recent
أخبار ساخنة

رواية شمس الصعيد الفصل الثاني 2 بقلم نور الشمس

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية شمس الصعيد الفصل الثاني 2 بقلم نور الشمس

رواية شمس الصعيد الفصل الثاني 2 بقلم نور الشمس

رواية شمس الصعيد الفصل الثاني 2 بقلم نور الشمس


توقفنا عندما وصل حامد و شمس الى الشركة وطلبو مقابلة كاظم النمساوي ورحب بذلك

حامد : اصباح الخير حازم بيه
كاظم : صباح النور نورت حاج حامد اتفضل
حامد : تسلم ديه بيتي شمس
كاظم : اهلا شمس
شمس : اهلا بيك
كاظم : انا تحت امرك حاج حامد خير
حامد : كنت عاوز كام ماكنة وجررار
كاظم : تمام هبعت للمهندس وقوله طلباتك وانا هجبهم ليك
حامد : وماله كاظم بيه

بعد فترة جاء المهندس و عرض حامد ما يريدة وعمل له الميزانية وتركهم وغادر

كانت شمس تجلس وهى تضع وشها فى التليفون ولا كانها موجودة وقامت بعيد وتحدثت قى التليفون ورجعت تاني

كاظم : كده حساب الآلات 8 مليون جنيه
حامد : وااااااااه كل ده
كاظم : الماكن ده غالي وانتاجه عالى وانا جايب ليك احسن حاجة
جامدة باقناع : خلاص على خير الله انا م
شمس بسرعة : تمام مستر كاظم هنتناقش وهرد عليك
حامد بستغراب : ليه شمس
شمس : تسمحلنا مستر كاظم هنمشي
كاظم : حاج حامد انت هتسمع كلامها
حامد بتاكيد : طبعا بتي قالت هنتشاور مع بعض يبقي هنتشاور يالا سلامة عليكو

غادر حامد و شمس تحت ذهول كاظم الذي أخذ يسب ويلعن تلك الملعونة

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

فى العربية
🌞🌞🌞🌞🌞

ساق حامد وهو يغلي من الغضب وعندما نظر الى شمس وجدها تجلس بكل برود فاوقف السيارة على جانب

حامد بعصبية : اذاي تعملي كده شمس
شمس : كمل سواقه على اي مطعم
حامد بغضب : انتى اذاي تصغريني قدام الراجل بالشكل ده انطقي
شمس بصوت عالى : علشان حرامي ونصاب وسعر الماكن ميسواش التمن ده
حامد بصدمة : انتى بتقولى ايه كيف يعني حرامي
شمس : لا رد
حامد : ردي يا بتي الله يردي عليكي قولى عرفتي اذاي
شمس ببرود : انا جعانة هتاكلني ولا اكلم امي وجدي وقولهم انك مجوعني
حامد : حاضر حاضر ادي أخرت تربية وهدان المنشاوي الله يسامحك يا عمي البت طالعة ذيك
شمس : تقصد أن جدي معرفش يربي طيب انا هقوله
حامد بصدمة : انا قولت كده الأميرة الحلوة عاوزة تأكل فين
شمس : بيتزاااااااااا

توجو الى إحدى مطاعم البيتزا وجلسو ياكلو وبعد ذلك رجعو البيت

تحدث حامد مع زوجته وحبيبته نجمة وحكي لها ما حدث وفضلت تضحك عليه وكيف جعلت منه ابنته اضحوكه

مر باقي اليوم ولم يحدث شي وفى الصباح صحي حامد مفزوع على صراخ ابنته فيه بان يجهز نفسه للخروج

حامد : اه يا بنت الكلب هتموتيني ناقص عمر
شمس من الخارج : بسرعة بقي ميدو

لبست بدي ابيض عاري الصدر وهوت شورت أزرق وحملت شنطتها وخرجت

شمس : يالا بقي ميدو
حامد بصدمة : انتى هتنزلي كده لبسك قصير اوي
شمس : يالا ميدو ورانا معاد مهم
حامد : احنا هنروح فين
شمس ببراءة : هروح نشتري الماكن المطلوب

نزلت شمس الى الاسفل و خلفها والدها الذي أصبح على اعصابة بسبب ملابس وكلام الناس عليها

أعطت شمس العنوان لوالدها وجلست بجوار ترسم البرود ولكن فى داخلها مرعوبة مهما كان حنين و طيب ولكن لم يسمح لابنته بارتداء تلك الملابس القصيرة

قطع تفكيرها وقف العربية وعلمت بأنهم وصلو الى الشركة ونزلو

شمس : صباح الخير
الموظف : صباح النور تحت امرك
شمس : عندنا ميعاد مع مستر صالح
الموظف : اسم حضرتك
شمس : اسمي شمس المنشاوي
الموظف : فعلا يا فندم اتفضلي الدور 20 صالح بيه فى انتظار حضرتكم

صعدت شمس و والدها إلى الى الاعلى

السكرتيرة : تحت امركم
شمس : عندنا معاد مع مستر صالح واسمي شمس المنشاوي
السكرتيرة : اتفضلي ولحظه واحدة هقوله

دخلت السكرتيرة تبلغ صالح وبعد فترة خرجت وسمحت لهم بالدخول

صالح : اهلا وسهلا اتفضلو
حامد : اهلا بيك
شمس : مستر صالح انا عرفت ان شركتك بتستورد اي شي صح
صالح : ايوة بس ليه
شمس : انا عوزة الآلات زراعية يعني ماكن حرث و جرارات وحاجات ذي كده بابي هو إللى عارفها
صالح : اكيد طبعا
حامد : هى ديه أسماء الماكن وكل حاجة
صالح : ماشي هبعت للمهندس ونشوف المزانية
حامد : تمام يا بيه

بعد قليل جاء المهندس وعمل المزانية والغريبة ان التكلفة 6 مليون ونص وجلس مع حامد يتناقشون حول الماكن

صالح : ينفع اسأل سؤال
شمس : اتفضل
صالح : انتم من الصعيد صح
شمس : ايوة طبعا صعيدة ابان عن جد
صالح : بس اذاي
شمس : هو ايه اذاي
صالح : يعني لبسك وطريقه كلامك
شمس : علشان احنا من اكبر عائلات الصعيد ولبسي ده بلبسه عادي وطريقة كلامى امي خلتني اعرف اتكلم ذيكم وبردو اتكلم صعيدي
صالح : مين عرفك عليا وليه انا ووفاقتي على التمن بسهوله
شمس بابتسامة : عمو صالح انا حفيدة وهدان منصور المنشاوي صاحب والدك
صالح بدهشة : يستحيل انتى بنت نجمة
شمس : ايوة بنتها
صالح : يااااا على الدنيا فعلا صغيرة منورين والله
حامد : ده نورك يا صالح بيه
صالح : بلاش بيه ديه احنا أهل وان شاء الله حاجتك هتوصل في معادها
حامد : بإذن الله نستاذن احنا
صالح : باي يا شمس ووصلي سلامى لعمى وهدان
شمس : باي عمو وحاضر هوصل السلام

غادر حامد وبجواره ابنته وتوجهو الى إحدى المولات و اخذو أشياء كثيرة للعائلة وعادو الى الشقة حتى يستريحو ليعودو الى الصعيد فى الصباح الباكر

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

في الصعيد
🌞🌞🌞🌞

جهزت نجمة سفرة جميلة بمساعدة الخدم وجهزت نفسها لستقبال زوجها و حبيبها

شمس الكبيرة بخبث : مالك يا نجمة محلوة اوى يعني
نجمة : مفيش يامه مانا على طول حلوة
شمس الكبيرة : بس النهاردة بزيادة شكل الليلة طويلة ها
نجمة بضحكة رنانة : اه فى اعتراض جوزى و وحشني وغايب بقاله يومين والبت المزغوده شمس مرحمتهوش طلبات فانا بقي هريحه شوية
شمس الكبيرة : ريحيه يا ختى بلا وكسه خايبة
نجمة : انا هطلع اتسبح ( دش )
شمس الكبيرة : أم السعد لما سيدك حامد يوصل ابقي طلعي ليهم فوق صنية الاكل وكتري يا بتي الراجل هيشقة طول الليل
نجمة بحب : ربنا يخليكي ليا يا شموسة

صعدت نجمة بسرعة الى غرفتها و اخذت دش وفردت شعرها ولبست قميص نوم جامد طحن وسمعت صوت السيارة وهى تدخل القصر فوضعت العباية عليها ونزلت تجري للاسفل

وهدان : راحة فين يا نجمة
نجمة بسعادة : حامد وصل يا بوي
شمس الكبيرة : سبها يا خوي هي من الصبح وهى الحالة ديه

دخل حامد وفى لحظة واحدة كانت نجمة بين احضانه فضمها لحضنة بشدة وباس رأسها

شمس الصغيرة : على فكرة انا كنت مع جوزك مكنتش نايمة فى حضنك
زين بفرحة : شمسي الحلوة كيف يا ختي

جريت شمس الى شقيقها الذي ضمها لاحضانه وبعد فترة ذهبت الى جدها وجلست على قدمه

شمس الصغيرة : وحشتني يا وهودي
وهدان بضحك : وانتى اكتر يا شمسي الحلوة
شمس الكبيرة بغيرة : قومي يا بت اترزعي على الكرسي
شمس الصغيرة بدلع : وانتى زعلانه ليه ده حبيبي انا وبس وكمان الليلة هينام فى حضني صح وهودي
وهدان بضحك : صح يا عيون وهودي
شمس الكبيرة : بعينك يا بت نجمة هو حبيبي اني وبس وحضنه ملكي وبس
شمس الصغيرة بضحكة رنانة : يا جامده يا تيته وبتعيبي على امي يعني هي جيباه من برا
حامد بضحكة : بكفياكي عاد يا بتي وسيبي ستك متزعلهاش وقبل راسها ورأس وهدان
شمس الكبيرة : تسلم يا ولدي من كل شر
حامد : ربنا يخليكي ليا يا حجة
وهدان : عملت ايه فى المكن
نجمة : يوووووه بقي الصبح يا حج انت مش شايفه تعبان من الطريق
شمس الكبيرة بغمزه : اطلع يا ولدي استريح وهبعت البت بالاكل
حامد : تسلمي يا حجة ربنا ميحرمنا منك واصل
نجمة : تعالى تصبحو على خير

وصعدو الى الاعلى

شمس الصغيرة : جدو احنا جبنا المكن وكلها شهر وهيوصل متقلقش
وهدان : منين
شمس الصغيرة : من ابن صاحبك صالح المنياوي
وهدان : ياااااه يا زمن وكيفة يا بنتي
شمس الصغيرة : كويس يا جدي
زين بحنان : اطلعي يا شمسي استريحي ونامي
شمس : ماشي هنام فى حضن وهودي
شمس الكبيرة : ورحمه امي يا بت نجمه لو مبعتي عن جوزي لولع فيكي
شمس الصغيرة بضحكة رنانة : اهدي يا حاجة الراجل موجود وهو اللى يقسم
شمس الكبيرة بغيرة : قسموكي على الميادين يا زفته
شمس الصغيرة بدلع : عجبك اجده وهودي
وهدان بضحكة مكتومة : معلش يا قلبي
زين بحنان : يالا يا شمسي اطلعي غيري خلجاتك عقبال مالوكل يجهز
شمس الصغيرة : ماشي يا زيني

امرت شمس الخدم بأن يضعو الشنط فى جناحها و صعدت إلى الأعلي وبدلت ملابسها ونزلت مرة اخري وجلست تأكل وبعد ذلك عادت إلى جناحها ونامت

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

🌞 وزعت شمس الهدايا على الجميع

🌞 عادت إلى المدرسة وباشرت دراستها

🌞 وصل المكن وتم تركيبة

🌞 انهت شمس و زين و الباقي السنة الدراسية وكانو فى انتظار النتيجة

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

في احدي الايام
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

فى عتمة الليل وهدوء الاشخاص ينشق الهدوء بصوت ارجل خيول تجيب الارض بشدة وقتحام رجال بيوت الفلاحين وفى لحظة نسمع صراخ و عويل ودموع

انتفض احدي الأهالي واسرعو إلى قصر المنشاوي حتي ينقذهم كبيرهم وابنته

إحدى الأهالي : يا سيدي وهدان يا سيدي وهدان يا ست نجمة الحقونا
وهدان بحدة : في ايه يا راجل انت
الراجل بدموع : الحقنا يا كبير مطاريد الجبل نزلو على بيوتنا
نجمة بغضب : اذاي اجده مرعي مرعي
مرعي بطاعة : خدامك يا كبيرة
نجمة بغضب : جهز رعد بسرعة
مرعي : حاضر يا كبيرة

ما هى اللي لحظات وكانت تنزل نجمة و حامد واسرعو بمساعدة اهل البلد وبالفعل استطاعو طرد المطاريد واخذو الاشياء المسروقة وامر حامد الغفرة بإرجاع المسروقات لأصحابها وعاد إلى القصر و طمانو الجميع عليهم

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

ذات يوم
🌞🌞🌞🌞

تجهز وهدان وقام وقف

وهدان : انا رايح عاوزه حاجه يا حجة
شمس الكبيرة : تسلملي يا حاج طريق السلامة
وهدان : يالا سلامة عليكم
شمس الصغيرة : انت رايح فين
وهدان بابتسامة : رايح المجلس
شمس الصغيرة : ونبي اجي معاك والله مهتكلم هتفرج بس
حامد بغضب : انتى اتجننتي يا بت هتقعدي وسط الرجالة
شمس الصغيرة بزعل مصطنع : خلاص يا جدو انا طالعة
وهدان بغضب : حامد اوعي تعلي صوتك عليها تاني مفهوم
حامد بهدوء : بس يا عمي
وهدان : يالا يا قلب وهدان روحي اجهزى زمان الناس في المجلس
شمس الصغيرة بفرحة : حمامة يا وهودي

مر الوقت وتوجهت شمس الصغيرة مع جدها الى المجلس ورحب بها الجميع بشدة لحبهم لها وجلست بجوار جدها بعظمة

مر الوقت وكانت تحضر شمس الصغيرة مجالس الصلح مع جدها و الغريب أن وهدان كان يسالها عن رأيها في الحكم وكانت تعطي له رايها بكل هدوء وكان يفتخر وهدان بحكمتها و عقلها وكان الناس يتهامسون فيما بينهم بأن الحاج وهدان يستشير حفيدته كما كان يستشير ابنتة ولكن شمس مختلفة عن امها فى كل شي

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

بعد مرور ٥ سنوات
🌞🌞🌞🌞🌞🌞

🌞 تعلمت شمس فنون الفروسية والضرب و السلاح والخبرة من مجالس البلد

🌞 اما زين فكان يهتم بالدراسة و يتعمق أكثر

🌞 اما حاتم فكان يساعد جده فى أحوال الارض والناس

🌞 كانت ملك تتعمق فى الدراسة والتعليم

في يوم ما
🌞🌞🌞🌞🌞

نجح زين بتفوق وايضا شمس و نرمين فاخذ نجمة زين و شمس لشراء ما ينقصهم من الأقصر وبالفعل اشترو الصغار الكثير من الأشياء وأثناء عودتهم إلى البلد وجدو جذع نخلة على الطريق سحبت نجمة سلاحها وعمرته

نجمة بجدية : محدش يتحرك من العربية مفهوم
زين : بلاش تنزلى يا امي
نجمة بحنان : متخفش يا قلب امك اسمعني كويس شمس اختك فى امانتك اوعي فى يوم تزعلها وفضل دايما فى ظهرها وحميها مفهوم
زين : مفهوم
شمس بنوم : احنا وصلنا يا زين
زين بحنان : لسه يا شمسي
شمس : امال وقفنا ليه
نجمة بجدية : شمس افضلي شمس القوية والحنينة خليكي ذي الشمس فى كل حاجة
شمس بخوف : بلاش تنزلى يا ماما ورجعي بالعربية
نجمة بجدية : مبقاش ينفع يا نور عيني

نزلت نجمة ورمت العباية في العربية وبتدت فى تبادل الرصاص مع المطاريد إلى أن غدر بيها وضربوها غدر فى ظهرها وسقطت على الارض ولكن لم تستسلم وفضلت تضرب ولكن خلص الرصاص وتجمع عليها الرجال وقتلوها واخرجو زين من السيارة واطلقو الرصاص عليه وكان يمسك رجل شمس ويجعلها تشاهد ما يحدث

إحدى الرجال : ابقي سلميلي على وهدان وخليه يتحسر على موت بته و ولدها
شمس بوعيد : صدقني انا اللي هحسر الارض و البحر و السما على موتك وده وعد شمس المنشاوي
احدي الرجال بضحك : هنشوف يا شمس المنشاوي

غادر الرجال المكان بعد أن استمعو لصوت صفارة البوليس وقامو بجرح صدر شمس

مر حوالى ١٠ دقايق وجاء الشرطة و اتصلو بالاسعاف وحملو نجمة المتوفاه و زين المصاب اصابة بالغة وتوجهو إلى المستشفى

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

في المستشفى
🌞🌞🌞🌞🌞🌞

وصلت سيارة الاسعاف وتم حمل المصابين بسرعة وتوجهو إلى غرفة العمليات وجلست شمس على الكرسي وكان دم امها و شقيقها على اديها و ملابسها ولم تبكي ولم تصرخ فقط تجلس فى انتظار اي خبر

ضابط 1 : هو مفيش حد مع الطفلة ديه
ضابط 2 : الله يكون فى عونها امها ماتت واخذها بين الحيا و الموت
ضابط 1 : هي مين ديه
ضابط 2 : انت متعرفاهش علشان انت من القاهرة بس انا عارفها الست اللي ماتت بتكون نجمة المنشاوي بنت كبير الصعيد وهدان المنشاوي وانا كلمتهم وزمنهم جين

بعد مرور نصف ساعة خرج الدكتور من غرفة العمليات واعلمهم بوفاة نجمة فصرخت شمس الكبيرة بشدة واخذت تبكي وتصرخ ونهار وهدان وبكي حامد وعندما سألت شمس على شقيقها وأخبرها الدكتور بأنه مازال فى العمليات

بعد مرور ساعتين خرج الدكتور واخبرهم

الدكتور : المريض واخد رصاصة جمب القلب وحنا عملنا اللي علينا والباقي على ربنا
حامد بدموع : وهو فين دلوقتي

الدكتور باسف : في العناية ربنا يصبركم وانتي لازم الجرح يتعقم
شمس الصغيرة بحزن : مش وقته

غادر الدكتور وترك تلك العائلة تبكي حزنا على ابنتهم و حفيدهم

الضابط : بعد اذنك يا حاج وهدان
وهدان : خير يا حضرة الضابط
الضابط : هتعمل ايه دلوقتي هتدفن
حامد : مش قبل مرجع حق مرتي والقاتل يقتل
شمس الكبيرة بحده : حضرة الضابط ياريت تجهز كل حاجة علشان الدفن
صفية بغضب : انتي بتقولي ايه يا مرت عمي لازم ناخد طارنا صوح يا عمي
شمس الصغيرة بهدوء : اكرام الميت دفنه صح يا جدي
وهدان بنظرة عميقة لها : صوح يا بتي

قام حامد بتخليص إجراءات الدفن و في الصباح اليوم التالي اخذو نجمة لمثواها الاخير

كانت البلد بأكملها علمت بوفاة نجمة المنشاوي وتجمع الناس امام قصر المنشاوي

كان الجميع يجلس فى الأسفل و ليس على ضرايا بما يحدث في الأعلي

لبست شمس الصغيرة بدي اسود و بنطلون اسود وفوقة عباية سوداء مفتوحة ووضعت السلاح الخاص بامها في ظهرها ووضعت طرحة على شعرها المرفوع الأعلي ونزلت

شمس الصغيرة: جاهز يا جدي
وهدان : حق بنتي هخده من عيلة الشاذلي
شمس الصغيرة بهدوء : وعد مني لرجع حق امي و اخويا بس مش عيلة الشاذلي
وبغضب : صدقني مش هما ومن متي الحريم بتدخل فى التار يا بوي
وهدان بنظرة عميقة: طلباتك يا بت نجمة
شمس الصغيرة : المسؤلية ليا ورحمه امي مهرحم حد هخلي الارض و السما يبكي على الخاين
شمس الكبيرة بشدة: قد وعدك شمس
شمس الصغيرة بعظمة : ومن متي يا ستي بنت المنشاوية بترجع فى كلامها
وهدان : نفذي
شمس الصغيرة بصوت عالى : مرعي جبل منصور همام

دخل ٤ رجال طول بعرض أقوياء ووقفو أمامهم

مرعي : اوامرك يا ست شمس
شمس الصغيرة: مرعي و منصور افرشو الصوان وعوزة مقرقين يقرو القرآن في العزا و انت همام افتح الترب وجهز كل حاجة وانت جبل خليك قريب منا
الرجالة : اوامرك يا ست البنات

غادر الرجالة لتنفيذ أوامر شمس وبعد فترة تم تجهيز نجمة لمثواها الأخير وحملت الجثمان وخلفها اهل البلد يبكون و يصرخون إلى ان وضعوها فى مكان لا رجوع منه و نقفل الباب للحساب والجميع في الخارج يبكون و يتحصرون على زهرة العائلة
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية اغتصبت خطيبة أخي للكاتبة مهرائيل ماجد
google-playkhamsatmostaqltradent