recent
أخبار ساخنة

رواية برائتها غلبت قسوتي الفصل الثالث 3 بقلم الكاتب العجوز

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية برائتها غلبت قسوتي الفصل الثالث 3 بقلم الكاتب العجوز

رواية برائتها غلبت قسوتي الفصل الثالث 3 بقلم الكاتب العجوز

رواية برائتها غلبت قسوتي الفصل الثالث 3 بقلم الكاتب العجوز


عند مكتب سالم بشركه 
سالم بيمسح وجهه بمنديل ورقي وبيوسع رابطة العنق وبأفف بزهق 
سالم : وسيم  اي الحكايه هو اليوم دي مش ناوي يخلص والا اي انا زهقت 
بصله وسيم وابتسم : منا قولتلك يا سالم بيه مش هتستحمل قرف المقابلات . حضرتك اصريت انك تقابل بنفسك المتقدمين 
سالم: معلش غلطه يا سيدي ومش هتكرر . خلاص كمل انت وانا هقوم امشي لاني تعبان 
قام وسيم من مكانه ومسك إيده 
وسيم : هتروح فين خلاص باقي اربعه بره هنخلصهم ونمشي مع بعض يا صاحبي . اصبر بس 
سالم قعد مكانه علي الكرسي تاني 
سالم :  طيب يلا نادي عليهم بسرعه عايز اخلص .. 
*********
ساره : فرح يلا جهزي نفسك احنا هندخل بعد اللي جوه 
فرح : طيب يا ساره متوترنيش اكتر منا متوتره 
ساره بضحكه : عادي هتتعودي مصيرك زي كنت بالأول كدا بس من كثر المقابلات والرفض معدش يفرق معايا مقابله 
فرح : ايو يا عم بقي انتي الخبره 
ساره : ههههههههه خبره بفشل بالمقابلات 
فرح : يارب يارب نتقبل احنا الاتنين يارب 
ساره : يارب 
دخلت عندهم السكرتيرة 
سهيله: يلا اتفضلوا دور حضراتكم 
وقفت ساره وفرح مع بعض . فرح رجع وراء ساره وبتذوقها تدخل هيا الاول لانها متوتره وخايفه . دخلت ساره ووراها فرح 
سالم ووسيم مشغولين بقراءة أوراق المقابله اللي قبلهم . فرح وشها بالأرض وساره واقفه بتبص ناحية سالم ووسيم  
فرح رفعت وشها بالمقابل سالم خلص قرايه وعينه جات في عينها وفجاه تغيرت ملامحه وقام من علي الكرسي
سالم بصوت جهوري : انتي اي جايبك هنا وجايه ليه 
فرح كشرت : وانت مالك اجي والا ما اجييش . انت ليك عين تتكلم بعد اللي عملته 
سالم : انا معملتش حاجه انتي ماشيه عاميه بالشارع 
فرح : لا انت اللي خبطني وكمان معندكش دم سبتني اعيط ومشيت 
سالم :  لا ناقص أقف امسحلك دموعك بالشارع 
وسيم استغرب من اللي بيحصل رايح يوقف شد دراعه سالم وقعد تاني . ساره بتغمز لفرح تسكت وفرح مش شايفه قدامها من الغضب .
سالم : خلاص اسكتي . وكمان لسانك طويل اخلصي قول جايه ليه .
فرح بغيظ : انا مش جايه عاشقه جمالك انا جايه اقدم لوظيفه بالشركه دي عندك مانع .
سالم:  سيبي اوراقك ويلا امشي من هنا هنبقي نتصل بيكي 
ساره شدت الورق من فرح  وحطته قدامهم علي المكتب وسحبت فرح وطلعت بره بسرعة.. 
سالم قعد مكانه علي الكرسي بصله وسيم .
وسيم : سالم فهمني طيب اي الحكايه . ومين البنت دي 
سالم : دي البنت اللي بوظت بدلتي الصبح وخلتني مكشر وزعلان فهمت.  
وسيم : هههههههه عشان كدا فتحت فيها وكان باقي تضربها قلمين .
سالم سكت وبدأ يفتكر اللي حصل الصبح بينه وبين فرح لما زعق ليها وبسرعه دمعتها نزلت وازاي ببرود أعصاب سابها تعيط من غير ما يطيب خاطرها  وبسرعه عاد لواقعه سالم والابتسامه علي وشه . وانتبه لوسيم بيكلمه 
وسيم :  انت يا عم روحت فين كدا 
سالم : مفيش معاك كنت بتقول اي ايه 
وسيم : معايا فين بس وايه الابتسامه اللي ظهرت فجأه دي . انا بدأت اقلق
سالم : طيب ممكن تبطل رغي . انا عايز البنتين دول 
وسيم مستغرب : واشمعنا دول . احنا لسه مشفناش الورق بتاعهم واي دراستهم او حتي خبراتهم 
سالم : انا قلت عايز البنتين دول . نفذ يا وسيم ومش عايز كلام كتير 
وسيم : طيب افهم يا صاحبي . وغير كدا احنا محتاجين واحده بس 
سالم بتنهيده : انت هتاخد البنت التانيه للوظيفة الناقصه . أما التانيه دي هتبقي سكرتيرتي الخاصه وهو بالمره اعلمها الأدب واعرفها ازاي تغلط في السالم العزام . 
وسيم : اللي تشوفه يا سالم يا بيه .. 
********
ساره : لفرح  ممكن تقوليلي اي اللي هببتيه دي . وازاي تعملي كدا احنا كدا مش هناخد الوظيفه 
فرح : انا اسفه يا ساره بس لما شوفته مقدرتش اسيطر علي نفسي وافتكرت اللي حصل فيا . وبروده لما سابني اعيط ومشي 
ساره : بس المفروض تمسكي نفسك . دي تلاقيه موظف ال HR  يعني في إيده القبول والرفض ومليون بالميه دلوقت احنا ملناش حظ بالوظي.... 
لسه ساره مخلصتش كلامها ولاحظت شلال دموع نازال من عيون فرح وخيم عليها الحزن 
ساره : انتي بتعيطي يا ساره . انا اسفه مقصدتش اضايقك بكلامي سامحيني 
فرح بدموع : انا مش بعيط عشان كلامك . انا بعيط علي اللي بيحصلي . ساره انا مش عارفه الدنيا دي ليه معانده معايا . فجأه افقد امي وابويا واعيش في جحيم عمي وابنه وعشتي طفولتي بمنتهى القسوه واتحرمت من احلي ايام الطفوله اللي كل الأطفال بتعيشها ودلوقت حتي بعد ما اتخرجت وقلت اللاقي شغلانه وابقي مستقره بحياتي لوحدي برضوا بتعاندي  مش عارفه ليه بيحصل معايا كدا يا ربي .. 
ساره بعطف : أستغفر الله . اهدي يا فرح متعمليش في نفسك كدا . كل حاجه نصيب يا حبيبتي .
فرح : ونعم بالله . معلش يا ساره مقدرتش اكتم جوايا غضب عني 
ساره : لا يا قلبي ربنا يصبرك قلبي معاكي يا حبيبتي .
فرح : انا لازم امشي دلوقت واخد شنطتي واسافر الفيوم زمانه عمي راشد قالب الدنيا عليا .. 
ساره : مستحيل يا فرح اسيبك تمشي وانتي بالحاله دي . انتي النهارده تباتي عندي وبكره تسافري انا مش هسيبك 
يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عشق الطفولة للكاتبة هنا
google-playkhamsatmostaqltradent