recent
أخبار ساخنة

رواية عوض ال معتصم الفصل الثاني والثلاثون 32 والأخير بقلم رحمة أيمن

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عوض ال معتصم الفصل الثاني والثلاثون 32 والأخير بقلم رحمة أيمن

رواية عوض ال معتصم الفصل الثاني والثلاثون 32 والأخير بقلم رحمة أيمن

رواية عوض ال معتصم الفصل الثاني والثلاثون 32 والأخير بقلم رحمة أيمن


فاطمه بحزن:  فهد انا جايلي عريس 
فهد:  نعم يختي! 
فاطمه:  والله،  وانهرده بليل اتصرف مش عرفه اعمل اي 
فهد بتوتر :  طيب اقفلي وانا هشوف كده 
"يرمي فهد الهاتف بعصبيه وتفكير" 
معتصم:  اي في اي 
فهد:  جي ليها عريس انهرده بليل 
معتصم:  هههههه مش قادر  
فهد بعصبيه:  انت بتضحك!  ،  معتصم هضيع مني انت بتهزر 
معتصم:  امم،  فهد العمري بقي خايف اضيع منه بنت، لاء ومتوتر كمان 
فهد:  دي مش اي بنت، دي حاجه كبيره اوي عندي،  عمري ما تخيلت اني احب حد كده، لما قلت انى مبحبش نيره فعلا كان معاك حق،  لاني الي عاشته مع فاطمه كان هو ده السعاده بحد زاتها 
معتصم:  اممم،  وعشان الكلمتين الحلوين دول،  الحقني 
فهد:  استني ريح فين انت 
معتصم بخفوت:  هنطفشه ششش هههه 
فهد:  صحبي اوووي اجدعان ههه
______________
في سياره...
ترن ترن ترن 
معتصم: اي يا قلبي 
رحمه: حبيبي فاطمه جايلها عريس ولازم اروح اهو نخبطه بحاجه علي راسه يموت ول حاجه 
معتصم: هههه مراتي الشرسه 
رحمه: اومااال ههه، ها اروح ول لاء 
معتصم: روحي ومتتاخريش 
رحمه: حاضر، قول لفهود ميقلقش عشان بخاف علي زعله 
معتصم بعصبيه: اقسم بالله كلمه تانيه وهزعلك 
رحمه: ههه خلاص يا عم بهزر، باي 
معتصم: سلام 
فهد: مكالمه كلها ترجيع، المحن تقيل اوي يا خال 
معتصم: ملكش دعوه ياض 
فهد: عبال فاطمتي يا رب 
معتصم: ههه، ايوا ادعي، اهو تكفير الزنوب الي عملتها فينا لعند دلوقتي 
فهد: اخرج بس من الموضوع ده وهرد عليك عشان انت تستاهل شتيمه نضيفه كده.
في المساء...  منزل النواري 
فاطمه:  مش عايزه يا ماما خليني اقرر حاجه وحده في حياتي لوحدي
شرين: اجهزي عشان في الطريق 
فاطمه بدموع: بالله يا ماما، هعمل اي حاجه تانيه بس ده لاء 
رحمه بدخول الغرفه لهفه: فاطمه انتي كويسه 
فاطمه بدموع: اتاخرتي كده لي 
شرين: اهو جت المحروصه ام لسان طويل تقعد معاكي، ازفتي بسرعه.
"تقف رحمه وتنظر لها بثقه وتخرج شرين بضحكه ساخره"
فاطمه: تفتكري هيتخلي عني 
رحمه بمعانقتها: متقلقيش يا قلبي، مش هيحصل ده ابدا والله، فهد مش كده وانتي عرفه... غيري بس ونشوف ده بعدين 
_____________
في الصاله...
"تجلس فاطمه بهدوء ول تنظر له"
حسن: هتعملي فيها مكسوفه ول اي 
فاطمه:...... 
حسن:  لاء انا روحي قصيره،  اخلصي مش فاضي انا لكلام ده 
فاطمه:  في حد يتقدم لوحده واول نقابله ليهم ويقلها كده يا محترم 
حسن:  ههه لاء ده انتي لسانك طلع طويل كمان،  شكلنا هنتسلي 
فاطمه بتوتر:...... 
فهد:  انت ازاي تكلم معاها كده يلا،  انت عبيط!
فاطمه بخضه: فهد انت بتعمل اي هنا، انت مجنون!
حسن:  فهد!  
فهد:  حسن! 
معتصم ببرود:  والله وليك وحشه يا ابو علي 
حسن بخوف ونظر للارض: معتصم الجدواني هنا بنفسه 
فهد: مش ده الي انت علمت عليه قبل كده في خندق العداله 
معتصم: اها، كان بحول مع امير حاجات غير قانونيه بره البلد وقفشته 
فهد: حلووتك!  حاسس اننا هنتسلي كتشششير 
حسن: انتي يا بت قومي عشان هنتكلم 
معتصم: احم فاطمه ابعدي شويه كده عشان متتعوريش
فهد: بت؟!، ده انا هطلع ميتين الي جبوك دلوقتي تعالي 
"يقوم بضربه ويحدث ضجه كبيره،  فياتي الجد علي الصوت ويخرج الجميع في الصاله" 
شرين: في اي!
رحمه: معتصم وفهد بتعملو اي هنا!
اسماعيل: في اي!، اي الصوت ده.. معتصم وفهد هنا وفي الساعه دي 
معتصم: ده الي اتفقنا عليه يا اسماعيل بيه  
اسماعيل: قصدك اي يبني 
معتصم: في انه جي لفاطمه عريس انهرده رغم اننا متفقين سوي 
"ينظر الجميع لهم بستغراب ولا يفهمه ما يحدث"
flash back 
معتصم: وشرط التاني بقي، عايز اطلب ايد فاطمه حفيدتك لصحبي فهد 
اسماعيل: فاطمه مين، فاطمه حفيدتي 
معتصم: امم، و حفيدك بعدها هيخرج بكره الصبح وده وعد مني 
اسماعيل: مش شايف طلبك غريب شويه،  وفهد ميجيش لي وهي اذا توافق او لاء 
معتصم: اكيد هيجي واذا وفقت او لاء وكلو بالاصول وطلباتك كلها اومر بس عايزك تكون في صفي وقتها ومعايا وعرف انه فهد هيحافظ عليها واي غلطه هتحصل انا المسؤل قدامك 
اسماعيل: سبني اشوف كده الوضع ورد عليك 
معتصم: خد وقتك 
"يتحرك لذهاب فيرجع مجددا"
اسماعيل: وهنعمل اي في المشروع الجديد وشركه السوفتي مش هيسكته 
معتصم: الي عايزك تعرفه انك تطمن جدا، شركه السوفتي وصلت لهنا بسبب تجارتها في غسيل الاموال والصفقات المضروبه وطرق ملهاش اخر و باقي شويه علي نهايتهم بس عايز تعونك معايا و نعمل الي هقولو ليك بظبط عشان نقدر نكشفهم 
اسماعيل: قول يبني واي حاجه هتقلها هتتعمل 
 Back
اسماعيل: لسه عارف دلوقتي انه في عريس جيلها، شرين انتي بتقرري من وريه ول اي هو مفيش راجاله في بيت ده 
شرين بتوتر: والله يا بابا 
اسماعيل: خلي العريس ده يتفضل وتعالي معايا عايزك في كلمتين 
العريس الي جيه ده وضرب مشي من سكات جدي خرج هو وطنط شرين وفهد باصص لمعتصم كده بندهاش وفاطمه بتحاول تصدق انها عايشه اصلا ومعتصم عامل نفسه انه من بنهى وميعرفناش اساسا اما انا بقي ف مجهزه لي خناقه ونكد في البيت ان شاء الله 
رحمه بنظر لمعتصم: اممم، خير 
معتصم بتقبيل يدها: هقلك بعدين وعد 
رحمه: ماشي يا معتصم حسابي معاك، وسيب ايدي 
معتصم بهمس: بحبك 
رحمه ببتسامه حاولت اخفائها: وانا لاء 
معتصم: والله!، ماشي ماشي لينا بيت يلمنا 
رحمه: رخم 
فاطمه: هو اي الي حصل ده معلش 
فهد: هو تقريبا معتصم هيسجنا كلنا انهرده باذن لله 
فاطمه: انت ليك نفس تهزر 
فهد: انتي خرجه تقبلي بفستان لي، اي ده وحطه روج كمان، عايشين قصه حب بقالكو 7 سنين يختي 
فاطمه بدموع: كنت خايقه تسبني اوي لوحدي هنا وفعلا اتجوز غيرك 
فهد: والله لو واحد غير حسن كنت هفكر عادي 
فاطمه: فههد 
فهد: احم هو جدك طول لي 
"تخرج كرستينا وتنصدم من وجود فهد وتنظر لفاطمه بتوتر"
كرستينا: فهد انت بتعمل اي هنا 
فهد بمسك يد فاطمه: اي ده هو مامتك مقلتش اني العريس ول اي 
فاطمه بهمس: فهد سيب ايدي بطل جنان 
كرستينا: نعم!، فهد بس انا بحبك 
فاطمه بعصبيه: حبك برص يختي 
فهد: ههه 
كرستينا: فاطمه انتي عرفه اني بحبه.متعمليش معايا كده، متكونيش انانيه 
فاطمه: ولما كدبتي عليا، كنت انا وقتها انانيه كمان 
كرستينا بتوتر: انا.....
"ياتي الجد هو وشرين وتذهب امام رحمه لتحدث"
شرين: انا اسفه 
رحمه:......
شرين: مدام رحمه، انا بعتذرك عن اسلوبي معاكي لما جتلك بيتك وقتها اتقبلي اسف ام كانت متعصبه عشان ابنها 
رحمه: طنط شرين انتي كويسه، عندك سخنيه او حاجه 
"يبتسم معتصم بهدوء وينظر لها"
شرين: اقبلي اعتذاري بسرعه لاني علي اخري ومش ناقصه ظرافه 
اسماعيل: هاا 
شرين: احم عذرا 
رحمه بستغراب: عادي يا طنط مفيش حاجه 
شرين: وبنسبه لفاطمه وجوزها من فهد انا موافقه والجواز الشهر الجي، حاجه تانيه معتصم الجدواني 
فهد وفاطمه: نعم!
معتصم بجمود: ابنك هيخرج بكره الصبح وبدال وعدتك يبقي مش هخلف بيه ابدا 
كرستينا: يا ماما لاء انا بحبه و..
شرين: كرستينا تعالي معايا من غير نفس 
"ينظرون جميعهم لبعضهم بدهشه وستغراب ويغمز معتصم لفهد ببتسامه فيضحك فهد"
معتصم: فاطمه في امانتك مش عايز حاجه وحشه تحصلها 
اسماعيل: اعتبره حصل واحنا علي اتفقنا 
معتصم: اكيد، سعدت بالاتفاق معاك اسماعيل بيه.
__________________
امام الكورنيش
رحمه: ديما بتفاجاني ومبعرفش بتفكر في اي،  مكنتش اتوقع ابدا انه اليوم يخلص كده ول اشوف الابتسامه الي علي وش فاطمه دي ول انه ممكن طنط شرين تعتذرلي ابدا...  عمري ما تخيلت اوصل لكده ابدا بس وانا جمبك وصلت 
معتصم:  انتى تستحقي اكتر من كده بكتير،  وبوعدك كل يوم عشتي وحش في حياتك هعوضه ليكي وحاول ديما اسعدك لانك مراتي وبنتي وحببتي الي مقدرش استغني عنها 
رحمه بعناقه بدفئ وبكاء :  شكرا يا معتصم شكرا لوجودك جمبي 
معتصم بتشديد من عناقها:  ده اقل حاجه ممكن اعملهالك يا قلبي 
"تصل له رساله"
فهد "شكرا يا صحبي... اشوفك بكره"
معتصم ببتسامه: "مبروك يا شريك"
رحمه: مين 
معتصم: فهد، يلا نقوم عشان ورايه شغل بكره كتير 
رحمه: يلا 
.......... 
امير:  رشيد جي بكره،  تفتكر هنعمل الي قلنا 
مصطفي:  لازم انتقم منه وبعد الي حصل انهرده ده انا بقي معايا كل حاجه 
امير:  اي الي حصل 
مصطفي:  اسماعيل النواري جالي انهرده وقالي انه بعد الي عمله معتصم في حفيده بقي بيكره وعايز ينتقم منه والعمري معايا كمان واذا قتلنا راشد يبقي احنا حرقنا قلبه زي زمان واهو اخد حق تهديده ليا وليك في مكتبي 
امير: انت واثق انه يعمل كده بعد ما رميت حفيدته، انت عارف انه جشع ومبهموش غير الفلوس ممكن يكون ده كمين ليك 
مصطفي: مستحيل، اسماعيل مستحيل يجي لحد هنا ومكتبى وبنفسه الا لما يكون صادق في كلامه المهم كلم الرجاله يستعده 
امير: تمام، اهم حاجه ارجع حقي وهبتي الي ضاعه من ورا معتصم الجدواني.
_____________
في الصباح...
"يرسل معتصم لرشيد سياره وحراس ويذهب لشركه"
معتصم: فينك دلوقتي يا حج 
رشيد: في العربيه يبني 
معتصم: تمام خد بالك بقي 
رشيد: متقلقش 
"يذهب رجال ورائهم بسياره اخري ويكبسو الزر وتنفجر السياره وتقع من الجرف وتحترق حتي تصبح رماد" 
"تصل رساله لهاتف امير بعد حدوث الحادث"
امير: ههه بابا العربيه انفجرت 
مصطفي ببتسامه : شكلها كده 
امير: مش عارف اتخيل منظره لما تجيلو الاخبار ههه
مصطفي: متقلقش هو هيجي بنفسه ويسالنا، بس ساعتها هنكون في طيااره ونحلق بعيدددد هههه 
امير:  تمام جهز نفسك يلا قبل ما يشم خبر اننا عملنا كده 
" يفتح معتصم الباب بحده وقوه "
فهد:  المكتب ده وحشني والله بس الاشكال الي فيه دي موحشتنيش خالص 
امير:  انت بتعمل اي هنا!  ،  انت ليك عين تيجي هنا ازاي اصلا 
معتصم:  هدي اعصابك...  فهد اطلبله شويه لمون عشان يهدا 
فهد:  ههه والله يا رئيس لو شرب تلاجه بحالها ما هيهدا 
مصطفي:  انت بتعمل اي هنا 
 معتصم: جي اشوفك كده للمره الاخيره وودعك 
مصطفي: شكلك مش عارف حاجه لسه ههه كنت اصبر شويه علي رزقك 
رشيد: كان نفسي اقلكوا انه عارف بس مني انا شخصيا 
"ينظر امير ومصطفي لبعضهم في صدمه"
معتصم: طب حتي غير اسلوبك واعمل حاجه مختلفه، تفكيرك لسه قديم وغبي 
مصطفي: مفيش حد عارف حاجه فين دليلك علي اني كنت هموته او كنت قربت منه حتي يا معتصم ول جي مكتبي وبتتبلى عليا انا وبني 
معتصم: مشكلتك انك بتحارب في قضيه خسرانه ههه 
مصطفي: كلو معايا وانت لوحدك كلو اتخلي عنك وجالي ويومين وهدد الشركه بتاعتك فوق دماغك وهتعرف ده مع الوقت 
فهد: اوووه، ده انت هيجيلك الحصبه انهرده يعيني
اسماعيل: عذرا علي التاخير معتصم يبني كان في زحمه 
مصطفي: اسماعيل انواري!
معتصم: اي رئيك في المفاجأه الحلوه دي 
__________
اسماعيل: عايزني اروح لمصطفي السوفتي! بعد ما ابنه الي مترباش لغي الشراكه بينا 
معتصم: عايزك تعمل كده لسببين وعارف انك بتكره بس ده هيجيب حقك 
اسماعيل: قصدك اي 
معتصم: اولا تطمنه، انك في صفه وانك هتشاركه وكل حاجه انتهت بينا وساعتها هيحس انه لسه في فرصه انه يقف علي رجله تاني عشان هكون لوحدي ضدكوا انتو التلاته.
تاني حاجه، سماعه مسجل حاططها تحت مكتبه... عايزك تروح مكتبه وتعمل نفسك بتجيب حاجه وتجبها لاني عارف انه قال مصايب وده الدليل الوحيد الي هيكون معانا وقتها 
اسماعيل: هههه ذكي يا بن الهام... اعتبره حصل 
______________
معتصم: ههه مش قلتلك بص لساعتك كتير عشان نهايتك علي ايدي 
"يحاول الخروج فيجد رجال الشرطه في الخارج" 
معتصم: اووبس، نسيت اقلك انه معايا الشرطه بره، عارف انك متعرفش اي الدليل الي معايا لسا بس بلويك كلها عندي ورجالتك اعترفوا بكل حاجه والود الي وزيته علي هشام برضه اعترف عليك اما بقي الباقي فعملهولك مفاجاه في الحجز ان شاء الله 
"يقترب من امير ويمسك عنقه بيده" 
امير بخنقه: مع...تصم انت تجننت 
معتصم: حق مرات الحج رشيد والي عملته في رحمه ولميس وكل الناس دي جيه الوقت الي اعرف انام وانا شايفك مزلول في سجن عشان تعرف انه كل كلب زيك نهايته هتكون كده واعرف انك اذا مختش اعدام انا هقتلك في السجن
امير بعيون ناريه: جيه اليوم الي مش عارف ارد عليك فيه يا معتصم جيه اليوم ده ومتكتف قدامك 
معتصم: انت عمرك ما قدرت ترد عليا قبل كده واذا كنت سايبك فده كان بمزاجي لكن دلوقتي عشان قله الادب دي فخد الهديه دي مني 
"يصفعه قلم كبير علي وجهه فيحاول الهجوم فيكتفه رجال الشرطه 
ولا يستطيع صفعه" 
رشيد:  معتصم متوسخش ايدك ميستهلش 
معتصم:  اهي عشان ابقي اغسلها بضمير عشان عليها قذاره 
رشيد:  ههه ربنا يهديك يبني 
فهد بتقريب لمصطفي:  كنت عايز احرق دمك قبل ما تمشي بس ابويا لغي الشركه معاك من زمان و روحت وتكلمت معاه بهدوء تاني و قطع العقد قدامي  و بعدين مين هيقف جنب سعاده ابنه يا غبي،  سوري يا انكل انت اكبر منى برضه عيب... خد بالك عشان في السجن في نموس خد رشاش.....  اه صح معاك فلوس ول اديك 
"ينظر معتصم ورشيد له ويبدون بضحك وياخزوهم علي البوكس وينظرو لهم بحقد وكراهيه" 
____________
شرين بدموع: هشااام وحشني يبني 
هشام: عمله اي، شوفتي الي حصلي من وىا رحمه وجوزها الغبي ... انا اتمرمطت 
شرين: عرفه ي قلب امك، تعالي ادخل تعالي 
........
فهد:  كاان يوم طويل اوي،  لازم نحتفل بقي 
معتصم:  فهد 
فهد:  خلاص يا عم توبت الي الله،  هنشتري كولا بس 
معتصم:  ههه 
رشيد: واضح انه في حاجات كتير معرفهاش 
فهد: هحكيلك يا حج بروقان متقلقش 
رشيد:  ههه مبروك لبني غالي معتصم 
معتصم:  مبروك لينا يا حج 
فهد:  جماعه انا جعان،  ممكن كفايه محن ويلا ناكل 
امام المشفي... 
رحمه بفرحه :  معتصم اي الي جابك هنا 
معتصم بعناقها:  كان اليوم ناقص حضنك ده بس 
رحمه:  اممم شكلي وحشتك ههه
معتصم:  متيجي نهرب تاني 
" بعد شهرين"
فاطمه:  يعني انت رايح الخطوبه عشان نيره صح 
فهد:  شهاب عزمني اقوله لاء يعني،  متعصبنيش... ومش كنتي بتحبي كمان جيه لي يختي 
فاطمه:  لاء انت رايح عشان الهانم وبتحاول تلف ودور، ما انت عينك زيغه وبتاع بنات اصلا 
فهد:  فاطنه عدي ليلتك ها 
فاطمه:  فهددد هقتلك والله متقوليش فاااطنه 
رحمه:  بسسسس اي،  هو انتو مش بتهدو ابدا...  بنتي لو كبرت في توتر ده هشتمكو
معتصم:  دول عالم مهزقه مبتعلموش الادب، سيبك منهم يا قلبي 
فهد:  لي الغلط ده بقي 
فاطمه:  احم اسكت اسكت هيبلعنا 
"يقمون بضحك جميعا" 
عدا شهرين دول ومصطفي خد اعدام علي قتل ورشوه وامير سجن مؤبد وانتهت شركه السوفتي.... وهشام طلعني من دماغه عشان علي رئ معتصم اتعلم الادب وكرستينا سافرت تكمل الجامعه هناك مع باباها،  وشهاب ونيره اتخطبه و انا حامل من باشا مصر وانهرده فرح فهد وفاطمه... 
معتصم:  متعبتيش،  اترزعي بقي 
رحمه:  بص فرح صحبتي متتناقش معايا في لو سمحت 
معتصم:  انا غلطان اني جبتك هنا اصلا 
رحمه بدموع:  معتصم انت مبتقتش تحبي...  ورقتي توصلني دوقتي حااالا 
معتصم:  دوقتي دوقتي ول بعد الجاتو 
رحمه:  احم لاء ناكل الجاتو الاول وبعد كده نشوف الموضوع ده 
____________
فهد:  بقيتي ليا خلاص،  اقدر احضنك وامسك ايدك واعمل الي انا نفسي فيه  ، تصدقي حبيت الاحساس ده ههه 
فاطمه:  لاء مهو انت نسيت حاجه 
فهد:  ايوا 
فاطمه:  مش الي كان بيحصل قبل الجواز هيحصل بعده كمان يعني برضه هتحترم نفسك ومش هتمسك ايدي كتير و.... 
فهد بحملها:  امم كملي عبال ما نوصل الاوضه اهو نتسلي 
فاطمه:  فهههد متهزرش نزلني،  انا عايزه اروح... عااا 
بعد سنتين... 
رحمه:  بت خدي هنا والله لقول لبابا يدبحك 
قوس:  بابا مش هيدبحني،  هيدبحك انتي 
رحمه:  بقي كده،  طيب لما يجي هبقي اقله 
قوس: علفكره بابا بحبني اكتر منك 
رحمه: لاء طبعا انا اكتر 
قوس: ههه بتغيري بتغيري 
رحمه: بت مين الي قلك كلمه دي!
قوس: نبيله 
رحمه: اسمها طنط يا جزمه 
معتصم:  اهلا اهلا 
قوس :  بابا بابا!  
رحمه بطفوليه :  شوف يا معتصم بديقني ازاي 
قوس :  بابا بتحبني اكتر ول ماما 
معتصم:  اااه يني بدانا 
_________
رحمه بعناقه من الخلف: سرحان في اي 
معتصم:  سرحان في بيتي الي تملا من يوم ما شوفتك وقلبي الي بدا يضحك بوجودك و بقيتي ليا عيله دافيه واعيش الاحساس ده وانا معاكي وجمبك يا ام قوس 
رحمه:  وانا بشكرك علي القوه ونجاح والامل الي عوضتني بيهم...  كنت سند وضهر ملقتوش غير بوجودك... انت تستحق كل حاجه حلوه يا ابو قوس. 
معتصم:  امم الا قوليلي صحيح نامت 
رحمه:  في الضياااع ههه
معتصم:  التاني جي انهرده باذن الله،  عايزه اسمه اي 
رحمه:  هههه معتصم انت قليل الادب علفكره 
معتصم: بحبك ❤
رحمه:  وانا لاء ❤
الحياه هتخزلك كتير في ناس وفي عالتك وفي نفسك وبرضه هتعوضك هتعوضك بطريقه عمرك ما كنتي تتخيلها ابدا...  بعد خانقه وبعد تعب وبعد احساس الوحده والخوف ربنا هيبعتلك الايد الي طلعك لنور...  ايد تسعدك وتفرحك واهم حاجه تعوضك...  وانا كان عوضي لذيذ جدا ههه كان عوض ال معتصم... ♥
End 

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية المقاس للكاتبة فاطمة الدمرداش
google-playkhamsatmostaqltradent