recent
أخبار ساخنة

رواية الانتقام من طفلة صغيرة الفصل العشرون 20 والأخير بقلم آلاء فرج

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية الانتقام من طفلة صغيرة الفصل العشرون 20 والأخير بقلم آلاء فرج

رواية الانتقام من طفلة صغيرة الفصل العشرون 20 والأخير بقلم آلاء فرج

رواية الانتقام من طفلة صغيرة الفصل العشرون 20 والأخير بقلم آلاء فرج


بص يوسف لقى تاج واقفه على باب الاوضه ووقعت الكوبايه وواقفه مصدومه
يوسف بتوتر وهو بيتكلم في التليفون : طيب سلام دلوقتي يا بابا عشان تاج صحيت، سلام
تاج بصدمه : ق.. و ل ان ا. ن. ك بتهزر
يوسف :تاج ارجوكي اهدي واسمعيني، تاج ردي ما تبقيش ساكته كده انا يوسف يوسف اللي تعرفيه انا مش شرير فوقي يا تاج
تاج بصريخ :ااااااابعد عني انت كدااااااب انت قووولت هتحميني ودلوقتي بتسلمنيييي لابو ووك لييييه حرام عليك انا ماليش غيررررك في الدنياااااا
يوسف : تاج وطي صوتك ما ينفعش حد يعرف حاجة
تاج بشر : دا انا هفصحك عامل نفسك برئ قدام اخوك وعيلتك صححححح هفصحك يا يوسف
خرجت تاج من المكتب بسرعه ووقفت في الصاله واتكلمت بصوت عالي
تاج بصريخ :ياااااسر، شااااديه، وووووو رده، يوووسف، جااااسر
تعااااالوا شوفوا البيه المحترم
ااااه منك لله يا يوسف
ياسر وهو بيجري ووراه الباقي
ياسر وهو بيفرك في عينه : في اي بصوووت واطي يا جااموسه
اتكلمي براحة يا تاج بطلي صريخ
يوسف ٢: في اي اللي حصل
تاج بغضب : يوسف المحترم لقيته بيكلم معتصم في التليفون وبيتفق معاه انه يوديني ليه
ياسر بغضب :صح الكلام ده رددددد
يوسف بضيق :يووووه مش صح طبعا، مش هقدر اتكلم ارجوكم
جاسر بغضب :يوووسف انطق قول اي حاجة ما تخيبش ظني فيك
يوسف بضيق:هحكي هحكي كل حاجة
بصوا يوم الجمعه الصبح بعد ما خرجنا من المسجد حسيت ان في حد بيراقبنا وفعلا كان بابا حاطط واحد يراقبنا وهو قاعد في العربيه لمحته واتأكد اكتر لما لقيته ماشي ورايا
ثم اكمل كلامه بسخريه : اهبل ما يعرف ان انا كنت شغال في الشرطه وعارف الحركات دي كويس اكتر منه خوفت على يوسف اوي وكنت قلقان لما لقيته قعد كتير برا بس لما جاء عرفت كده انه مش عايز يوسف ولا عايزني ولا عايز حد فينا هو عايز، عايز تاج لسه مصر على الاتفاق بتاعه انه ياخد أعضائها وبسرعه كمان لانه اتفق مع اكبر تجار أعضاء انه يصدر ليهم اعضائك وطبعاً ما يقدرش يلغي الاتفاق ولازم يتم
جاسر بصدمه :يتم ازاي يعني
يوسف :أكيد مش هعرض حياه تاج للخطر وانا بعتبر تاج زي اختي الصغيره مش اكتر
انا قررت أن اتفاق اي هو
الاتفاق ده عباره عن لما انتوا كلكوا روحتوا نمتوا نزلت تحت في المكتب وفضلت افكر لقيت حد بيتصل  رقم غريب فتحت المكالمه لقيته بابا عرفت انه هربان من البوليس عشان واحد من شركائه اتقبض عليه واعترف على كل حاجة والبوليس دلوقتي بيدور علي بابا لانه شريكه بابا لو لقوه هيأخد فيها إعدام لانه عليه قواضي كتيرر وقتل ناس اكترر
المهم قالي انه عايز تاج هياخدها بالذوق او العافيه انا فكرت ولقيتها انه هياخدها بالعافيه او بالذوق وخاصه ان الرجاله اللي بتاجر في الاعضاء جايين من روسيا، هتنزل بكره مصر مخصوص بسبب أعضاء تاج، وهياخده تاج بكل الطرق انا فكرت ان انا اتفق مع بابا ان انا هديله تاج لاني بكرها وضحكت عليها ووووووو، وطبعا هو صدق وطار من الفرحه ان انا هدهاله مقابل ان انا اخد نصف الورث اللي هما ١٠ مليون دولار اه صحيح هما هيخلوكي تمضي قبل ما تموتي وانا هاخد نصف الفلوس مقابل ان انا سلمتك ليهم والمفروض ان انا هسلمك ليهم بكره بعد ما نودي ياسر المطار وهاخدك كأني هفسحك
ياسر : انا مش مسافر بقا انت كده داخلين على حرب بمعنى الكلمه انت هتاخد تاج من وسط عصابه فاهم يعني اي
يوسف بغضب :يااسر انت لازم تسافر انت تعبان ولازم تتعالج وكفايه لحد كده لازم ترتاح
ياسر بضحك :راحه اي بس اللي بتتكلم عنها في وجود تاج، دي تاج ماشاء الله من ساعه ما جات والمصايب عماله تنزل علي دماغنا دي انخطفت مرتين ودي المره ٣ ده غير أن كل مره حد بيطلع متصاب
يوسف بضحك :الصراحه ياسر عنده حق، دا انت اللي بتنتقمي مننا وكل مره ننقذك الواحد فرهد والنفسيه يدوبك
تاج بغيظ  :بطلوا برود وانت يا يوسف كنت لازم تقولي
ياسر بضحك وهو بيقلد طريقه تاج :ايوه صح يا بيبي كنت لازم تقولي، اخص عليك هتخرج من غيري يا وحش
تاج وهي بترفع صباعها في وش ياسر بتحذير : مالكش دعوه بيا
ياسر وهو بينزل صباعها :بلاش الصباع ده
يوسف :يلا بقا اطلعوا ناموا، بكره اليوم طويل
اليوم التالي
الساعه ٧ صباحاً
في صالون القصر
يوسف وهو بيلبس الساعه : يلا يا جماعة كده هنتأخر، يلا يا ياسر يا بارد
ياسر وهو بينزل من على السلم وبيجر الشنطه وراه : نزلت اهو فين الباقي
يوسف بضيق : جاسر ويوسف ٢ برا وتاج وشاديه وورده بيلبسوا
ياسر بضحك : طيب تاج وشاديه يتأخروا براحتم من حق الجميل يدلع، ورده ديه بقا بتاخر ليه دي برعي في نفسها
يوسف بضحك : حرام عليك مالكش دعوه بيها يا رخم
ورده بضحك وهي بتنزل من على السلم :سمعتك على فكره يا ياسر ومش زعلانه منك تروح وتيجي بالسلامة يا ياسر
ياسر بأبتسامه : انا بهزر معاكي على فكره وعشان بحبك برخم عليكي وانت زي اختي الصغيره ربنا يخليكي ليا يا ورده
شاديه وهي بتنزل من على السلم ووراها تاج وقالوا في صوت واحد :احنا جاهزين
ياسر بصفير وهو يغمز لشاديه :جامده جامده يا أبا الحج
شاديه بضيق :نقي ألفاظك
ياسر بضحك :انت هتتكبري علينا ولا اي اكمنك حطيتي روج ولبستي جزمه كعب هتتكبري علينا ولا اي لأ فوقي يا بتتتتتتت
يوسف :بس بقا يلا نمشي هنتأخر كده
خرجوا كلهم من القصر وركبوا العربيات
العربيه الأولى فيها يوسف وشاديه
العربيه التانيه فيها جاسر وورده 
العربيه التالته فيها يوسف ويوسف ٢ وتاج
في عربيه ياسر وشاديه
ياسر بضحك وغمره لشاديه :احبك... اعبدك..... اموت في هوااك
أبت بحبك ابت، ايوههههه على الجمال
شاديه : دي اغنيه شاديه صح
ياسر بضيق :انت يا بت مستفزه يعني انت سايبه كل ده ومسكتي في اسم المغنيه، وسيبتي كلمه بحبك عادي صح، دا انت فصيله
في عربيه جاسر وورده
جاسر بأبتسامه : عامله اي
ورده بكسوف :الحمد لله
(جماعه معلش استحملوهم انا مش بطيقهم اصلا كابل تنح 😂😂)
جاسر بأبتسامه :اول لما ياسر يرجع إن شاء الله بالسلامه هتجوزك لأني بحبك
ورده بكسوف :وانا كمان 
جاسر بخبث :وانت كمان اي 
احمرت وجهه ورده بشده 
جاسر بضحك :خلاص خلاص اهدي 
( ابغى اشتمكم على المحن ده ولكن استحي 🙂) 
في عربيه يوسف وتاج ويوسف ٢😂
تاج بخوف: انا خايفه اوي حاسه انها مش هتعدي على خير المره دي 
يوسف بأبتسامه :ما تخافيش إن شاء الله هتعدي اهدي بس واعملي الخطه كويس اللي احنا قولنا عليها 
سكتت تاج واطمنت وفصلت تدعي في سرها ان ربنا يعديها على خير بينما يوسف ٢ قاعد في المقعد اللي وراء بيقرأ قرآن ويوسف بيسوق العربيه وهو متوتر هو حاسس انها مش هتعدي العمليه على الساهل بس حاول يظهر انه مش قلقان عشان يقوي اللي حواليه 
بعد مرور ٣ ساعات 
الساعه ١٠ صباحا 
استقرت السيارت في الخارج ونزل منها كل واحد من عربيته وتوجهوا للمطار 
في المطار 
ودعوا كلهم ياسر وشاديه لم تقف على البكاء 
ياسر بمزاح عشان يلطف الجو : خلاص بقا يا بومه بدل ما يوفقوني واتسجن زي المره اللي فاتت 
شاديه ببكاء :خلي بالك من نفسك وكلمني علطول عشان خاطري يا ياسر اوعك تنسى اول ما توصل تكلمني وكل جلسه كيماوي كلمني فيديو كول على اللاب توب ونتلكم عشان ما تحسش بالتعب، استنى وما تناش تاكل كويس عشان تخف بسرعه وترجعلي بالسلامه 
ياسر بأبتسامه : حاضر، سلام 
مشي ياسر وركب الطياره تحت بكاء شاديه المستمر وتاج واقفه جمبها هي وورده بيحاوله يوقفوها عن البكاء ولكن فشلوا
هي حبيته حبت ضحكته وهزاره المستمر في أصعب أوقاته عشان يهون عن اللي حواليه حبت هزاره معاها وخناقه معاها زي العيال الصغيره عدي شريط حياتها قدام عينها هو أول من شالها اول ما اتولدت هو كان بيحبها اوي وهي صغيره بس اقنع نفسه انها صغيره وان في يوم هتكبر وهتجوز شاب زيها، راح حب ناردين  بس ماتت وهي حبت شاب معاها في الثانويه في وسط فتره مراهقه 
بس النصيب غلاب ورجعوا رجعوا وهيتجوزا لبعض ولكن مصره الدنيا تفرقهم عن بعض بمرض ياسر بس هي مش هتستسلم وهتفضل معاه لآخر نفس فيها 
فاقت شاديه من شرودها على صوت يوسف 
يوسف وهو بيلتفت حواليه : يلا جاسر روح شاديه وورده وامشوا علي الخطه اللي قولتها بالظبط وانت يا تاج يلا عشان اوديكي 
روح جاسر وورده وشاديه القصر وجهزوا نفسهم للخطه وانا هحتاج ليوسف ٢
عند يوسف وتاج في العربيه 
تاج بخوف : عشان خاطري يا يوسف تعالي نهرب تعالي تسافر لأي بلد كلنا 
يوسف ٢: الهروب مش حل وكده كده هيجبونا المواجهه احسن بكتيرر 
يوسف وهو بيسوق العربيه : كلام يوسف صح، الهروب مش حل اهدي كده وبلاش توتر 
بعد ساعه 
يوسف : اهو وصلنا المكان اللي معتصم قالي عليه 
يوسف ٢ بتركيز :في مخزن هناك اهو، اي ده في رجاله جايه علينا 
يوسف : تاج سمحيني اللي هعمله فيكي 
خبط يوسف تاج في رأسها ووو
يتبع..... 

الخاتمة

في عربيه يوسف وتاج
يوسف :سمحيني يا تاج اللي هعمله
ضربها تاج في رأسها جامد راح اغم عليها
يوسف ٢ بغضب :انت اهبل احنا ما اتفقناش على كده احنا اتفقنا انها تكون صاحيه وبتسمع كل حاجة 
يوسف :مش هينفع تاج ممكن تعمل اي حركة غصب عنها وساعتها هيعرفوا انها مش مغم عليها وهنتكشف 
يوسف ٢: في راجل جاي علينا 
يوسف : يوسف ٢ انزل تحت بسرعه عشان ما حدش يشوفك
خرج يوسف من العربيه وهو يحمل تاج بينما يوسف ٢ كان قاعد في العربيه من تحت ومش باين خالص
 جاء راجل مقنع ووقف قدام يوسف
الراجل : هات البت دي
يوسف ببرود :اوعي يا واد من وشي كده
دخل يوسف المخزن وهو شايل تاج والراجل وراه
في المخزن
معتصم :اهلا اهلا كنت عارف انك طماع وهتبيع تاج بمقابل الفلوس، ودي مش اي فلوس دي ٥مليون دولار 
يوسف ببرود :خدها أهي بس هي مغمي  عليه عشان خبطت دماغها في العربيه 
معتصم وهو بيشيل تاج من ايد يوسف  وحطها على السرير 
بص يوسف حواليه يستكشف المكان لقى سرير كبير اللي نايمه عليه تاج وجمبها في ترابيزه عليها كل أدوات المشرحه وفي ٥ رجاله هناك لابسين لبس الدكاتره عشان يشرحوها و٥ رجاله بودي جارد واقفين على باب المخزن القى نظره يوسف للمكان عشان يدرسه كويس 
يوسف : ايوه صح هما الرجاله اللي جايين من روسيا لسه ما وصلوش
 معتصم وهو بيبص في ساعته :
زمانهم على وصول 
يوسف بتركيز :انت ناوي على اي، هتعمل اي يعني 
معتصم بشر : انا ناوي على كل خير انا اصلا هاخد الفلوس من تجار الأعضاء وههرب بتاج ومش هخليهم ياخدوا أعضائها انا اللي هاخد أعضائها 
يوسف بصدمه : احنا ما اتفقناش على كده انت قولت انك هتسلمهم تاج مقابل الفلوس لسه هتغدر بيهم دول مش هيرحموك 
معتصم بزعيق : انت هتعرفني شغلي ولا اي انا اول ما هما يسلموا الفلوس هاخد تاج وههرب وهسافر بيها برا في تركيا في تجار أعضاء هناك عايزين أعضائها وهيدفعوا فلوس اكتر بكتيررر 
يوسف بصدمه : انت هتوديه أعضائها لمين ولا لمين 
معتصم : البت تاج أعضائها سليمه ٪100 ما عندهاش ولا مرض ده غير قلبها كويس جدا وصحتها سلميه وطبعاً من النادر الايام دي لما نلاقي حد كل أعضائه سليمه بالشكل ده 
وطبعاً دلوقتي كل تجار الأعضاء بيتخانقوا عليها 
حاول يوسف كتم غضبه بصعوبه هو دلوقتي كان عامل خطه عشان يهرب تاج من معتصم دلوقتي معتصم غير الفكره وهيغدر بتاجر الأعضاء وهسافر بتاج الفكره اتغيرت تماما عقله وقف عن التفكير، بكده الخطه لازم تتغير بأسرع وقت هو كان متفق مع يوسف ٢ وجاسر وورده وشاديه على خطه بس باين كده ان المره دي مش هتعدي على خير 
في القصر 
جاسر :جاهزين 
شاديه وورده بصوت واحد : جاهزين 
 جاسر وهو ماسك مسدسين
جاسر :خدي يا ورده المسدس ده عشان لو اتعرضتي لخطر وحد رفع في وشك السلاح اضربيه على طول بالمسدس اللي معاكي اوعك تترددي لحظه 
وانت كمان يا شاديه نفس الكلام خلي المسدس ده معاكي 
كان جاسر لابس قناع على وشه وماسك رشاش ومسدسين حاططهم في جيبه ولابس لبس للحمايه هو وورده وشاديه عشان لو اتعرضوا لأي ضرب نار ما يمتوش 
جاسر بجديه : اسمعوني كويس وركزوا معايا كل واحد فيكم لابس لبس الحمايه عشان لو بعد الشر اتعرضوا لضرب نار واتصابتوا ما تمتوش وكل واحد معاه مسدس ما تقتلوش حد انتوا بس اضربوهم بالنار بس في حته بعيده عن القلب عشان ما يموتوا انا عايزهم أحياء 
ثانياً هنمشي على الخطه اللي يوسف قالها مش عايز غباء خالص اي حركه غبيه هنموت ودي ما فهاش كلام ما حدش يخرج عم القوانين اللي قالها يوسف مفهووووم 
شاديه وورده في صوت واحد :مفهوم 
جاسر : حطوا في دماغكوا ان انتوا مش بس رايحين تنقذوا تاج بنت عمكم لأ احنا رايحين عشان نوقع اكبار تجار أعضاء في العالم مفهوم، وانا واثق فيكم انتوا أذكيه وتقدروا تقدروا تعملوا اي حاجة كل واحد فيكم جواه قوه مرعبه محتاج بس ان يؤمن بيها وصدقني انتوا قدها وإن شاء الله المهمه دي تعدي على خير 
جاسر : بصوا انا هحكي الخطه مره تانيه
 بصوا يوسف قالنا ان هو بعد ما ياسر يسافر احنا هنروح القصر عادى وهو هيأخد يوسف ٢ ومعاه تاج
الخطه بقا عباره عن أي
 دلوقتي يوسف هيودي تاج لابوه في المخزن اللي ابوه قاله عليه، اكيد معتصم هيكون عامل حسابه كويس جدا وهيكون حاطط حراس من جوا ومن برا معتصم اصلا مش سهل المهم اللي انا ويوسف عرفناه ان في المخزن هيشرحوا تاج طبعاً بعد ما يخلوا تاج تمضي على ورق تنازل للورث تاج هتمضي فعلاً بس كده كده معتصم هيتسجن وهياخد إعدام هيبقى مين الوريث يوسف ويوسف ٢ هياخدوا الورث من ابوهم اللي هي اصلا فلوس تاج ١٠ مليون دولار يوسف ويوسف ٢ مش هياخدوا الفلوس اصلا لأنها مش حقهم ولا حتى حق تاج دي فلوس جدهم فقرروا  ويوسف ويوسف ٢و تاج  بالفلوس دي يبنوا دار أيتام ومدرسه والفلوس اللي هتتبقي هيتبرعوا بيها للمستشفيات بنيه ان ياسر يخف
وطبعا لان الفلوس كتيرر جدا هتكفي وبزياده وهما قرروا انهم مش هياخدوا من الفلوس ولو حتى جنيه المهم دلوقتي ان يوسف بعد ما يخلي تاج تمضي على تنازل الفلوس عشان يبين لمعتصم ان الامور ماشيه صح، بس تاج هيخلوها تمضي قبل ما تجار الاعضاء، اه صح يوسف لابس سماعه في ودنه وانا حاطط واحده في ودنه عشان يقولنا امتى نتحرك من خلال السماعه دي اقدر اسمع كل حاجة بتحصل عندهم هناك وهو كذالك
بس انا لسه ما شغلتلش السماعه ويوسف معاه هناك مسدس كاتم للصوت بس عشان معتصم مش شاكك في يوسف ولو 1٪ ما فتشوا
لما تاج تمضي على التنازل هنبدأ احنا ننفذ الخطه مفهوم
ورده :مفهوم
جاسر : وانت با شاديه مش سامعه ولا اي
شاديه بغضب : كفايه بقا الواحد مش طايق نفسه وانت عمال تعيد وتزيد في الكلام ما قولنا مفهوم خلاص يا أبا الحج مش امتحان هو، انا ماشيه
جاسر بغضب :عارفه لو كنا في موقف غير ده كنت عجنتك بس عشان احنا في مصيبه مش هرد عليكي
خرجت شاديه من القصر ووراها ورده وجاسر وركبوا العربيه وتحركوا
عند يوسف وتاج
معتصم وهو بيفوق تاج بالمياه : انت يا بت اصحى قومي بقاااا
يوسف بغضب :براحه
معتصم بسخريه :خايف عليها ولا اي
يوسف وهو بيمسك كوبايه مياه وبيدلقها على تاج :مش وقته الكلام ده
فاقت تاج مفزوعه من النوم واخدت تبص حوليها بذهول بصت ناحيه يوسف لقيته بيبرق لها بمعنى اهدي ما فيش حاجة خليكي طبيعيه
معتصم وهو بيمسك شعر تاج وبيقومها من على السرير :قومي معايا يا بت تعالي هنا امضي على الورق ده
تاج بغضب :اه سيب شعري واجعني
(في مسابقه دخلتها هحط اللينك في آخر الروايه كلوا يدخل يعمل لايك على الاسكريبت بتاعي في الكومنتات لو ما جابش ٣٠٠ لايك مش هنزل الجزء التاني بكره عشان نبقى واضحين ولو جاب ٣٠٠ لايك النهارده قبل الساعه ١٢ هنزل الحلقه الاخيره النهارده بليل
معتصم وهو بيضربها بالقلم بغل : انت لسه شوفتي حاجة، امضي هنا، دي ورقه تنازل عن الورث، اخلصييييي
بصت تاج ناحيه يوسف بخوف وهو بصلها بمعنى امضي ما تخافيش
مضت تاج بخطوات مرتعشه واول ما مضت اتكلم معتصم وقال
معتصم بضحكه شريره : هههههه أخيراً يااااه بقالي سنين نفسي في اللحظه دي وأخيراً اخدت ١٠ مليون دولار ورثي وحقي
الحارس :معتصم بيه تجار الأعضاء وصلوا
بصت تاج ليوسف بخوف وابتلعت ريقها
دخل تجار الأعضاء المخزن بخطوات ثابته، اول ما دخلوا رحب بيهم معتصم بأبتسامه مزيفه
معتصم : اعرفك يا يوسف ده جاك باشا عنده ٢٥ سنه أصغر وأشهر تاجر أعضاء هناك في روسيا
وده دانيال باشا والد جاك عنده ٥٠سنه اكبر تجار الأعضاء هناك في روسيا
وده أليكسي باشا عنده ٢٥ سنه تؤام جاك
العيله ديه من أكبر واغني تجار الأعضاء في روسيا وجايين النهارده عشان ياخدوا أعضاء تاج مقابل ٥مليار روبل روسي
فتحت تاج بوقها بصدمه من السعر
معتصم :وده ابني يوسف زوج تاج او بمعنى أصح طليقها، اه صح يا يوسف ما انت هطلق تاج قبل ما ياخدوها
يوسف بصدمه :بس
معتصم :ما فيش انت هطلقها دلوقتي حالا وعلى الورق كمان
يوسف بغضب : ده ما كانش اتفاقنا انت كل شويه عمال تعمل في حاجات جديده وبتغير اتفاقنا ليه
معتصم بغموض :مالكش دعوه هتطلقها ولا لأ
يوسف ببرود :هطلقها اكيد انا مش بحبها اصلا، تاج انتي طالق طالق بالتلاته
معتصم بأبتسامه :جدع، تعالي امضي بقا عشان نخلص إجراءات الطلاق
مضى يوسف وتاج إجراءات الطلاق وخلصوا
جاك : هيا لنبدأ في أجراء العمليه
(اعتبروه بيتكلم باللغه الروسيه 😂😂)
يوسف بخوف :انتظر ثواني اريد ان اتكلم معها بمفردي قبل بدء العمليه
معتصم بضيق :ماشي بس اخلص بسرعه عشان احنا متأخرين
أخدت معتصم حراسه وتجار الأعضاء وخرجوا من المخزن وسابوا تاج ويوسف لوحدهم
يوسف :تاج انا
تاج بأبتسامه :على فكره انا مش زعلانه اننا أطلقنا بالعكس فرحانه اوي، لأ مش قصدي ما تبصليش كده الصراحه انا طول عمري ما كنتش بحبك بس من ساعه ما انقذتني اكتر من مره واعترفت بغلطك الصراحه حبيتك بس زي اخ كبير لاني عمري ما هشوفك غير كده احنا جوازنا كان انتقام ومش هنكدب على بعض ونقول ان احنا هنحب بعض بالرغم من كل اللي حصل انت الصراحه ما اذتني بس انا عمري ما شوفت يوم حلو معاك ما فيش ذكره جميله تخليني اعيش معاك طول عمري، انا من حقي احب واتحب زي البنات ويتعملي فرح واكون مبسوطه من قلبي، بس انت طيب وما رضتش تنتقم وانا هفتكرلك الموقف ده طول العمر وهنفضل انا وانت ولاد عم عادي وانا هعتبرك زي اخويا وبجد بشكرك من قلبي انك هتنقذني من المصيبه دي
يوسف بأبتسامه : وانا كمان مش زعلان بس بجد يا تاج بتمنالك من قلبي حياتك تبقي حلوه وتلاقي اللي يحبك ويسعدك بس نعدي من المصيبه دي على خير تاج انا جاتلي فكره بصي اهربي وانا هتصرف
معتصم وهو بيدخل المخزن ومعاه رجالته وتجار الأعضاء
معتصم بغضب : هي مين دي اللي هتهرب انت بتقول اي

معتصم بغضب :هي مين دي اللي هتهرب انت بتقول اي 
يوسف بتوتر حاول يخفيه : انا بقولها ان انا احنا هنهرب من تجار الأعضاء وانت هتوديها لتجار تانين 
معتصم بغضب وهو بيهمس ليوسف :هششش وطي صوتك انت غبي افرد فهموك هنروح في داهيه 
يوسف : اكيد مش فاهمين احنا بنقول اي، المهم دلوقتى انا عايز بس ادخل الحمام وبعدين بقا نشوف الموضوع ده 
دخل يوسف الحمام اللي في المخزن واول ما قفل باب الحمام فتح يوسف السماعه عشان يقدر يتواصل مع جاسر 
كان حاطط يوسف السماعه في ودنه ومنزل عليها شعره كانت مش باينه خالص 
عند جاسر فيق العربيه 
شاديه :جاسر ما تشغل اغاني كده الواحد مخنوق وعايزين نفرفش 
جاسر بضحك :اي البرود ده احنا رايحين على عمليه وممكن نموت فيها وانت بتقولي شغل اغاني ياااه نفس برود ياسر ودماغه اللي في الروقان دي سبحان الله رايقين على بعض 
شاديه بخوف :جااااسر الحق ودنك بتنور احمر يلاهوي اي ده 
وقف جاسر العربيه وحط ايده على ودنه لقى السماعه بتنور عرف كده ان يوسف شغل السماعه، راح جاسر داس على زرار عشان يفتح السماعه ويقدر يتواصل مع يوسف 
جاسر وقد فتح السماعه :يوسف انت سامعني 
يوسف بصوت منخفض :ايوه سامعك انت فين 
جاسر : ناقص ربع ساعه كده واوصل عندك 
يوسف :لأ استنى الخطه اتغيرت، معتصم هيغير الاتفاق اللي كان بين تجار الأعضاء وهيغدر بيهم وهياخد تاج وهيسافر بيها، والدنيا هنا هتولع لأن تجار الأعضاء مش سهلين خالص، ده غير أن معتصم خلاني اطلق تاج وخلاها تمضي على الورث كله وكتب نصفه بأسمي، وانا دماغي وقفت مش عارف اعمل اي 
جاسر بغضب : اهدي كده عشان نفكر، كده الخطه بتاعتنا هتتغير، طيب بص دلوقتي يوسف ٢ في العربيه برا صح 
يوسف :ايوه 
جاسر بتركيز :تمام كده انت معاك سلاح وانا هنا معايا سلاح انا والبنات ويوسف ٢ عنده بردوا سلاح، هنقدر نهجم عليهم انت عددكم كام 
يوسف بتركيز : ١٠ حراس ده غير تجار الأعضاء وحراسهم ٣ يبقى كده ١٦ وانا وتاج ومعتصم ١٩ 
يعني عددنا بالصلاه على النبي ١٩ شخص 
جاسر بتركيز :عليه افضل الصلاة والسلام، طيب ركز معايا بقى يا يوسف في كل اللي هقوله 
في الولايات المتحدة الأمريكية 
عند ياسر 
في المستشفى 
الدكتور : Hi, How are you 
(أهلاً كيف حالك) 
ياسر بضيق : بس يا اخويا الله يسترك اتكلم بالعربي لان دماغي مش قادره تترجم، وانا بعيد عنك مخلص دراسه بقالي كتيرر وكنت فاشل جدا في الانجليزي، 
ابعتلي حد يتكلم معايا بالعربي 
الدكتور بصدمه : Whats wrong 
( مالخطأ) 
ياسر بضيق :استغفر الله العظيم امشي يا بابا من هنا go go احضر البيست فريند صدقيك يا عم عور بقا واحضر friend بتعاك، امشي جتك القرف في حلاوتك 
خرج الدكتور مذهول من كلامات ياسر هو لايفهمه ولكن فهم انه عايز صديقه 
بعد دقايق دخل دكتور تاني 
الدكتور بأبتسامه :اهلا يا بطل عامل اي دلوقتي 
ياسر وهو يصقف :ايوه بقا هو ده الكلام مش التاني اللي عمال يكلم إنجليزي والواحد اتحرج يا شيخ 
الدكتور بضحك : هههههه انا بردوا من أمريكا بس عشت في مصر ٥سنين، عرفت اتكلم اللغه العربيه بجداره بس انا اصلي أمريكا، المهم بقا دلوقتي انا هبقي الدكتور بتاعك بدل تايسون انا هكون الدكتور بتاعك طالما انت مش عايز تايسون، بس بقا انا هفهمك النطام هنا واقولك مواعيد العلاج، ما تقلقش خالص إن شاء الله كل حاجة هتهدي علي خير ما تقلقش خالص 
ياسر بشرود :انا مش قلقان انا خايف بس عليهم هناك في مصر يا ترى عاملين اي هناك؟ 
عند يوسف وتاج 
معتصم بضيق وهو بيخبط على باب الحمام :يوووسف يلا اخلص كل ده 
يوسف بصوت عالي :ثواني خارج اهو روح وانا جاي وراك 
مشي معتصم من علي الباب 
يوسف بصوت منخفض وهو يتحدث مع جاسر في السماعه :خلاص يا جاسر فهمت الخطه هنفذها بالحرف، سلام 
خرج يوسف من الحمام بص حواليه لقي تاج نايمه علي السرير قلبه وقع وجرى جري ناحيه معتصم 
يوسف بخوف :انت عملت حاجة في تاج 
معتصم بشر : ابدا دي حاجة بسيطه دا انا حقنه مخدر 
يوسف بغضب : ليييه انت مش قولت انك هتسفرها برا ومش هتديها للتجار دول ليييه بتدي حقنه 
معتصم ببرود :اسكت دلوقتي، التجار جايين علينا 
معتصم وهو يتحدث باللغه الروسيه 
(انا هكتب بالعربي علطول) 
معتصم : تفضلوا هذا العصير قبل بدء للعمليه، انا اعطتها حقنه مخدر لكي نبدأ العمليه يا رفاق 
جاك وهو يتناول العصير : متى ستنتهي هذه العمليه يا عزيزي 
معتصم بشر : خلال ساعات يا عزيزي 
بعد دقايق
وقعوا تجار الأعضاء واغم عليهم 
يوسف بخوف :انت عملت فيهم اي 
معتصم بشر : اديتهم سم من اقوى السموم في العالم حطيتوه في العصير بيخليهم بعد دقايق يغم عليهم ويموتوا 
يوسف :هنعمل اي دلوقتي 
معتصم وهو بيضرب يوسف علي راسه بالمسدس : لأ انا اللي هعمل مش انت فاكرني اهبل وهصدقك انا سمعت كل حاجة هههههههه فاكر نفسه اذكي مني دا انا معتصم 
في عربيه يوسف ٢
كان يوسف قاعد في العربيه من تحت وشايف كل حاجة وعينه مثبته علي المخزن، حس يوسف ٢ان في حركة غريبه في المكان وفي حاجة غريبه بتحصل بص لقى حراس معتصم بتقتل في حراس تجار الأعضاء 
بص يوسف ٢ بفزع وركز مع اللي بيحصل، لقى حراس معتصم بينقلوا تجار الأعضاء في عربيات نقل ومشيوا
وفي عربيه تانيه خد فيها حراس معتصم حراس تجار الأعضاء المقتلوين في عربيه تانيه ومشي وراء العربيه اللي مشيت، بص لقى ٢ حراس بس 
بعد دقايق 
خرج معتصم وهو يحمل تاج و٢ حراس يحملوا يوسف وركبوا عربيه ومشيوا وراء العربيتين 
اول ما العربيات مشيت نهض يوسف ٢ من مكانه وقعد مكان قياده العربيه ولسه هيسوق العربيه لقى عربيه جاسر جايه من بعيد
نزل يوسف ٢ جري من العربيه وجرى لحد عربيه جاسر وهبد على العربيه عشان جاسر ينزل
نزل جاسر من العربيه بسرعه
جاسر بفزع :في اي يا يوسف اي اللي حصل مالك في اي انطققق
يوسف ٢ وهو ينهح من كتر الجري : ما فيش وقت احكيلك المهم دلوقتي اللي فهمته ان معتصم قفش يوسف وعرف انه بيضحك عليه وقتل كمان تجار الأعضاء وحراسهم، ومشيوا بالعربيات لازم نلحقهم
ركب يوسف ٢ مع جاسر في العربيه وورده وشاديه قاعدين وراء وخايفين
في عربيه جاسر
شاديه بصدمه :اي ده في ركب بيتصل عليا من امريكا ده اكيد ياسر، ارد يا جاسر
جاسر وهو بيسرق العربيه :لأ طبعاً ما ترديش هنقوله اي ده فيه اللي مكفيه اقفلي التليفون بتاعك يا شاديه
يوسف ٢: أهم شايف ٣ عربيات اللي قدام دول يوسف وتاج فيها
جاسر بغضب : هنعمل اي دول شكلهم رايحين على المطار
يوسف ٢ بتركيز :اه صح يا جاسر انا معايا أوراق تودي معتصم في داهيه وياخد فيها إعدام كمان انا لازم اروح القسم وابلغ عنه وبكده يتمنع من السفر
جاسر وهو بيوقف العربيه :انزل يا يوسف جري وقف اي عربيه روح القسم جري بسرعه ارجوك يا يوسف
يوسف ٢ وهو ينزل من العربيه :حاضر بسرعه اهو
وقف يوسف تاكسي وراح على القصر بتاعهم ياخد الادله ويروح على القسم جري
بعد مرور ٣ ساعات
جاسر بصدمه : انتوا مش ملاحظين انه عدي المطار اصلا يا ترى رايح فين
ورده وهي بتبص حوليها من وراء الشباك : جاسر الحق
جاسر بخوف :في اي
ورده :دول رايحين ناحيه القطر، دول هيركبوا قطر مش طياره
جاسر :ايوه فعلاً دول الطريق ده اخره القطر
ورده خدي تليفوني واتصلي بيوسف ٢ شوفيه هو فين الزفت ده اتأخر
ورده وهي بتتصل بيه : تليفونه مغلق
جاسر بقلق :يارب  خير يارب خير
بعد مرور دقايق
وقفت عربيات معتصم ونزل معتصم من العربيه وهو شايل تاج 
عند معتصم 
معتصم وهو شايل تاج : بصوا يارجاله انا هركب في القطر ومش عايز اي حد يركب معايا انتوا هتروحوا عند أي مستشفى وارم وارموا يوسف قدامها بس بعد ما تنفخوه وتتديله علقه محترمه 
رجاله معتصم في صوت واحد :مفهوم يا باشا 
مشيوا رجاله معتصم بالعربيات واتبقي معتصم وتاج بس 
كل اللي بيحصل ده كان قدام عين جاسر وهو قاعد في العربيه بس ما كانش سامع اي حاجة واول ما العربيات مشيت 
في عربيه جاسر 
شاديه بتركيز :جاسر معتصم لسه هيقطع تذاكر يلا بينا ننزل وناخد منه تاج غصب عنه هو واحد واحنا تلاته 
لسه جاسر هيتكلم لقى يوسف ٢ بيخبط على باب العربيه بتاعته 
جاسر وقد نزل من العربيه هو وشاديه وورده
بص جاسر لقى ظابط ومعاه عساكر ويوسف ٢ واقف وبيبتسم 
جاسر بهمس ليوسف ٢: اي اللي اخرك يا زفت 
يوسف ٢ بضحك : زفت في عينك، انا جاءت اهو اتفرج بقا  على اللي هيحصل
عند معتصم كان شايل تاج وواقف بيدفع حق التذكره 
ومره واحده لقه البوليس حواليه 
الظابط : هاتوه 
جري جاسر ناحيته واخد منه تاج وابتسمله ابتسامه مستفزه 
معتصم بصريخ وهو يركب البوكس : لااااااا وحياتي يا ندمكوا كلكوا هندمكوااااااا
شاديه بأستفزاز وصوت عالي : سلام يا خااللللللي اتمنااااالك سجن سعيييييد 
ضحكوا كلهم على طريقه شاديه وركبوا العربيه 
بعد مرور ٣ سنين 
بعد ما قبضوا على معتصم وحكموا عليه بالإعدام لقوا يوسف في مستشفى من المستشفيات اللي رماها فيه معتصم، وجابوا كوثر وفوزيه وكريمه وفاطمه من الغردقه وعدت الايام وتاج كملت تعليمها وبقت في كليه تجاره، وشاديه كل يوم وكل شويه بتكلم ياسر ويهزورا ويضحكوا وياسر لسه بيتعالج وشاديه خايفه لانه بقاله ٣ سنين بيتعالج بس ياسر بيطمنها دايما انه خلاص قرب يخف، ويوسف خط فاطمه بنت خالته اللي هي اخت جاسر وياسر وفاطمه كانت هطير من الفرحه لأنها بتحبه أوي من زمان ويوسف بردوا حبها ونسي تاج خالص، وتاج حبت واحد زميلها في الكليه وخطبها، وجاسر خطب ورده وجاء اليوم اللي معتصم هيتعدم فيه 
في القسم 
يوسف ٢:انا بكرهك، انت دمرتني، انا عمري ما هسامحك انت دمرت حياتي انت سبب كل المصايب دمرت حياه طفله صغيره ما كملتش ١٨ سنه ليه كده لييييبببه
معتصم ببكاء والكلبش في ايده  :سامحني يا ابني 
العسكري :الزياره خلصت 
مشي يوسف ٢ وهو بيعيط هو دمرله حياته حرفياً 
في القصر 
كان القصر يعم فيه الهرج والمرج بسبب ان النهارده يوسف هيتجوز فاطمه، وجاسر هيتجوز ورده، وياسر هيرجع من السفر 
ورده وهي لابسه الفستان وبتدور حواليها : بصوا شكلي انا فرحانه اوي 
كريمه (أمها) بدموع : يا حبيبتي يا بنتي ربنا يتمملك فرحتك على خير 
بينما فاطمه كانت لابسه فستان وحاضنه امها وعماله تعيط 
وشاديه واقفه بعيد مستنيه ياسر يجي 
خرجت شاديه من القصر وراحت الجنينه تشوف الناس جات ولا لأ 
الجنينه كانت متزينه بطريقه حلوه جدا وحاطين ترابيزات وحاطين عليها ورد والناس بدأت تيجي 
يوسف ٢ وهو بيجري ناحيه شاديه : شاديه المأذون جاء روحوي نادي العرايس. 
شاديه :هو ياسر جاء اصل هو آخر اوي 
يوسف ٢: لأ لسه ما جاش روحي بقا ناديهم 
دخلت شاديه بضيق عشان ياسر لسه ما جاش راحت تنادي العرايس وطلعت برا تستناهم في الجنينه 
بعد ٥دقايق 
دخل يوسف وهو لابس بدله سوداء وماسك ايد ورده 
فاطمه كانت لابسه فستان ابيض منفوش اوي وحاطه مكياج خفيف وسايبه شعرها القصير ولابسه تاج 
بينما جاسر كان لابس بدله سوداء وماسك ايد ورده 
ورده كانت لابسه فستان ابيض ضيق ونازل على واسع وسايبه شعرها الطويل نازل لحد ضهرها 
قعدوا الأول جاسر وورده كتبوا الكتاب 
وبعدين يوسف وفاطمه 
وجاء المأذون يمشي لقوا ياسر ماسك بوكيه ورد وبيجري ودخل الجنينه وجاء وقف قدام المأذون وقال  : انا كمان عايز اتجوز خدوا فيا ثواب الله يستركوا 
يوسف بضحك :مبروك يا اخويا 
ياسر :الله يبارك فيك بس انا عايز اتجوز شاديه دلوقتي 
بينما كانت شاديه واقفه ومبتسمه بسعاده أخيراً رجع ياسر بعد غياب ٣سنين 
بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير 
انطلقت الزغاريط تعلن عن جواز الفرسان. ٣
واشتغلت الاغاني وكان الجو ملئ بالسعاده والدفئ واخذوا كلهم يضحكون ويرقصون على الاغاني 
الجمال عدي الكلام تضحكيلي وتاخدي كام ادفع العمر اللي جاي بس وتردي السلام مش بأفور صدقيني حسي بيا كلميني حتى لو موضوع غريب اللي طالبه تفهميني انا والله ابن ناس مش بعاكس من الأساس 🎶🎶
كان ياسر وشاديه يرقصون على الاغنيه بحركات مجنونه والباقي بيصقف لهم وبيضحكوا عليهم 
كان طول الفرح ياسر وشاديه يرقصوا ما قعدوش ثانيه 
ومعانا اخر اغنيه ياريت كل كابل يطلعوا يرقصوا على الاستيت 
يوسف ٢ بضيق وهو بيكلم ياسر : طيب انا سنجل بائس اعمل اي طيب 
ياسر بضحك وهو بيطلع لسانه : امشي ياولا يا سنجل يا بائس روح العب بعيد وبطل تبص في حيات الناس يا سنجل 
يوسف ٢ بضحك :السنجله جنتله 
رقص كل من تاج وخطيبها نادر 
يوسف وفاطمه 
ياسر وشاديه 
جاسر وورده 
انت لسه زي ما انت قمر في عيني احلى عمر اللي كان بينك وبيني لما تيجي سيرتك في الكلام دايما يقول دي حبيبتي الغاليه دي بنت الأصول 
زي ما انت🎶 
انت عندي زي ما انت🎶 
الغلاوه هي هي🎶 
والمشاعر مداريه 🎶
زي ما انت🎶 
انت عندي زي ما انت 🎶
الغلاوه هي هي والمشاعر مداريه🎶
خلص الفرح وراح العرسان يباتوا في الفندق 
وراحت تاج تبات في القصر عادى 
طلعت تاج القصر وراحت اوضتها ومسكت المذكرات وبدأت تكتب 
الحياه متاهات هتلاقي فيها حزن وفرح فراق ووجع دموع وفرح ولعب وهزار هتعيش كل التفاصيل دي، هتعدي عليك اوقات تبقي صاعبه عليك اوي واوقات وتتمنى تخلص من الايام دي وأيام تانيه تعيش ايام حلوه وتتمنى تفضل الحظه ما تمشيش من كتر حلاوتها 
الايام بتعدي علينا هتكتشف كل مره حاجات جديده وناس جديده حاجات حلوه وحاجات وحشه، كل واحد هيعيش رحله وهي رحله الحياه عيش حياتك حر بس خليك دايما فاكر ان في ربنا واعمل حساب لقائه واوعك تخاف من العباد خاف من رب العباد ما تهتمش بكلام الناس، كلام الناس عمره ما هيخلص، عيش حياتك خاليه من الانتقام ومن الحقد والكرهيه والشر كل شرير نهايته وحشه، سامح 
ايوه سامح الناس اللي اذتك وغلطت في حققك، سامح العباد عشان رب العباد يغفرلك ويسامحك لما تغلط 
بلاش انتقام بلاش حقد بلاش كراهيه بلاش منافقه، شيل كل الأفكار السلبيه من دماغك وخد نفس عميق وابتسم  الحياه جميله بوجودك 
روحوا اتصالحوا واتعاتبوه يمكن ما فيش بكره♥️
ما تنيمش حد زعلان منك ♥️
دمتم سالمين وبخير 

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عريس من ديزني للكاتبة ندى حمدي
google-playkhamsatmostaqltradent