recent
أخبار ساخنة

رواية أحببتها ولكن الفصل الثالث 3 بقلم بيسو وليد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أحببتها ولكن الفصل الثالث 3 بقلم بيسو وليد

رواية أحببتها ولكن الفصل الثالث 3 بقلم بيسو وليد

رواية أحببتها ولكن الفصل الثالث 3 بقلم بيسو وليد


غاده بصراخ:روووووووز
صفيه بخضه:يلهوي في اي غاده بتصرخ ليه
نهض ليل بسرعه وصعد الي الاعلي وهو يكاد يموت من الخوف عليها ذهب سريعا الي غرفتها وجد غاده تجلس بجانبها علي الارض ذهب وحاول افاقتها
ليل بقلق:هاتي برفان ي غاده من اوضتي بسرعه
ذهبت غاده الي غرفه ليل كي تجلب البرفان وصعدت صفيه الي الاعلي بخوف واتت ورأها غاده بخوف
غاده:البرفان ي ليل
اخذه منها سريعا ووضع منه القليل علي يده ووضعها علي انفها كي تفيق
ليل:روز قومي يلا انتي كويسه ومفكيش حاجه قومي يلا
بدءت روز تفيق تدريجياً حملها ووضعها بفراشها بخوف ذهبت صفيه وجلست بجانبها وهي خائفه عليها
صفيه:اصحي ي روز انتي كويسه وزي الفل 
روز بوجع:ااااهه
غاده:مالك ايه اللي تاعبك
ليل:انا هروح اتصل بالدكتور 
صفيه:بسرعه ي ليل واستعجلوا...متخافيش يحبيبتي انتي كويسه وزي الفل 
نزل ليل الي الاسفل وهو يحاول ان يهاتف الطبيب ولكن لا رد
ليل بضيق:حبكت متردش دلوقتي...انا لازم اوديها المستشفي 
صعد مره اخري الي الاعلي وذهب الي غرفتها مباشراً 
صفيه:هااا كلمتوا؟؟؟
ليل:الدكتور مش بيرد هتضطر اخدها المستشفي 
صفيه:طب يلا بسرعه عشان لو فيها حاجه لقدر الله نلحقها 
ذهب ليل اليها وحملها بحذر وعندما حملها شعر بشئ غريب تجاهها لا يعرف ماذا حدث عندما اصبحت بهذا القرب منه افاق سريعاً من افكاره وذهب الي الخارج كانت صفيه وغاده ذهبوا الي السياره ذهب ووضعها بالخلف وكانت غاده بالخلف وصفيه بالأمام ركب سريعاً وساق بأقصي سرعه وذهب الي اقرب مستشفي  
ف المستشفي
دخل ليل وهو يحمل روز بين يديه وينادي علي الطبيب بصوت عالي
اتت اليه ممرضه سريعا وطلبت الترولي واخذوا روز ودخلوا بها الي غرفه الكشف وبقيت صفيه وغاده وليل بانتظارها بالخارج
صفيه بقلق:استرها ي رب
غاده:انا مش مطمنه مش عارفه ليه
ليل بخوف:اهدوا ي جماعه ان شاء الله هتكون كويسه ومفيهاش حاجه
بعد ربع ساعه خرجت الطبيبه وكانت مرتبكه قليلا
ليل بلهفه:خير  ي دكتوره طمنيني هي كويسه
الطبيبه:اا اهه هي كويسه بس كان شويه هبوط عشان مكلتش وهي كويسه الحمد لله
صفيه:انا هدخلها ي ليل انا وغاده نطمن عليها 
دخلت صفيه وغاده الي روز وبقي ليل يفكر بها ف ما زال هناك اسئله كثيره يحتاج اجابه لها ولماذا ارتبكت الطبيبه عندما سألها 
قاطع تفكيره رنين هاتفه 
ليل:ايوه ي غيث
غيث:انت لازم تيجي فورا
ليل:ليه في اي؟؟؟
غيث:في تمرين دلوقتي مهم جدا وانت لازم تبقي موجود 
ليل بتذكر:اوباااااا انا نسيت...طيب اقفل ونا جاي
اغلق ليل وذهب وطرق ع الباب سمحت له صفيه بالدخول
ليل:الف سلامه عليكي ي روز
روز بخفوت:الله يسلمك
صفيه:خير ي ابني في حاجه ول اي
ليل:اهه انا لازم امشي بسرعه 
غاده:ليه ي ليل في حاجه ول اي
ليل:انا نسيت خالص ان عليا تدريب النهارده ولازم اروح ضروري
صفيه:ايوه صح...طيب ي ابني روح ومتشيلش هم حاجه وخلي بالك من نفسك ي ليل ي ابني عشان متتصابش
ليل:متقلقيش ي ست الكل انا جامد ومبقعش بسهوله
صفيه بحنان:ربنا يحميك ويحفظك ي رب ويبعد عنك اي شر يحبيبي يلا روح
ليل:تسلميلي ي ست الكل خلوا بالكوا من نفسكوا باي
ذهب ليل سريعا وبقيت صفيه وغاده مع روز
بالساحه
حماد:يلا ي غيث عشان تتمرن مع صحابك..فين ليل
ليل:انا جيت ي كابتن
حماد:يلا ي ليل كل دا تأخير...اجهز يلا عشان تتمرن وانت ي غيث روح مع صحابك عشان تتمرن
غيث:تمم
ذهب ليل وابدل ثيابه سريعا وذهب كي يبدء تمرينه فهو متفوق كثيرا بعمله ذهب وبدء تمرينه ولكن كان عقله منشغل ب روز يريد ان يطمئن عليها 
ف المستشفي
صفيه:كدا ي روز تخضينا عليكي
روز بتعب:اسفه ي طنط 
صفيه:ي بت ي عبيطه اسفه علي اي وبعدين قوليلي خالتو 
غاده:انتي مكلتيش ليه ي روز ينفع كدا اهو اللي حصلك دا بسبب قله الاكل ينفع كدا
روز:انا اسفه بس مكنتش عاوزه اكل 
غاده:لا انتي هترجعي وهتاكلي عشان متتعبيش تاني
روز بتوتر:اا اتعب ازاي
غاده:عشان ميغماش عليكي تاني قصدي
روز بارتياح:حاضر
صفيه:يلا ي غاده ساعديها وليل قبل م يمشي خلص اجراءات الخروج
غاده:حاضر ي ماما يلا ي روز
بقصر الدهشان
كوثر:افتحي ي بت انتي
الخادمه:حاضر ي ست هانم
فتحت الخادمه الباب ودخلت فتاه جميله بعقدها العشرين بسعاده اتجهت الي كوثر مباشراً واحتضنتها بسعاده 
كوثر:ازيك ي قلب ماما عامله اي وحشاني يحبيبتي
سيلا:الحمد لله ي حبيبتي وحشاني اوي 
كوثر:ونتي اكتر ي حبيبه ماما...بت انتي روحي هاتي عصير فريش للهانم يلا
الخادمه ذهبت الي المطبخ كي تلبي طلب رئيستها
الخادمه بهمس:ربنا يتوب علينا بقي دي مبقتش شغلانه...ولله الانسه روز اترحمت منها اعبالنا احنا كمان ونخلص بقي
اتت الخادمه مره اخري ووضعت العصير وذهبت
سيلا:اومال روز فين ي ماما مشوفتهاش ليه 
كوثر:متشوفيش وحش ف الدنيا
سيلا:ي روز انا جيت
كوثر:روز مش هنا
سيلا بتعجب:اومال راحت فين 
كوثر:غارت ف داهيه ومش راجعه تاني
سيلا بصدمه:يعني اي روز سابت البيت ومشيت
كثر بخبث:اختك قليله الادب ومش محترمه 
سيلا بعدم استيعاب:مش فاهمه قصد حضرتك اي 
كوثر:باختصار اختك مش محترمه سابت البيت وهربت مع عشيقها
سيلا بصدمه:مستحيل....لا روز مش كدا انا عارفه روز كويس ازاي...لا اكيد في حاجه غلط وبعدين ازاي وهي بتحب مازن لا ي ماما اكيد انتي فاهمه غلط 
كوثر بحده:هتكدبيني يعني 
سيلا:العفو ي امي بس اكيد حضرتك فاهمه غلط
كوثر بغضب:لا مش فاهمه غلط وهي خاينه ومش متربيه وانا اتبريت منها خلاص واسمها ميجيش علي لسان اي حد تاني فاهمه يلا اطلعي ارتاحي
صعدت سيلا بضيق الي غرفتها وجلست علي الفراش بضيق وهي لا تستطيع ان تصدق ما سمعته
سيلا بعدم تصديق:اكيد في حاجه غلط روز مستحيل تعمل كدا روز اختي الصغيره ونا عرفاها...انا لازم اقابل مازن اتكلم معاه اكيد في حاجه غلط انا عارفه
بمنزل مازن وبالتحديد بغرفته
مازن:اتفضل
دلفت والده مازن وهي حزينه علي منظره وحالته التي تسوء يوم بعد يوم
والده مازن:وبعدين ي مازن هتفضل كدا ي ابني لحد امتي
مازن:متخافيش ي امي انا كويس وزي الفل
والده مازن:كويس اي بس انت مش شايف منظرك بقي عامل ازاي
مازن بحزن:انا السبب ي امي...انا بحبها اوي وانتي عارفه كدا كويس مش عارف انا ازاي طاوعت امها وعملت كدا 
والده مازن:ولله انا م عارفه اختي دي اي اللي حصلها من ساعه موت خالد اتجننت
مازن بحزن:انا بحب روز اوي ي امي غصب عني اللي عملتوا فيها انا السبب ف كل دا انا مستحقهاش ي امي
والده مازن:انت عملت اي؟؟؟؟
مازن بتوتر:م معملتش حاجه
والده مازن:اخلص وقول في اي انت عملت اي وانت السبب ف اي
مازن بتوتر:م مفيش قصدي يعني اني طاوعت خالتي ورميتها
والده مازن:انا مش مرتحالك ي مازن في اي 
مازن:يووووه مفيش حاجه ي امي 
قاطعه رنين فونه اخذه وجدها سيلا التي تتصل به
مازن:الو ازيك ي سيلا
سيلا:الحمد لله ي مازن انت عامل اي
مازن:الحمد لله تمم 
سيلا:انا كنت متصله بيك ومحتاجه اقابلك ضروري
مازن بقلق:خير في حاجه...انتي رجعتي من السفر
سيلا:ايوه لسه راجعه النهارده والموضوع اللي عوزاك فيه مهم
مازن:حمدلله علي السلامه...طيب تعالي انا ف البيت وخالتك موجوده عشان عاوزه تشوفك
سيلا:خلاص ماشي هجيلك دلوقتي
مازن:تمم مستنيكي...باي
بقصر ليل
عاد ليل الي القصر وهو متعب صعد الي غرفته كي يرتاح قليلا صعدت صفيه خلفه وذهبت اليه
صفيه:حمدلله ع سلامتك ي ليل ي ابني
ليل:الله يسلمك ي ست الكل طمنيني روز كويسه دلوقتي
صفيه:اهه الحمد لله بقت كويسه طمني عليك
ليل:انا كويس ي ست الكل متقلقيش 
صفيه:ونبي ي ليل بلاش اللي انت بتخططله دا
ليل:ازاي ي امي بعد دا كله واللي بعملوا كل دا جايه دلوقتي تقوليلي بلاش
صفيه:انا خايفه عليك ي ابني مفيش ام مبتخافش علي ابنها
ليل:متقلقيش وبعدين مش هنفذ دلوقتي لسه شويه متخافيش
صفيه:يعني لسه مُصر علي اللي ف دماغك دا
ليل:لما يجي وقته ي ست الكل نبقي نتكلم فيه 
صفيه:براحتك ي ابني
ليل:عن اذنك هروح اطمن علي روز
صفيه:استني هاجي معاك اطمن عليها
بغرفه روز
كانت تجلس روز شارده ولكن افاقت من شرودها علي وجع شديد اتي فجأه نهضت بهدوء وذهبت الي الدولاب واخرجت منه شريط البرشام الخاص بها واخذت منه اثنين بكف يدها وشردت قليلا ولم تنتبه لصوت الباب افاقت علي صوت صفيه وهي تنادي عليها من الخارج 
روز بخوف:...........
يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية غيث ومرام للكاتبة منار رضا
google-playkhamsatmostaqltradent