recent
أخبار ساخنة

رواية عندما تتنفس الكتب الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم ندى محسن

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية عندما تتنفس الكتب الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم ندى محسن

رواية عندما تتنفس الكتب الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم ندى محسن

رواية عندما تتنفس الكتب الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم ندى محسن


ناتاشا وقد فقدت اعصابها
-مش هقولك يا كاسر مش هقولك هسيبك تتعذب علشان تحس 
كاسر صرخ بها
-ناتاشاااااا اتكلمي..... لو ضاعت مني انا..... انا.... 
صمت واغمض عينه لا هو لا يتحمل فكرة ان تضيع منه كاسر هذا ذنبك انت السبب بكل هذا اقترب وناتاشا ابتعدت ظنآ منها انه سيضربها ولكنها تفاجأت به لقد امسك بيدها نظر لها بترجي 
-ناناشا انا اسف انا عارف اني غلطت انا اسف انا وحش انا اسوء واحد في الكون 
اخرج سلاحه ووضعه بيدها امسك بيدها ووضع السلام الموجود بها امام قلبه 
-انا استاهل القتل مااشي انا ظلمتك ومش انتي بس انا دوست على كتير واستغليت منصبي في الشرطة علشان احقق انتقامي بأيدي... بس دا انا مش هي نسرين بريئة نسرين ابعد ما تكون عن كل القرف دا... دي ملاك... ناتاشا وحيات اغلى حاجة عندك...هي ملهاش ذنب
ناتاشا بدموع وصدمه من تصريحه انه بالشرطة ولكن عاطفتها قد غلبت صدمتها 
-مكنش عندي اغلى منك يا كاسر.... 
مدت له السلاح بأيد مرتعشة
-انا اقتل نفسي قبل مقتلك.... هي مش بعيدة عن هنا... بس اوعدني ترجعني لأمي... 
كاسر بدموع ابت ان تتحرر من عينه 
-بوعدك... 
ناتاشا بدموع والم
-هي في ********
سمعها كاسر واسرع بالذهاب لهناك وققت لثواني وتذكرت لويس هو لن يتركه بسرعة ركضت للخارج
نسرين تبكي وهي تضرب الأخشاب توقفت عن الحركة وهي تنظم انفاسها ودموعها تتساقط 
-يا رب... علشان ابني يا رب... يا رب كاسر ممكن يحصله حاجة... الولد دا هو بيستناه دا ابنه.... يا رب ساعدني... اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله.... 
سمعت صوت بالخارج واصبحت تستغيث 
-الحقوني 
ضربت الصندوق وهي تبكي وتستغيث شعرت بالصندوق يفتح وبسرعة جلست وخرجت منه وهي تسعل بقوة وتبكي رفعت بصرها لتشهق عن رؤيتها لهذا الشخص زراع لويس اليمين 
تامر ابتسم 
-انتي لسة حية..
نسرين بدموع وهي تشهق بألم ورأسها تنزف
-عايزة...اروح....لكاسر....
تامر وهو ينظر لها قرب يده منها فأبتعدت ليتنهد بضيق
-تعالي انتي مش قادرة تقفي على رجلك تعالي
نسرين بدموع ابتعدت وكادت تسقط في الصندوق ولكنها ابتعدت 
-عايزة...بابا وماما عايزة...كاسر....ابعد انت 
تامر بغضب وحدة 
-هو انا مطلعك من هنا ومعرض نفسي للخطر علشان تقوليلي وديني لبابا وماما وكاسر يلا يا بت تعالي من سكات 
نسرين ابتعدت بسرعة وخوف هزت رأسها بنفي 
-متقربش مش هاجي معاك مش هاجي معاك يا حقييير 
#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen
رحيم بحنان وضع مريم بالسرير 
نغم وقفت وسارت بحرص للمطبخ اتت بالمياه وهو تبعها خوفآ عليها 
-انتي اعصاب رجلك لسة مش جامدة يا نغم بلاش تضغطي على نفسك...
نغم ابتسمت 
-انا كويسة يا رحيم...
رحيم امسك بيدها
-طيب تعالي ارتاحي 
نغم بحزن
-هو انت لسة زعلان مني
رحيم نظر لها وابعد نظره
-انتي ملكيش ذنب...خلاص يا نغم بلاش تفتحي الموضوع تاني...علشان مقولش حاجة تجرحك...
نغم هزت رأسها بإيجاب وخفوت خرجت من المطبخ وكادت تخرج من الشقة فأمسك بها 
-نغم انتي رايحة فين؟
نغم بتعجب
-عند محمد...
رحيم تركها وهز رأسه بإيجاب 
-خلي بالك من نفسك 
نغم هزت رأسها وذهبت لمحمد 
#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen
كاسر هجم على مقر لويس وخلفه قوات من الأمن ليصدم لويس به لم يكن يتوقع مجيئه وهيئته صدمته من يكون ليتبعه جميع رجال الأمن هكذا لم يستطع رجال لويس الصمود ونجح كاسر بتجاوزهم
كاسر هجم على لويس لكمه ووضع السلاح برأسه صارخآ بغضب
-انطق هي فييييييين فين نسرين 
اقترب سليم من كاسر
-لقينا المخدرات والسلاح...
كاسر متجاهلآ لكل شيئ 
-فين نسرين 
لويس ابتسم بإستفزاز
-تبقى غبي لو فكرت اني ممكن اقولك يا كاسر زمانها خلاص بتطلع في الروح بالبطيئ زمانها خلاص انتهت 
كاسر صرخ به
-هخلص عليك هقتللللللللللك
لويس يحاول رسم الشجاعة 
-انا كدا كدا ميت عارف ان الوقت دا قرب بس اقتلني يا كاسر وسخ ايدك بالدم كمان وكمان انت طلعت معاهم طلعت مع الشرطة ههه دا انا كنت غشيم اوي 
كاسر قد خرج عن شعوره وهو يهدد بالضرب ليسمع صوت خافت 
-كاسر....بلاش...
التفت ليصتدم نظره بنظرات ناتاشا الباكية 
-بلاش يا كاسر...بلاش تأذيه 
لويس صرخ بها 
-انتي اللي قولتيله يا خاينة يا بنت ال 
ناتاشا قاطعته بغضب وحدة
-كفاااااية بقى كفاية تجيب اللوم عليا انت فاكر انك هتفضل قاعد على العرش كل ظالم ليه يوم يا لويس باشا وانت ظلمت كتتتييير واولهم اللي روحك بين ايده دلوقتي مش بس كدا انت ظلمتني كتير اووي كان ذنبي ايه انا كان ذنبي ايه قولي....قول فين نسرين انت مفيش حاجة ثابتة عليك غير الحاجات اللي لاقوها هنا بلاش تتورط في جريمة قتل
كاسر منتظر على اعصابه ولويس نظر له بتحدي 
-اعمل اللي انت عايزو يا كاسر 
كاسر كاد يطلق النار عليه ولكن احدهم رفع يده صارخآ به 
-كااااسر...
كاسر نظر ليوسف وتفاجأ به يوسف بضيق
-كاسر بلاش....مش همشي وراك كل شوية امنعك يا اخي اعقل بقى 
كاسر هجم على لويس بالضرب واللكم صارخآ
-انطق هخلص عليك فااااهم انطق قول هي فين فين نسرين؟؟؟
لويس وهو يتنفس بصعوبة
-اوعدني...اني هبقى سليم.....مش هيتحكم عليا 
كاسر بكره وغل 
-اوعدك....اوعدك بس انطق هي فيييين 
يوسف ناظر لكاسر نظرات مبهمه هل سينقظ من دمر حياته ولكن هو يقدر موقفه هو لم يحب نسرين فقط هو يتنفسها.....
سار لويس بألم مع كاسر وبعض رجال الشرطى وصلوا للمكان ولكنهم وجدوا حفر والصندوق فارغ
كاسر اقترب ينظر ويبحث عنها كالمجنون الدموع بعينه
-هي فيييين انطق
لويس بتعجب
-كانت هنا...انا دفنتها هنا 
كاسر لكمه بقوة صارخآ 
-هي فيييييييييين انطق هقتلك يا لووووويس
لويس بألم وانفعال
-معرفش بقولك معرفش انا كنت سايبها هنا 
كاسر وضع يده على رأسه يكاد يجن 
-يا رب توبة....يا رب بلاش تأذيني فيها مش هقدر اتحمل يا رب....نسرين انتي فيه....فييييييييين 
ظل يبحث عنها بالمكان كالمجنون ولم يجدها تساقطت دموعها ومسحها بعنف 
يوسف ضمه بقوة
-اهدى....ادعي....يمكن تكون كويسة يمكن خرجت 
كاسر بألم
-هتخرج ازاي...حد خرجها....اكيد حد خرجها.. 
كاسر اقترب من لويس
-مين شافك وانت بتعمل كدا حد شافك وانت بتدفنها؟؟
لويس بألم 
-رجالتي....بس كلهم هناك الا...تامر..تامر سابني واختفى هو كان عايزها هي اكيد معاه القذر كلب الستات
كاسر وهو يشتعل غضبآ
-طب انطق هو فين
لويس دلهم على مكانه وكاسر بسرعة ركض وهم معهم 
نسرين بخوف تبعد رأسها وهي مقيدة بينما تامر يقترب منها ويمسح دماء رأسها ونظراته تكاد تلتهمها 
-انتي حلوة واللي محليكي اكتر واكتر انك مراته....مش مصدق مرات كاسر العميري بين ايديا بجد بين ايديا 
اقتربت وهي صرخت بدموع
-ابعد وفكني مش هيرحمك لو فكرت تأذيني او تأذي ابنه
تامر امسك زراعها
-وايه اللي هيعرفه انا هعمل اللي انا عايزو والكاميرات دي هتصورك شيفاها وبعدين هدفنك زي ملويس كان عايز ولا من شاف ولا من دري والفيديو دا هيتوزع على الكل علشان يشوفوا ازاي انا انتصرت على كاسر وكسرته ومراته الحلوة دي بين ايديا انا 
نسرين بدموع 
-كاسر مش شخص عادي كاسر مقدم في الشرطة ولو....لو حصل دا مش هيرحمك هتتعدم وهتنتهي حياتك...بس لو فكتني انا...مش هتكلم صدقني 
تامر تردد ولكنه تشجع امسك بوجهها واراد تقبيلها وهي ضربته برأسها ليدفعها وتصتدم بالأرض وهو بعنف من قوة دفعته يضع يديه على انفه التي تؤلمه وتنزف وهي تبكي بألم وتصرخ بدموع ليتابع
-وعيزاني ارحمك يا حقيرة دا انا هبكيكي دم
قاطعه صوت زوجها الذي لا يقهر 
-انت اللي هتبكي دم يا ابن ال ********
نسرين ابتسمت بأمل وهي تبكي 
-كاسر
تامر نظر للسلاح الملقى على الأرض وابتلع ما بحلقه بقلق 
-انا بستسلم....
اقترب منه كاسر ينوي الهجوم عليه ولكنه فاجأه بمسك السلاح وضربه بالرصاص طلقات متفرقة بصدره وبطنه......
#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen
محمد بحيرة 
-يعني انتي كويسة؟ 
نغم نظرت لنسمة 
نسمة وقفت 
-هعمل عصير 
نغم اسرعت بمسكها 
-لا يا نسمة اقعدي...محمد....انا عايزة اتطلق.....
محمد نظر لها بصدمه 
-ايييييه تطلقي؟؟
نسمة بصدمه
-نغم...رحيم طيب وصدقيني ميستاهلش انك
نغم قاطعتهم
-انا عارفة كل دا هو طيب...وحنين وربنا يسعده في حياته بس....انا مستاهلوش...صدقيني 
اجتمعت الدموع بعيناها 
-محمد....ممكن توديني لبابا...
محمد وقف واقترب منها 
-نغم انتي كويسة؟
نغم هزت رأسها بإيجاب وهبطت لشقتها دلفت لها ورحيم كان يحمل  مريم 
-رحيم....
رحيم نظر لها بإنتباه 
-نعم 
نغم نظرت له وبخفوت تحدثت
-ممكن...اطلب طلب
رحيم تعجب وترك مريم واقترب منها
-ءأمري مالك؟في حاجة حصلت؟
نغم بخفوت
-طلقني يا رحيم 
رحيم بصدمه 
-اييييييه؟
ابتعدت بتلقائية وقلق لاحظ هذا واقترب منها 
نغم ابتعدت 
-رحيم....طلقني....
رحيم هز رأسه بنفي امسك بيدها
-ايه اللي حصل....ليه.....ليه بتقولي كدا انا قولتلك ملكيش ذنب ...ليه بتعملي كدا....
نغم بدموع
-مش عارفة...مش هقدر...انا....
رحيم امسك بيدها اجلسها وجلس بجوارها ضم يدها بين يديه 
-قوليلي في ايه مالك اتكلمي براحة متخافيش
نغم نظرت له بدموع
-انا فاهمه انه صعب عليك اللي عمله كريم...وصعب عليا انا كمان انا مش كويسة يا رحيم علاقتي بكريم استنفذتني....حاسة اني حمل كبير وتقيل عليك...كفاية يا رحيم لحد كدا 
رحيم اقترب ضمها بحنان هامسآ
-عارف انه كان صعب كل حاجة كانت صعبة...حبيبتي....اهدي ممكن 
نغم نظرت له هل قال حبيبتي؟؟
رحيم بحنان قربها منه وهو يتأملها
-مش هقدر استغنى عنك...
نغم بتعجب
-ليه....علشان....مريم؟
رحيم بحنان
-لا مش علشان مريم....علشانك انتي....قلبي بيقولي اياك تسيبها...
نغم بسعادة 
-بجد...يعني انا مش حمل عليك يعني....
رحيم اقترب قبل جبينها 
-لا مش حمل عليا يعني 
نغم ابتسمت وهو سحبها بحضنه لتتورد وجنتيها نظرت له وهو ابتسم 
-نغم.....انا بحبك....امتى وازاي الله اعلم كل اللي عارفو اني بحبك
نغم نظرت له بصدمه
رحيم ابتسم بحب
-من اول مرة 
نغم ابتسمت بل ضحكت 
-بجد..بجد يا رحيم 
رحيم اقترب اكثر منها
-بجد يا روح رحيم انتي
نغم نظرت له وابتلعت ما بحلقها 
رحيم اقترب قبل جبينها فأغمضت عيناها وهو لمس شفتيها للمرة الأولى ضمها اليه وهي شعرت بشيئ مختلف هي ليست خائفة منه 
رحيم ابتعد وهو ينظر لها فأبتسمت وهزت رأسها بنفي وخجل 
رحيم امسك بيدها وقام بتقبيلها اقترب منها مجددآ ولكن قاطعه طرقات الباب ومناداة محمد لتنتفض من مكانها بفزع
-يلهوووي دا اخويا....محمد....
رحيم بتعجب 
-منا عارف انه اخوكي هو في ايه انتي مراتي على فكرآ
نغم بخجل هزت رأسها بنفي ومسحت شفتاها ونظرت له 
-رحيم في.....
رحيم بتعجب
-في ايه
نغم بخجل ابعدت نظرها
-بص في المراية يا رحيم 
رحيم وقف نظر للمرأة ليصدم بأحمر شفاه ولكنه انفجر بالضحك....
#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen
يوسف رأى ما يحدث وهجوم تامر بالضرب على كاسر لم يستطع التفكير واسرع بضربه بالرصاص برأسه ليقع غارق بدمه ولويس اغمض عينه بتعب...
نسرين بدموع ومازالت مقيدة 
-كااااااسر...انت....كاسر رد عليا....
يوسف اسرع بمسكه ولكن كاسر هز رأسه بإيجاب يطمأنهم وكشف بطنه وصدره ليظهر ارتدائه لواقي الرصاص....اغمضت نسرين عيناها وهي منهارة بالبكاء وتشكر ربها سرآ انه بخير 
كاسر ركض عليها ضمها الى صدره لتهمس
-كاسر...فكني
كاسر فكها بسرعة وهو لا يريد الأبتعاد عنها وما ان فكها حتى ضمته بقوة وانهارت بالبكاء وهو يضمها بقوة كادت ان تهشمها همس اخيرآ
-انتي...بخير حقك عليا .....انا اسف كنت فاكر انهم مش هيوصلولك
لويس ينظر له بغل امسك سلاح تامر الواقع بالأرض وجهه ناحية كاسر وضربه لتصرخ ناتاشا 
-كااااسر...بابا انت عملت ايه....
يوسف اخذ منه السلاح ونظر لكاسر بخوف 
-كاسر....
كاسر وقف فجأة وكأن لدغته حية واوقف نسرين وهو يضمها
-يوسف....هنوديها المستشفى سامع....وهتوديها بيت باباها ومامتها هتخليك معاها فاااهم 
يوسف تعجب 
-اوديها؟انت هتروح فين 
كاسر نظر له نظرات مبهمة ولكنه ابتسم بهدوء سار معها بصمت والجميع امامه ضمها اكثر اليه اصبحت لا تستطيع المشي
-كاسر...
كاسر نظر لها بحب
-قوليلي مازن يا نسري.....
نسرين ابتسمت بدموع
-بحبك يا مازن....بحبك اوي 
كاسر ابتسم ونظر لها بصدق
-والله مازن وكاسر عمرهم محبوا غيرك في اي حال وفي اي ظروف اعرفي انك الوحيدة اللي امتلك....تيني.....
اغمض عينه بألم ولكنه ابتسم قبل يدها وجلس على كبتيه تعجبت وهي لا تعلم ما به وضع يده على بطنها 
-كان....تذكار جميل بينا يمكن...في ظروف تانية نتقابل يا باشا....يا ابني....هتسميه ايه يا نسرين 
نسرين بتعجب وهي قلقة من نظرات للمرة الأولى تراها قلبها قلق عليه لكن لماذا وهو بخير امامها 
-نسميه سوا لما يتولد يا كاسر 
كاسر ابتسم ونظر لها 
-دلوقتي يا نسري...صقر......سميه صقر على اسم بابا انتي نسري وهو صقري انتي نسر وهو صق..صقري
نسرين ضحكت بعدم تصديق 
-انت بتفكر بشكل غريب بس صقر حلو وممي....
صمتت عندما رأت امامها قطرات دماء خلف كاسر تنتهي عنده وبركة من الدماء خلفه مباشرة اتسعت عيناها بصدمه وهو لاحظ هذا لقد خاف عليها حقآ اصبحت فزعة...قلقة امسكت به وكأنها تستنجد به ولكن عذرآ نسرين هذه المرة كاسر ليس بحالته الطبيعية 
نسرين بقلق وفزع دموعها هبطت
-كاسر...انت مالك فيك ايه؟؟
وقفت خلفه وجسده اصبح يرتجف رفعت التيشيرت الأسود الذي يرتديه رأت دماء تغرق ظهره واصبحت ملابسه غارقة بدماءه كان هذا اصعب موقف تعرضت له نسرين 
كاسر بخوف عليها
-نسرين اهدي....حبيبتي انتي مؤمنة صح انتي....مش ضعيفة نسرين انا كنت عارف ان دي نهايتي....خليكي مؤمنة دا منتهى العدل بالعكس دا فضل اني اموت وانا عندي زوجة وحامل في ابني وزوجة بتحبني مش شيفاني وحش صح....نسرين...احضنيني....
نسرين صرخت 
-يوووووووووسف الحقنيييييي
يوسف انتبه لها واعطى لويس للقوات معه وركض لعندها 
-في ايه...ايه دا؟
صدم يوسف برؤيته لدماء صديق عمره جلس امامه 
-كاسر؟كاسر حاسس بأيه 
لم يتحدث كثيرآ اخرج جهاز الاسيلكي 
-سليم بسرعة ابعت عربية اسعاف في *******كاسر اتصاب بسرعة فااااهم
كاسر امسك بيده 
-نسرين يا يوسف....نسرين...وابني....
يوسف امسك بيده بقوة
-انت مجنون ولا ايه انت اسكت خالص انت كويس....مش اول مرة تتصاب هاااه انت مش ضعيف...متكتمش الألم يا كاسر مترهقش قلبك اتألم يا كاسر
كاسر نظر لنسرين بعشق ودموع التمعت في عينه
-مش بتألم....اتطمني....مش حاسس
نسرين امسكت به بدموع وهي تبكي 
-انت مستحيل تسيبني...مينفعش اصلآ مش معقول
يوسف ممسك به بخوف 
-اتنفس واهدى
كاسر بألم يطغى عليه
-يوسف.....ارجع لأهلك وراضيهم كله انتهى قولهم كاسر العميري انتهى من حياتي.....خلي بالك من نسرين واسأل عليها...كتير هيستغلوا حاجة زي كدا....انت اخوها يا يوسف انا لو أمنت لحد فهو انت.....لكن اياك تحبها او تتجوزها وقتها انا (نظر له ممازحآ بألم)هطلعلك يا يوسف مش هرحمك اقسم بالله....
يوسف بدموع والم
-لو حصلك حاجة هتجوزها فاهم لازم تقاوم علشان تضمن حبيبتك
كاسر مد يده ليصفعه ولكنه وضع يده على خده بلطف
-مصدقش يا صديقي....كنت.... ومازلت...افضل واحسن....اخ..اب....وصديق...انت سندي.....سامحني 
يوسف بدموع 
-كاسر.....اهدى..
سمعوا صوت الأسعاف ووقف يوسف ليتأكد ابتسم ونظر لنسرين وجلس اقترب من كاسر 
-كاسر الأسعاف جات.....
نسرين قلبها ارتجف واصبحت تحركه
-كاسر....قوم....ماااازن الأسعاف جات قوم مااازن انت....فوق...يوسف اعمله حاجة...مبيردش 
يوسف وضع اصبعه بأرتجاف اسفل انفه لتتهجم ملامحه بصدمه ورفض تام لحقيقة ما يراه حرك رأسه بعنف وصدمة
-مبيتنفسش.......
#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen
محمد بتعجب
-انت مالك بتضحك على ايه 
رحيم بضحك وهو يناغش نغم
-ابدآ مفيش اصلي كنت باكل فراولة وبهدلتني 
نغم شعرت بالثلج يسير بعروقها ليضحك رحيم اكثر 
محمد بتعجب
-ايه السخافة دي يعم انت....نغم انتي رسيتي على ايه 
رحيم نظر له بجدية
-بخصوص ايه؟
محمد بهدوء
-رحيم....هي مش عايزة تجبرك على حاجة ولو انتو مش مرتاحين ف.....
رحيم قاطعه
-محمد انت جاي عايز تاخدها مني من كل عقلك بجد؟محمد انا لا متجوزها مصلحة ولا شفقة ولا اي حاجة من الكلام العبيط دا انا بحبها عارف يعني ايه بحبها؟انت فاهم ولا لا 
محمد بإستسلام 
-فاهم يا رحيم بس لو هي مضغوطة مش من حقك ابدآ تغصبها على العيشة معاك...
رحيم غضب من حديث محمد ولكنه تمالك نفسه 
-اللي هي عايزاه انا مش هغصبها على حاجة نغم انتي عايزة تبقي ولا تمشي؟
نغم نظرت له ولمحمد بخجل
-انا....هقعد....مع مريم..
محمد ابتسم وهز رأسه بإستسلام واقترب من نغم ضمها هامسآ
-انا معاكي وقت متحتاجيني اطلعي انا دايمآ معاكي يا قلبي الصغير
تركها وصعد لشقته بينما رحيم نظر لها كان يظهر عليه الضيق 
نغم بتعجب
-في ايه ؟
رحيم اقترب وقف امامها
-نغم انا عارف انه اخوكي ومن حقه يخاف عليكي ويهتملك ومن حقك تفضفضي معاه بس عندي طلب..
نغم نظرت له وهي منتبهه لحديثه 
رحيم امسك بيدها بحنان وهو يتابع
-انا عايزك لو في حاجة مضيقاكي مني او عايزة تروحي عند اهلك او تعملي حاجة قوليلي انا جوزك يا نغمي وشريك حياتك وصدقيني مش هتلاقي حد يحبك بعد مامتك وباباكي قدي....وكمان في حاجة 
نغم بخجل
-ايه..
رحيم نظر لها مباشرة
-مريم....دلوقتي جمال عايزها وعبدالله وعمتي شهد كانوا عايزينها..
نغم قاطعته 
-رحيم...هي مامتها وصتك عليها وابوها دا اتخلى عنها حتى هو مش هيكتبها على اسمه....رحيم هي كانت سبب في تجمعنا انت كنت غرقان في مشاكلك وموت ريم...وانا كنت تايهه مريم هي اللي جمعتنا صدقني يا رحيم اللي في دماغك مش صح مش ممكن اتضايق منها....دي طفلة وكمان هتتربى معانا هتاخد تدينك واخلاقك يا رحيم...بس فكر تاني في موضوع انها مكتوبة على اسمك انت عارف انه مينفعش...
رحيم ابتسم وقام بضمها وهو يشعر بالراحة....ويفكر بحديثها
#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen
في المستشفى الطبيب خرج من غرفة العمليات بعد مدة ركضت عليه نسرين ويوسف بوقت واحد 
-طمني يا دكتور....
نظر لهم الطبيب 
-هو فقد دم كتير ودا ممكن يكون اثر على وظايف جسمه بشكل سلبي احنا نقلناله دم وزي منت عارف يا سيادة الرائد علشان نقدر نحدد لازم يفوق في خلال ال 48 ساعة الجايين...ادعوله يفوق.. 
نقلوه على السرير المتحرك ونسرين اسرعت امسكت بيده 
-كاسر...حبيبي....
كان نائمآ هادء ليست طبيعته قبلت جبينه بألم
-كاسر....انا هستناك فوق بسرعة يا حبيبي....ابنك مستنيك...
نقلوه للعناية المركزة ونسرين ويوسف خلف الزجاج يحدقون به وبالأجهزة حوله....
يوسف اقترب من نسرين بصوت مهزوز يحاول تمالك نفسه ومواساة زوجة صديق عمره
-نسرين....هو هيكون كويس...مش ممكن يحصله حاجة...مش بعد دا كله يضيع مش بعد مأنتهى من كل حاجة كدا خلاص يضيع لا يا نسرين مش ممكن اصلآ...
نسرين ناظرة له تبكي هو لا يواسيها هو يقنع نفسه انه لن يخسر صديق عمره...
يوسف بدموع
-كان بيتكلم وانا مش فاهم معنى كلامه معرفش انه بيتوجع مقدرتش اتخيل ان بعد مالمهمة دي تخلص خلاص هو هيستسلم....مش مستوعب
نسرين بدموع
-يوسف..هو هيبقى كويس.....هو مش هيستسلم.....مش ممكن يستسلم....
يوسف استند على الحائط وهو يمسح دموعه 
-نسرين هو مش هيفوق دلوقتي....انا هوديكي عند عيلتك....
نسرين هزت رأسها بنفي 
-لا....انا مش هسيبه انا هفضل قاعدة هنا لحد ميفوق...
يوسف حاول اقناعها ولكنه فشل فبقيت بجوار الزجاج لا تتحرك  وبعد قليل تركها يوسف وذهب ليطمأن على جميلة وفهد..
جميلة فتحت عيناها رأته ابتسمت 
-چو....انت...كنت فين 
يوسف اقترب قبل جبينها والدموع بعينه
-روحت اشوف كاسر....ادعيله يا جميلة كاسر حالته صعبة اوي....
جميلة نظرت له بحزن
-ربنا يشفيه...چو بلاش تعيط
يوسف انهمرت دموعه وقد فقد السيطرة عليها وهي جلست وتألمت امسك بها
-خلي بالك جميلة انتي لسة تعبانة 
جميلة هزت رأسها ومدت له يد واحدة فالأخرى مثبته بسبب الرصاصة التي اصابت كتفها 
يوسف نظر لها بتعجب
جميلة بحنان
-تعالى يا چو....
اقترب وقام بضمها وهو يراعي المها فلم يضغط عليها بكى كثيرآ بحضنها
-مش هقدر... مش هقدر اخسره هروح فيها يا جميلة...مش هقدر....انا متخيلش حياتي من غيره هو انقذني واداني حياة جديدة لما اتبرعلي بكليته اتبرعلي بجزء منه ومكنش لسة يعرفني كدا.....كاسر مش وحش كل حاجة حواليه كانت وحشة الا هو....مش عدل يعاني تاني على ايد لويس الكلب مش عدل....مش هرحمه لو كاسر حصله حاجة انا هعذبه...مش هقتله انا هفضل اعذب فيه الباقي من حياته.....
ناتاشا اقتربت من نسرين 
نسرين نظرت لها 
ناتاشا بحزن والم
-خدو بابا.....وقبضوا على راجو.....راجو ملوش دعوة....راجو مش وحش هو كان بيعمل كدا بأمر بابا......هو كاسر كويس...هو عامل ايه 
نسرين لاحظ توهانها نظرت لها بشفقة وتحدثت
-كاسر...حالته وحشة بس هيتحسن اكيد هيتحسن بإذن الله....
ناتاشا اتت لتدخل له امسكت نسرين بيدها 
-الدكتور منع الدخول ليه غلط
ناتاشا نظرت ليد نسرين وابعدتها وقفت خلف الزجاج تتابع كاسر....
#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen
لويس بالسجن يسند رأسه على الحائط
-انا كنت عارف ان اللحظة دي جيا جيا اتمنى موتك يا كاسر...اتمنى موتك.....وانا هوقع كل الل معايا كلهم هيقعوا من اصغر واحد لأكبر واحد بس لما اضمن ان عقوبتي هتبقى اقل عقوبة فيهم....
راجو بجواره 
-انت لسة بتفكر انا مش عارف والله انت جنسك ايه...
لويس بحدة
-اخرس مش عايز حرف
راجو نظر امامه بضيق وغضب
-ضيعتني.....
لويس بتهكم
-انا اللي ضيعتك منت ضايق خلقة اومال مين اللي كان بيتاجر في المخدرات ومين اللي بيشرب وعلاقته مع البنات اكتر من شعر راسه
راجو بحدة 
-انت كنت السبب في كل حاجة كل صغيرة وكبيرة انت كنت السبب فيها...
لويس ادار وجهه وهو لا يريد الحديث والخوض بأي نقاش الأن.....
#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen
رحيم استيقظ باليوم التالي قبل جبين مريم بجواره واقترب من نغم الموجودة بجوار مريم قبل شفتيها لتستيقظ بفزع وهو ينظر لها بحرج
-نغم...اهدي...انا اسف
نغم نظرت له بخجل
-رحيم.....
رحيم بحرج
-صباح الخير....
نغم وقفت
-صباح النور....
دلفت للحمام بإحراج ولكنها ابتسمت هي سعيدة انها لا تخاف منه ولا تنفر منه ..فقط هي خجلة
رحيم دق الباب عليها 
-حبيبتي انا هنزل لماما واخواتي اشوف لو عايزين فطار اجبلهم معايا ولا صح دول هيفطروا مع خالتي هشوف اخوكي بقى زمانه لوحده 
نغم ابتسمت 
-تمام وانا هأكل مريم عقبال متيجي....
رحيم هز رأسه بإيجاب
-تمام يا حبيبتي.....
نغم ابتسمت وهي تغسل اسنانها وبعد قليل سمعت دق الباب تعجبت اتى رحيم بسرعة؟؟ اسرعت بالفتح وجدت امامها اخر شخص توقعت ان تراه لتهمس بخفوت وصدمة
-كريم.....
#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen
نسرين لم تنام ولم تستطع كانت جالسة امام الغرفة وناتاشا معها اتى الطبيب وتفحص حال كاسر 
-هو معندوش قابلية انه يقوم والخوف ليدخل في غيبوبة...
نسرين اقتربت منه بسرعة
-خليني اشوفه اكلمه انا اسمع ان اللي بيبقى نايم كدا ساعات بيحس وبيسمع حتى لو الكلام على هيئه حلم..
الطبيب نظر لها بتردد وهز رأسه بإيجاب 
نسرين دلفت لعنده وناتاشا تراقبها من خلف الزجاج اقتربت نسرين جلست جواره على السرير حاولت التماسك 
-حبيبي......انا نسرين مراتك...كاسر....فوق حبيبي....انت مش ممكن (صمتت وبضعف تساقطت دموعها)مش ممكن تسيبني....صعب اعيش من غيرك وابنك يرضيك يبقى وحيد مش انت كنت بتستنيه يا كاسر...مش انت كنت عايزو مش انت مهتمله كاسر بالله عليك بلاش تستسلم كاااسر انا محتجاك فوق وارجعلي 
كاسر تشتت بعقله وهو يسمع صوتها وبكاءها يهيئ له انها تضيع منه يركض ولكنه لا يدركها نبضات قلبه اضطربت بشكل ملحوظ جسده اصبح ينتفض نسرين فزعت حاولت تهدأته 
-كاااااسر مااالك رد عليا دكتوووور هو ماله
الطبيب دلف بسرعة واشار للممرضة لتذهب مسرعة قاطع تشتتهم صوت صفير من جهاز القلب الموجود بجوار كاسر يتوسطه خط مستقيم افقي يعلن عن توقف نبضات هذا الكاسر للأبد.......
#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen
زينب بقلق تسير ذهابآ وايابآ بالغرفة وهي تتصل بكاسر وهاتفه مغلق 
-ردوا بقى...طيب اعمل ايه...ومقولتيش يا نسرين نقلتوا فين عاجبك وجع قلبي دا يا رب جيب العواقب سليمة....
عادل اقترب منها
-ممكن تهدي....ان شاء الله خير يا زينب 
زينب نظرت له وابعدت نظرها عنه 
عادل اقترب وضع يده على كتفها لمواساتها فتدفع يده بقوة لينظر لها بإنفعال
-لأمتى يا زينب لأمتى هلاقي معاملتك دي؟
زينب بإنفعال مضاعف
-عااادل انا مبقتش قادرة....طلقني بقى خلااااص تعبت المشكلة مكنتش في سمر ووجودها المشكلة فيك انت وبس يا عااادل فااااهم؟
عادل بضيق
-زينب خلاص كل حاجة انتهت سمر موضوعها اتقفل انسي بقى وساعدينا  نكمل 
زينب صرخت به للمرة الأولى بتلك الطريقة
-اسااااعد انا اللي طول عمري بساااعد انت عملت ايه علشاني؟؟انت الحاجة الوحيدة اللي مخلياك معايا كانت نسرين يوم مفكرت فكرت في مشاعرها هي انا دايمآ فرحانة وفخورة بعلاقتكوا بس انت دمرتها انا مش في حساباتك فكرت فيا يا عادل؟؟مستحييييل...لأنك لو فكرت فيا مكنتش هتجيب واحدة زي دي تعيش معانا....انت مش بس استغليتني واستنفذت طاقتي انت ارهقت نسرين نفسيآ واستغليت سمر رغم انها مش كويسة انت مكنتش كويس مع حد انت اسوء واحد يا عادل خلااص مبقتش قادرة اتحمل والف مين هيخاف عليا والف مين يقفلك بس انا اللي   اللي كنت ساكته ودا مكنش ضعف دي كانت قوة...انا كنت بحافظ على بيتي وبنتي...بس بيتي خرب وبنتي سابته وانا مبقتش طايقاك يا عادل......طلقني....
#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen
رشدي شفتاه بيضاء يتنفس بصعوبه يشعر بالعطش والألم تذكر كيف كان يعيش اجل اخطأ لقد جعل الشيطان يتحكم به كيف خطفها كيف فعل هذا كيف حدث هذا فجأة لم يكن هكذا هل الحب يؤدي للجنون لا لم يكن حبآ كان شيطان 
-مش قادر....حاسس اني...بموت.....يا رب....انا عارف اني كنت بعيد عنك بس سامحني انا مش عايز اموت معنديش استعداد اني اموت انا حبيتها بجد....من وهي صغيرة ومستعد اعمل كتير علشانها.....حتى اني كان عندي استعداد اربي طفلها هو اللي خدها مني....يا رب سامحني ونجيني انا مش عايز حاجة غير اني اكفر على كل ذنوبي صدقني يا رب اديني فرصة انا طمعان في كرمك يارب نجيني.....لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين..لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين......
#استودعكم_الله♡
يتبع.....
لقراءة الفصل الثلاثون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية المقاس للكاتبة فاطمة الدمرداش
google-playkhamsatmostaqltradent