recent
أخبار ساخنة

رواية عندما تتنفس الكتب الفصل السابع والعشرون 27 بقلم ندى محسن

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عندما تتنفس الكتب الفصل السابع والعشرون 27 بقلم ندى محسن

رواية عندما تتنفس الكتب الفصل السابع والعشرون 27 بقلم ندى محسن

رواية عندما تتنفس الكتب الفصل السابع والعشرون 27 بقلم ندى محسن


نسرين بصدمة 
-كاسر.... دا كذاب..... كاسر انت صدقته؟
كاسر بعد صمت اخرج سلاحه ووجهه امام رشدي لتتسع اعين يوسف وفهد وكاسر على وشك الضغط عليه ليدفعه يوسف بقوة فتخرج الرصاصة مباشرة بجوار رشدي ونسرين تصرخ بفزع اخذ يوسف السلام منه
-انت اتجننت يا كاسر انت اتجننت مش وقته يا اخي فكر شوية 
كاسر هجم على رشدي حتى اصبح ينزف من جسده باكمله 
-دي مرااتي ولو اتجرات ونطقت حرف عليها انا مش هرحمك 
اصبح رشدي يصرخ بالم دون ارادة وفهد امسك بكاسر بقلق
-خلاص يا كاسر حرام عليك هتقتله متوديش نفسك في داهية 
يوسف سحب رشدي بإبتسامة غل وقام بدفعه بقوة وجميلة جسدها يرتجف وقع رشدي بالارض وهو لا يقوى على الوقوف وبدأ يوسف بركله
-انت مش قد اللعب تلعب ليه؟؟انت فاكرني حوشته عنك علشان سواد عيونك لا علشانه هو مش فاضيلك 
جميلة بدموع وتعاطف
-كفااية حرام عليك سيبه.... دا متعور 
يوسف بحدة 
-جميييلللة اسكتي انتي 
فهد دفعه 
-يبني خلاص انت كمان خلااص 
رشدي اغمض عينه بألم واخذه فهد 
كاسر بغضب وحدة 
-برا في اوضة جمب البهايم اللي شبهه واسف للبهايم.... دخله فيها واقفل الباب لحد مشوف هعمل فيه ايه 
رشدي بألم 
-نسرين... تعالي معاايا... نسرين انا بحبك... نسرين....صدقيني
كاسر كاد ان يهجم عليه ولكن نسرين امسكت بيده ودفنت وجهها به 
اخذوه للغرفة وكاسر صعد بنسرين لغرفتها لترتاح من اجهادها العصبي 
وجميلة تنظر ليوسف بقلق
يوسف سحب جميلة بعنف
-انتي عارفة دا عمل ايه؟ 
جميلة نظرت ليده وابعدته وهو بغضب نظر لها 
-عارفة دا عمل ايه يا جميلة؟
جميلة بخفوت
-خطفها هو بيحبها!....
يوسف بغضب
-دي واحدة متجوزة ودا حيوان وحاول يغتصبها حاول يعتدي عليها فاااهمة يعني ايييييييه شوفتي كاسر كان عامل ازاي وانتي جاية تتعاطفي معاه 
سحبها بغضب
-انتي مش من حقكك فاااهمة مش من حقكك تدافعي عنه ولا عن حد 
جميلة بصدمه لهجومه
-هو كان بينزف...في ايه يا يوسف اوعى ايدك
يوسف وهو ينظر لها بغيرة 
-انتي مش من حقكك تدافعي عنه يا جميلة 
جميلة بدموع
-سيب دراعي انا مش من حقي حاجة معاك حق....سيبني بقى انت مش من حقكك تقرب مني 
يوسف بغيظ وضع يده على خصرها
-انتي حقي انا وبس ومن حقي اعمل اللي انا عايزو انا وبس من اول يوم وانتي ملكي انا ملكية خاصة بيا قوليهالي واعترفي بيها انتي من حقي
جميلة دفعته بقوة ودموع
-لا مش من حقكك حاجة وانا مش ضعيفة ولا غبية انا مش غبية علشان اسيبك تقرب مني ولا انك تستغلني انا شكلي كنت غلطانة لما رجعتلك انت حاولت قبل كدا تلمسني غصب عني ووديتني عند اهلك اللي كانوا زيك بالظبط واخوك اللي حاول يستغلني بشكل قذر وكان بيحاول يلمسني ويقرب مني ويحط ايده عليا و......ااااااه
لم تكمل وتاوهت بسبب لويه لزراعها محذرآ بألم
-اسكتي اسكتي 
جميلة بدموع
-مش هسكت انت بتستغلني زيه وزي رامي.....وزي اي انسان قذر قابلته في الشارع 
يوسف بحزن تركها وهي تبكي 
-انت زعلت اني دافعت على اللي حاول يقرب من نسرين وانت انت بتستغلني و........
يوسف صرخ بها 
-جمييييلة كفاااااية جميلة اسكتي انا مبستغلكيش جميلة انا بخاف عليكي وبهتملك انا مستحيل ءأذكي انا مكنتش هأذيكي انا بس كنت عايزك قريبة مني جميلة انا بحبك افهمييييييب بقى يا غبية بحححححححبك
كاسر هبط مسرعآ خوفآ من تهور يوسف وخلفه نسرين لم تفارقه
جميلة بدموع نظرت له وهو بحزن يتحدث
-جميلة....انا بحبك......
جميلة احمر وجهها 
يوسف بصدق
-والهي بحبك وعايز اتجوزك مش هلمس شعرة منك لحد متبقي راضية لحد متبقي مراتي....
كاسر نظر ليوسف وهو يرى تأثره 
يوسف بضيق
-جميلة انا مبستغلكيش فاااهمة....
جميلة بدموع
-انا...
يوسف نظر لها 
-جميلة لو عايزاني اسيبك انا مش هضايقك وهبعد عنك 
جميلة بدموع
-مش عايزة تبعد ومش عايزة احس اني ضعيفة ..
يوسف هز راسه بنفي
-انا اسف يا جميلة مش هضايقك باي شكل
نسرين نظرت لكاسر 
-هو ضايقها ليه 
كاسر بحيرة 
-انت عملتلها ايه 
يوسف هز رأسه بنفي
-ولا حاجة...
اتى ليذهب فامسكت جميلة بزراعه هزت راسها بنفي 
يوسف بحنان 
-حبيبتي....انا هجيب المأذون....
جميلة بذهول 
-هتتجوزني بجد؟
يوسف ابتسم
-حالآ 
ذهب وفهد راه وذهب معه 
نسرين ابتسمت بتعجب وامسكت بزراع كاسر الذي قبل جبينها بحنان 
نسرين بحب 
-بحبك اوي يا كاسر...
كاسر ابتسم بسعادة
-انا متيم بيكي يا روح كاسر...
#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen
رحيم يتناول الفطور هو ونغم 
نغم نظرت له 
رحيم بحنان
-عايزة حاجة؟
نغم هزت رأسها بنفي 
-لا...
رحيم ابتسم 
-عايزة ايه يا نغم 
نغم نظرت له بتردد
-هو انت كنت بتحب ريم 
رحيم ترك الملعقة ونظر لها لتندم على سؤالها وتحاول تخفيف ما يحدث
-رحيم...انا اسفة انا مليش دعوة بس هو كان فضول....وانسى....انا..
رحيم قاطعها بمسك يدها وبحنان يذكرها بأبيها تحدث
-ششش اهدي مفيش حاجة وسؤالك هجاوب عليه...اه كنت بحبها...وكنت بحب اتكلم معاها قولتلها ووافقت وعقبال مكنت بجهز نفسي علشان اطلبها من باباها ومن عمتي هي....ارتبطت..هه بجمال اكيد انتي عارفة هو مين...
نغم هزت رأسها بإيجاب
رحيم بضيق
-بعد فترة انفصلت عنه وبقت تحاول ترجع علاقتنا بس انا كان عندي نفور منها...اوهمتني ان حصل علاقة بينا وانها حامل هي فعلآ كانت حامل بس....منه هو....
نغم امسكت بيده وهي تحاول ان تهدأ من روعه ليبتسم ويمسك بيدها 
-وصتني على مريم....هي متستاهلش بس مريم تستاهل
نغم بتردد سالته 
-رحيم هو انت سميت مريم على اسم ريم؟؟
رحيم نظر لها بحيرة وانتبه فجأة 
-لا....انا مجاش في دماغي بس هي طلبت تتسمى مريم....يمكن علشان تكون مقتبسة من اسمها زي منتي قصدك...
نغم هزت راسها ليسمعوا بكاء مريم تحركت نغم بالكرسي سريعآ حتى انها وصلت قبل رحيم وحملتها بلهفة قلقة
-معلش يا رورو حقك عليا....... معلش بس يا قلبي بس 
رحيم بقلق
-هي بتصوت كدا ليه 
نغم بحيرة 
-معرفش انا هشوفها لو عايزة تغير ولو ممكن تحضرلها الرضعة 
رحيم كان ينظر لها بشرود قليلآ ولكنه انتبه سريعآ وخرج ليحضر طعام مريم التي سكنت بحضن نغم....
꧁_______________꧂
نادية بحزن 
-انا مش عارفة المفروض ازعل ولا افرح.....افرح علشان اتجوزت وبتتحسن ولا ازعل علشان مش هتعيش طبيعية مع جوزها ومفروض عليها تهتم ببنت مش بنتها بنت واحدة تانية..
اغمضت عيناها بضيق
سالم بتعجب وضجر من تفكير نادية 
-نادية حبيبتي انا مكنتش عايز اجوزها واحد متجوز قبل كدا بس هو وافقت ورحيم شاب محترم وهيصونها واهله ناس محترمين اما البنت دي فست استنجدت بيه انا بس معترض انه كتبها على اسمه والمفروض البنت تنسب لأبوها بس حتى ميعرفش مين باباها 
نادية بإنفعال
-علشان هي اكيد بنت عاهرة و
سالم قاطعها بغضب
-نااادية اسكتي انتي بتقولي ايه متنسيش ان عندنا بنات وبلاش تتكلمي في حاجة منعرفهاش الست دلوقتي بين ايد ربنا...ربنا يرحمها.....
نادية نظرت له وصمتت....
#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen
المأذون يردد وهو يضع يد يوسف بيد كاسر الذي صمم ان يسلمها له وكان فهد الشاهد هو واحد حراس كاسر 
-بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير 
نسرين ضمت جميلة 
-مبرووك.....
جميلة ابتسمت بتردد
نسرين بتعجب
-مالك انتي عايزة تقولي حاجة؟
جميلة هزت رأسها بإيجاب 
-ممكن اتكلم معاكي؟يعني لوحدنا 
نسرين هزت رأسها بإيجاب وبقلق نظرت لكاسر
-اكيد تعالي فوق...
يوسف اقترب بسعادة امسك بيد جميلة قام بتقبيل يدها وهي ابعدت يدها بقلق فتعجب
-انتي كويسة يا جميلتي مبروك يا مراتي 
جميلة نظرت له ونظرت لنسرين 
كاسر تعجب
-في ايه مالكوا؟
جميلة هزت راسها بنفي
نسرين بتعجب
-عايزة اتكلم معاها في ايه انتو مالكوا تعالي يا جوجو 
سحبتها معها ويوسف تنهد بحزن 
كاسر بحيرة
-مالك يلة انت كمان!
يوسف بإحباط
-هي مبتحبنيش يا كاسر..كان نفسي اخدها في حضني كان نفسي تحس تجاهي زي محاسس....انا عارف انها صغيرة شوية بس انا مستعد اني استناها العمر كله يا كاسر.....جميلة انسانة نقية حتى لو في وسط عالم قذر فهي مازالت نقية....
جميلة بقلق
-هو ايه اللي المفروض يحصل دلوقتي
نسرين بتعجب
-مش فهماكي انتو اتكتب كتابكوا يعني في حكم مراته 
جميلة بخفوت 
-يعني ايه.....دلوقتي هو هيقرب مني بشكل مش حلو 
نسرين تعجبت من خوفها من يوسف وطريقة تفكيرها وضعت يدها على يد جميلة 
-اتكلمي معايا انتي بتفكري في ايه 
جميلة حكت لها كل شيئ مرت به نظرت اخيرآ لنسرين
-خايفة منه مش عارفة هو عايز مني ايه والمفروض اعمل ايه دا حرام ولا لا صح ولا لا انا مش عارفة حاجة طيب...
نسرين ضمتها وهي حزينة من اجلها 
-انتي ليه خايفة كدا مفيش حاجة يوسف مش وحش يوسف كويس مش هيخوفك ومش هيأذيكي ابدآ انتي دلوقتي مراته من حقكوا تقعدوا سوا وتتكلموا وتهزروا من حقه يشوف شعرك ويشوفك بلبس البيت عادي لكن (حاولت نسرين توضيح الامر لها)يعني اقصد مينفش انه ينام جنبك 
جميلة هزت رأسها بإيجاب وهبطوا نظر يوسف لها 
-عايز اتكلم معاكي شوية يا جميلة...
كاسر اشار لنسرين 
-تعالي نجيب عصير 
تركوهم وذهب فهد مع المأذون ليوصله 
يوسف بحنان 
-مالك يا جميلتي ليه حزينة....
جميلة بدموع تهدد بالنزول
-عايزة بابا....عايزاه اوووي 
اكملت جملتها وانفجرت بالبكاء وهي تشهق 
نسرين شهقت بفزع عند سماع صوتها ونظرت لكاسر ارادت الذهاب لها لكن كاسر سحبها وهو يضمها 
-سيبيه يتكلم معاها يوسف معاها مش هيضايقها هو بيحبها اووي يا نسرين 
يوسف بقلق امسك بيدها وطبع قبلة عليها وضمها بحنان 
-بس يا جميلة اهدي حبيبتي اهدي انا مش هضايقك مالك
جميلة تبعده بضيق
-متقربش يا يوسف انا مش عايزاك....
يوسف نظر لها بحزن 
-مش عايزاني!!
جميلة نظرت له نظرات اذابت قلبه
-مش عايزاك تبقى وحش معابا 
امسكت يده بكلتا يدها 
-انا معنديش غيرك متخلينيش اخاف منك متخلنيش اكرهك لو خوفتني منك انا هكرهك مش عايزة اكرهك يا چو
- انا مش عايز غير انك تثقي فيا والهي العظيم مهضايقك بأي شكل يا جميلة حقك عليا....انا خوفتك مني انا اسف انا حيوان لكن صدقيني بحبك وبعدين ايه بقى انتي مش ناوية تذاكري ولا ايه هجيبلك الكتب وترجعي تزاكري من تاني وهخلصلك استمارة المدرسة 
جميلة ابتسمت وهزت رأسها بإيجاب 
يوسف ضمها بحنان 
-بحبك يا روح قلب يوسف ايه القمر دا بس هتجننيني
جميلة ابتسمت بخجل ودفنت وجهها به 
يوسف ضمها بقوة وهو يرغب بإدخالها تسكن محل قلبه 
جميلة تأوهت بألم
-بتوجعني...
يوسف ارخى يده حول جسدها على مضض وهو ينظر لها هي لا تريده هي لا تريد حتى ان يضمها كيف عشقها بهذه الطريقة....
نسرين ابتسمت وهي تراهم من بعيد ووقفت امام كاسر مبتسمة بقلق
كاسر وضع يده على وجنتيها يمازحها
-حبيبي عايز يقول ايه
نسرين بتردد
-انت هتعمل ايه مع رشدي؟...
كاسر تهجمت ملامحه وتصلبت يده على وجنتيها 
-متنطقيش بأسمه فااهمة عايزة تساليني قوليلي هتعمل ايه مع الحيوان وكل احترامي للحيوان...
نسرين ضحكت ضحكتها العذبة دون ارادة منها على طريقة كاسر فسمعها يوسف ليضحك
-ايه يا عم كاسر اومال فين العصير انت مصدقت ولا ايه 
كاسر بغيظ وصوت عالي
-طيب اسكت وقصر علشان مجيش اكسرك وانت عارف والله مبهزرش 
يوسف ضحك وجميلة ضحكت معه 
نسرين بخجل تنظر لكاسر ببراءة
-هي ضحكتي عليت لوحدها 
كاسر يسكب العصير في الكاسات بصمت وهي ضمته وهي خلفه
-كاسر حبيبي قولي هتعمل ايه مع رش...مع الحيوان 
ابتسم كاسر بسمة رضا سريعآ ما اخفاها والتفت لنسرين امسك طرف حجابها بلطف 
-هخليه يتعذب واحدة واحدة على كل الخوف والقلق اللي سببهولك هخليه يندم ويبكي دم حرفيآ 
نسرين نظرت له بحزن 
كاسر بتعجب 
-انتي زعلانة؟
نسرين بحزن
-مش عايزة كدا انا مش عايزة كل دا بعده عني وخلاص يا كاسر انا مش عايزة حياة مطاردة وقلق وهم مش عايزة كدا  متخلنيش اشوفه تاني وخلاص بس متقتلوش
كاسر بحب حاوط وجهها 
-ششش اهدي هو خلاص بعد عنك مش هتشوفيه تاني خالص وكلها حبة صغيرين مش اكتر من يومين واجي اقولك يا حبيبتي يا قلبي يا روحي تعالي هعرفك على اهلي وهنعيش بعيد عن كل حاجة 
نسرين ابتسمت بحب
-يا ريت يا كاسر 
كاسر ابتسم واقترب من بطنها طبع قبلة عليها 
-ازيك يا باشا عامل ايه منور
نسرين ابتسمت 
كاسر ضمها 
-بعد بكرا انا هسيبك وهروح المهمة هسيب حراس هنا متخافيش من حاجة 
نسرين نظرت له وقد ارتجف جسدها لكنها ابتسمت عندما فكرت به
-مش خايفة على حد غيرك صدقني 
كاسر بعشق
-متخافيش يا قلب كاسر....
نسرين بقلق
-هو انا ليه حاسة اني مش هشوفك تاني!
كاسر تصلب جسده وضمها بقوة 
-ايه اللي بتقوليه دا يا نسرين حبيبتي انا هرجعلك
نسرين صمتت هي تشعر ان هناك شيئ سيئ سيحدث ولكن ليس لكاسر....
اتى بالعصير وخرج كان يوسف يتحدث مع جميلة وهي سعيدة 
كاسر ابتسم لرؤية صديقة بهذه السعادة....
يوسف امسك بيد جميلة
-هجيب حاجة وطالع 
كاسر بتعجب
-حاجة منين يبني انت 
يوسف نظر لجميله
-تعالي معايا هجيب حاجة وانت متقلقش هخرج برا المزرعة 
كاسر وقف واقترب منه
-خلي بالك منها يا چو هي محتاجة ليك كأخ وكأب فاهم...
يوسف ابتسم بتاكيد
-مش هتغابى يا كاسر متخافش....
رحلوا وكاسر كاد يخرج لتمسك به نسرين ناظرة له بخوف تحاول ان تخفيه 
-رايح فين...وهتسيبني افرض رشدي عرف يهرب يعني ازاي هتسيبني.....
كاسر قبل يدها ونظر لها بتأكيد
-نسرين خليكي واثقة فيا...ممكن 
نسرين بدموع 
-واثقة فيك كاسر بس مش هقدر تسيبني طيب اعمل ايه 
كاسر قبل عيناها
-نسرين متعيطيش بالله عليكي....تعاي نصلي انتي خايفة ومش واثقة في اي حد بس بتثقي في ربنا صح؟
نجح في اثارة انتباهها وابتسم 
-هنصلي وندعي ربنا يحمينا ونقرأ سورة بالصدفة ونعتبرها رسالة حلوة مش انتي بتحبي كدا هااه ونسيبها على ربنا 
نسرين ابتسمت بسعادة هزت رأسها بإيجاب 
-اه...انا بحب كدا وبحبك يا مازن 
كاسر ابتسم بحنان 
-مازن.....
نسرين ابتسمت وقبلت يده ليبتسم 
كاسر
- يلا اتوضي بقى....
#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen
رحيم يشاهد التلفاز ونغم بجواره تمسك ورقة وقلم وترسم شعر احدهم 
رحيم بتعجب 
-بتعملي ايه 
نغم بخجل
-برسم...
رحيم ابتسم 
-بترسمي ايه بقى
نغم بتفكير
-الشاب اللي كنت بشوفه في حلمي 
رحيم اختفت ابتسامته وهز رأسه بإيجاب وقد شعر بالضيق 
نغم شعرت به فتركت الورقة والقلم من يدها 
رحيم اقترب ونام على قدمها لتتعجب وتنظر له ولكن نظره موجه للتلفاز فأبتسمت بخجل واصبحت تداعب شعره ليبتسم فتبكي مريم 
رحيم وقف مسرعآ وذهب للغرفة اتى بها لتبتسم نغم وتمد يدها له فيعطيها لها 
رحيم بغيظ
-طيب انتي دلوقتي هتحطيها على رجلك انا بقى انام فين؟
نغم لم تنظر له وهي خجلة ليقترب منها ويأخذ مريم يقبل خدها وينام على قدم نغم وهو يضم مريم.....
نغم ابتسمت وهو امسك بيدها وضعها على شعره لتضحك وهو يبتسم 
#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen
سماح تركض خلف عبد الرحمن 
-مستر يا مستر استنى 
توقف عبد الرحمن بتعجب 
-نعم عايزة حاجة؟
سماح بأعجاب
-عايزة اعتذرلك اني ضايقت حضرتك النهاردا بس والهي عائشة هي اللي استفزتني علشان كدا انا مستحملتش 
عبد الرحمن بغيظ
-تقومي تمسكي فيها وادخل الاقي الهرجلة دي سماح لاخر مرة بحظرك انتي جاية هنا مدرسة 
سماح بحزن
-طيب انت لسة زعلان مني 
عبد الرحمن بضيق
-زعلان او لا مش هتفرق بس انتي لازم تغيري من نفسك 
سماح بحب 
-هغير من نفسي ممكن بقى امشي مع حضرتك دا احنا حتى جيران وانت طلبت ان محدش يعرف دا علشان انت مبتفرقش
عبد الرحمن بإصرار 
-مينفعش تمشي معايا بردو حبيبتي خافي على شكلك وسمعتك 
سار لتسير بجواره 
-كلام الناس مبيهمنيش بأي شكل 
عبد الرحمن نظر لها لتبتسم وهي تردد في نفسها كلمة حبيبتي التي قالها كم تعشقه هي تعلم انه معجب بها لكنه لا يجيد التعبير ستجعله ينطق انه يعشقها.....ولكن ماذا ان كانت خاطئة 
#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen
جميلة تسير ويوسف ممسك بيدها 
-چو هو احنا هنروح فين 
وقف عند سوبر ماركت اقترب اخذ عصائر وشيكولاته والكثير من المقرمشات اللذيذة وايس كريم بنكهات مختلفة 
جميلة بتعجب 
-ايه يا چو كل دا انت ناوي تفتح محل 
ابتسم واخرج المال حاسب على مشترياته واخذ الحقائب وعندما خرج اعطاها لها 
-دا ليكي 
جميلة بتعجب 
-ليا؟
يوسف ابتسم 
-انتي بتحبي الحاجات دي مش كدا؟
جميلة ابتسمت بذهول وهزت رأسها بأيجاب
-جدا بس مكنش حد بيجيبها غير بابا 
يوسف وضع يده على وجهها بحنان 
-وليه مكنتيش بتجيبيها انتي؟
جميلة نظرت له بخجل
-مهو...اصل كان في حاجات اهم....
يوسف كان يسير معها وامسك الأكياس من يدها
-ايه اهم؟
جميلة بخجل
-يعني اكلي شربي....كمان كنت بشتري بطانية علشان البرد(ارتجف صوتها بخجل وهي تتذكر عندما كانت تبيع له الورود) يعني مكنش معايا...
يوسف ركب سيارته وهي بجواره اغلق الباب وامسك بيدها 
-انتي مكسوفة ليه؟
جميلة بخجل 
-مفيش...
يوسف بحنان
-انتي احلى واطيب بنوتة في العالم 
جميلة ابتسمت بخجل وهو ضمها بحب لتدفن وجهها به وتستمتع بحضنه الدافئ وحنانه الغير معتادة عليه ولكن في هذه اللحظة قاطعهم فتح باب السيارة لتفزع جميلة وتبتعد.......
#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen
محمد بضيق
-بقول لا 
نسمة بغيظ 
-بقولك هات والا اقسم بالله يا محمد هعضك
محمد بذهول 
-هعضك اومال لما شهر العسل يخلص هتعملي فيا ايه 
نسمة بتهكم
-اسأل نفسك بقى هات الريموت بتاع التليفزيون معاد المسلسل 
محمد بضيق
-مش هتفرج انا على هندي 
نسمة بغضب
-محمد متستفزنيش انا عايزاه 
محمد وقف امامها 
-لا يعني لا لتتفرجي على الماتش لتجيبي فيلم ابيض واسود وهجيب عصير ونقعد سوا 
نسنة اقتربت منه امسكت بكتفه 
-بس هي ساعة عايزة اتفرج على المسلسل 
محمد نظر لها وهي تحدق بعينيه ابتسمت بخبث وهي تقترب منه وتهمس بصوتها العذب
-محمد....
محمد بعشق واضح لزوجته وحبيبته التي عشقها منذ ان وقعت عيناه عليها 
-عيون محمد 
نسمة اقتربت من شفتاه ولا تسمح له بالأقتراب 
-سيب اللي في ايدك وخليك معايا 
محمد ترك الريموت على الأريكة وحاوط خصرها لتدفعه وتمسك بالريموت ليتعجب وهي تقفز وتضحك 
-مع نفسك بقى يا بيه يلا بالسلمات وفرقونااااا
محمد واخيرآ ادرك ما قامت به ليتحدث بذهول
-انتي بتغريني علشان تاخدي مني الريموت ؟وصل بيكي الوضع للأغراء
نسمة ضحكت 
-مش جوزي ايه غلطت ولا غلطت يعني يا باشا وبعدين يا حبيبي انت السبب انت اللي مبتجيش غير بقلة الأدب وربنا على الظالم والمفتري 
محمد بذهول وغيظ 
-بقى كدا تعاليلي بقى يا حلوة 
ركض خلفها وهي تركض وتصرخ 
-محمد والله لو قربت لصوت 
محمد بغيظ 
-يا سلاااام 
نسمة ضحكت وجلست على الأريكة تتابع المسلسل وهو ينظر لها بغيظ.....
#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen
كاسر ترك نسرين وذهب لرشدي وجده معلق بالعمود ابتسم بشيطنة وقد عاد لأسوء عاداته امسك بشعره بغل
-سبحان الله فاكر لما كنت بحذرك تقرب منها هاااه فاكر!
رشدي بغل 
-كانت خطيبتي وزمانها بقت مراتي انا.. مش مراتك انت فاااهم دي ملكي انا دي بتاعتي انا انت فاكرني هسيبهالك ولا ايه تؤتؤ تبقى بتحلم 
كاسر لكمه بقوة واخذ يضربه دون رحمة حتى اصبح رشدي يترجاه ان يتوقف -ااااه كفااااية ارجوك....مش قادر
كاسر بغضب امسك رقبته
-انت متعرفش الوش الحقيقي لكاسر العميري فاااااهم اللي لو جبت سيرة مراته هيسترخص انك تموت بسهولة 
تركه يتألم ومازال معلق وذهب لنسرين التي كانت تقرأ القرءان اقترب جلس بجوارها انتهت ونظرت له لترى بقع دم على قميصه ويده لم تتعجب او حتى تسأله اكتفت بالصمت وهو لاحظ حزنها اتى ليمسك بيدها ولكنها ابتعدت 
-كاسر...طول مأيدك مليانة بالدم فأنا بعيدة عنك...
كاسر بضيق
-نسرين في حدود عندي لو اتخطاها حد فالدم واجب
نسرين دلفت لحمام غرفتهم وهو بدل ملابسه ومسح الدماء وهبط للحمام السفلي ليغسل يديه خرجت نسرين وتعجبت من عدم وجوده شعرت بقلبها يرتجف هبطت للأسفل ودموعها على وشك الهبوط فتحت الباب ووجدت من سحبها لتشهق بفزع وهو ينظر لها بتعجب
-مالك يا نسرين ورايحة فين؟
نسرين بكت بقوة وضمته بقوة 
-خوفت تكون سيبتني.....خوفت 
كاسر بحزن
-نسرين انا مش هسيبك صدقيني حبيبتي اهدي 
نسرين اقتربت ضمته وهي تختبأ به وهو ضمها بحب فتشعر بتصلب جسده كالعادة عند اقترابها نظرت له واقتربت منه مغمضة عيناها وهو ابتعد وابعدها عنه لتنظر له بتعجب....
كاسر ابعد نظره عنها
-روحي ارتاحي يا نسرين...
نسرين بصوت خافت 
-كاسر هو انت ليه مبقتش عايز تقرب مني زي مكنت عايز قبل كدا 
نظرت لها وهي نظرت له بدموع 
-هو انت شايفني دلوقتي وحشة هو دا بسبب رشدي؟...
كاسر كان صامتآ يشعر بالحزن وهي اقتربت ضمته وتريد الأقتراب من شفتاه فدفعها بغضب
-نسريييييين فوووووقي نسرين بلاش تتوهمي 
نسرين ابتعدت بخوف
-انت ليه بتزعق....
كاسر نظر لها وقاطعه رنين هاتفه لم يقاطع حديثه بل قاطع غضبه اجاب كاسر 
-الو يا يوسف...ايييييه قسم ايه؟انت اهبل يبني؟
يوسف بضيق 
-ممعيش بطاقة ومش حافظ رقم حد غيرك انجز يا كاسر جميلة هنا بتعك الدنيا وبتعيط 
كاسر بتعجب
-قسم ايه يبني قول وليه انتو هناك 
يوسف نظر للظابط الذي امامه بغضب
-قسم ال ****** وانجز يا كاسر....
اتى كاسر بالورقة التي اعطاها لهم المأذون وبسرعة كانت نسرين ارتدت حجابها
-هاجي معاك يا كاسر 
كاسر بضيق
-تيجي فين يا نسرين هو انا رايح اتفسح رايح القسم 
نسرين امسكت بزراعه 
-بالله عليك 
كاسر بضيق وصوت عالي نسبيآ
-نسرييين انا رايح قسم وبعدين شكلك نسيتي انك حامل 
نسرين بدموع
-خدني معاك يا كاسر بالله عليك متسيبنيش هنا لوحدي متضمنش ايه يحصل....في هنا غرب...يعني ناس شغالين 
كاسر بحزن 
-نسرين انتي مش جبانة نسرين خليكي واثقة فيا...طيب هاخدك تعالي معايا 
نسرين ذهبت معه وهو يشعر بالحزن من خوفها ولكنه لن يتركها سيحاول معها 
ذهب للقسم ووجد يوسف غاضب ويتشاجر مع الظابط
-انت يلة متعرفش انا مين دي مراتي يا حيلتها
الظابط وقف بغضب وكاد يصفع يوسف لكنه امسك بيده وضربه برأسه وجميلة صرخت بفزع 
-چووووو....كفااااية 
كاسر اقترب بصدمه
-انت بتعمل ايه يخربيت سنينك
كادوا العساكر يقتربون من يوسف وهجم عليه الظابط يريد لكمه لكن كاسر اعترض طريقهم مدافع عن يوسف واضع امامهم بطاقته 
-المقدم مازن صقر السوهاجي واقدملكوا الرائد يوسف الحاوي 
تراجعوا بمجرد سماعهم بهذا 
-مازن باشا....احنا 
كاسر بصرامة 
-ممكن افهم في ايه وبأي تهمة انتو قابضين عليه؟؟
الظابط نظر لكاسر بهدوء
-فعل فاضح في الطريق العام 
كاسر صدم ونظر ليوسف 
يوسف بهجوم
-دا كذاب 
جميلة كانت تبكي وهو يحاول تهدئتها
كاسر بضيق من يوسف
-دي مراته ولسة مكتوب كتابهم ودي الورقة اللي سابها المأذون 
تطلع الظابط على الورقة بتعجب
-لكن هي نكرت انها مدام او انها متجوزاه 
يوسف بغضب
-علشان خوفتوها ولسة متجوزين النهاردا يعني متلغبطة 
انتهوا وركبوا بسيارة كاسر ويوسف جلس بالخلف جوار جميلة التي ترفض الحديث معه....
كاسر بضيق
-انت ايه اللي عملته دا انت شكلك اتجننت يا يوسف يعني يوم مبوليس الأداب يمسكك يمسكك مع مراتك يا اخي ايه الفقر دا
يوسف بضيق وغضب
-كاسر دا مش وقت كلام ممكن!!
صمت كاسر ونسرين جالسة بجواره بصمت 
وصلوا وكاسر نظر لنسرين
-حبيبتي خدي جميلة اوضتها 
اخذتها نسرين لغرفتها وجميلة صامته 
كاسر بضيق
-ايه اللي عملته انت بقى؟
يوسف بذهول 
-كاسر انت مش ملاحظ انك بتستجوبني يعني انا هعملها ايه يا كاسر؟كاسر كل الحكاية اني حضنتها وحضن ابوي حتى انا مش غبي علشان اعرضها لحاجة زي دي 
كاسر بضيق
-واديك عرضتها 
يوسف بضيق
-اهو دا اللي حصل بقى اعمل ايه طيب اعمل ايه وهي قعدت تعيط
صمت كاسر وهو شارد 
يوسف وضع يده على يد كاسر
-مالك يا صاحبي
كاسر بحزن
-نسرين عايزة اكون قريب منها عايزاني ابقى معاها....
يوسف بتعجب
-ودي حاجة تضايقك؟
كاسر وقف بضيق وانفعال
-تضايقني اه تضايقني يا حاوي...تضايقني لما تبقى عايزة تقرب مني علشان مسيبهاش....لما تسلملي نفسها غصب عنها لمجرد اني ابقى جنبها....نسرين مش ضعيفة مش دا طبعها صدقني....نسرين قوية حتى لو رقيقة فهي قوية...قوة غريبة بإيمانها....بحنيتها...بشقوتها هي قوية بشكل غريب...
يوسف وقف امامه
-خليك معاها يا كاسر....خليك....
كاسر بحزن
-انا معاها يا چو معاها بس هي.....مش عايز الحالة دي تفضل مأثرة عليها...مش هقدر اشوفها كدا...
يوسف بدعم
-خليك معاها لحد يوم المهمة ميجي وهتضطر تبعد فهون عليها يا كاسر انت ناوي تعمل ايه مع الواد دا 
كاسر بغضب 
-ناوي اعمل ايه دا انا هبكيه بدل الدموع دم هو السبب في كل اللي هي فيه يا چو 
يوسف هز رأسه بإيجاب 
-كاسر انا معاك بس ابعده احسن وديه السجن 
كاسر بإعتراض 
-لا...انا اللي هتلذذ بتعذيبه 
يوسف نظر له يعلم لا يوجد فائدة
جميلة تبكي بصمت 
نسرين بحنان امسكت يدها 
-ممكن تهدي خلاص انتي كويسة وطلعتي ومفيش حاجة 
جميلة بدموع
-هو كذاب....
نسرين بتعجب 
-مين!
جميلة بدموع
-چو هو كذاب 
نسرين بحنان وهي تحاول تهدأتها 
-كذاب في ايه؟
جميلة بإنفعال
-هو مقاليش انه ظابط مقاليش انه رائد 
نسرين تعجبت 
-ودا اللي مضايقك؟دي حاجة كويسة 
جميلة بغضب ودموع وقفت 
-لا طبعآ مش حاجة حلوة....لا طبعآ هو وحش ومش انساني هو مش شخص كويس....
نسرين بتعجب
-طيب ممكن تقوليلي ليه بتقولي كدا 
جميلة بشرود وتأثر
-كلهم وحشين بيضربوا الناس...
تذكرت زوج عمتها وكيف كان يضربها اجل فهو كان مقدم بالشرطة وكان قاسي بلا رحمة...
دق الباب وسمحت نسرين بالدخول فدلف كاسر للغرفة ووقفت جميلة تمسح دموعها 
كاسر بهدوء
-يوسف مشي...هيجي يشوفك بكرا..هو بيعتذر عن اللي حصل...بيقول انه هيسيبك هنا وهيجيبلك كتبك..
جميلة كانت صامتة 
كاسر اقترب واشار لها للخارج
-اخر الدور في اوضة حلوة اعتبريها اوضتك 
جميلة هزت رأسها بإيجاب وخفوت
-شكرآ...
خرجت ونسرين نظرت لكاسر ابتسمت بحزن
-انا هسيبك براحتك....
سارت ونظرت له كانت تنتظر ان يوقفها ان يخبرها انها راحته وانه يرغب بها بجواره.. ان يضمها بقوة متى اصبحت تعشق ضمه لها بتلك الطريقة اصبحت تريد البقاء بين زراعيه الحديدية دائمآ...هبطت للأسف حاوطت بطنها الكبيرة بسبب نمو صغيرها بالداخل ابتسمت ودموعها تتساقط
-حساه مش مصدقني او متضايق....بس مكنش ذنبي انه حاول انه يقرب...مش ذنبي والله....مش انت عارف اني حاربت علشان نبقى كويسين وبعدين....افرض كان قرب مني بالقوة هو كدا كان هيسيبني وانا ايه ذنبي انا؟ليه يعاقبني على حاجة مش بإرادتي...ليه.....مش قادرة اكل ولا قادرة اتنفس بس انت ملكش ذنب...
فتحت الثلاجة وجدت بها الكثير من الطعام الشهي ولكنها لم تشتهي شيئ اخذت قطعة جبن وكوب حليب يناسب صغيرها وضعته على طاولة المطبخ وهي تأكل غصبآ عنها وتشرب الحليب شعرت بشيئ ساخن على وجنتيها مسحتها بحزن تلك القطرات المالحة اصبحت تفقد السيطرة عليها تذكرت عندما كانت مع والديها كيف كانت حياتهم سعيدة تذكرت زواج ابيها من وقتها اصبح كل شيئ يتدمر بسبب انانيته...بكت وشعرت بألم ببطنها جلست بالأرض مكانها كانت تبكي بألم صامته جسدها يتحرك بسبب شهقاتها وضعت يدها على وجهها تتذكر منذ زواجها بكاسر كيف كان بارد غير مبالي لها كيف سمح لفهد ان يبقى جوارهم...تذكرت كل معا حدث وهذا كان يؤلمها كثيرآ هو لا يهتم لها....لا احد يحبها كما تحبهم هي حتى عائلتها....
شعرت بيد تحاوط خصرها علمت انه هو ومن غيره يتجرأ على هذا...وضع كاسر رأسه على كتفها وهو خلفها هامسآ بألم
-شششش كفاية...كفاية لحد كدا كفاية توجعيني بالشكل دا....ممكن تهدي 
نسرين بإنهيار والم صوتها اصبح عالي نسبيآ
-مش عارفة انا مش قادرة.....
ضمها وهو يحتويها بحضنه 
-خلاص طيب اهدي اتنفسي بهدوء انا اسف..اسف لو ضايقتك اسف لأي حاجة واي حد ضايقك اسف 
نسرين بألم ودموع وشهقات متتالية تقاطع كلماتها
-انت...مبتحبنيش....متغصبش نفسك....انا....اسفة...انا...مكنش قصدي..اي...حاجة...معرفش..انا...عملتلك ايه...
كاسر جلس امامها سحبها بحضنه وهو يضمها بقوة وعشق 
-انا بحبك...صدقيني بموت فيكي بس مش عايزك تبقي ضعيفة محدش يتجرأ ويأذيكي انتي نسرين انتي يا حبيبتي مرات كاسر انتي قوية 
نسرين نظرت له بعيناها الحمراء الباكية وهذا ما المه ضمها بقوة 
-كفاية يا نسرين...كفاية....
نسرين ضمته بقوة وهي تختبأ به 
-قولي انك مش هتسيبني وانك معايا....وانك مش هتعمل حاجة وحشة....
كاسر بحنان
-معاكي ومش هسيبك وعلشانك انتي وابني انا مش هعمل حاجة وحشة 
نسرين بضيق
-علشان ربنا يا كاسر...
كاسر قبل جبينها
-علشان ربنا...
نسرين برجاء
-كاسر...
كاسر نظر لها بحنان
-نعم يا قلبي 
نسرين برجاء
-قولي بحبك..
كاسر ابتسم بعشق ونظر لها بحب 
-بحبك اوي...انا متيم بيكي....انتي شغفي وعشقي...
نسرين ابتسمت بل تحولت بسمتها الى ضحكة وضمته بقوة 
ليغمض عينيه بألم هامسآ سرآ
(سامحيني يا نسرين بس لويس ورجالته دا طاري انا ومش ههدى غير لما اعذبهم واحد واحد....القانون مش هيشفي غليلي منهم..يومين يا نسرين وهخلص منهم واحد واحد.....صبرت سنين ودلوقتي جه دوري...علشان احط حد للمسئلة دي.)
#استودعكم_الله♡
يتبع.....
لقراءة الفصل الثامن والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية المقاس للكاتبة فاطمة الدمرداش
google-playkhamsatmostaqltradent