostaqltradent