recent
أخبار ساخنة

رواية لربما يعشقني الفصل الثالث 3 بقلم حبيبة محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية لربما يعشقني الفصل الثالث 3 بقلم حبيبة محمد

رواية لربما يعشقني الفصل الثالث 3 بقلم حبيبة محمد

رواية لربما يعشقني الفصل الثالث 3 بقلم حبيبة محمد


شد شمس من ايدها ونطوا في البحر
سيد:  ااهه البت الحق يا فاروق ابنك خد البت ونزل بيها.... 
فاروق وزع رجالتوا كلهم.... ونزلوا تحت الجبل.... 
***
خرج من المايه ملقاش شمس جنبه....... 
ادم بخوف:  ش.. شمس شمس.. 
غاص وراها تاني ملقهاش تحت في المايه.... 
ادم طلع تاني:  شمسسس شمس
شمس كانت طلعت وهي بتكح:  ادم.... 
ادم اول ما شافها حمد ربنا وشالها وخرج بيها من المايه
شمس بدموع:  انا خايفه يا ادم.. هيمسكونا.... 
ادم بحده:  قولتلك ثقي فيا... 
شمس مسكت ايده بطمأنينه:  هتحميني منهم؟ 
ادم مسك ايدها وطمنها:  متخافيش انا جمبك.... 
شالها تاني بين ايديه و راحو للعربيه بتاعت ادم... دخلها العربيه وجريوا من المكان كلو
***
فارةق بصوت عالي بحده: شمسسسسسسسسسسس
هجيبك انتي وادم...مش هسيبكم...غير اما اجيبك انتي وهو......
***
شمس بتعب وارهاق: هنروح فين تاني....
ادم وقف العربيه وريح راسه علي الكرسي: هنروح القصر بتاعي....
شمس بأرهاق:هيعرفو المكان برضو زي ما عرفوا مكان بيت الجبل....
ادم بحده: ولو عرفوا مش هتفرق معايا.....
شمس قامت وهي بتبص في تيونه بخوف: طب وانا لحقت تتخلي عني....
ادم: مقصدش كدا...وغير اني بعمل كل دا عشان مصلحه وفلوس العيله مش عشانك
شمس بعصبيه: وانا مقولتلكش تعمل حاجه عشاني وبطل تعصبني....
ادم بصوت عالي: متعليش صوتك عليا ومش هقولهالك تاني...
شمس سكتت وحطت راسها في الارض....
****
كانت الساعه ٤ الفجر 
ايلول لمت شنطه هدومها ولبست الچاكيت بتاعها في خفوت تام عشان محدش يسمع حسها...خدت محفظتها..
فتحت باب الشقه...وطلعت تجري....
واخيرا هي كمان خدت حريتها لأول مره...اخيرا شمت هوا وهربت من تحت قيود جميله
هربت من السجن الكانت حبساها فيه...واخيرا هتشوف حياتها بعيد عنها وهتشم هوا وتحس بالحريه....
***
ادم بعدم اهتمام وبأشاره من ايده للداده: حضري اوضه لشمس...وحضريلها هدومها يا اسماء....
اسماء: حاضر يا باشا...
شمس كانت واقفه مصدومه من فخامه القصر و قد اي هو قصر ثري....في كل مكان في مرايه...
القصر واسع جدا وفيه اكتر من ١٥ اوضه.....
وكل اوضه فيهم واسعه جدا. والاثاث بتاعها جميل ومنظم...
اسماء حضرتلها لبس...
: بس مش هتقوليلي انتي مين؟
شمس اترددت بخوف وبشكلل اطفالي فضلت تترعش:  
اسماء:  بتترعشي كدا ليه يا بنتي واي المايه المغرقه هدومك دي
شمس سكتت ومردتش
اسماء:  امم باين عليكي غلبانه... خدي الهدوم اهي خديلك شاور 
شمس خدت الهدوم بطاعه وسكوت.... 
***
اسماء خرجت لقت ادم خارج من اوضته لابس لبس تاني وتقريبا خد شاور وظبط نفسه... 
اسماء بتردد:  اا.. ادم باشا!؟؟ 
ادم لفلها: نعم؟ 
اسماء:  البنت الجوا دي غلبانه اوي ومطيعه زي القطه... جبتها منين دي... 
ادم سكت وافتكر طريقه شمس في الكلام معاه:  .... 
اسماء حركت ايدها قدامه:  ادم... ادم باشا حضرتك سامعني... 
ادم انتبهه لكلام اسماء:  ها؟  
اسماء:  البنت دي مطيعه اوي.. 
ادم بحده:  روحي شوفي شغلك يا اسماء....... 
اسماء مشيت و ادم خبط علي اوضه شمس.... 
لقاها مبتردش.... 
:  شمس....؟؟؟  سمعاني؟؟ 
فتح الباب لقاها راميه هدومها كلها علي السرير ومبهدله الاوضه وهي كانت بتاخد شاور
مسك هدومها المبلوله كلها وهو بيبتسم ابتسامه خفيفه:  
وبدأ يمسك زيت الشعر بتاعها... و الروچ..... 
خرجت هي لقته ماسك هدومها:  انت بتعمل اي.... 
واي الجايبك اوضتي؟ 
ادم رمي هدومها علي السرير وهو بيحاول يتلاشي الموضوع:  انتي راميه هدومك كدا ليه.... 
وسختي السرير بالهدوم المليانه مايه دي.... 
شمس: اودي الهدوم فين يعني؟ 
ادم علقيهم علي الشماعه واسراء هتيجي تاخدهم... 
شمس بصتله بتريقه وقعدت سرحت شعرها:  هتفضل واقف؟ 
ادم ابتسم وقعد وراها علي السرير وهي قاعده علي الكرسي قدام المرايه وشايفاه في المرايه... 
شمس:  قعدت ليه؟ 
ادم:  مستنيكي!! 
شمس:  تقصد اي؟؟ 
ادم قام وقف وراها ومسك كتفها وبيتكام بخفوت:  مستنيكي تلبسي وتيجي معايا عشان هعرفك علي عيلتي.... 
شمس قامت وقفت وسابت الفرشه من ايدها:  عيلتك؟؟ 
هو انت ليك عيله اصلا؟ 
ادم بتريقه:  لا اتولدت لقيت نفسي من جزع شجره.... اومال هكون اي يعني اكيد ليا عيله
شمس ضحكت بخفوت:  تمام انا جاهزه.... 
ادم:  هتيجي معايا بالبچامه؟ 
شمس:  اااه نسيت استني هغير
ادم وقف.. مكانه... 
شمس راحت للدولاب لقته لسه واقف.... 
:  انت واقف بتعمل اي مش قولتلك هغير اخرج يلا... 
ادم بحده:  مش قولتيلي استني؟ 
شمس وهي بتطرده باديها:  اكيد لا يعني اقصد استني برا يلا برا
خرجته وقفلت الباب.... 
ادم ابتسم بخفوت واستناها
***
ايلول كانت هربت خلاص من القريه الكانت عايشه فيها هربت من الريف وراحت القاهره... 
ووقفت في نص الطريق وفتحت ايديها الاتنين زي الطير وخدت نفس عميقق.... 
زي ما تكون لأول مره تشوف الناس والطرق والعربيات.  ... 
العربيه عماله تزمر عشان يعدوا وميخبطوهاش وهي لسه واقفه... 
نزل من عربيته وهو بيرزع الباب بعصبيه:  
مش عاملين بنزمر بقالنا ساعه... اي مبتفهميش؟؟ 
هتتخبطي؟ 
كان ماسك ايدها بعصبيه... 
كانت اول مره تتعامل مع الناس وتشوف الدنيا.... 
قالتله بخوف:  ا.. انا اسفه... 
ساب ايدها وهو حاسس بالذنب انه عاملها وحش لما لقاها قطه كدا:  انا... انا اسف... 
بعدت عنه بكسوف:  لا انا الغلطانه  عشان وقفت في نص الطريق... 
:  انا بس كنت خايف عليكي... 
ايلول بطيبه: انت طيب اوي
ابتسم هو لطيبتها وساذجتها دي: 
اوصلك لأي مكان؟ 
ايلول بطيبه:  معنديش مانع.. 
_ ايوه اوصلك فين برضو معرفتش؟ 
ايلول:  في اي مكان.... انا مليش حد.... ومعرفش اي حاجه وجايه هنا القاهره علي امل اني الاقي اختي... 
استغرب جدا لكلامها...:  فين اهلك؟؟ 
ايلول:  هحكيلك كل حاجه بس شوفلي اي مكان اروحه عشان انا معرفش اي حاجه هنا.... 
:  طب انتي اسمك اي؟؟ 
ايلول:  انا اسمي.. اسمي ايلول
:  امم ايلول اسم غريب شويه انت من القاهره؟ 
ايلول بعدم فهم:  نعم؟ 
:  بقولك انتي من هنا من القاهره يعني؟ 
ايلول:  معرفش... بس انا مكنتش عايشه هنا.... انا كنت عايشه في الارياف... 
:  اممم انتي عندك كام سنه... 
ايلول:  ٢٢ سنه... 
:  بس شكلك وطريقتك في الكلام يقولوا انك طفله.... طريقتك غريبه اقصد.... 
ايلول:  ربنا يسامحك.... 
بأبتسامه _ مقصدش حاجه اقصد يعني انك جميله وزي القطه.. مسكها من ايدها بهدوء.:  اركبي العربيه... 
ايلول بطيبه: حاضر... 
كان مستغرب جدا لطريقتهت وقد اي هي ساذجه وممكن اي  حد يضحك عليها من كتر طيبتها
****
شمس خرجت من اوضتها بنفس البچامه وحاطه راسها في الارض.... 
ادم لف لقاها لسه مش لابسه غير البچامه:  ملبستيش ليه؟ 
شمس بخفوت:  لبسي لسه مبلول وانا معنديش لبس البسه غير البچامه ال طنط اسماء ادتهالي.... 
ادم رفع راسها بحنو:  ادخلي اوضتك و في ثانيه اللبس هيجيلك.... 
شمس ابتسمت ودخلت اوضتها
اسماء دخلت ادتها فستان ابيض طويل رقيق جدا  وبسيط.. 
شمس ابتسمت بفرحه:  الله دا حلو اوي... دا حتي ينفع فستان فرح.... 
اسماء ضحكت لرقتها:  انتي جميله اوي يا شمس ورقيقه... 
شمس ابتسمت بملامحها الهاديه 
***
خرجت من اوضتها وهي لابسه فستانها الابيض... الجميل وشعرها السايح علي ضهرها والكعب الابيض الرقيق...
ادم لفلها للمره التانيه بس مكنش متوقع انه يلاقيها زي القمر كدا... يلاقيها زي ملكات الجمال.... بص لعيونها العسلي لقاها جنه تاهه فيها وسرح في حلاوتها.... 
شمس ابتسمت:  ننزل؟؟ 
ادم بتوتر:  اا احم... ننزل... 
ركبوا العربيه وراحوا للقصر الفيه  العيله....  :  
***
نزل من عربيته وخد ايلول في ايده 
ايلول:  اي المكان دا ياا!!!  اه صح انت اسمك اي؟ 
:  اسمي مالك... 
ايلول:  اي المكان دا يا مالك؟ 
مالك بأبتسامه:  دا القصر بتاعنا
ايلول بعدم فهم:  قصر؟؟  ..  قصر بجد؟؟ 
مالك:  اه والله قصر
ايلول:  القصر البيبقي موجود في الكرتون.... القصر بتاع باربي و سندريلا؟؟ 
مالك بعدم فهم:  انتي بتقولي اي
ايلول:  انت متعرفش باربي؟؟ 
مالك بأبتسامه:  اعرفها..!!! 
ايلول:  دا بقا القصر بتاعها؟ 
مالك:  بصي انا معرفش قصتك اي...!!!  ومعرفش. انتي مجنونه ولا اي!!!  ومعرفش حاجه عنك بس ينفع تدخلي معايا القصر دا دلوقتي عشان نتكلم شويه... 
ايلول:  قصر؟؟ 
مالك بعصبيه:  يادي النيله يا ستي متزعليش نفسك البيت يلا ندخل البيت.... 
***
شمس بخفوت:  ينفع اسأل سؤال
ادم بحده:  متسأليش... 
شمس بعصبيه:  يوووووووه ما تخليني اسأل سؤال... 
ادم فرمل بالعربيه مره واحده بعصبيه وقرب منها بخفوت وخبث:  عارفه لو عليتي صوتك علي تاني هعمل فيكي اي؟ 
شمس بتبعد راسها عنه بخوف
ادم:  عارفه؟؟ 
شمس بخوف:  لا.. ل.. لا مش هعلي صوتي تاني
ادم بصلها بحده وساق العربيه تاني:  
شمس:  عايزه اسالك سؤال
ادم:  قولي ومتقرفينيش
شمس:  مين عيلتك..  اقصد مين هناك في بيت العيله.... 
ادم:  بنت خالي... و اخويا و 
شمس بصدمه:  انت عندك اخ؟ 
ادم:  اه عندي... و ابن عمتي و مرات خالي
شمس:  و مامتك؟  
ادم سكت زي ما يكون افتكر حاجات كتير ليها علاقه بالماضي بتاعه... 
شمس:  فين مامتك؟ 
ادم بحده وعصبيه:  كفايا كلام يا شمس.... 
***
جميله جت من شغلها وفتحت باب شقتها وهي ماسكه شنط كتير:  بت يا ايلول... 
بصي جيتلك اي... مش انتي قولتيلي انك محبوسه في البيت بقالك سنين وبتقعدي تقولي مبشوفش الدنيا غير في التلفزيون وكنتي بتطلبي مني دايما اجبلك تليفون... جبتلك تليفون اهو ياستي ولا تزعلي نفسك.... 
بت انتي مبترديش ليه؟ 
دخلت تدور عليها في الاوض ملقتهاش.... 
مكنتش في اي حته في البيت.. 
جميله رمت التلفون من ايدها ووقعت في الارض بحسرتها... 
****
ادم وشمس وصلوا... 
شمس نزلت من العربيه وهي بتبصله:  هو انتوا عندكوا كام قصر بالظبط؟ 
ادم:  ٣ قصور....  
شمس بضحكتها وغمازتها التسحر:  ربنا يباركلك فيهم... 
ادم ابتسم بخفوت وشاورلها تيجي وراه.... 
شمس مشيت وراه
ادم رن الجرس 
فتحتله الباب مرات خاله (صباح) و ليلي بنت خاله جت وراها....تشوف في اي
لقوا ادم واقف وماسك ايد بنت
شمس خافت منهم ومن نظراتهم الحاده ليها 
مسكت ايد ادهم واستخبت ورا ضهره زي القطه
**
فاروق: مهمتك خلصت معايا يا سيد
سيد بعدم فهم: يعني اي....
فاروق: يعني حان معاد قتلك..فهمت؟؟
سيد بخوف: لا يا فاروق باشا والله هعمل الللازم وهجبلك شمس...
فاروق مسك السلاح ووجهه علي راس سيد..
****
ايلول فضلت واقفه قام  مالك ماسك ايدها وشدها
ايلول: ااه بتشدني كدا ليه
مالك بعصبيه: عشان بقالي ساعه بقولك يلا ندخل وانتي واقفه مكانك....
ايلول: طيب خلاص جايه...
مسكت ايده بكسوف ووصلوا لباب القصر...
ادم لف لقي مالك اخوه وراه وماسك بنت في ايده
ادم: مالك؟؟
مالك: وحشتني يا ادم والله 
ساب ايلول وحضن ادم
ادم: انت عارف اني ببقي اغلب الوقت في شغلي ولما باجي اشوفك بيبقا يوم في السنه بسبب شغلي والله
ايلول فضلت واقفه بكسوف 
و شمس واقفه جمب ادم بكسوف
القدر جمع اتنين اخوات واقفين جمب بعض و قدام بعض وكمان عينيهم في عين بعض لاكن لسه لغايه دلوقتي ميعرفوش انهم اخوات!!!! 
ادم خد شمس من ايدها بعد ما خلص كلام مع مالك وطلع بيها لفوق..
صباح بخبث: متعرفش مين البت الادم جايبها تعيش معانا في القصر دي؟؟
مالك: لا معرفش يا مرات خالي تلاقيها بنت من البنات البيكلمهم كل يوم....
ليلي: لا بس هو عمرو ما جاب بنت لبيت العيله....
مالك شد ايلول من ايدها: اعرفكم دي ايلول...
ايلول ابتسمت بخوف...
صباح: و دي مين الهبله دي انشاء الله؟؟؟
مالك بعصبيه: متشتميهاش يا صباح....
ليلي: مين دي يا مالك
مالك: ملكمش دعوه دي مين ومحدش يجي جمبها لحد ما اجي....
خدها من ايدها و دخلها اوضتها و كان لسه هيمشي 
ايلول شدته من ايده....
***
شمس: انا مش حاسه اني مطمنه هنا يا ادم...
ادم ببرود: اهلي مش هياكلوكي متخافيش....
شمس: لا مقصدش اقصد ان ممكن طنط مرات خالك تقول لفاروق وبابا علي مكاني ويجوا ياخدوني...
ادم: ولو قربوا منك ميقدروش يعملولك حاجه
....
شمس بعدم فهم: تقصد اي...
ادم: عشان انتي ساعتها هتكوني مراتي.... 
يا تري شمس هتعرف ان ايلول اختها؟؟؟ 
و ادم هيتجوز شمس ولا لأ؟؟
و جميله هيحصل فيها اي لما تعرف ان ايلول هربت؟؟
في علامات استفهام كتير اوي انتوا عايزين تعرفوها كل دا في الفصل الجاي 
يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية اغتصبت خطيبة أخي للكاتبة مهرائيل ماجد
google-playkhamsatmostaqltradent