recent
أخبار ساخنة

رواية أحببت منحرف الفصل الرابع 4 بقلم رشا محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أحببت منحرف الفصل الرابع 4 بقلم رشا محمد

رواية أحببت منحرف الفصل الرابع 4 بقلم رشا محمد

رواية أحببت منحرف الفصل الرابع 4 بقلم رشا محمد


غرام : بصوت يكاد يسمع من التعب وعيونها تمتلئ ب الدموع 
طلقني يا آدم ....
آدم : ايه اللي أنت بتقوليه دا
غرام : بقولك طلقني يا آدم أنا بجد مبقتش قادرة اتحملك 
واتحمل اسلوبك معايا 
آدم بغضب وعصبية قام وقف وقال : وأنا طلاق مش هطلق 
مش آدم الدمنهوري اللي واحدة تبقي مش عيزاه وعايزة 
تطلق وتسيبه وسابها وخرج من الأوضة ونزل الجنينة لقي 
أحمد لسه قاعد يستني عشان يطمن علي غرام 
آدم : أنت لسه هنا ؟
أحمد : بجد أنت قليل الزوق
آدم : وأنت بجد بارد ازاي موجود ف مكان وصاحب المكان 
مش حابب وجودك اصلا 
أحمد : لأن أنا مش جاي لصاحب المكان أنا جاي أطمن علي 
بنت عمي ومش همشي قبل م أشوفها وأطمن عليها 
آدم : وهيا خلاص بقت كويسة ومش قادرة تشوف حد امشي
دلوقت وابقي تعالا ف وقت تاني
أحمد : قولتلك مش همشي قبل م أشوفها وأطمن عليها 
آدم نده وقال : ياداده خدي الأستاذ لأوضة غرام هانم 
وافضلي معاهم لحد م يطمن ان مأكلتش منها ايد ولا رجل 
وتوصليه بنفسك لحد باب عربيته أنت فاهمة
الداده : حاضر يا آدم بيه أي أوامر تانية ؟ 
آدم : لاء اتفضلي اعملي اللي قولتلك عليه 
الداده : تحت أمر حضرتك .... اتفضل معايا يا فندم
عند غرام ف الأوضة ♡♡♡♡♡♡
خبطت الدادة ودخلت هيا الأول 
الداده : اذيك يا ست غرام دلوقت عاملة ايه
غرام بتخبي دموعها : الحمد لله يا داده 
الداده : أستاذ أحمد برا وعايز يدخل يطمن عليكي 
غرام : خليه يتفضل يا داده 
الداده : اتفضل يا استاذ أحمد 
أحمد دخل الأوضة وبلهفة سأل غرام : أنت كويسة ؟ 
غرام : شوفت يا أحمد اللي بيجرالي 
أحمد بص للداده وسكت 
غرام فهمت انه مش عايز يتكلم 
غرام : طيب اتفضلي أنت دلوقت يا داده 
الداده : سامحيني يا ست غرام آدم بيه قال افضل واقفة 
معاكم 
غرام : من فضلك يا داده سيبينا شوية ومتخافيش آدم مش 
هيعرف حاجة 
الداده : يا ست غرام أنا مش اد أذية البيه 
غرام : متخافيش ياداده اقفي بس انت برا ع الباب وانا 
هندهلك ف ثواني وهو مش هيعرف حاجة صدقيني
الداده : أمري لله يا ست غرام عن اذنكم 
وسابتهم وخرجت 
أحمد : أنت ازاي عايش مع البني آدم دا دا مغرور وقليل 
الزوق وقليل الأدب كمان
غرام : آدم مكنش كدا يا أحمد ومش عارفة ايه اللي جراله 
أنا بحبه ومش عارفة أعمل ايه 
أحمد : معقولة يا غرام تحبي واحد زي دا 
غرام : قولتلك يا أحمد آدم مكنش كدا اتغير كتير عن الأول 
مش دا آدم اللي حبيته 
أحمد : خلاص يا غرام أنت مش مجبرة تعيشي معاه ب 
أسلوبه دا والحمد لله انك مخلفتيش منه أنت لازم تطلقي منه
غرام : أنا طلبت منه الطلاق من شوية وهو رفض وزعق 
وسابني و مشي بس بيني وبينك يا أحمد أنا مقدرش ابعد عنه 
أنا لسه بحبه وعيزاه يرجع زي الأول ونعيش سوا ف هنا 
وسعادة
أحمد سكت وفكر كتير وقال : خلاص يا غرام أنا عندي فكره
هتخليه يعاملك كويس ويخاف عليكي 
غرام بفرحه : بجد يا أحمد 
أحمد : بجد يا غرام بس بشرط 
غرام : موافقة يا أحمد علي أي حاجة تقولها ومن غير م أعرف
أحمد : الشرط الوحيد انك تسمعي كلامي وتنفذيه بالحرف 
الواحد اتفقنا !!
غرام : اتفقنا يا أحمد 
أحمد : أنا هقوم دلوقت وهكلمك ف الفون أقولك ع الخطه 
اللي هنمشي عليها 
غرام : طيب م تقول دلوقت يا أحمد وبلاش تعلقني 
أحمد : الصبر حلو يا غرام هرتبها صح واحسبها واكلمك اقولك 
هنعمل ايه بالظبط
غرام : خلاص يا أحمد زي م أنت شايف هستني منك مكالمة
أحمد : ماشي يا غرام خلي أنت بس بالك من نفسك وهبقي
أطمن عليكي 
غرام : حاضر يا أحمد 
عند آدم ♡♡♡♡♡♡♡♡♡
راح آدم لبوسي ف الكبارية وقعد ف نفس مكانه يشرب لحد 
تعب وداخ من كتر الشرب جت بوسي حضنته من ضهره 
وقالت : وحشتني ياقلبي 
آدم : وأنت كمان 
بوسي : ايه بتقول ايه أنا مش مصدقه وداني 
آدم : زي م سمعتي 
بوسي : أول مرة تقولهالي هو أنا أمي دعيتلي ولا ايه 
آدم : أنت خلصتي نمرتك ولا لسه 
بوسي : لسه ياقلبي 
آدم : طيب يالا خلصيها وتعالي عشان عايزك
بوسي : هوا ياقلبي وجيالك وباسته من خده قرب شفايفه 
بدلع وضحكت ضحكة خليعة وسابته ومشيت 
بوسي دخلت أوضتها ف الكبارية لبست بدلة رقص وخرجت
طلعت ع المسرح ورقصت وطول م هيا بترقص تروح عند 
آدم وتتمايل عليه لحد م خلصت نمرتها وراحت أوضتها 
وغيرت هدومها وراحت لآدم وقالت : أنا خلصت يا بيبي 
كنت عايزني ف ايه 
آدم : يالا بينا وحاسب النادل وحط ايده علي خصر بوسي 
وشدها قربها منه وقالها تعالي 
بوسي : ضحكت ضحكة خليعة وحطت ايدها علي خصره 
وقالت يالا يا بيبي 
وخرجوا ركبوا العربية بوسي قالت : علي فين يا بيبي عندي 
ع البيت ؟ 
آدم : لاء عندي ف الفيلا 
بوسي : معقول دا عمرها م حصلت دا أنت دايما تقولي الفيلا 
عندي ممنوع حد يدخلها 
آدم : ايه مش عايزة تشوفي فيلا آدم الدمنهوري وتنامي علي 
سريره وغمز بعينه 
بوسي : لاء ازاي دا منايا طبعا وقربت منه حضنته وضحكت
وصلوا فيلا آدم الدمنهوري وركن عربيته ونزلت بوسي م 
العربيه وقالت : واوووو ايه الجمال دا كله دي تحفة يا بيبي 
أخدها آدم من خصرها قربها ليه وقال تعالي يالا نطلع فوق 
بوسي : يالا يا بيبي هو أنا هخاف وغمزت بعينها وضحكت
ضحكة خليعة
دخلوا من باب الفيلا بوسي فتحت لآدم أزرار القميص وهما 
طالعين السلم وقلعتهوله وحضنته أوييي وطلعوا وفتح باب 
الأوضة ودخلوا كانت غرام قاعدة ع السرير بتقرأ ف كتاب 
قبل م تنام أول م شافت بوسي قدامها ف حضن آدم قامت 
وقفت ب اندهاش وقالت : مين دي ؟ وايه اللي جابها هنا ؟ 
آدم لغرام : أنت مالك ملكيش فيه واطلعي برا يالا 
غرام : أنت اجننت انت ايه اللي أنت بتقوله دا وراحت عشان 
تضربه ب الالم آدم مسكها من ايدها قبل م تضربه ب الالم 
وشدها من خصرها ب الايد التانية وقربها منه أوييي وهمس 
ف ودنها وقال : مش آدم الدمنهوري اللي مراته تطلب منه 
الطلاق وهدفعك تمن اللي أنت عملتيه وبتعمليه وهتعمليه 
غالي أوي وبعدين مالك كدا غيرانه كدا ليه مش أنت اللي 
عايزه تطلقي 
غرام : ابعد عني وزقته ف صدره 
آدم شدها من ايدها ف لمح البصر وحضنها جامد والتهم 
شفايفها ف بوسه طوييييلة وبعدين سابها وقال : مفيش 
طلاق يا شاطرة وغمز بعينه ..............
يتبع.....
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عشق الطفولة للكاتبة هنا
google-playkhamsatmostaqltradent