recent
أخبار ساخنة

رواية برائتها غلبت قسوتي الفصل الرابع 4 بقلم الكاتب العجوز

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية برائتها غلبت قسوتي الفصل الرابع 4 بقلم الكاتب العجوز

رواية برائتها غلبت قسوتي الفصل الرابع 4 بقلم الكاتب العجوز

رواية برائتها غلبت قسوتي الفصل الرابع 4 بقلم الكاتب العجوز


ساره : فرح ادخلي يا حبيبتي مالك مكسوفه كدا اعتبريه بيتك 
فرح : طبعا يا ساره بيت صحبتي بيتي 
ساره : يا ماما تعالي سلمي علي فرح صاحبتي 
والده فرح طلعت من اوضتها ورايحه عندهم بالصاله . 
والدة ساره: اذيك يا بنتي عامله اي 
فرح : تمام الحمد لله . تسلمي يا طنط 
والدة ساره: اتفضلي اقعدي يا بنتي هروح اعملك حاجه تشربوها 
. احمد اخو ساره طلع من اوضته 
احمد : ساره انتي وصلتي امته . وعملتي اي بالمقابله 
ساره : طيب اعرفك الاول بفرح صاحبتي ودفعتي بالكليه وكمان كانت مقدمه معايا بالمقابله 
وبصت لفرح ساره: دي احمد اخويا يا فرح خريج كلية زراعه 
فرح: اهلا يا استاذ احمد تشرفت بمعرفتك 
احمد: الشرف لينا يا انسه فرح  نورتينا 
احمد : اتفضلوا اقعدوا.  احكيلي عملتي اي يا ساره 
ساره بصت لفرح بضحكه . وفرح اتوترت وخافت تحكي ساره اللي حصل بالمقابله 
ساره : مفيش يا احمد.العادي عملنا المقابله وتكلموا معانا وبالاخر العادي هنتصل بيكم .
احمد : اممممم لا متخفوش المقابلات دي عايزه باع واسع وطويل واسالوني انا اتمرمطت بالمقابلات 
ساره بصت لفرح : احمد اخويا دي خبره بالمقابلات بقي خريج من 15 سنه وبعد كفاح ربنا رزقه من يومين واتقبل في وزارة الزراعه .
احمد : الحمد لله هو انا كنت طايل حاجه 
ساره : لفرح  بالمناسبه احمد تعينه جا بفرح وزارة الزراعه بالفيوم يا فرح 
فرح: بجد 
احمد : شوفت الحظ يعني مطر اسافر كدا يوميا لحد ما اثبت نفسي هناك واشوف واسطه تنقلني بقي 
ساره: ع فكره يا احمد فرح من الفيوم 
احمد : معقول . اي الصدفه الغريبه دي . كدا هتعزم عندك كتير يا فرح 
فرح بابتسامه : تشرفنا باي وقت يا استاذ احمد . 
دخلت والدة ساره ومعاها العصير وفضلوا يتكلموا ..
***************
في الفيوم 
راشد : سماح اي يا بنتي لسه بنت عمك مردتش عليكي . امال ايه حكايتها 
سماح : لسه يت بابا وبعدين الغايب حجته معاه . جايز موبايلها فضي شحن ومش لاقيه مكان تشحنه . بتحصل واحنا مسافرين الحاجات دي .. 
راشد : غريبه اول مره تعملها وتتاخر 
مراد : اي رايك اسافر ليها انا طيب 
راشد : انت اهبل هتسافر فين بالليل دلوقت وبعدين دي القاهره مش العزبه رايحها . هتجمعها ازاي 
مراد : عادي يا يابا هروح الكليه بتاعتها واسأل عليها مش قصه 
راشد: لا بتفهم طالع لابوك.  بس الوقت ليل . نصبر لحد بكره الصبح هتروح فين يعني .
مراد : اللي تشوفه ولو مجتش اروح واجبها من شعرها لحد عندك 
 سماح : هيا اي الحكايه يا بابا انتوا قالبين عليها الدنيا ليه كدا . في حاجه مخبينها عليا 
مراد : لا مفيش يا حبيبتي خليكي بالأكل اللي بتعمليه . وبلاش ترمي ودنك معانا 
راشد : انت تخرس خالص سيبها تتكلم 
راشد : لا مفيش يا حبيبتي بس بطمن عليها مش اكثر 
. سماح سامعه كل الكلام ومش مقتنعه بكلام باباها . يا تري اي اللي مخباي ليكي يا فرح انا مش واثقه في التجمع اللي بره دي وبالاخص لما بيكون مراد وبابا لوحدهم  ربنا يسترها .
*********
مكتب سالم 
وسيم : سالم انا خلصت قراية كل الورق اللي أتقدم النهارده وبعته لسهير السكرتيرة تحتفظ بيه 
سالم : مالوش داعي يا وسيم نحتفظ بيه خليها تخلص منه احسن 
وسيم : طيب وبخصوص البنتين ساره وفرح 
سالم : طبعا دول هتحفظ ورقهم عادي مقبولين بالوظيفة 
وسيم : علي فكره دول لسه متخرجين من إيام  يعني مفيش خبره خالص باي حاجه 
سالم : سبق وقلتلك يا صحابي مش مشكله نعلمهم يعني خلاص بقي . انهي الموضوع دي . وقلي اتصلت عليهم والا لسه 
وسيم : لسه طبعا . دول مالهمش وقت ماشين من عندنا ع الاقل بكره يا سالم 
سالم بتنهيده : طيب اللي تشوفه بس ياريت متنساش  عشان انا عارف دماغك 
وسيم : متقلقش يا سالم هيكونوا هنا بالوقت اللي احنا عايزنهم فيه . طيب يلا بينا نروح كفايه كدا 
سالم : يلا بينا . اه صحيح قبل ما انسي لو فاضي الليله عدي عليا بالفيلا نتكلم سوا 
وسيم بابتسامه : ما انت عارف بروح فين . لو في حاجه ضروري تعالي هناك 
سالم : مش هتبطل منها الحاجات دي يا بني صحتك 
وسيم : مالها دنا صحتي بتيجي علي الحاجات دي ههههههه
سالم : ههههههه انتي غريبه بجد . علي راحتك ربنا يهديك . 
وسيم : هههههههه يارب يا خويا امشي يلا بينا بقي .. 
*********
محطة القطار 
ساره حاضنه فرح وبتودعها 
ساره : خلي بالك من نفسك يا فرح لو في اي حاجه كلميني 
فرح : حاضر يا ساره وانتي كمان خلي بالك من نفسك . ولو حد كلمك ابقي بلغيني 
ساره: ههههههههه يا حاضر يا قلبي طمنيني عنك اول بأول 
فرح : باي يا ساره القطر هيمشي 
جريت فرح علي القطار وركبت 
************** 
في الفيوم 
راشد : ايوه يا حج فؤاد انا عند كلامي بس  الانسه لسه موصلتش من القاهره اول ما توصل هحدد معاد معاك علي طول 
فؤاد : متتاخرش عليا يا ابو نسب انت عارف انا لوحدي وعايز اجوز بأقرب وقت 
راشد : عيوني ليك يا حج فواد ان شاءالله قريب اووي العروسه هتكون في بيتك 
راشد : في انتظارك يا راشد . سلام دلوقت وبعدين هتصل بيك تاني 
مراد: راشد  اي حج هو ما صدق والا ايه . كل شويه يتكلم وكاننا البنت في جبنا 
راشد : ايوه والله . انا مش قلقان غير من فرح دي لو رفضت فؤاد مش هيرحمنا  وهيطالب بالفلوس بتاعته دي راجل مش سهل 
مراد : فعلا يا حاج ودي انا حاسس بيه . احنا لازم نخلي الزفت اللي اسمها فرح توافق باي طريقه . 
راشد بينادي علي العامل اللي شغال عنده 
راشد : فواز يا فواز 
فواز : نعم يا حاج راشد تحن امرك 
راشد بصله مستغرب سرعت وصوله 
راشد: انت قاعد معانا والا ايه 
فواز : مش فاهمه يا حاج 
راشد : لا اصلك وصلت بسرعه كدا وكأنك قاعد معانا 
فواز : لا يا حاج انا كنت بجيب قفص التفاح من المخزن ندهت عليا سبته وجيتك 
راشد : طيب روح وصيلنا بتاع القهوه يجبلنا الشاي بسرعه بس 
فواز : حاضر يا حاج .. 
فواز واقف بيرص الفاكهه بالمحل وبيكلم نفسه . راشد شكله اجنن ازاي عايز يرمي البنت اليتيمه لواحد قد جدها معقول دي . دي بنت اخوك خلاص مات الضمير . انا لازم اتصرف وانقذ البنت دي باي طريقه منهم .. 
يتبع.....
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عشق الطفولة للكاتبة هنا
google-playkhamsatmostaqltradent