recent
أخبار ساخنة

رواية عودة الملاك الفصل الثاني 2 بقلم ميسون عبدالمجيد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عودة الملاك الفصل الثاني 2 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية عودة الملاك الفصل الثاني 2 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية عودة الملاك الفصل الثاني 2 بقلم ميسون عبدالمجيد


شخص من بعيد بزعيق وغضب:ماااااازن
ملاك ومازن رفعو وشهم بخضه
والشاب قرب منهم
ملاك اتصدمت من شكله زي ما يكون هي بس علي شاب نفس لون البشرة البيضه نفس الشعر الاشقر نفس العنين الزرقا نفس الغمازة إللي حتي وهو بيزعق بينه ومش كدة وبس نفس نضارة النظر وكمان بيقول حرف الره بارز
الشاب بصلها بذهول لكام سنيه وبيفكر ازاي فيها شبه منه كدة بس رجع تاني
الشاب بزعيق:ماازن كام مررة اقلك متمشيش من غيرر متقولي وتلعب مع اطفال غرريبه
ملاك مسمعتش غير الكلمه دي وعنيها بطلع نار ووشها احمر من الغيظ
ملاك قامت وقفت قدامه بغيظ:انت تقصد مين بكلمه اطفال دي
الشاب ببرود:بس ي سكرر رروحي دورري علي مامتك
ملاك بغضب:انت انسان متخلف ومعندكش زوق انا عندي ٢٥سنه
الشاب مسمعش غير بس انت متخلف ومعندكش زوق
الشاب قرب منها بغضب وعروقه برزت: أنتي قلتي ايه
ملاك بقوة وبرود:قلت متخلف ومعندكش زوق
لسة الشاب هيقرب اكتر وهو في قمه غضبه
مازن وقف وسطهم
مازن بحدة طفوليه:ياااسين خلاص مش كل شوية نتاخنق
ملاك بصتله:هو دا ياسين ي حبيبي مش قلتلك من قبل ما اشوفه معقد
ياسين بحدة لمازن:مازن اول واخرر مررة اشوفك قاعد مع الاشكال دي
مازن بسرعة:بس دي صحبتي ي ياسو
ملاك بغضب:وملهم الاشكال دي مش احسن من اشاكلك
ياسين بهدوء رغم العاصفه إللي جواه:احترمي نفسك مش عايز اعمل حاجة تزعلك وفي وسطينا طفل
ملاك بتحدي:لو رراجل فكرر تلمس شعررة مني
ياسين بيضغط علي شفايفه بغضب 
سيف من بعيد وبنشكاح:ملوكتي جبتلك غزل بنات بينك وابيض
ياسين ومازن بصو وراهم لمصدر الصوت
ياسين بص لملاك تاني بعدها وجه كلامه لمازن
ياسين بسخرية:يلا ي مازن يلا ي حبيبي انت كبيرر متقعدش مع حد اصغرر منك
ملاك بنرفزة:انت بني ادم برراس كلب
ياسين فقد اعصابه ولسة هيمد ايده عليها
سيف بحدة:بااس باااس ايه ي باشا مالك داخل سخن كدة ليه ولا هي سيبه 
سيف ركز معاه وقد ايه كل حاجة في صورة من ملاك زي ما يكون فولة واتقسمت نصين
ياسين بضيق:والله خليها تحترم نفسها ومحدش هيكلمها
سيف بغضب:هي محترمه غصبا عنك ولو كنت فكرت تمس شعره منها كنت دفنتك مكانك
ياسين بيبصلهم بغضب ونفسه يتلفلاهم بوكس
مازن بيشد ياسين من بنطلونه:خلاص ي ياسين يلا نمشي
ياسين بصله بعدها بصلهم بغيظ وسحب مازن ومشي
سيف بغضب:مين الحيوان دا
ملاك بهدوء:هقلك...
وقعدة تحكيله
ياسين ماشي وماسك مازن من ايده
ياسين بضيق خفيف:افررد وشك شوية خلاص
مازن بغضب طفولي:لا انت زعلت صحبتي وانا مش هكلمك
ياسين بصله وضحك بهدوء:هو انت مسافة ما قعدة معاها تلات دقايق بقيت صحبتك
مازن بصله وكشر
ياسين بصله بخبث بعدها فجأة شاله بأيد وحدة وكان مرفوع في الهوا
مازن بخوف وغضب:ياسييين نزلني 
ياسين وهو ماشي وشيله:متيجي يلا تتلافاني قلمين احسن
مازن بغضب: ياااسين نزلني قلتلك انا مبكلمكش
ياسين وهو شايله وماشي بيه:اممم ولو قلتلتك هجبلك شوكلت انهرده
مازن بفرحة ونسي:بجاااااد هييييح يعيش ياسو يعيش
ياسين:بص وحدة بس عشان السكريات غلط
مازن كشر:ماشي وأمري لله
ياسين بصله وضحك واخده في حضنه وركبو العربية ومشيو
نرجع لسيف
سيف ماسك ملاك من ودنها
سيف بتحذير:وانا كام مرة اقلك متكلميش أي حد وخلاص بتيجي التهزيق لنفسك من إللي يسوا وإللي ميسواش
ملاك بلا مبلاه:بس بقي مازن مشي من غير ما ياخد فشار
سيف بصلها بغيظ وهي ضحكت
رجعو البيت وكل واحد دماغه مشغولة بنفس الحاجة
عند ياسين في اوضته كان نايم ورافع وشه للحيطه افتكر ملاك وإللي عملته اتعصب وكان بيتمني انو يمسكها يديها علقه بس افتكر شكلها وانها صورة تبقي الاصل منه جتله فكرة بس استبعدها بسرعة 
قطع تفكيره الباب وهو بيخبط
ياسين بص للباب:ادخل
دخل ياسين وهو بيهرك عينه بنوم ودموع
ياسين اتعدل بخوف:مالك ي مازن بتعيط ليه
مازن بدموع وطفولة:ياسين ممكن انام معاك
ياسين بأبتسامة وحب:طبعا ي حبيبي تعالي
مازن جري وطلع نط جنبه
ياسين بحنان عكس طريقته مع كل الناس:مالك ي حبيبي حصل ايه
مازن بدموع:اصل اصل حلمت ب ماما وكنت عمال اللعب معاها زي زمان وفجأة قلتلي باي فضلت اعيط واقلها متمشيش أنا نفسي تقعدي معايا علي طول وهي مشيت وسبتني
ياسين بصله وعنيه اتملت دموع بس حاول يخفف عن مازن
ياسين بأبتسامة:طب لو قلتلك ان انا هاخدك ونرروح نلعب للصبح هتعمل ايه
مازن ابتسم بهدوء:انا بحبك اوي ي ياسين انت هتفضل معايا صح مش هتسبني زي ماما وبابا
ياسين:لا ي حبيبي ماما خلاص رراحت عند ربنا لكن بابا تعبان وشوية وقت صغيررين وهيررجعلك زي زمان
مازن بدموع:لا بابا مبيحبنيش لو كان بيحبني كان فضل معايا من يوم ما ماما راحت عند ربنا وهو مشي وسبني هو كمان
ياسين مش عارف يعمل ايه مبقاش قادر يستحمل حزن مازن وومكن ينهار قدامه
ياسين:وعد فتررة وبابا هيررجعلك
واكمل برفعة حاجب ومشاكسه وبعدين هو انا مش كفاية ولا ايه ي استاذ مازن
مازن ابتسم بطفولة:يعني مش بطال
ياسين بغيظ:كل داااا ومش بطال طب تعااااااال
ومسكه وفضل يزغزغ فيه
مازن بضحك طفولي تختف القلب:ههههه خلاص خلاص ي ياسو انت حبيبي هههه
ياسين بصله وابتسم بحب واخده في حضنه ونامو
مازن نايم في حضن ياسين وحاطت رجل علي رجل
مازن بأمر:يلا احكيلي حدوته
ياسين بصله بغيظ وبرجله نزل رجل مازن
ياسين:يلا انت بتعاملني كأني ابن خالتك كدة ليه عيب ي بابا انا عمك
مازن بزهق طفولي:اخلص ي ياسين دماغي مصدعه
ياسين بصله وضحك وبدء يحكيله حدوته
اما ملاك كانت وقفه في البلكونه بتشرب شاي وعمالة تفكر في شكل ياسين وقد ايه شبها في كل حاجة حتي اللدغ زيها وحثا ان مخها هيقف من التفكير
اما سيف كان قاعد بيشتغل وافتكر شكل ياسين وقد ايه هو وملاك شبه بعض اضايق أوي وحث بغيرة بس طير الاحساس دا
عدي الليل بظلامه علي ابطالنا
_______________________________________
اشرقت شمس يوم جديد يحمل مفجأت كثيرة
في بيت عبدالحميد علي الفطار
ملاك:احم احم احم
عبدو وهو بياكل:اخلصي وقولي عيزة ايه
ملاك بأبتسامة:حلاوتك ي عبد وانت فاهمني كدة
عبدو بصلها وضحك
ملاك:احم بما ان انا خلصت كليه وبتقديرر امتياز مع مررتبة الشررف فأنا كنت قرريا عن إعلان شرركه عيزين دكتررة حديث التخررج
عبير: وانتي عيزة تروحي تقدمي
ملاك:الله ينور عليكي ي بيررو وكدة كدة انا كنت بدرب في مستشفى قبل كدة وانا دلوقت متخرجة بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف وكمان اخدة كرسات
سيف:اسمها ايه المستشفي دي
ملاك: مستشفى الجيار التخصصي مستشفى كبيرة جدا ملك دكتورة وهو شغال فيها
عبدو: وأنتي وثقه انها مستشفى كويسه
ملاك: ايوا ي بابا دا الكل بيحكي عنها وعن جمالها ارجوك وافق
عبدو بأبتسامة: ماشي ي حبيبتي ربنا يقدم إللي في الخير
ملاك بفرحة:هيييح هروح بكرة اقدم ال  CV بتاعي
بعد وقت ملاك كانت قعدة بتتفرج علي التي في وعبير وعبدو نزلو يشترو حجات وسيف قاعد في اوضته
الباب خبط
ملاك بتكلم نفسها:ياااه لسه هقوم افتح
سيف كان خارج من اوضته
سيف:مش سمعه الباب بيخبط
ملاك ببرود:منا مش قدررة اقوم افتح
سيف بصلها بغيظ وراح فتح
عائشه وهي بتدخل علي طول:سااامووو عليكووو اجدعان
وقعدة علي طول ولا اكنه بيتها
سيف ببرطمه:هنبدي القرف بقي
تقي دخلت وراها وبصت لسيف وابتسمت بحب وخجل
سيف ودا وشه بعيد:اتفضلي ي تقي
تقي بدلع:ازيك ي سيف عامل ايه
سيف بضيق:تمام الحمدلله عن اذنكم
عائشه:خد خد يلا تعالي هنا
سيف بصدمه:يلا بقي انا عندي ٢٧ سنه يتقلي يلا من عيله زيك
عائشه بغيظ:انا عيلة ي سيف انت (قصدها تغيظه انه سيف)
سيف بأستفزاز:بس ي عيشه
عائشه بغضب:ي بني ادم مستفز عايش معاكم ليه دا
ملاك ضحكت: اهو تقريبا زي اخويا
سيف:جاتكم نيله انتو الاتنين انا هقعد اعمل ايه معاكم
سيف دخل اوضته وكان بيلبس
ملاك:جيين ليه انتو
عائشه:دي طريقه تعاملي بسها اصديشقائك متقوللنا قومو امشو احسن
ملاك بهمس:والله يارريت
سيف كان خارج
عائشه بأستفزاز: بقلك ايه ي بندقية اطلبلنا اكل من برا
سيف بحدة: عائشة عارفة لو جتلك دلوقت هعمل ايه
عائشه بضيق وخوف:شكرا مش عايزة اتنيل شوف انت رايح فين
تقي بسرعة ولهفه:ليه بس خليك قاعد معانا
كلهم بصولها وملاك قربت تولع
سيف مش عارف يرد يقول ايه فتح الباب وخرج
وبردو ملاك بصا لتقي وقربت تحرقها
عاائشة حبت تهدي الجو:بقلك ي ميمو تعالي نطلب بيتزا
ملاك حاولت تفك
وقضو وقت كتير ما بين الضحك والهزار وغيظ ملاك من تصرفات تقي
ملاك قربت تطق من تقي
تسريع الاحداث
_______________________________
ملاك صحيت  اخدة دش ولبست بنطلون اسود عليه هيكول اسود فوقيه جاكيت نبيتي وكوفيه سودة وهاف بوت اسود ولمت شعرها علي جنب ومشيت علي المستشفي
أول ما وصلت لفت انتباهه يفطه كبيرة أوي علي وجهت المستشفي مكتوب عليها مستشفي الجيار التخصصي ملك الدكتور ياسين الجيار تقريبا كانت بعرض المستشفي
ملاك محطتش في بالها ودخلت واول ما دخلت الكل بصلها
 بأستغراب وذهول وأعجاب وغيرة وقد ايه هي شبه ياسين
ملاك وصلت قدام السكرتيرة إللي بصتلها وتنحت
ملاك:لو سمحت انا مقدمه تبع الاعلان ممكن اعرف هدخل امتي
السكرتيرة بتوهان وهمس:سبحان الله الخالق الناطق هو بسم الله الرحمن دا اكيد عفريته من كتر إللي بيعمله فينا هووف هووف انصرف
ملاك بحدة وعدم فهم:ي استاذة عيزة اعرف هدخل امتي للانترفيو
السكرتيرة بتحاول تتماسك:اتفضلي حضرتك ولما يجي دورك هنده عليكي
ملاك بصتلها ونفخت بضيق وقعدة
بعد وقت ليس بكثير
السكرتيرة بصوت عالي:دكتورة ملاك عبدالحميد ايوب تتفضل
ملاك اخدة نفسها بثقه خبطت ودخلت
وكان الدكتور مديها ضهره
ملاك متوترة بسيط ومش عرفة تعمل أي
ملاك ببرطمه:ايه قلة الذوق دي ما يتنيل يبص ايه التكبر دا ولا هنحسد جماله
شبه سمعها
ملاك:احم احم
مجهول بضيق:ششش خلاص عارف انك دخلتي اهدي
ملاك بتشبه علي الصوت
لف بالكرسي وبصلها
ملاك بصدمه:انت
ياسين بضيق وغضب:أنتي
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عشق الطفولة للكاتبة هنا
google-playkhamsatmostaqltradent