recent
أخبار ساخنة

رواية أحببت منحرف الفصل الثاني 2 بقلم رشا محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أحببت منحرف الفصل الثاني 2 بقلم رشا محمد

رواية أحببت منحرف الفصل الثاني 2 بقلم رشا محمد

رواية أحببت منحرف الفصل الثاني 2 بقلم رشا محمد


جلست بجانبه تبكي وتقول : 
آدم فوق ارجوك آدم أنت ليه خلتني اعمل كدا قوم عشان 
خاطري قوم يا آدم أنا بحبك ولم يرد عليها آدم فهو سقط 
مغشيا عليه وقفت سريعا واتجهت نحو غرفة والد آدم 
وخبطت جامد وقالت : عمو يا عمو أرجوك رد عليا 
فتح الوالد الباب وقال : في ايه يا غرام مالك 
غرام : الحقني يا عمو آدم واقع مش بيرد عليا 
محمد والد آدم : فين يا غرام 
غرام : عندي في الأوضة 
محمد جري علي الأوضة لقي آدم واقع علي الأرض حاول 
يفوقه لكن مفيش فايدة جري جاب الفون بتاعه واتصل ب 
الدكتور ...
ذهب الدكتور بسرعة الي فيلا الدمنهوري ودخل الي غرفة آدم 
ليكشف عليه 
الدكتور لمحمد وغرام : اتفضلوا أنتم انتظروا برا دلوقت لحد
م اكشف عليه 
محمد وغرام : حاضر يا دكتور وخرجوا وأغلقوا الباب ورائهم
انتهي الدكتور من الكشف وفتح باب الأوضة وخرج واغلق 
الباب ورائه 
الدكتور : هو تقل ف الشرب جدا ودا غلط لازم يبطل الشرب 
لأن الرئة والكبد في حالة متأخرة وهو اتخبط ف دماغه خبطة 
جامدة الحمد لله انها مش محتاجة خياطة هو محتاج راحة 
والعلاج دا يمشي عليه ولازم يبطل شرب وسجاير لأن الرئة 
والكبد عنده مش هتتحمل أكتر من كدا 
محمد : حاضر يا دكتور شكرا يا دكتور علي تعبك معانا ونده
لعبده يوصل الدكتور لتحت 
محمد لغرام : أنا مش عارف هو بيعمل ف نفسه ليه كدا ليه 
عايز يموت نفسه بالبطئ وبعدين هو اتخبط ازاي الاباجورة
اكسرت ومرميه ف الأرض ليه ايه إللى حصل يا غرام
غرام : هو جه شارب زي م الدكتور قال ومكنش قادر يصلب
طوله وبيطوح وبعدين بيسند علي الكومود وقع والاباجورة 
وقعت علي دماغه وقالت ف سرها ربنا يسامحني بقي ع 
الكذب ( استغفر الله العظيم )
محمد : هو لازم يبطل شرب ولازم ألاقي حل للموضوع دا 
غرام : اتفضل حضرتك يا عمي نام وأنا هفضل جنبه اراعيه
محمد : ماشي يا غرام أنا هروح أوضتي ولو عوزتي أي حاجة 
او حصل أي حاجة قوليلي علي طول 
غرام : حاضر يا عمو ربنا يخليك لينا 
دخلت غرام الأوضة عند آدم وفضلت تتأمل فيه ومشيت 
قعدت جنبه ع السرير ومسكت ايده وحسست علي شعره 
ووجهه وقالت ليه يا آدم وصلت الموضوع بينا لكدا فين آدم
بتاع زمان إللى أنا حبيته ايه اللي غيرك وخلاك بقيت كدا 
كنت بحلم من زمان ان اكمل عمري معاك ليه اتغيرت للأسوء
وسرحت وافتكرت أول م عرفت آدم 
فلاش باك.........
كانت غرام ماشية مع اصحابها وبتتكلم ومش باصة قدامها 
وفجأة خبطت ف آدم والكتب وقعت 
غرام : مش تفتح أنت مش بتشوف ولا ايه 
آدم : لاء بشوف حلو أوي و شايف القمر نزل م السما وواقف
قصادي كمان
غرام : وليك عين تعاكس كمان 
آدم : آه ليا عين أشوف واعاكس القمر إللى عمري م شوفت ف 
جماله قبل كدا 
غرام : أنت قليل الادب ولسه هترفع ايدها تضربه ب الالم 
مسك ايديها بسرعة وقرب من ودنها وقال هستناكي بعد 
الجامعة عازمك ع الغدا 
غرام ب اندهاش : ابعد كدا ومين قالك ان جاية 
آدم : غمز بعينه وقال هتيجي 
غرام : مش هاجي 
آدم : هتيجي يا قمر وغمز بعينه تاني 
عودة للوقت الحالي.........
غرام قربت من آدم وباسته من خده وفجأة 
فتح آدم عيونه وشد غرام من خصرها ب ايد وايده التانية 
حطها ورا رقبتها وف ثانية باسها ف شفايفها ......

غرام قربت من آدم وباسته من خده وفجأة 
فتح آدم عيونه وشد غرام من خصرها ب ايد وايده التانية 
حطها ورا رقبتها وف ثانية باسها ف شفايفها 
غرام زقته وقالت : ابعد كدا ايه اللي أنت بتعمله دا 
آدم : مش دا اللي أنت عوزاه وغمز بعينه لما أنت عاوزه كدا 
كان لزمته ايه تزوقيني وتخبطيني ب الاباجورة م الأول 
غرام : أنت قليل الأدب وقامت وقفت وبعدت عنه 
آدم بيقوم من ع السرير غرام قالت : أنت رايح فين الدكتور 
قال لازم راحة ولازم تبطل شرب 
آدم مسكها من ايدها بعنف وقال : أنت فاكرة نفسك مين 
عشان تقولي أقعد أو امشي أنت والدكتور بتاعك دا 
متفرقوش معايا ف حاجة وأنا اعمل إللى أنا عايزة ف الوقت 
اللي أنا عايزة واوعي تكوني فاكرة ان إللى أنت عملتيه 
هيعدي كدا دا أنت أيامك اللي جاية معايا هتبقي أسود أيام
حياتك وزقها وقعت ع الأرض 
غرام قعدت تعيط ع الأرض وآدم أخد هدوم م الدولاب وغير 
ونزل راح قعد علي نفس البار اللي كان قاعد عليه وبيشرب
نفس المشروب جت واحدة قعدت جنبه وحطت ايدها علي 
كتفه وقالت : وحشتني الحبة الصغننين دول 
آدم بصلها من فوق لتحت ومردش عليها 
قالت بدلع : أنت مش هتبطل تتقل عليا بقي ولا عشان عارف 
ان بحبك وقربت منه وباسته ف خده 
آدم : خلصتي نمرتك بوسي ولا لسه 
بوسي بدلع : خلصتها يا قلب بوسي
آدم : طيب قومي يالا بينا ع البيت عندك 
بوسي : أخيراااا يالا بينا ياعمري وضحكت ضحكة خليعة
آدم قام وحط ايده علي خصرها وهيا كمان واخدها وركبوا
العربية وراحوا البيت عندها 
ف الصباح ◇◇◇◇◇♡
صحي آدم من النوم بص جنبه لقي بوسي نايمة قام من ع 
السرير ولبس هدومه وطلع فلوس من جيبه وحطها ع السرير
ولسه هيمشي صحت بوسي بصت ع السرير شافت الفلوس 
وقالت رايح فين يا آدم اقعد معايا شوية وبعدين أنا مش 
بعمل معاك كدا عشان الفلوس أنا بحبك يا آدم 
آدم : وأنا مش بحب حد وأنت مجرد واحدة ف حياتي زي 
أي واحدة ومتستنيش مني حاجة أكتر من كدا وسابها ومشي
نزل ركب عربيته وراح ع الفيلا بتاعته وطلع أوضته وفتح 
الباب ودخل كانت غرام خارجة م الحمام ولفة فوطة علي 
جسمها وبتنشف شعرها بفوطة مش حاسة بوجود آدم 
آدم وقف مندهش من المنظر ولم يتحرك 
رفعت غرام الفوطة من علي رأسها تفاجأت بوجود آدم واقف
أمامها لم يتحرك جرت رجعت الحمام وقفلت عليها تستخبي 
منه 
آدم خرج من الأوضة وخرج ورزع الباب وراه ونزل قعد ف 
الجنينة 
عند غرام ◇◇◇◇◇◇♡
سمعت باب الأوضة اترزع خرجت لبست هدومها ونزلت 
الجنينة لقت آدم قاعد راحت قعدت جنبه 
غرام : لسه تعبان 
آدم : ملكيش دعوة بيا 
غرام : دي شفقة مني عليك مش أكتر
آدم ضربها ب الالم وقال : أنت مش عارفة أنت بتكلمي مين
ولا ايه أنا هعلمك تتكلمي معايا ازاي وشده من ايدها بعنف
فجأة سمع صوت من وراه بيقول : نزل ايدك من عليها عشان
مقطعهاش 
نظر آدم وغرام ب اندهاش للصوت وجريت عليه وحضنته 
وقالت : وحشتني أوي يا أحمد ايه الغيبة الطويلة دي 
آدم شدها من حضنه وقال : ايه اللي بتعمليه دا أنت أكيد 
اتهبلتي يالا اطلعي علي أوضتك 
أحمد : أنت شكلك اجننت أنا جاي عشان أشوف بنت عمي 
اللي أنا مربيها أكيد مش جاي عشان أشوفك أنت ازاي تقولها 
اطلعي علي أوضتك 
آدم : وأنت ازاي تكلمني كدا وتحضنها كدا أنت اللي اجننت 
مش أنا وراح عشان يديله ب البوكس أحمد صد اللكمة ب 
ايده وحصل بينهم اشتباك دخلت غرام ف وسطهم وقالت :
باااااااااس كفاية وصوت وقالت كفاية انا تعبت وعيطت جامد
وصرخت كتييير لحد م اغمي عليها ولسه هتقع ف الأرض 
لحقها آدم مسكها من خصرها وشالها وطلعها الأوضة ونيمها
ع السرير وفضل يفوق فيها جاب برفيوم من ع التسريحة 
ورشه عشان تفوق لحد م فاقت 
غرام : بصوت يكاد يسمع من التعب وعيونها تمتلئ ب الدموع 
طلقني يا آدم ...........
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عشق الطفولة للكاتبة هنا
google-playkhamsatmostaqltradent