recent
أخبار ساخنة

رواية عشقي الجزء الثاني الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم ياسمين مصطفى

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عشقي الجزء الثاني الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم ياسمين مصطفى

رواية عشقي الجزء الثاني الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم ياسمين مصطفى

رواية عشقي الجزء الثاني الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم ياسمين مصطفى

اما عند سيرين: هههه....فلوسك هتوصلك عندك بس تعرف لو حاله جاسر وصلته للموت.... هيبقي اخر يوم ف عمرك... وقفلت ف وشه......
سيرين: ههه... معلش ياجاسر ياحبيبي استحمل شويه الوجع... ودا كان اول سهم صوبته لعيله قاسم... اكيد قاسم هيتهم عدي ان هو السبب ف الحاله اللي ابنه فيها... ودا اكيد هيسبب فروغات ما بينهم..... ولسه النقطه الجايه...
________________
اما عند فرح...
رسيل:فرح مالك ياحبيبتي.....ماالك ياقلبي....

فرح:ماما جاسر.....جاسر حصله حااجه....

رسيل:اهدي ياحبيبتي انا هكلم عدي اهووو......

رسيل:الو...الو عدي انت سامعني...

عدس بتوهان:ايوا يارسيل...

رسيل بحذر: هو جاسر كويس

عدي: جاسر اه اه

رسيل: عدي الحقيقه

عدي بدموع: جاسر كان في سينا يا رسيل واتصاب هناك وانا مش عارف اعمل ايه مش قادر اوصل له.....

رسيل بصدمه: ازاي.... ازاي ده حصل.....

عدي: اقفلي دلوقتي يارسيل انا مش فاضي...لازم اطمن علي جاسر...

قفلت رسيل مع عدي وبصت علي بنتها اللي منهاره بحزن وفرح قالت

فرح بصوت عالي: قولي... قوليلي ان جاسر كويس ومحصلوش حاجه....

رسيل بدموع:جااسر اتصاب......

فرح بصويت :لااااااا....جاااسر....جاسر كويس....محصلوش حاااجه انا انا قلبي لسه بيدق عشااانه.....ياااااارب
رسيل حضنتها وهي بتعيط..
رسيل:اهدي يا حبيبتي ان شاء الله هيكون كويس.....
************
ف شقه قاسم....

عشق:قاسم...دا صوت فرح
قاسم قام بسرعه ووراه جرت عشق....ل شقه عدي...

وف اوضه يزن.....

يزن:اي الصوت دا.....ادخلي ياروضه....وطلع برا الاوضه بسرعه وكذلك ادم ونور ومراد....

وراحوا عند شقه عدي....

قاسم بيخبط:افتحي يا فرح...افتحي....يزن ادم اكسروا الباب.....

دخل قاسم والشباب وحطوا راسهم ف الارض فرضا ان حد منهم ميكونش لابس الحجاب.....

لكن كانوا لابسين اسدالاتهم...
عشق ونور طلع يجري على فرح وشالوها من الارض و ساعدوها انها تقعد على الكنبه.....

عشق حضنتها: مالك مالك يا قلبي اللي حصللك ما انت كنتي كويسه

فرح بتوهان: جاسر جاسر مش كويس في حاجه

عشق ب صدمه:جاسر ابني....وبصت لقاسم....

عشق:قاسم ابني.....ابني ماله ياقاسم....

رسيل بحزن.:كلمت عدي وقال ان جاسر اتصاب....

عشق قامت جري علي قاسم:قاااسم ابني.....ابني ماله....ابني اتصاااب ازاااي.....قاااسم....ابني...عاايزه ابني......

قاسم: اهدي اهدي هو كويس اكيد كل حاجه هتبقي تمام....
يزن مسك موبايله ورن علي تليفون جاسر....
وف نفس الوقت اللي رن فيها قاسم علي عدي....
قاسم: الو... الو عدي... ابني ماله....
عدي بتوهان: جاسر.... جاسر اتصاب... سامحني... سامحني ياصاحبي مقدرتش احميلك ابنك....
اما عند يزن....
يزن: الو.... الو جاااسر انت فين....
الممرضه: الو.... صاحب التليفون دا موجود حاليا ف مستشفي الجوهري.....
يزن بصدمه: مستشفي....

وقفل بسرعه....
يزن: بابا..... جاسر.... جاسر ف مستشفي الجوهري....
قاسم: يالا نروح.....
عشق ببكاء: قاسم انا هاجي... معاك....
قاسم: ادم يزن... جهزوا العربيات ..... هتاخد معاك فرح ورسيل ونور... وانا هاخد عشق ومراد ويزن بسرعه....
وفعلا خلال دقايق كانوا ف مستشفي الجوهري.....
قاسم راح بسرعه للاستقبال.....
قاسم: جاسر.... جاسر الجوهري.....
الموظفه ب احترام وعمليه: الاستاذ جاسر حاليا عند اوضه العمليات ف الدور التالت....
عشق: عمليات....
رسيل: فرررح.... فرح بنتي فوقي....
قاسم: يزن اتولي الموضوع..... ادم خليك مع اخوك....
وراح قاسم بسرعه للدور التالت ولقي اوضه العمليات لونها احمر اي انهم بدأوا ف العمليه.....
عشق ب انهياار: لاااا ياااارب.... ابني لااااا..... ابني لااااااايااارب.... ياااارب
قاسم بدموع مسحها بسرعه: اهدي يا حبيبتي....
نور ببكاء: بابا... اخويا.....
مراد حضنها وفضل يهدي فيها: اهدي ياحبيبتي اهدي....
............: اي دا بابا.... ماما ايه اللي جابكوا هنا.....
عشق وقاسم بصدمه:جااسر....انت كويس....

جاسر بدهشه:انا كويس جدا الحمد لله
قاسم:ايه لعب العيال دا....انت بتعمل ايه هنا....

جاسر بحزن:جاي اعالج واحد كان السبب ف اني لسه عايش دلوقتي ومديون له بحياتي......

قاسم:انا مش فاهم حاجه....مين دا وايه اللي بيحصل....

جاسر:انا اتعرضت محاوله قتل وانا جاي وهو اللي انقذني منهم.....

قاسم:مين دا.....


جاسر طلع بطاقه من جيبه:الشاب دا....

قاسم:مش معقووول....وكمل بصدمه.. جمال..

الاسم وقع علي نورك الصاعقه

قاسم:جمال...وايه اللي وصلوا ليك انا لسه شايفه النهارده.....

جاسر....:كل الموضوع انه....

فلاش بااك.....

جاسر كان في سينا بيودي حاجه لظابط هناك وب التحديد ف العريش....ودا طبعا من غير قاسم وعشق او اي حد يعرف غير عدي.......

وهو خارج من المعسكر وصلتله رساله محتواها "البس واقي رصاص واركب عربيه محصنه لانك هتتعرض للقتل وانت مروح...."

جاسر:اي دا....دا اكيد حد بيهزر.....وممكن يكون بجد....دخل وورا الرساله للقائد.....

القائد:بتهيألي يا سياده الرائد ان الشخص دا بيعزك....من محتوي الرساله ان مش بيهزر.....البس واقي رصاص وعربيتك هبعتهالك ع الاسكندريه.....وهديك عربيه محصنه...فيها كل اللي تحتاجه.....ولازم ننشر اشاعه انك متصاب دلوقتي وبين الحيا والموت....لان دلوقتي اكيد فيه حد مراقبك....ومش هيبقي ليه مصلحه ف قتلك .مصلحته انه يشوفك مقتول وبس مش اكتر فاهمني.....ودا هيحصل بمساعدتي ليك.....متقلقش كل حااجه هتبقي مترتبه بس دا ميمنعش انهم ممكن يعترضوا طريقك خد بالك.....

جاسر ب اتمئنان:شكرا ياسياده القائد....

القائد:دا شكر علي واجب...

وعمل جاسر فعلا اللي القائد طلبه منه....وبعد كدا خرج من سينا..........

جاسر:سياده القائد الامور كلها تمام.....

القائد:خلاص انت كدا تمام.....

جاسر:كدا تمام شكرا جدا

وبعد مرور ساعات وصل جاسر ل طريق الصحراوي......

جاسر:امممم...في حركه غريبه...والله فكرتوني ب الذي مضي ..."كان يقصد لما اتعرضوا للقتل بردو ف نفس الطريق..

جاسر جهز سلاحه:بس فيه فرق واحد المره اللي فاتت مكنتش جاهز وكان معايا حاجه اخاف عليها لكن المره دي معيش حاجه اخاف عليها......

وفعلا اعترضت عربيه طريقه......ونزلوا وكانوا كلهم مسلحين...

جاسر فضل ف عربيه وشغلها ومشي بمهاره عاليه من وسطهم لكن زي ما بيقولوا ان الكثره تغلب الشجاعه.....وكانوا العربيات كتير جدا.....ووقفوا قصاده وفضل جسر ف العربيه.....وكان قاعد لانها محصنه ومفيش رصاص هيدخله....

اتبعتتله رساله "اخرج من العربيه بسرعه هتتفجر....

طبعا جاسر صدق الرساله...لانها من نفس الرقم والرقم دا صدق ف المره الاولي.....

نزل ومسك سلاحه وقال:كتير علي واحد مش رجوله.....عايز واحد قصادي...وانا هعرفكوا شغلكوا....

الراجل 1:انت اهبل يالا....احنا هنخلص عليك....

الراجل2:لا ياغبي متنساش تعليمات الريسه انه يعيش....لكن يتصاب......

وواحد صوب سلاح جنب قلب جاسر.:اتشهد علي روحك بقي

جاسر:يبني انت غبي مش انت لسه قايل ان انا هتصاب يعني مش هموت...وبعدين واحد زيك...بيعرف ربنا عشان يقول اتشاهد....

.........:كل دول علي واحد مينفعش....

بص جاسر للشخص:انت يا غبي ايه اللي جابك هنا....انت جاي للموت برجليك انا هيصبوني لكن انت هيقتلوك عادي....امشي شوف انت كنت رايح فين.......

..........ببسمه:ابقي جبان لو كنت شوفتك لوحدك ومقدمش مساعده....

جاسر:يبني انا مش عايز مساعده هو انت مش بتفهم.....

الرجل 1:انت اللي جيت لقضاك....

............بغمزه وهمس:بقولك ايه معاك سلاح....اصل وحشتني اوي ايام الشرطه....

جاسر بدهشه:هو انت مجنون مش هنقدر علي دول كلهم....

.......ببسمه:ربنا معانا....واللي ربنا معاه ميخفش ...واحد اتنين....

الرجل 2:هو انتوا بتقولوا ايه
..........:تلاته......وكل واحد فيهم راح لجنب بسرعه......

ومن حسن حظهم ان كان فيه مكان يستخبوا فيه.....

الرجل 1:ياولاد الكلب.....ازاااي يضحكوا علينا واحنا اكتر من 20 واحد وهما اتنين يا اغبيه....هتوهم بسرعه....الريسه لو عرفت هتموتنا.....

جاسر كان واقف علي سطح بيت.....ونط ع السطح التاني...وفضل يتنقل من مكان لمكان عشان يشتتهم وكذلك جمال.....

لحد ما اتقابلوا ف نفس البيت...وكان الحرب شغاله.....

جاسر ببسمه:هو انت مبتسم ليه احنا ممكن نموت...انا لابس واقي لكن انت لا.....

جمال:متخافش عليا انا بعرف احمي نفسي.....

وبصوا من اخرام صغيره جدا عشان يشوفوا اللي بيحصل برا....

جاسر:ايه دا....دا فيه حد بيحارب ضدهم ومعانا.....

جمال بص لقي رئيس الحرس الخاص ب عز الدين ابوه....

جمال بحزن:دول حرس ابويا...لسه مفكرني عيل صغير....

جاسر ببسمه:بس نفعونا اهوو كان فتنا دلوقتي ميتين....

الرجل 1:لا ما انتوا هتموتوا هتموتوا.....

جمال ببسمه شر:جيت لقضاك.....

الرجل 1 صوب علي جمال:اول حاجه هعملها اني هموتك...

جاسر بخوف علي جمال:مش انت جاي عشاني....

الرجل 1 بشر:كنت جاي عشانك...وكان فاتني الوقتي معايا الفلوس لكن هو دا اللي بوظ الخطه...وهقتله حتي لو كان التمن موتي.....

جاسر صوب عليه:يبقي اتشاهد علي روحك.....وضرب فيه نار...

بص جاسر لجمال ببسمه:معاك الرائد جاسر قاسم الجوهري
جمال بصدمه:انت كمان ابنه....ازاي دا...يعني انت اخوا يزن وادم ومراد وكمل ببسمه حب نور...

جاسر:ب الظبط كدا...بس انت تعرفهم منين....

جمال:معاك جمال..ومكملش كلامه بسبب الطلقه اللي اتصوبت ف صدره....

جاسر لف بصدمه وفضل يضرب رصاص ف الرجل اللي صوب علي جمال....

جاسر نزله بسرعه:جماالل...جمال انت كويس.......

جمال بوجع:انا كويس بس قولها اني بحبها.....بحبها اووي....

جاسر:هي مين دي....

جمال ببسمه وزهو بيفقد الوعي:نووري....

جاسر اتصدم معقول يكون قصده علي اخته...لا ممكن بتهيأله......بص جاسر....
لقي ان كل العصابه ماتت.....اتنهدت ب ارتياح وبص بحزن شديد لجمال.....

رئيس الحرس كان واقف ع الباب وقال بصدمه:جمال بييه....

جاسر:ساعدني لو سمحت انقله ع المستشفي.....

رئيس الحرس ساعده بسرعه....وفعلا نقلوا جمال علي مستشفي الجوهري......

ووصلوا عند مستشفي الجوهري.....

جاسر بصوت عالي:دكتور بسرعه.....
وفعلا وصل الدكتور بسرعه وشاف كميه الدم اللي علي هدوم جمال....

الدكتور:حضروا اوضه العمليات......وفعلا حضروا العمليات....

جاسر:لو مطلعش منها عايش هقتلك....

الدكتور:لو سمحت يا استاذ المستشفي دي ليها احترامها.....

جاسر:وانا صاحب المستشفي وبقولك لو مطلعش عايش هبقي انا عملك الاسود.....

ودخل جمال اوضه العمليات....

اما رئيس الحرس الخاص بعز الدين نور...كان واقف خايف...

صاحبه ويدعي ابراهيم:كلم عز بيه يا مدحت وقوله....

مدحت:انت عايزني اقوله ايه بس يا ابراهيم.... اقوله ابنك بين الحيا والموت.... لاني معرفتش احميه ولا.ايه...

ابراهيم:قوله يا مدحت احسن مايعرف من برا.... وكدا هنخسر نفسنا قبل شغلنا...

مدحت: تصدق عندك حق وطلع تليفونه وطلب عز الدين اللي رد في ثواني.... لانه عارف ان الرئيس الحرس ما بيرنش الا اذا كان امر خاص بجمال ابنه.....

عز الدين: ايوه يا مدحت خير في ايه جمال كويس

مدحت: ارجوك عز الدين بيه تمالك اعصابك.... واستقبل الخبر السيئ ده ....جماا بيه حاليا في اوضه العمليات... في مستشفى الجوهري..... عملت اللي عليا واكتر.... مطلعش في ايدي حاجه اعملها اكتر من كده هو اللي اتدخل وانا مكنتش قادر احوشه... لان حضرتك امرتنا انا احنا نحميه.... بس من بعيد لبعيد.... وهو ميخدش باله...

عز بصدمه: تبني ايه اللي جراله...انطق...ابني فيه ايه يا مدحت

مدحت: جمال بيه حاليا يا عز بيه في اوضه العمليات

عز الدين: انا جااي حالا.....

وقفل تليفونه بسرعه.... وكانت زينه واقفه على المكتب و سامعه من اول الحوار فراحت.... بسرعه عند عز... وقالت ب انهيار......

زينه ب انهيار: جمال ماله يا عز..... ابني ماله

عز بتوهان: مدحت بيقوللي... ان جمال حاليا في مستشفى الجوهري... لازم اروح اشوفه في ايه خليكي هنا....

زينه ب انهيار: لا هاجي معاك لازم اشوف ابني..... لازم اطمن عليه ياعز...لازم دا ابني الوحيد وطلعت تجري عند العربيات بسرعه شديده
بااااااااااك
جاسر: هو ده بس اللي حصل والله

عشق: الحمد لله انك بخير يا حبيبي

قااسم:وب النسبه للي مرمي جوا ف العمليات دا ايه....

عشق: ربنا يقومه بالسلامه.... وكملت... ببكاء يا رب يا رب يقوم بالسلامه يا رب

و في عده دقائق وصل رئيس الحرس والمفاجاه ان كان مع عز الدين وزينه.....

عز الدين:ابني فين يا مدحت....

مدحت بحزن: في الاوضه دي يا عز الدين بيه....وهو لسه ف العمليات....

زينه انهارت ف حضن عز:لااااااااااااااا ابنييييييي يااااارب....يااااارب انا مليش غيييره....هو ابني الوحيييد غلطت لما بعده عنيييي....سامحني ياحبيبي عشان مكنتش جنبك...اااااااااه....

الصراحه الست دي صعبت علي عشق جامد ف قامت من حضن قاسم وراحت بسرعه وعز الدين اتصدم لما شاف عشق...لانه طبعا يعرفها من الصور...

عز الدين خرح زينه من مراته واترمت ف حضن عشق م نقبل ما ترفع راسها حتي.....

عشق بتهدأه:اهدي يا مدام هيكون كويس ان شاء الله خلي املك في ربنا كبير ان شاء الله هيكون كويس...لو هو فاق دلوقتي وطلبك.....هيشوفك بتعيطي وكدا غلط علي صحته
.......

زينه رفعت راسها واتصدمت لما شافت عشــــــــــــــق
وكذلك عشق اتصدمت لما شافت زيــــــــــــــــــــــنه

زينه بصدمه:عشششق....

عشق بصدمه اكبر:زيييينه

فجاه الممرضين خروجوا بسرعه وفضلوا يروحوا شمال ويمين وعز الدين وقف ممرضه منهم وسألها هو وقاسم ف نفس الوقت.:هو فيه ايه....

الممرضه بعمليه:المريض اللي جوا قلبه بيقف.....واحتمال انه بتوفي عن اذنكوا....

لكن كان فيه بني ادمه محدش حلسس بيها نهائي....وكانت كل جمله بتنزل عليها ك الصاعقه....ف قامت بسرعه من ع الارض ودخلت ل اوضه جمال....وجرت عليه ومسكت ايده و.........
**************
وقبل شويه ف بيت روضه.....

روضه:بابا....فيه حد بيصوت ف بيت عم قاسم...

رضوان:ايييه....

روضه:بابا هندخل ولا ايه....

رضوان:لا يبنتي احنا لسه مش من العيله........يعني ملناس حق ندخل لانك لسه مش خطيبته رسمي.....

فضلت روضه تروح وتيجي ف الشقه
رضوان:معرفش جمال اتأخر ليه كدا....كان قايلي انه رايح يقابل واحد صاحبه ف المطار......يااارب هات العواقب سليمه...
يتبع .....
لقراءة الفصل الثالث والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent