recent
أخبار ساخنة

رواية شمس الصعيد الفصل الثالث 3 بقلم نور الشمس

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية شمس الصعيد الفصل الثالث 3 بقلم نور الشمس

رواية شمس الصعيد الفصل الثالث 3 بقلم نور الشمس

رواية شمس الصعيد الفصل الثالث 3 بقلم نور الشمس


توقفنا عندما تم دفن نجمة المنشاوي تحت بكاء و عويل النساء ولكن ليس كل ما يظهر على الوجوه صحيح فهناك قلوب يملئها الحقد و الكراهية و الدمار

عاد الجميع الى القصر وصعد حامد إلى الأعلي وأحضر السلاح الخاص بيه ونزل حتي يقتل عائلة الشاذلي ف

وهدان : حامد رايح فين بالسلاح ده
حامد بغضب : هقتل عيلة الشاذلي كلها
شمس الكبيرة بدموع : يا لهوي بتي و ولد في يوم واحد
وهدان بغضب : سيب سلاح وتسكت خالص
حامد بغضب : حق مرتي مش هسيبة
شمس الصغيرة بهدوء : اهدي يا بوي والحق هيتاخد بس الصبر
وهدان بغضب : بتك الصغيرة بتتكلم صوح
حامد بغضب : محدش هيمنعني
شمس الصغيرة بغضب : يبقي يا بوي تقتلني قبل متخرج انا مش هخليك تضيع مني كفاية خوي و مي
صفية بغضب : اخرسي يا شمس
حامد بغضب : انا لازم اريح مرتي فى التراب قبل الليل
شمس الصغيرة بغضب : كفاية عاد خناق بدل متتخانق اقعد ادعي ليها
حامد بغضب : غوري من وشي

صفعها حامد بشدة على وجهها فسقطت على الارض ونفتح جرح صدرها فصرخت

حامد بخوف : شمس حبيبتي معلش يا بتي سامحيني
شمس الصغيرة بالم : انا مش زعلانة منك يا بوي
وهدان وهو يجلس بجوارها : انتى زينة يا بتي
شمس الصغيرة بالم : زينة يا جدي زينة

ساعدها حامد على الوقوف وجلسو على الكراسي فى صمت تام أخذت شمس الصغيرة السلاح الخاص بابوها وصعدت الي غرفتها

خبت شمس السلاح وكشفت عن صدرها و عقمت الجرح ونامت على السرير في انتظار مرور الوقت وفرش الصوان والوقوف بجوار أبوها و جدها

غفت شمس الصغيرة ولكن انتفضت عندما استمعت لصوت الشيخ يبتدا فى تلاوة القرآن

اخذت شمس دش وبعدت المياة عن الجرح ولبست وتوجهت لغرفة امها واخذت عباية باللون الاسود ونزلت

نظرت شمس للنساء الموجودة وخرجت إلى الخارج وذهبت باتجاة الصوان العزاء الخاص بالرجالة وجدت جدها و بجواره والدها يقفون في بداية الصوان فدخلت ووقفت بجوار جدها بحث تكون تسبق جدها وبتدت تستقبل الرجال

استغرب الرجال كيف الفتاة أن تقف في عزاء الرجال ولكن من يتحدث فهيا شمس المنشاوي

وصل محافظ قنا و مدير الأمن و أعضاء مجلس الشعب

مدير الأمن : غريبة يا حاج وهدان عملت عزا ايه بتفكر تاخد التار
حامد : تار ايه يا باشا
شمس بهدوء : ومن متي والتار بياخد من حريم
النائب : بس اللي ماتت مش اي حريم ديه نجمة المنشاوي
حامد بغضب : لسانك يا مختار بيه
شمس : متخافش يا استاذ مختار لو ماتت نجمة فموجود مليار نجمة
مختار بسخرية : وهي فين دلوقتي
شمس بقوة : انا شمس المنشاوي قوة عيلة المنشاوي
المحافظ : مسمعتش رايك في التار حاج وهدان
شمس بعظمة : صدقني شريف بيه مفيش حاجة اسمها تار واوعدك يا شريف بيه و بردو الكلام لسيادة اللوا احنا ملناش تار عند حد و صدقني لو كانت عيلة الشاذلي ورا اللي حصل لنجمة المنشاوي وعزة و جلالة الله لمحي اسم الشاذلي من الوجود بس انا وثقة انهم مش هما
وهدان بعظمة : اظن سمعت كلام شمس ومفيش كلام بعدها
مختار بسخرية : ومن متي الحريم بتقف فى عزا الرجالة ولا بتتدخل فى الكلام
شمس بعظمة : الكلام ده يمشي على حريم دارك يا مختار انما عيلة المنشاوي خلفت رجالة والبت عندهم بمليار راجل سعيك مشكور يا مختار بيه واوعدك وعد الشمس هيجي يوم وهزلزل مكان
المحافظ : البقاء لله يا جماعة

استمر واجب العزاء وفى لحظة تهامس الحضور بسبب دخول صفوان الشاذلي

صفوان : البقاء لله يا حاج وهدان
وهدان بصدمة : حاج صفوان
شمس بهدوء : حياتك الباقية يا حاج صفوان
صفوان بابتسامة : انتي شمس صوح
شمس : صوح يا حاج اني شمس المنشاوي
حامد بغضب : تقتل القتيل وتمشي فى جنازته
شمس بهدوء : ابوي العزا شغال
اللوا شاهين : في ايه يا حاج
شمس بهدوء : ولا حاجة يا سيادة اللوا الحاج صفوان جاي يعزي
مختار : يمكن محدش قابل العزا
شمس بغضب : مكفاية شغل النسوان بتاعك ده يا مختار
مختار بصدمة : نسوان انتى مجنونة
شمس بغضب : وعزة الله يا مختار لو محطتش لسانك فى خاشمك لدفنك مكانك ملكش ديه عندي
حامد بهدوء : شمس مكفاية عاد يا بتي
وهدان بسخرية : واجب عزاك خلص يا مختار بالسلامة
شمس بهدوء : اتفضل يا حاج صفوان العزا شغال

مر الوقت وانتهي العزاء وغادر الجميع ودخل وهدان و حامد وخلفهم شمس وكان يجلس في انتظارهم الحاجة شمس و صفية

حامد بغضب : انتي اذاي تخرجي عزا الرجالة
وهدان : اهدي يا حامد احنا مش نقصين
حامد بغضب : انطقي يا بت
صفية بخبث : ونبي يا خوي قولت ليها مسمعتش الكلام
شمس الكبيرة : بكفاية عاد يا ولدي
حامد بغضب : لا مش كفاية لازم تعقل وتعرف الصوح من الغلط

كانت شمس تقف فى دنيا غير الدنيا فقط تشعر بالم شديد في صدرها وشعرت بسحابة سوداء فستسلمت لها وسقطت على الارض ولم تعي لاي شي

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

في الصباح
🌞🌞🌞🌞🌞

استيقظت شمس بتعب وألم شديد في صدرها

حامد بلهفة : كيفك دلوقتي يا بتي
شمس بتعب : الحمد لله يا بابي
وهدان بحب : كده يا شمسي تكوني تعبانة ومتقوليش
شمس الكبيرة : ايه الجرح إللى فى صدرك ده وبقالو قد ايه
شمس الصغيرة بالم : الجرح ده عملوه اللي قتلو امي
حامد : كده يا شمسي يعني بقالك يومين وانتي كده
شمس الصغيرة : هو ايه اللي حصل
وهدان : وقعتي يا بتي امبارح ولما ابوكي شالك حاول يفوقك معرفش اتصل على الحكيم وجيه ولما كشف عليكي لقي الجرح وكان ملتهب
شمس الصغيرة بالم : معلش يا جدو المهم هقوم علشان نروح لزين اطمن عليه
شمس الكبيرة : اهدي يا بت الجرح عميق مينفعش تتحركي
حامد بحنان : استريحي دلوقتي يا قلبي وبكرا ابقي رحيلة
شمس الصغيرة : عوزة انام
وهدان بحنان : طب كلي الاول وبعد كده نامي
شمس الصغيرة : لا عوزة انام

نامت شمس تحت اعتراض الكل ولكن تركوها تستريح

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

مر اسبوع وخف جرح شمس وخرجت شمس وتوجهت إلى المستشفي للاطمان على زين وطلبت الدخول إلى الرعاية فوافق الدكتور

تعقمت شمس ودخلت وجلست بجواره ومسكت ايده وقبلته

شمس بغضب : وحيات نومتك ديه يا اغلي الناس لخلي الارض و السماء يبكو عليه والله مهرحم حد والشخص اللي اتسبب فى موت امنا و نومتك ديه مهرحمة لو فاضل يوم في عمري ارجعلي زين وحشتني اوي انا مكسورة من غيرك
الممرضة : انا اسفة يا استاذة لازم تخرجي علشان المريض
شمس : حاضر بس خلي بالك منه

خرجت شمس وجدت ابوها و جدها مع الدكتور

شمس : في ايه يا دكتور
الدكتور : لازم زين يخضع لعملية بس لازم تكون في القاهرة ولازم فى اسرع وقت
شمس : جهز كل حاجة يا دكتور والسفر يبقي النهاردة قبل بكرا
الدكتور : ها يا حاج
حامد : هو في كلام يتقال يا دكتور نفذ طبعا
الدكتور : تمام يا فندم كل حاجة هتجهز وبإذن الله هيكون كل حاجة جاهزة النهاردة

غادر الدكتور حتي ينهي إجراءات السفر وأخبرته شمس بأن والدها و جدها سوف يذهبو معه وطلبت منه تجهيز كل شي

وبالفعل سافر زين بصحبة جده و والده إلى القاهرة حتي يخضع لعملية قلب مفتوح تحت يد نخبة كبيرة من الاطباء و على رائسهم الدكتور مجدي يعقوب

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

أما في الصعيد
🌞🌞🌞🌞🌞🌞

في منتصف الليل انتفضت البلد إثر اقتحام المطاريد البلد وسرقو ونهبو وخطفو بنتين من اهل البلد فأسرع شخص إلى قصر المنشاوي واخبرهم

أسرعت شمس الى الاعلي ولبست ونزلت وهي تحمل سلاح امها و ابوها

شمس بقوة : جبل مرعي
جبل : اوامرك يا ست البنات
شمس بقوة : جهز الرجالة بالسلاح بسرعة وانت يا مرعي جهز رعد بسرعة

اسرع جبل و مرعي فى تنفيذ أوامر شمس

شمس الكبيرة بخوف : بلاش يا بتي بلاش
شمس الصغيرة بغضب : ومن ميتي عيلة المنشاوي بتخاف فوقي يا ستي لو الكبير مش هنا انا هنا

خرجت شمس وركبت رعد ولفت الوشاح على وشها ونطلقت إلى المجهول وخلفها عدد من الرجال

استطاعت شمس بعد معركة كبيرة اتصاب من رجال شمس الكثيرون وقتلت شمس الكثير من رجال المطاريد وعادت الى البلد وهي معها البنات المخطوفة وكل شي سرق من الأهالي وبعد انتهاء كل شي للأسف الشديد انصابت شمس في ذراعها ولكن لم تهتم واكملت خلف باقي المطاريد حتى وصلت الي الجبل ودخلت بهدوء شديد ولكن صدمت مما رأت فعادت بهدوء وشاورت لجبل حتي يدخل و ياخد ذلك الشخص وقامت بتفجير المكان وخرجت بسرعة حتي لا تصاب

شمس : جبل الامانة ديه تطلع بيها على البيت اللي فى البر التاني والدكتور هيكون فى انتظارك
جبل : طب اذاي لازم الكبير يعرف
شمس بحده : وعزة الله لو حد عرف لقتلك مفهوم
جبل : اوامرك يا كبيرة
شمس : يالا بسرعة قبل محد يشوفك

عادت شمس إلى البلد وكانت الشمس قد اشرقت فكانت تجري على الفرسة كأنها فارس مخضرم وواثق من نفسه

هتف الأهالي باسم شمس وبشجاعتها وقوتها

الأهالي : تعيش شمس المنشاوي تعيش الكبيرة تعيش الكبيرة
الضابط : ممكن اعرف حصل ايه
شمس بسخرية : ولا حاجة يا باشا كل الحكاية المطاريد نزلو من الجبل وحنا اتصدينا ليهم انت اطمن ورجع مكتبك تاني
الضابط : اتفضلي معانا
شمس بغضب : شكلك اتجنيت بقي عاوز تقبض على شمس المنشاوي لا عاش ولا كان
اللوا وهو ينزل : احنا اسفين شمس هانم تقدري تتفضلي
مرعي : يا كبيرة جرحك بينزف
اللوا : استريحي يا شمس
شمس بغضب : اسمي الكبيرة
اللوا بخوف: اكيد يا كبيرة اتفضلي وحالا هنبعت ليكي الدكتور علشان نطمن عليكي
الضابط : هو في ايه
اللوا : اخرس يا زفت دلوقتي ربنا يخدكم هنروح في داهية

عادت شمس إلى القصر وجدت جدتها تقف بفخر في انتظارها فنزلت شمس الصغيرة من على الفرسة ومسحت على شعرها واسرعت إلى جدتها التى ضمتها لحضنها بحنان و حب و فخر

شمس الكبيرة : هي ديه تربية المنشاوية قوية من صغرك خليتي الكل يحلف بقوتك و شجاعتك
شمس الصغيرة بابتسامة : تربيتك يا ستي وتربية نجمة المنشاوي

قطع كلامهم دخول مرعي ومعه الدكتور عالج الدكتور ذراع شمس الصغيرة وأكد انها مجرد شظية وكلها يومين او اسبوع وستشفي وغادر

شمس الكبيرة : يالا يا عمري اطلعي استريحي شوية
شمس الصغيرة : ومصالح الناس يا ستي اسبها لمين طول مالكبير مسافر انا موجودة مكانة
شمس الكبيرة بابتسامة : ربنا يرحمك يا نجمة فعلا اللي خلف مماتش
شمس الصغيرة : الله يرحمها تيتة انا طالعة ونزله تاني
شمس الكبيرة : حملك كبير يا بت المنشاوي ربنا يقدرك و يحميكي
شمس الصغيرة بابتسامة : طول محسك وحي جدي و ابويا موجود هفضل واقفة على رجلي
شمس الكبيرة بفخر : اطلعي اتسبحي وغيري خلجاتك ونزلي هيكون الوكل جاهز
شمس الصغيرة : تمام يا شمسي

صعدت شمس إلى الأعلي وقامت بأخذ دش ولبست ونزلت وجدت جدتها مجهزة الطعام فجلست تاكل بهدوء كعادتها ولكن قطع وقت الطعام دخول مرعي

مرعي : يا كبيرة
شمس الصغيرة : تعالى يا مرعي في ايه
مرعي : الحاجة المسروقة جاهزة نوزعها على اهل البلد
شمس الصغيرة بابتسامة : لا اني شوية وهاجي بنفسي اوزعها على أصحابها روح انت
صفية : لااااا نجمة معرفتش تربي و حامد اتساهلو قوي في تربيتك ولازم يقف ليكي راجل يكسرك

ضربت شمس الصغيرة بكفها على التربيزة بقوة ادت الى كسر الزجاج الطاوله وتساقط الاطباق على الارض

شمس الصغيرة بغضب : صفياااااااااااه لسانك لقطعهولك وبلاش انا علشان محزنكيش على عمرك اللي جاي وحسك عينك تجيبي سيرة امي على لسانك بكلمة علشان المارة الجاية هقطعة من لغلوغة مفهوم
صفية بخوف : لا رد
شمس الصغيرة بغضب و صوت عالي : قولت مفهوم يا صفية
صفية بخوف و رعب : مفهوم يا شمس
شمس الصغيرة بغضب : اسمها مفهوم يا كبيرة انطقي
صفية بخوف و رعب : مفهوم يا كبيرة
شمس الصغيرة بابتسامة سخرية : كده تعجبيني يا عمه هبعت حد يصلح التربيزة بالاذن يا ستي
شمس الكبيرة بفخر : طريق السلامة يا قلب ستك يوه يا كبيرة

خرجت شمس وركبت الفرس وخلفها الرجالة يحملون المسروقات ووزعتهم شمس بنفسها على الأهالي

وتوجهت بالفرسة الى المقابر لزيارة امها ومنعت اي حارس من ملاحقتها

جلست شمس امام قبر امها تقرأ لها القرآن وتدعي لها بالرحمة ولكن وجدت ظل يقف فوق رأسها فرفعت رأسها ووجدت حاتم و ملك

حاتم : البقيه فى حياتك شمس
شمس : حياتك الباقية حاتم كل ديه غيبه ولا جدك كان خايف عليك
ملك : شمس انتي عارفه ان جدي عمره ميقتل خالة نجمة الله يرحمها
شمس : عارفة وبلاش تقلق يا حاتم الحادثة برا عيلة الشاذلي كلها واحنا اصحاب و حبايب وعمر محد يقدر يفرقنا عن بعض بس لسه الوقت مجاش للصلح قدام الكل
ملك بحزن : كيفة زين دلوج
شمس : ادعيلو يا ملك ادعيلو لو جراله حاجة مش هسامح نفسي واصل
حاتم بحنان : ان شاء الله هيبقي كويس قولى يا رب ويستجيب الدعاء منك
شمس بجدية : يالا حاتم خد ملك وعاودو داركم وخلى جدك يامن ناحيته كويس من المطاريد
حاتم : صوح المطاريد نزلت امبارح وانتى وقفتي ليهم
شمس بجدية : سيبك منى أول لجدك الصبر مفتاح الفرج وكل ليل لازما ولا بد يطلع النهار و طول ما الشمس موجودة الفرج و الخير موجود
حاتم بستغراب : مش فاهم شمس
شمس وهى تقف : قول كده لجدك وهو مسيرة يفهم كلامي يالا امشي انا بقي سلامة عليكم
حاتم : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته يا ترا مخبية ايه يا بت المنشاوي
ملك : شمس المنشاوي طول عمرها قويه و دلوقتي بقت واعره ومحدش هيقدر يقف في طريقها
حاتم : ربنا يستر من اللي جاي يالا نروح

اخذ حاتم يد ملك وغادرو المقابر

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞

في المدريه
🌞🌞🌞🌞🌞

دخل اللوا إلى مكتبة و خلفة الضباط وجلس بغضب

اللوا : انت اتجننت عاد ولا ايه يا يوسف
يوسف : يا فندم انا معملتش حاجة لكل ده
اللوا : معملتش حاجه ووووووووه هو انت كنت لسه عاوز تعمل
يوسف : مين ديه علشان نخاف منها
رائد : ديه بتكون بت المنشاوية يعني كبرات البلد وكلمتهم مسموعة ومحدش يقدر يقف ادامهم
يوسف بذهول : بقي العيلة ديه ليها هيبة كده
اللوا : اسمعني يوسف انت في الصعيد وهنا هما ليهم قوانين خاصة وانت حظك وقعت فى عزبة المنشاوي يعني أصغر عيل لسه فى اللفه ليه قوته و سلطته ما بالك بقي بشمس المنشاوي بت المرحومة نجمة المنشاوي
يوسف بذهول : يعني حضرتك عاوزني احترمها
اللوا بغضب : يوسسسسسسسسسسف لو حصل اي مشكلة هناك انا بنفسي هولع فيك مفهوم
يوسف : حاضر يا فندم
اللوا : انت هتنزل النقطة إللى في عزبة المنشاوي وهناك هتلاقي شويش اسمه مجاهد ده من اهل البلد هو هيعرفك النظام اتفضل استلم النقطة يا بيه وياريت تنفذ اللي قولته
يوسف بخنقة : حاضر يا فندم
اللوا برجاء : علشان خاطر ربنا يا يوسف بلاش مشاكل مع عيلة المنشاوي و لا عيلة الشاذلي
يوسف : حاضر يا فندم بلاش تقلق
اللوا : هى الحاجة هتوصل امتي بالسلامة
يوسف : هظبط احوالى هنا وهبعت اجبها باذن الله
اللوا : طول مانتا كويس معاهم هتعيش مرتاح بلاش تقلق
يوسف : بإذن الله خير استأذن انا علشان الحق اوصل قبل الليل
رائد : توصل بالسلامة اوعو تنسي تروح لقصر المنشاوي بكرا
يوسف بخنقة : ان شاء الله بعد اذنكم

غادر يوسف مرة اخري إلى عزبة المنشاوي

رائد : ربنا يستر
اللوا : احنا لسه مش فاهمين دماغ شمس المنشاوي عمله ايه
رائد : كل ده ومش فاهم دماغها شمس دماغها أكبر من سنها وصدقني هتوصل لمكانة اكبر من المتوقع
اللوا : الأيام الجاية هتبين كتير
رائد : طيب اخلع انا بقي اليوم كان طويل وعاوز استريح
اللوا : ده على اساس انى مش ساكن معاك في نفس البيت يا حيوان
رائد بضحك : على فكرة يا شاهين معملتك بقت وحشة معايا اوى
شاهين : يالا يا حيوان نروح

وغادرو إلى المنزل
يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية اغتصبت خطيبة أخي للكاتبة مهرائيل ماجد
google-playkhamsatmostaqltradent