recent
أخبار ساخنة

رواية كنت لا أبالي الفصل الرابع 4 بقلم رحمة عصام

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية كنت لا أبالي الفصل الرابع 4 بقلم رحمة عصام

رواية كنت لا أبالي الفصل الرابع 4 بقلم رحمة عصام

رواية كنت لا أبالي الفصل الرابع 4 بقلم رحمة عصام


_جني بغضب: انتِ مجنونه ايه الـ انتِ عملتيه ده
=ملك ببرود: عملت الـ تستاهليه، انتِ مين انتِ عشان اسمحلك تهنيني؟؟! كنت خدامه عندك؟؟ كنت بشحت منك فلوس؟؟ لا......يبقى تهنيني ليه؟؟ انا بشتغل بفلوسي وانتِ ملكيش حاجه عندي وزي مـ بحترمك انتِ كمان تحترمني وإلا هتشوفِ مني تصرف تاني انتِ فاهمه؟؟؟
_جني بعصبيه: وانت واقف كده مبتتكلمش!!! هتسامحها على الـ عملته!!
=عدي بهدوء: اطلعي فوق دلوقتى يـ جني
_جني بعصبيه: اطلع فوووق! هتسامحها عـ القلم الـ ادتهولي ده!! وافقت مراتك تتضرب بالقلم قدامك عادي؟؟! طبعًا مانت لو راجل كنت هتحميني ومكنش هيحصل كل ده
قلم نزل على وشها رعبني ومن قوه صوته جسمي اتنفض، عنيه احمرت وباين على وشه الغضب وجني شفايفها جابت دم والجوا مليان توتر بطريقه ترعب....."
_عدي بغضب: قولتلك اطلعي فووق مسمعتيش!!!
طلعت تجري وهي بتعيط ووقف قدامي بنفس هيأته المخيفه وانا قلبي دق بسرعه من كتر الخوف وخايفه من رد فعله عـ الـ عملته بس انا معملتش حاجه هي الـ تستاهل كده، هي الـ هانت من كرامتي اسيبها ازاي! فوقت من سرحاني على صوته وهو بيتكلم بهدوء مرعب خلاني اخاف اكتر......"
_عدي بهدوء: ايه الـ انتِ عملتيه ده؟؟!!!
=ملك بتوتر: عـ عـ عملت ايه؟؟!
_عدي بهدوء: يعني انتِ شايفه انك معملتيش حاجه؟؟!
=ملك بثبات انفعالي: انا معملتش حاجه، انا كل الـ عملته اني رديت على كلامها واهانيتها ليا
قرب مني اكتر وخوفي زاد اكتر اكتر وحاسه أن قلبي هيقف من الرعب خلاص...."
_عدي ببرود: انتِ شيفاني ايه قدامك؟؟
=ملك بخوف: شيفاك ايه يعني ايه مش فاهمه
_عدي ببرود: شيفاني ايه قدامك؟؟
=ملك بتوتر: شيفاك.....شيفاك.....شيفاك عدي بيه
_عدي ببرود: يعني راجل ولا لا؟؟!
=ملك بأستغراب: نعم!!؟
_عدي بهدوء: سؤالي واضح.....راجل ولا لا؟؟!
=ملك بسرحان: راجل وسيد الرجاله
_عدي بهدوء: يعني مكنتش قادر اجيبلك حقك؟؟!
=..
_ردي عليا سكتِ ليه؟؟؟ طالما شيفاني راجل وسيد الرجاله ليه مسبتنيش انا اجيبلك حقك ولا مكنتش هقدر اجيبهولك؟؟ مكنتش هقدر اعاقبها بسبب اهانيتها ليكِ؟؟ مكنتش هقدر اوقفها عند حدها؟؟ انا لو كنت راضي عن معاملتها ليكِ مكنتش هفضل عايش يومين في خناقات بسببك ولا حياتي هتكون كلها نكدxنكد بالشكل ده، انتِ بس مش ضربتيها بالقلم وقليتي منها......انتِ كمان قليتي مني ومن وجودي وسطكوا وقليتي من كرامتي قدام مراتي كمان، يـ خساره يـ ملك...
لساني عجز عن الرد......هو عنده حق انا لو كنت سكت مكنش ده كله حصل......مكنش هيزعل مني كده.......كان هيجيبلي حقي زي كل مره لو حد زعلني قدامه حتى لو كان مين،، بس اعمل ايه! يحط نفسه مكاني ويحس احساسي، انا الكل بيهيني وبيدوس على كرامتي وبسكت، بس خلاص مبقاش ينفع اسكت، اعمل اي دلوقتى؟! اكلمه ازاي أو اخليه يسامحني ازاي!؟ هشوف شغلي وهحاول اكلمه...."
________________________________
عند عدي.....
_جني بعياط وغضب: ايه الـ انت عملته ده!!!؟ بتضربني بالقلم قدامها؟؟! قدام الشحاته ام هدوم مطينه دي!!؟
=عدي بهدوء: اول حاجه صوتك ميعلاش.....تاني حاجه متتكلميش عليها كده.....تالت حاجه انتِ الـ غلطتي وانتِ الـ تتحملي نتيجه غلطك......بتهينيا وبتهيني جوزك قدام الناس وعايزاني اسكتلك!!؟ انا ادوس على أي حد حاول يهني مهما كان مين انتِ فاهمه؟؟!
_جني بحزن: لما ضربتني بالقلم كنت واقف ساكت ومعملتش حاجه وده الـ زاد من غضبي اكتر
=عدي بهدوء: لو صبر القاتل عـ المقتول كان مات لوحده، اتفضلِ اطلعِ بره محتاج انام
_جني بتمثيل الزعل: هتنام وانت زعلان مني؟؟
=عدي بضيق: قولتلك اطلعِ بره محتاج انام
_طيب بص.....هعملك كل الـ انت عايزه بس متزعلش مني بالله عليك
=ملك تحترميها وتكلميها عدل و بلاش حركاتك دي
_جني بخبث: عنيا بس كده، خلاص مش زعلان مني؟؟
=لما اشوف سمعتِ الكلام ولا لا
_عشان خاطري يـ دودي
=عدي بضيق: قولتلك اطلعي بره عايز اتخمد
_حاضر
جني لنفسها: صبرك عليا بس يـ بنت بتاعه الميكانيكي
طلعتها بره ومعرفتش انام من كتر التفكير......انا مقدر موقفها وأنها مبتحبش حد يقلل منها بس هي كده قللت مني، مش عارف ازعل منها ولا اتعامل عادي ولا اعمل ايه.......مش عارف انام مـ التفكير، مش عارف اعمل حاجة......قومت نزلت اشوف أمي واروح اوضه الجيم ألعب فيها شويه، اكتر مكان برتاح فيه وبريح اعصابي لازم ارتاح واهرب من التفكير شويه....."
________________________________
اوووف مبقتش قادره ده كله شغل أخيرًا خلصت، دخلت الفيلا عشان أحاسب عدي بيه زي ما قالي امبارح وكمان اعتذر منه، دخلت اسلم عليه ولقيت الست البركه أمه قاعده ومبتسمه ابتسامتها الجميله الـ مليانه حنيه دي، روحت سلمت عليها وبوست ايديها وسألتها على عدي بيه وقالتلي انه في أوضه الجيم وشاورتلي عليها، روحت وانا بقدم رجل وبأخر وخايفه وحاسه اني متوتره جدا ومش عارفه اعمل ايه، اتشجعت وخدت نفس وهديت من نفسي وقفت قدام باباها وخبطت وبعد 3 ثواني سمحلي بالدخول ودخلت وسيبت الباب مفتوح، يحلاوه يولاااه اي الجمال ده، اي الأوضه القمر دي؟! أي الألوان والرسومات القمر دي، فضلت اتمشى في الأوضه واتفرج عليها وبعد دقايق سمعت صوته وهو بيسألني "عايزه ايه" بصيت لمصدر الصوت لقيته بيجري على المشايه ولابس تيشيرت كت ظاهر عضلاته سرحت فيه هو شخصيا واتوترت ونسيت انا جايه ليه أصلًا، قفل المشايه وقرب عليا ومع كل خطوه ضربات قلبي تزيد وصوت نفسي يعلى ونسيت ومش عارفه اقول ايه......"
_عدي بهدوء: نعم، كنتِ جايه ليه محتاجه حاجه؟؟
=ملك بتوتر: انا..... انا...... انا مش عارفه
ضحك وضحكت على ضحكته....."
_عدي بأبتسامه: افتكري طيب
=ملك بتوتر: احم انا اسفه
_تمام قبلت اعتذارك بس لو حاجه حصلت تاني سبيني وانا اتعامل تمام؟؟
=ملك بفرحه: يعني خلاص مبقتش زعلان مني؟؟
_عدي بأبتسامه: لا خلاص
=ملك بفرحه: طيب شكرًا جدا
ولسه همشي نداني...."
_ملك ملك
=ايوه ايوه انا معاك اهو
_خلصتِ الشغل الـ جيتِ تعمليه؟؟
=شغل ايه!
_عدي بأبتسامه: الشغل يـ ملك فوقِ
=ملك بتزكر: اه اه خلصت والحساب 350
راح ناحيه هدومه وطلعلي الفلوس......"
_عدي بأبتسامه: خدي وخلي الباقي ليكِ
=ملك بأبتسامه: شكرا يـ بيه انا همشي انا بقا
ولسه همشي اتزحلقت ووقعت وقعه جامده....."
_ملك بتألم: اااه مش قادره
=عدي بخضه: ايه في اييه مالك
اتزحلق هو كمان وجه جمبي، بصينا لبعض وضحكنا جامد بس فوقنا من ضحكتنا على صوت بابا هو باين عليه الغضب......"
_ملك بتوتر: بابا!!!
ضربني بالقلم وووووو
يتبع.....
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية اغتصبت خطيبة أخي للكاتبة مهرائيل ماجد
google-playkhamsatmostaqltradent