recent
أخبار ساخنة

رواية عودة الملاك الفصل الثالث 3 بقلم ميسون عبدالمجيد

الصفحة الرئيسية

 رواية عودة الملاك الفصل الثالث 3 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية عودة الملاك الفصل الثالث 3 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية عودة الملاك الفصل الثالث 3 بقلم ميسون عبدالمجيد


ملاك بضيق: انت
ياسين بصدمه وغضب: أنتي بتعملي ايه هنا
ملاك ببرود:لا اصل المستشفي عجبتني فقولت اجي اخد لفه هنا
واكملت بنرفزة يعني هكون جيا اعمل ايه ي بني ادم انت والسي في بتاعي قدامك
ياسين بسخرية:عيزة تفهميني انك دكتوررة
ملاك بغرور:بظبط
ياسين بصلها بقرف وفتح السي في
ملاك بتبصله بأهتمام وقد ايه هو شبها وكل ما حد يشوفهم يفتكرهم  توأم
ياسين وهو بيقلب في:اسمك ايه
ملاك بضيق:اظن عندك ممكن تشوفه
ياسين بصلها بمعني انو هيقوم يخنقها لو متعدلتش وهي زي ما هي محافظة علي برودها وثقتها
ياسين رغم ان السي في بتاع ملاك عجبه جدا بس حب يضايقها
ياسين بضيق:تمام اتفضلي ي دكتوررة ملاك واما ابقي فاضي ابقي اشوف السي في بتاعك واررجعه كويس ولو كدة هخلي السكررتيرىة تبغلك رردي
ملاك بتبصله ونفسها تتلفاه قلم
ياسين بيبصلها بمعني تخرج
بصتله بغضب وخرجت
ملاك خرجة بتبرطم:ابو شكلك دكتورر متخلف دا منظرر دكتور دا دا يليق عليه زعيم مافيا سفاح جته قررف دا حيوان وا..ااااااه مش تحاسب انت كمان
يحيي:والله انت محاسب أنتي إللي مشية بتكلمي نفسك
ملاك بصتله بضيق وسكتت ولاحظت ان عنيه نفس لون عنيها نفس لون عنين ياسين ومازن زرقة زي السما بظبط
يحيي بصلها شوية واتصدم من انها صورة تبقي الاصل من ياسين جت في باله فكره بس مهتمش
يحيي ضحك:اكيد خرجه من عند ياسين مدا عمله كدة
ملاك بأنفعال:دا انسان بررأس كلب مبيفهمش ومغررورر مبيعررفش يتعامل عادي مع الخلق انسان متخلف وبقررة وحلوف
يحيي باصصلها بصدمه
ملاك بلا مبلاه:بس انت تعرفه منين
يحيي بيتصنع البرود:لا يدوب بس بيقولو اخويا
ملاك ببرود:اهاااا
اكملت بصدمه: انت قلت ايه
يحيي بيكتم ضحكته وبيقرب منها وهو ماسك الكارت إللي معلقه في البالطو
يحيي:دكتور يحيي الجيار
ملاك بصدمه واحراج:احييييييييه
ملاك بلعت ريقها بخوف واحراج وفضلت ترجع لورا وهي بصاله لغاية ما وصلت لباب المستشفي وخرجت تجري
يحيي فضل يضحك علي ما اخر ما عنده
يحيي دخل لياسين
يحيي:مسا مسا
ياسين بحدة وضيق: كنت متنيل فين من الصبح
يحيي ببرود:كنت بفطر
ياسين بغضب وغيظ:يعني المستشفي مليانه حالات وحضررتك ررايح تفطر
يحيي بنفس البرود:يعني يرضيك مفطرش وافرهد منكم
ياسين بيفقد اعصابه:يحيي امشي من وشي ورروح شوف الحالات إللي عندك
يحيي قايم بيبرطم:ابو شكلك دي عندها حق دنتا اوحش من زعيم المافيا
ياسين بصوت عالي:سمعني بتقول ايه
يحيي بغيظ:بكح كح كح
يحيي رجع تاني:صحيح هي مين إللي كانت خرجه من هنا دي
ياسين بعدم تركيز:دكتوررة هتتعين جديد
يحيي بأهتمام:اممم
بس مش ملاحظ انها شبهك أوي تفتكر ممكن تكون ....
ياسين قطعه بحدة:لا ي ي يحيي مش هفتكر واتفضل علي شغلك
يحيي بصله بغيظ وخرج
وياسين قاعد بيقرا كشف حاله جديدة جت في باله صورة ملاك قعد يفكر فيها
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::ملاك رجعت البيت
بعد وقت ملاك كانت قعدة في الصالة بتتفرج علي التي في ومسكه شوكلت بتاكلها وعبير قعدة معاها
ملاك وهي بتاكل:بيررو
عبير:نعم
ملاك وهي باصه للتي في:هو أنتي بتحبيني
عبير استغربت سؤالها جدا:ليه بتقولي كدة
ملاك بصتلها:يعني حبا اعررف
عبير بأبتسامة:انا مش بس بحبك دنا بموت فيكي أنتي وسيف ربنا يديمكم ليا
ملاك ابتسمت وحضنتها وهي قعدة جنبها
سيف كان خارج من اوضته
سيف بهزار:ايه دا انتو بتعملو ايه وانتو لوحدكم كدة
الاتنين بصوله وضحكو
سيف:ها اتصلو بيكي في المستشفي
ملاك بغيظ:لا
سيف بأستفزاز:ولا هيتصلو وتترفدي من قبل ما تشتغلي ي دكتورة ي هبله
ملاك بصتله بغيظ
عبير بتحضنها:بس ي واد دي قمر هما يطولو انها تشتغل معاهم دي حبيبت قلبي
سيف بغيظ وغل:هو انا ليه حاسس اني مش ابنكم انتو جيبني من قدام جامع صح
عبير ابتسمت بسخرية من غير ما يلاحظو
ملاك قعدة تكمل فرجة وسيف قعد جنبها
ملاك لسه هتكمل الشوكلت راح سيف سحبها منها
سيف:الله انا بحب أوي الشوكلت دي
وقام وقف
ملاك قامت بغيظ:لالا سيف متهزررش دي بتاعتي
سيف اخد قطمه
ملاك بنرفزة:سيييييف
وسحبتها منه
سيف مسكها وكتفها ورفعها من علي الارض
ملاك بضكك:لالا سيف بس متفقناش علي كدة
سيف بيضحك وبياخد منها الشوكلت
وهنا عبدو دخل إللي اتصدم من منظرهم
عبدو:انتو ايه إللي عملينه دا
ملاك بضحك:ي بابا خليه ينزلني ويسيب الشوكلت بتاعتي
عبدو بحدة:بطلو لعب العيال دا عيب وانت نزلها
الاتنين استغربو لهجة عبدو وبعدو عن بعض
عبدو بحدة:انتو هتفضلو كدة انتو خلاص كبرتو مينفعش إللي بتعملوه دا
عبدو سبهم ودخل والاتنين مش فهمين حاجة
عبير دخلت وراه
والاتنين بيبصو لبعض بعدم فهم
عبير دخلت وقفلت الباب
عبير:حصل ا...
عبدو قطعها بحدة:بس ي عبير بلا حصل بلا محصلش ايه الولاد كبرو وحركتهم دي متنفعش ولازم يعرفوا أن في بنهم حدود
عبير بصتلو بقلة حيلة
_____________________________________________
بعد مرور يومين السكرتيرة اتصلت ب ملاك وبلغتها ان ياسين وافق عليها وهي فرحت جدا
ملاك صحيت بنشاط عكس كل يوم واخدة شاور ولبست بنطلون جينز ابيض عليه تيشرت ابيض مش قصير  وجاكيت موف لغاية الركبه (او لافندر زي ما الكلبوبات بيقولو🥴🥴😂) وكوتشي ابيض وخرجت
سلمت علي باباها ومامتها وسيف وطلبت اوبر وراحت علي المستشفي 
بعد وقت ليس بكثير ملاك وصلت قدام المستشفي ونزلت
بصت لليفطه إللي علي وجهت المستشفي اللي يجلها ٣٠٠ متر× ٣٠٠متر وجزت علي سنانها بغيظ ودخلت
السكرتيرة قلتلها تستني اما دكتور ياسين يخلص إللي وراه وتدخله
بعد وقت كانت ملاك قعدة هي وياسين في مكتبه وبيفهمها امور المستشفي وكل شوية يمسكو في بعض
ياسين بغرور:وطبعا هنا إللي بيغلط معندناش جو الخصم او عقاب او او هنا الغلطه بتطررد علي طول وطبعا المستشفي كلها بتاعتي اقدرر اعمل اللي عايزه
ملاك بغرور هي الاخري:لالا من جهت كدة متقلقش انا متخررجة بمتياز مع مررتبه الشررف وكمان اخده كررسات دا غيرر اني كنت بدررب في مستشفى قبل كدة يعني مفيش قلق
ياسين بضيق:خلاص عررفتهم مش كل شوية هتقوليهم
ملاك بضيق وغيظ:وانت كمان بطل تررشق في كل جمله
وقلدة شكله وهو بيتكلم وكدة كدة المستشفي كلها بتاعتي نينيني
ياسين بصلها وكان هيضحك بس مثل الحدة والغضب
ملاك بضيق:خلاص حفظتهم وحتي لو محفظتهنش ما حضررتك حاطت يفطة بررا تسد عين الشمس ماشاء الله انت محسسني انك اول واحد يملك مستشفى
ياسين بغرور:بس انا مش بملك مستشفى انا بملك سلسله مستشفيات الجيار
ملاك بصتله وجزت علي سنانها اكتر
ياسين قام ببرود: كفاية كلام فاضي اتفضلي معاية هعررفك قسمك فين وهتستلمي انهي حاله
ملاك:تمام
مشي ياسين ووراه ملاك
شفهم يحيي
يحي بصوت واطي شبه مسموع:ايه دا سبحان الله توم على مشيين مع بعض كدة عادي
الاتنين بصوله وهو خاف وبص لبعيد بسرعة
ملاك بصتله وابتسمت ومشيت مع ياسين
نزلو قسم الامراض النفسيه
ياسين بغرور وضيق:دا قسمك في الدورر التالت هنا المستشفي فيها جميع الاقسام
ملاك بشك:هو انت جرراح صح
ياسين بصلها بأهتمام:ايوا بس عررفتي منين
ملاك ضحكت بسخرية:هه بينه شكلك سفاح ماشاء الله
ياسين بصلها بغضب وهي ضحكت ببرود
ياسين بيحاول يهدي:اتفضلي دا كشف في كل معلومات عن الحالة اللي هتمسكيها تقدري تشوفيه وتدخليله
ملاك فتحت اول ورق من الملف
وياسين كأنه مستني يشوف صدمتها
ملاك بصدمه:لالا لحظه دا اسمه ادهم الجيارر يعني اخوك
ياسين بضيق:بظبط اخويا يعني خط احمرر يعني يوم ما تحصله حاجه ويكون ليكي ايد فيها هدفنك مكانك
ملاك بصتله بضيق
ملاك جت عنيها علي كلمه
ملاك بعدم فهم:لا لحظة لحظة إزاي اسفه في الكلمه عنده شلل مش بيتحررك وقاعد في قسم الامرراض النفسيه مش المفرروض يبقي تبع العظام
ياسين بضيق:الكشف قدامك واتفضلي اقرريه انا مش فاضي احكيلك القصه كلها
ملاك:طب هو انا هتعامل معاه عادي كدة طب هو سفاح زيك كدة
ياسين قرب منها بغضب: أنتي متأكدة انك دكتوررة والله شكلك وخداها بالوسطي
ملاك بغضب:انا وخدها بالوسطي ي سفاح انت والله انت شكلك من العيال الكوكو وبباك موصي عليك ونجوحك اكرراميه مش اكترر
ياسين بغضب بيخفيه:اخفي من وشي ومكتبك اهو
واكمل بتحزير:زي ما قلتلك ادهم اخويا اخويا افتكرريها تمام
ياسين مشي وملاك بلعت ريقها بتوتر بسيط
اخدة نفسها وراحت علي مكتبها
ملاك فتحت الكشف وبدأت تقرأ عرفت ان ادهم كان متجوز ومخلف ابنه إللي هوا مازن بس وهما رجعين من مشوار قبل كدة عملو حدثه ومراته ماتت ومازن اتصاب خفيف وهو حصله شلل ومبقاش يمشي ولازم يعمل العمليه وعلاج طبيعي عشان يرجع يمشي وهو ورافض العلاج لانه مقتنع انو السبب في موت مراته إللي كان بيعشقها ومحدش عرف يتصرف معاه عايز يعذب نفسه زي ما موت مراته ودخل في حاله اكتئاب ودخل مستشفى الامراض النفسيه
ملاك بعد ما قرأت كل دا
اخدة نفسها بحزن بس مقنتعتش لانها ديما مقتنعه ان الكشف دا بيقول نص الحقيقه ونصها بيبقي عند المريض زي كدة اتنين بيتخانقو لازم تسمع من الطرفين عشان تقدر تحل ما بينهم
قامت واتجهت جهت اوضة ادهم
خبطت بس مفيش رد فتحت براحة واتفجات اوي
الاوضة كلها ضلمه مفيش غير لمبة صغيرة جدا منورة الشبابيك مقفولة وتقريبا مفيش نور دخل الاوضة بقلها خمس شهور رغم ان الأوضة كانت مرتبه وكل حاجة فيها تمام بس كانت خنقه أوي من كتر القفلة
ملاك اخدة نفسها بخنقه ودخلت
لقيت شخص قاعد علي السرير باصص للفراغ وموطي رأسه ومبيتحركش وشكله صعب اوي باين عليه انو كان جسمه حلو بس الدنيا بهدلته تحت عينه اسود ووشه بهتان لابس تيشرت وبنطلون جميل بس هو لا حياة لمن تنادي
ملاك بدات تدخل براحة وهو مش بيتحرك ولا حتي بيبصلها
ملاك قربت من الشباك والبلكونه عشان تفتحهم عشان اتخنقت
ادهم بحدة منغير ما يبصلها:شششش متفتحيش أي حاجة
ملاك بهدوء وبراءة:الجو خنقه جدا
ادهم ببرود وعلي نفس حاله:اطلعي برا
ملاك بهمس:ايه قصف الجبه دي اين كررامتي أنا لا ارراها
ملاك قربت من ادهم
ملاك بهدوء:انت مش حاسس الاوضة خنقه جدة ممكن تحصلك حاجة
أدهم ببرود من غير ما يبصلها ولا يشوفها:منا عايز اموت
ملاك بهمس:ي حول الله ي ررب يعني واحد سفاح وواحد زي دا عم ضياء والله جناني هيبقي علي اديكم ي ولاد الجيارر
ملاك فاقت من سرحنها
ملاك:هاااي انا ملاك ممكن نبقي اصحاب
ادهم بضيق: اطلعي برا
ملاك ببجاحة:لا منتا الجو إللي انت عمله دا ميمشيش معاية منتا بأذن الله شفاك هيبقي علي ايدي انا بعون الله مافيش مررة مسكت حالة غيرر وخلتها احسن من الاول وجو تامرر عاشورر دا مبحبوش يمشي معايا مصطفي حجاج تامرر حسني حاجة تفررفش كدة ماشي ي باشا
ادهم رفع راسه وبص لمصدر الصوت واللتقت الاعين الزرقاء ببعض
ادهم اتفجأ من منظرها إللي زي ياسين بس مبينش ومثل البرود وهي بردو اتفاجأت من شكله ولون عنيه (اعملكو ايه هي عيله كلها عنيها زرقة وقمر 👀😂)
ادهم بصلها بغضب:قلت اخرجي ومتحوليش انك ترجعيني ولو بنسبه ٥٪ زي زمان عشان دا مستحيييل
ملاك بأبتسامة ثقه:وانا متأكدة اني هقدرر اررجعك ولو بنسبه ٩٩٪
ادهم بصلها بغضب وسكت
ملاك بتعب وخنقه:طب انا بجد اتخنقت مش بقدرر استحمل الجو دا
ادهم بصلها وصعبت عليه لانها بدات تعرق ووشها احمر
ادهم بجمود وبرود:قلتلتك اطلعي برا
ملاك:طب نفتح الشباك بس
ادهم:لا
ملاك:طب ضلفه وحدة
ادهم:لا
ملاك:طب نص ضلفه
ادهم بغضب:قلت لا
ملاك قربت منه بغيظ ومسكته من دقنه اللي كانت طويله
ملاك بعنين حادة:انت متتكلمش خالص أنا هنا اقول الكلمه وتتنفز فااااهم
ادهم مخفش من صوتها ولا اتهزت من شعراية بس إللي صدمه المسكه إللي هيا مسكاها ليه
ملاك لحظة هي عمله أي اوحرجت جدا وبعدة عنه وراحت فتحت الشباك وفتحت البلكونه والنور ملا الاوضة
ادهم حط ايده علي وشه اثر الضوء إللي مشفهوش بقاله خمس شهور وعينه وجعته 
ادهم بهمس:منك لله ي ياسين جايبلي دكتورة عيزا حد يعالجها اصلا
ملاك قربت منه وبتمثل الغضب:علي فكررة مش بحب حد يغلط فيا
وقربت من عنيه واتكلمت وهي بتحرك حواجبها بدلع
بس لو حد قمرر زيك كدة ممكن افكرر
ادهم بصلها وابتسم بهدوء
ملاك:ياااه يجدع انت طلعت بتضحك زينا كدة دنا كنت بدات اشك ان معندكش سنان
ادهم بصلها بغضب وعقد حواجبه:روحي اقفلي الحجات إللي فتحتيها دي واخرجي برا مش عايز اشوف حد
ملاك بهمس:ي حول الله ي ررب ايه العيله المجنونة دي
ملاك بهدوء:صلي على النبي
ادهم بضيق:عليه الصلاة والسلام
ملاك:زيد النبي صلى
ادهم نفخ بضيق:عليه افضل الصلاه والسلام
ملاك: أنا مش هخررج من المخرروبه دي غيرر لما اخليك تررجع زي ما كنت اول حاجه تخررج من حالة الاكتئاب دي تاني حاجة تعمل العمليه وتررجع تمشي
ادهم بسخرية:لا دنتي بجاحتك مقويا قلبك طب أنتي عرفة ان كان في دكتور قبلك ماسك حلتي بس هو بطل يجي عرفة ليه
ملاك بأهتمام:ليه
ادهم بعنين حادة:عشان دلوقت في غيبوبة اثر ضربه اخدها علي رأسه مني
ملاك بلعب ريقها برعب:طب بص ي معلم انا هقفل الشباك وهرجع كل حاجة زي ما كانت وهقدم استقالتي بقي
ادهم ابتسم براحة
ملاك رجعت تاني:طي هو انا ممكن اسيب حالتك ومبقاش مسؤلة عنك تمام
ادهم بفرحة:ياريت
ملاك:بس بشرط نبقي اصحاب
ادهم بضيق:اخرجي برا
ملاك بنرفزة:انت ايه مش حافظ غير الكلمه دي وقلدة صوته اخرجي برا اخرجي برا
ادهم بصلها وعقد حواجبه بغيظ
ملاك بجد:طب بجد خلاص ادي البالطو نقلعه وادي الكارت هشيله عشان خطرك بس وبجد نبقي اصحاب
ادهم بضيق: أنتي فكراني عيل صغير ولا عندي حاجة في مخي هتضحكي عليا عشان قاعد في مستشفى الامراض النفسيه  
واكمل بغضب وعصبيه انا اعقل منك ي دكتورة وانا عارف تصرفات وخدع الدكاترة اللي زيك ومش بشمهندس ادهم الجيار إللي هيتعالج من حتت دكتورة لا راحت ولا جت زيك انا ممكن بكلمه مني اوديكي ورا الشمس ماشي متفتكريش نفسك حاجة عشان ابتسمتلك مرة ولا اتكلمت معاكي فوقي لنفسك واعرفي أنتي بتكلمي مين
ادهم خلص كلامه وكان بيقوله وهو متعصب وبياخد نفسه بشدة
ملاك بصتله وعنيها اتملت دموع بس قدرة تتماسك ملاك قامت وبصتله بعتاب قفلت كل حاجة تاني وخرجت بس نسيت فونها علي الرف جنبه
بعد ما مشيت ادهم حث انو زعلها جدا وطلعه كبته فيها وهي ملهاش ذنب ولا عملتله حاجة
ادهم فتح درج جنبه وطلع منه صورة
ادهم بحزن: وحشتيني اوي ي سارة وحشتيني مش قادر اكمل من غيرك كل الناس هتبعد عني بسبب عصبيتي ودبشي أنتي الوحيدة إللي كنتي بتستحمليني مش قادر ي قلبي علي بعدك
افتكر من كام شهر
_________________________فلاش باك
ادهم:سرسور اعمليلي معاكي شاي
سارة بعند:لا
ادهم اتغاظ وقام رحلها المطبخ
ادهم بحدة: أنتي بتقوليلي لا
سارة قربت منه وحطت اديها علي كتفه وبصت لعنيه
سارة برومانسية:هو انا اقدر دنتا روحي
ادهم بتوهان:بخربيت جمال امك ي شيخه بتثبتيني بنظرة
سارة ابتسمت بغرور وبعدة عنه
ادهم:يلا اعمليلي شاي
سارة قربت منه وهي مسكه السكينه:انا من الصبح عمالة احضر في الاكل ولسه مخلصتش ومش فضيه اييييه بقي اييييه
ادهم بخوف:براحة طيب انا اسف اعمل ايه
سارة بحدة:ادهم اطلع برا
ادهم قرب اكتر وقعد علي رخامه المطبخ قدمها
وهي ضحكت بحب
سارة كانت وقفه جنبه بتقطع الخضار وشعرها نازل علي عنيها
ادهم بيبصلها ومبتسم مد ايده رجع شعرها لورها
ادهم بتوعهان:هو انا متجوز قمر كدة
سارة ابتسمت بخجل
ادهم قرب منها وكان هيبوسها في خدها راحت سارة بحركه سريعه حطت نص قرن الفلفل الحراق في بقه
ادهم بقرف:يعععع ي جذمه ماااشي
وفضل يكح ويشرب ميا ميا وهي بتضحك
ادهم بصلها بغيظ:طب تعالي
ادهم قرب منها وكتفها وشلها ومسك قرن الفلفل
ادهم:انا بقي هأكلهولك كله
سارة بضحك وخوف:لالا بالله بلاش ي ادهم انا اسفه انا سرسور حبيبتك
ادهم لسه مكتفها:قلبتي كتكوت دلوقت
سارة بصتل:طب وحياتي عندك بلاش
ادهم بصلها وبدء يفك ايده من عليها
وهنا مازن كان داخل وهما بعدو عن بعض 
مازن بحدة طفوليه:بس زي منتو محدش يتحرك من مكانو انا عايز اعرف ايه إللي كان بيحصل هنا في غيابي
آلاتنين بصو لبعض وضحكو وحضنوه
_________________________________باااك
ادهم دموعه نزلت وحضن الصورة وغمض عينه بألم
ملاك:مش عرفة ليه مرضتش ارد عليه ومع ان كنت اقدر اخد حقي واندمه انه كلمني بالطريقه دي بس حبيت اخليه يطلع الكبت إللي جواه يمكن يرتاح شوية حسيت في عنيه الحنيه والحب رغم قسوته اللي بيظهرها
بعد وقت
ياسين رجع الڤلة وكان مفرهد جدا
بس لفت انتباه مازن إللي كان قاعد بيتفرج علي التي في واول ما شاف ياسين كشر
ياسين قرب منه
ياسين قعد جنبه بتعب:مازن باشا مكشرر ليه
مازن بضيق طفولي:مش بكلمك واتفضل قوم من جنبي
ياسين بضيق مصطنع:علي فكررة دي ڤلتنا كلنا هه
مازن بصله وكشر
ياسين ابتسم وقرب منه اخده في حضنه وهو كان بيحاول يطلع من حضنه
ياسين:بس بقي بطل فررك مالك قالب وشك ليه
مازن بتكشيرة: زعلان منك
ياسين:ايوا ليه
مازن:عشان انت مش بتخرجني ولا بتعلب معايا ولا بتعملي اي حاجة هه
ياسين بصله بصدمه:كووووول دا ي نصاااب يلا انا مش لسة مخررجك اول امباررح
مازن بغيظ طفولي:دا كان اول اول امبارح
ياسين ضحك:طب عايزني اخررجك فين
مازن بصله وابتسم:عايز تاخدني معاك المستشفي واللبس البالطو بتاعك والسماعه وافضل االعب مع المرضي
ياسين ضحك جامد:تعلب مع المررضي
مازن بطفولة: ايوا
ياسين بصله بخبث:تمام وانا موافق وهدخلك تعمل عمليه كمان
مازن بفرحة:بجااد
ياسين بخبث:ايوا وهخليك تفتح بطن واحد وطلع قلبه و..
مازن قطعه بخوف:بس ي ياسين متهزرش
ياسين ضحك:والله ما بهزرر
مازن بخوف:يعني انت بتعمل كدة
ياسين بتعب: واكتر من كدة كمان والله
مازن بخوف:ي مامي مش هقعد معاك تاني احسن تعمل فيا حاجة
ياسين بصله وضحك جامد وشاله وفضل يلعب ويضحك فيه
مرت سعات حتي عم الظلام
ملاك قعدة في البلكونه تبع الصاله ومسكه كوباية الكبتشينو وسرحانه اوي وعمالة تفكر في ياسين وطبعه وادهم وطبعه ويحيي وطبعه ومازن وشيفه انهم عيله غريبه 
مثلا ياسين شيفه انو متكبر ومغرور وحثه أنها فيها منه لانها مغرورة شوية صغيرين وديما بيتعامل مع الناس بتعالي وغرور
اما يحيي فهي حثا انها حبته جدا من مرحه ووشه البشوش الهادي المرح جدا وبيحب الهزار ومتواضع جدا
اما ادهم فهو صعبان عليها إلي حدا ما مراته ماتت وواضح انو كان بيعشقها وهو ديما مضايق وغضبان ودبش جدا بس حثت جواه كبت كبير اوي نفسه يطلع بس قافل علي قلبه
اما مازن فهي بتموت في بس للاسف فقد اغلي حاجة في حياته وهي مماته
قطع سرحنها سيف
ملاك:هااا بتقول ايه
سسف بياخد منها كوباية الكبتشينو:ها ايه دنا بقالي عشر دقايق بكلمك وأنتي ولا هنا
ملاك بتوهان:معلش ي سيف بس اليوم كان صعب شوية انهرده
سيف بحب:ليه ي روحي مالك المستشفي مش عجباكي ولا ايه
ملاك بأبتسامة:لا بس المررضي والحالات وكدة
أنس:طب احكيلي
ملاك ابتسمت بغرور وقربت من وشه:اسفه ي بشمهندس دي اصرار مريض
سيف بصلها بغيظ وهي ضحكت ودخلت تنام
ملاك دخلت اوضتها وبتفتح شنطتها عشان تاخد الفون ملقتهوش فضلت تفتكر اخر مرة سابته فين لغاية ما افتكرت انها حطته علي الرف عند ادهم نفخت بضيق ونامت
عدي الليل بظلامه علي ابطالنا
___________________________________
اشرقت شمس يوم جديد
ملاك صحيت عندها نشاط وعزيمه وقررت انها هتكون سبب في شفا ادهم بعد ربنا
اخد شاور ولبست دريس اخضر منت لتحت الركبه وبأكمام واكمامه مفتوحه وفيه حزام ابيض وكوتشي ابيض وفردة شعرها ولبست نضارتها
 ونزلت علي المستشفي بس راحت الاول علي اوضة ادهم
خبطت ملقتش رد دخلت بهدوء لقيت كل حاجة زي ماسبتها حتي
 ادهم علي نفس حاله
ملاك قربت من السرير وهو حث بيها رفع وشه وبصلها وهي كانت حطا وشها في الارض ومكشرة
ملاك اخدة الفون ولسة هتلف وتخرج
ادهم بضيق:علي فكرة مفتحتوش
ملاك بضيق هي الاخري:عررفة لان عملاه ببصمت وشي
ادهم بصلها بغيظ
وصلت عند الباب وكانت خرجة
ادهم بتردد:بقلك
ملاك بصتله بأهتمام:نعم
ادهم:اسف علي إللي قلتوهلك امبارح
ملاك فرحت جدا من جواها انو قدر يتكلم
ملاك بضيق مصطنع:وانا مش قبله اسفك
ادهم بغضب:تصدقي أنا غلطان إني عملتلك قيمه واتسفت اصلا أنتي وحدة معندكيش زوق و..
ملاك قاطعته بضحك:ايه حيلك حيلك برراحة ي باشا بهزرر ايه ي مبتهزرش ي رمضان
ادهم بصلها وعدل وشه بعيد وكشر
ملاك قربت منه بأبتسامة:علي العموم اشطا محصلش حاجة
ادهم بصلها وسكت
ملاك كانت خرجه
ادهم بضيق: أنتي راحة فين
ملاك بعدم فهم:خررجه
ادهم بضيق:ليه
ملاك بنص عين وخبث:ليه ليه وانا هقعد اعمل ايه
ادهم بضيق:كويس افتكرتك هتيجي وتفضلي تقرفيني زي امبارح
ملاك قربت منه بخبث:ايه دا هو انت متعررفش
ادهم بضيق:معرفش ايه
ملاك بخبث: أنا سبت حالتك ومسكت حاله تاني
ادهم اتفجأ بس مبينش
ادهم بضيق:احسن بردو
ملاك ابتسمت بهدوء وخرجت وادهم نفخ بضيق
ملاك طلعت علي مكتب ياسين
 ملقتهوش عرفت انو عنده عمليه فضلت مستنياه كتير
بعد وقت ياسين وصل ولقاها قعدة في مكتبه ببرود
ياسين بخضه وضيق:اعوذ بالله من الشيطان الررجيم
ملاك بصتله برفعة حاجب:ايه شفت عفرريت
ياسين بهمس:واوحش
خيرر جيا ليه وقعده ولا اكنه مكتبك
ملاك:انا عيزة اعررف كل حاجة عن ادهم
ياسين بضيق:انا مش اديتك كشف في كل حاجة
ملاك بجد:مش قصدي قصدي عايزة اعررف عنه كل حاجة بيحب ايه مبيحبش ايه بيررتاح لمين بيضايق من ايه كدة فاهمني
ياسين بضيق:لا ومش هينفع اخليكي تدخلي في حاجة تخص اخويا
ملاك نفخت بضيق
ملاك بهمس:وبعدين في البني ادم إللي برأس كلب دا
ملاك بهدوء:طب نتكلم جد لو انت عندك عمليه زررع كبد تمام
ياسين بضيق:امممم
ملاك:وانا جيت قلتلك لا بلاش حوشله الزيدة انت هتوافق
ياسين:لا طبعا وانتي تدخلي في حاجة متخصكيش ليه
ملاك قامت وقفت بغيظ:يبقي انت كمان متدخلش في ام تخصصي وسبني اعالج ادهم لانه قبل ما يكون اخوك فهو مرريض وانا عررفة اتصررف ازاي مش دررسه سبع سنين طب وطلع عين إللي جبوني وفي الاخرر هاخد نصايح من واحد سفاح زيك قصدي جرراح
ياسين بيبصلها بغضب:تاني مرةصوتك ميعلاش فاهمه
ملاك نفخت بضيق
ياسين بضيق:اتفضلي علي العنوان إللي في الكارت دا روحي الڤلة دي وهناك وحدة هتعرفك كل حاجة وخشي اوضة ادهم وسارة الله يرحمها مع ان ادهم لو عرف ان حد دخل الاوضة دي اقلها هيبقي موتي وموتك بس يلا كلو يهون عشان يرجع زي زمان
ملاك بصتله وفضلت مركزة معاه
ياسين بيشاورلها:هيييي روحتي فين
ملاك فاقت:لا ولا حاجة هات الكارت 
ملاك خرجت من المستشفى وطلبت اوبر وراحت علي عنوان الڤلة
ياسين قعد وفتح اللاب بتعب
الممرضة خبطت ودخلت بسرعة
الممرضه:دكتور ياسين دكتور ياسين في حاله حرجه جدا ولازم حضرتك
ياسين قام بتوتر وتع:تمام جاي
ياسين خرج وهو بيجري:ايه ي ررب المستشفي إللي مفيهاش خمس دقايق رراحة دي
ياسين بسرعة:دخلو العمليات وانا هتعقم وجاي حالا
بعد وقت وصلت ملاك الڤلة
ملاك انبهرت حد ما من جمال الڤلة ومنظرها وقد ايه كبير
ملاك اخدة نفسها ودخلت من الامن وقالت انها تبع ياسين
وصلت قدام الڤلة خبطت
فتحت ست في اوائل الخمسينات من عمرها بحجابها وباين عليها الطيبه والاخلاق
الست فضلت تبصلها بتركيز من منظرها إللي شبه ياسين جدا
ملاك بتوتر:احم انا دكتوررة ملاك إللي إللي الل
دادا كريمه بأبتسامة:خشي يبنتي ياسين  قلي كل حاجة
ملاك ابتسمت بهدوء ودخلت وراها
دادا كريمه:بصي هتطلعي وادي اوضة بشمهندس ادهم إللي في الوش
ملاك هزت راسها بأبتسامة
طلعت اول سلمه
مازن كان خارج من المطبخ
مازن برفعة حاجب وطفولة:ايه دا مش معقول تكون هي
ملاك بصت لمصدر الصوت ولقيته مازن ابتسمت بحب
مازن بفرحة:ملاااااااك
وجري عليها حضنها
ملاك ابتسمت بحب وحضنته وشالته من علي الارض
ملاك وهي شيلاها لفت  قعدة علي سلمه
مازن لسه مش مصدق:هو أنتي بجد
ملاك ضحكت:انت مصدوم كدة ليه
مازن بطفولة:اصل انا حبيتك اوي من يوم ما شفتك وكان نفسي اشوفك تاني بس قلت اكيد مش هشوفك عشان انا اي حد بحبه بيبعد عني مفيش غير ياسين وخايف ليسبني 
ملاك اتصدمت من كلامه الكبير رغم صغر سنه وزعلت خالص
ملاك بأبتسامة حزن:لا ي حبيبي متقلش كدة
واكملت بحب ومرح:وبعدين انا كمان حبيتك أوي ومن كترر ما حبيتك فضلت ادورر عليك واسال ياسين وفي الاخرر جتلك
مازن بفرحة:بجااد كلمتي ياسين يعني يعني أنتي وياسين اتصلحتو
ملاك ابتسمت بسخرية:ايوا طبعا دا ياسين دا حبيب قلبي بص بعشقه وهو كمان بيعشقني
مازن بطفولة:بجد يبقي تتجوزو
ملاك بصتله بصدمه ومش عرفة ترد تقول ايه
لسة هترد بس سمعت صوت وحدة نزلة من علي السلم
فاتن بغضب: أنت ي إللي اسمك مازن انت
مازن قام وقف وملاك كمان
مازن بغضب طفولي:نعااام
فاتن بغضب:وبتعلي صوتك عليا كمان انت طفل محدش عرف يربيك
ملاك بعدم فهم:طب ممكن حضررتك تهدي دا طفل برراحة
فاتن التفت لمصدر الصوت وللمرة المليون تتصدم من شكلها
فاتن بغضب: وانتي مين ي ي جربوعه أنتي وايه دخلك ڤلتي
مازن بغضب طفولي:علي فكرة دي ڤلة جدو وڤلتنا احنا
فاتن بصتله بغضب
ملاك بتستوعب هي قالت ايه:لالا لحظة أنتي قلتي ايه
فاتن ببرود:قلت جربوعه وأنتي مين اصلا وبتتحشري بينا ليه
ملاك بنرفزة:بقااالك ايه ي استاذة احتررمي نفسك عشان مقلش منك عشان أنتي قد امي لولا كدة كنت علمتك ازاي تغلطي فيا كدة سمعه
وانا ي حبيبتي جيا تبع دكتور ياسين وانتي ملكيش دعوة ماشي
فاتن بصتلها بغضب وخرجت برا الڤلة
ملاك اخدة نفسها بغضب
ملاك بتهدي:هي مين الست دي
مازن عقد حواجبه بعصبية:دي مرات جدو 
ملاك بأستغراب:اسمها ايه
مازن بغضب طفولي:اسمها الساحرة الشريرة
ملاك بصتله وضحكت علي ما اخر ما عندها:لا بجد اسمها ايه
مازن قلد فاتن:اسمها فاتن هانم
ملاك بصتله وضحكت تاني
ملاك افتكرت:اوو دنا نسيت بص ي ميزو ي رروح قلبي اقعد هنا هشوف حاجة بسررعة واجيلك اشطا
مازن بأبتسامة:اشطا بس متتأخريش
ملاك وهي طلعه بعتتله بوسه في الهوا وهو ابتسم
ملاك وصلت قدام اوضة ادهم اخدة نفسها ودخلت وبدات تشوف كل حاجة ومبوظتش حاجة كانت بترتب مكنها وعرفت هو بيحب ايه وبيكره ايه وحجات تاني كتير
بعد وقت كانت ملاك بدور وبتقرء في حجات لفت انتبها برواز مقلوب فضولها دفعها انها تشوفه وفعلا مسكته البرواز واتصدمت لما شافت ست عمرها يجي ٣٢ سنه بس المشكله انها كانت صورة تبقي الاصل من ملاك نفس الشعر الاصفر الذهبي نفس العين الوسعه الزرقا زي السما غمزتنها إللي ظهرين بوضوع بشرتها البيضه كل حاجة كانها ملاك بظبط
ملاك اتفجات جدا وعقلها عمال يودي ويجيب وتقول معقول في شبه كدة
بعدها قدرت تسيب الصورة وكملت تدوير
بعد وقت
باسل كان داخل من الڤلة ولسه راجع من السفر لمح مازن قاعد ماسك التاب ومركز معاه اوي ابتسم بخبث وقرب منه
وقف وراه وحط ايده علي عنيه
مازن اتخض
مازن:مين
باسل غير صوته:حظر فزر انا مين
مازن بشك طفولي:انا عارف الصوت دا كويس
باسل:طب ليا فكر حد بيحبك اوي وانت وحشته اوي اوي
مازن لفلفه بفرحة:بااااسل
ووقف علي الكنبه وبصله
باسل ضحك واخده في حضنه وفضل يبوس في
مازن:ها جبتلي معاك ايه
باسل بغيظ:طب حمدالله على سلامتك الاول
مازن بزهق طفولي:اخلص ي باسل
باسل ضربه في رأسه بهزار:يلا عيب يلا احترمني دنا زي عمك
مازن بصله وسكت
باسل بأبتسامة:طب بص ي معلم هطلع اخد شاور وارتاح شوية وهنسر للصبح افرجك عالحجات إللي جبتهالك
مازن بفرحة:اشطا
دادا كريمه كانت خرجه:يلا ي مازن اكل جي جي اهو
ايه دا بااسل
باسل قرب منها حضنها لانها هي إللي مربياهم من وهما صغيرين
باسل بأبتسامة: وحشتيني ي ست الكل
دادا كريمه بأبتسامة: وأنتي كمان ي حبيبي نورت الڤلة ها اعمل اكل ايه
باسل:والله انا طول سفري اكتر حاجة بفتقدها هي اكلك ي كرملا
دادا كريمه بأبتسامة حب:طب يلا قول. اعملك ايه
باسل:بصي انا دلوقت جعان نوم الطيارة هدتني اصحي ونشوف الموضوع دا
دادا كريمه: ماشي ي حبيبي
باسل طلع كام سلمه بعدها بص لمازن:بس هي مين جي جي دي
مازن بأبتسامة:الكلبه بتاعتي
باسل ضحك:ي بن ال ايه لازم اشفها بس أما اصحي
دادا كريمه اخدة مازن وطلعو الجنينه
وباسل كان طالع اوضته بس لفت انتباه اوضة ادهم مفتوحه
اتفجأ لان من يوم وفاة سارة ومحدش بيدخلها
بدء يقرب براحة واتصدم لما لقي وحدة قعدة علي مكتب ادهم وعمالة تدور في كل حاجة وكمان ملاك كانت مدياه ضهرها يعني مشفش وشها
جت في باله انها حرميه راح ورا الباب وجاب حاجة شبه عصاية بس اتقل وهوب نزل بيها علي رأس ملاك
ملاك بوجع:اااااه 
وراحت فقدة الوعي

نعرف
(ادهم شاب يبلغ من العمر ٣١ عام مهندس وعنده شركته شاب جميل جدا شعره بني بني داخل علي رماضي طويل وعنده عضلات بشرته بيضه وعنيه بردو زرقا مرح وبيحب الهزار بس الكلام دا قبل وفات مراته سارة إللي كان بيعشقها دلوقت خس جدا ووشه بهتان وتحت عينه اسود واتغير جدا مشكلته انو دبش وإللي في قلبه علي لسانه ودا بيزعل ناس منه)
(يحيي شاب يبلغ من العمر ٢٣ عام طويل وجسمه حلو شعره لونه بني فاتح وعينه زرقا زي السما بظبط مرح وطيب جدا بيدرس في كليه طب بشري وبيدرب في المستشفي اخدو ياسين وادهم وباسل بس من الاب لكن هو ابن فاتن. بس عكسها خالص واخد طبع اخواته ومماتهم إللي ماتت عشان كدة فاتن بتكره لكن ادهم وياسين وباسل بيحبوه)
(اما الساحرة الشريرة قصدي فاتن هانم عندها ٤٦ فدي اتجوزها سليم الجيار بابا ادهن ويحيي وياسين وعمار بعد وفات مراته وهي بتولد ياسين  كان فاكرها هتعوض ولاده عن حنان الام بس للاسف مش بتهتم غير بنفسها وجمالها ومشاورها واولاده كلهم مش بيحبوها ولا هي ونفسها تاخد كل فلوسهم)
اما باسل شاب يبلغ من العمر ٢٨ عام عام دكتور في كليه العلوم في لندن مجنون جدا مخه طاير مش بيفكر بيعمل أي حاجة تيجي علي باله بيحب اخواته وهما بيحبوه)
يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عشق الطفولة للكاتبة هنا
google-playkhamsatmostaqltradent