recent
أخبار ساخنة

رواية برائتها غلبت قسوتي الفصل الثاني 2 بقلم الكاتب العجوز

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية برائتها غلبت قسوتي الفصل الثاني 2 بقلم الكاتب العجوز

رواية برائتها غلبت قسوتي الفصل الثاني 2 بقلم الكاتب العجوز

رواية برائتها غلبت قسوتي الفصل الثاني 2 بقلم الكاتب العجوز


في شركة سالم 
***
فرح وساره بيتكلموا . فرح قاعده مرتبكه وبتفكر كتير 
ساره : اي يا بنتي مالك في ايه مش علي بعضك كدا ؟!!
فرح بصوت مهزوز :، بصراحه خايفه 
ساره :، خايفه من اي قولي 
فرح : خايفه متقبلش في الانترفيوا وتروح عليا الوظيفه 
ساره : بصي بقي دي نصيب القبول او الرفض وبعدين احنا متخرجين ملناش كام يوم 
ساره :، مهو دي اللي مخوفني اكثر يا ساره !!
ساره مستغربه كلامها وحاسه في حاجه مش فهماها 
ساره : مش فاهمه وضحي . ازاي دي مخوفك اكتر 
فرح بتنهيده : انا كنت عايزه الوظيفه دي ضروري  عشان منزلش الفيوم عند عمي واخدها حجه واقعد بالقاهره . انا بعد موت بابا وماما العيشه بقيت صعبه اووي  مع عمي الظالم دي وابنه مراد 
ساره : غريبه اول مره اسمع منك الحكايه دي 
فرح : ولو عرفتي هتعملي اي يعني . دي حكايه معقده ومعاناة عيشاها من طفولتي 
فرح مقدرتش تكتم دموعها كتير وبدأت تبكي بحرقه والم مكتوم جواها من سنين كتيير 
حاطتها ساره وخدتها بحضنها 
ساره : طيب اهدي يا فرح وبلاش عياط ان شاء نشوفلها حل وربنا مش هسيب حق أي حد مظلوم .. 
فرح بدأت تهدي وتفكر هيا وساره هيعملوا اي في المقابله ...
*********
في الفيوم 
فؤاد رجل كبير بالعمر يمتلك عقارات وحدائق لتصدير الفاكهه . واقف بيتكلم  مع راشد عم فرح  رجل بالعقد الخامس من العمر  وابنه مراد في الثلاثين من عمره 
راشد : بسم الله ماشاء الله البستان مليان خير يا حاج فؤاد 
فؤاد : احم طبعا خير كتير اووي كمان يا فؤاد . وكمان أسهم العقارات بطالع الايام دي 
راشد : الله يزيد يا حاج من نعيم الله . تستاهل الخير 
فؤاد : ربنا يبارك فيك يا راشد . بس والله مع كل الخير دي ما حاسس بيه .
راشد : ليه بس يا حاج ربنا يبارك في أولادك.  لامتهم حواليك بالدنيا 
فؤاد : ولادي مشغولين باشغالهم يا راشد والواحد مبقاش زي الاول من يوم وفاة امهم وانا براعي نفسي بنفسي . وان الأوان بقي اشوف حد يراعيني تعبت 
راشد : حقك يا حاج طبعا 
سكت فؤاد شوي 
فؤاد : وما دام هو حقي يبقي تساعدني فيه 
راشد بفرح :، عنيا يا حاج راشد  امرني 
فؤاد : انا عشمان فيك ونفسي تساعدني بطلبي دي 
راشد :، انا معاك وتحت امرك 
فؤاد : فرح بنت اخوك فخري 
راشد باستغراب : مالها خير  
فؤاد : كل خير طبعا . عايزها تبقي مراتي يعني بطلب ايدها منك ونبقي نسايب والخير دي كله يبقي ليك فيه 
لحظة صمت من راشد بفرح من جواه والله وانفتتحتلك طاقة القدر يا راشد فؤاد عايز يناسبك صاحب الأملاك والملايين . والله الحظ لعب معايا اخيرا 
كرر فؤاد كلامه 
فؤاد : اي يا راشد قلت اي شايفك ساكت 
راشد :، ودي محتاجه قوال سيب الموضوع دي عليا واعتبرها مراتك من دلوقت . كلها يومين وتيجي من مصر خلصت كليه وان شاءالله الفرح يكون قريب 
فؤاد مبتسم :، ودي عشمي فيك يا راشد  وكمان اعتبر المبلغ اللي عندك هديه مش عايزه وكل الفواكه اللي في البساتين بتاعتك خد لمحلاتك منها زي ما انت عايز وببلاش 
راشد بفرحه شديده : بس دي كتير اووي يا حاج 
فؤاد : مش كتير ولا حاجه علي ابو نسب . انت بردو ربيت الغاليه اللي هتبقي مرتي يعني مفيش حاجه تغلي عليك 
مراد قرب من راشد وهمس بصوت واطي :، اديله كلمه يا ابوي بالموافقة دي كنز وانفتح لينا 
راشد همي لمراد: طيب قوم اتصل علي اختك سماح شوف البنت فرح وصلت من مصر والا لا ..
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عشق الطفولة للكاتبة هنا
google-playkhamsatmostaqltradent