recent
أخبار ساخنة

رواية ملاكي الصغير الفصل الرابع 4 بقلم رؤيا محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية ملاكي الصغير الفصل الرابع 4 بقلم رؤيا محمد

رواية ملاكي الصغير الفصل الرابع 4 بقلم رؤيا محمد

رواية ملاكي الصغير الفصل الرابع 4 بقلم رؤيا محمد


بصيت في القسيمة وبعدين روحت لُه:
_قول حاجه يا رحيم قول ان في القسيمة ده كذب. قول اي حاجه.
_ملاك غصب عني والله.
زقيته بكُل قوتي وقولت وانا دموعي نازله:
_غصب عنك ايه حرام عليك، كُل مره بتخذلني خذلان اكبر من اللِ قبله وقولت المره الأولى ده عشان شغله، لكن المرادي ايه، عشان ايه.
رحيم بصوت عالي ودموع:
_غصب عني يا ملاك غصب عني.
هَزيت راسي بعنف وجريت من قدامه نزلت من البيت فضلت اجي في الشارع دموعي كُنت مش شايفه منها، فجأة حسيت بـ نور قوي ضرب في عيني ومحستش بحاجه بعدها...
______________________
دخل رحيم البيت بحُزن بعد بحث  تخطى الستة أشهر ولا يوجد اي أثر لـ ملاك..
والد والدة ملاك بـ لهفة:
_وصلت لـحاجة يا رحيم.
رحيم بحُزن:
_للأسف لأ، بس والله هوصلها، وهفهمها كُل حاجه.
_____________________
ملاك بـتوهان:
_اااه انا فين.
_أنتِ فوقتي اخيرًا، ثانيه هنادي الدكتور.
ذهب عُدى حتى يُنادي الدكتور، الذي جاء على الفور، كشف الدكتور على ملاك.
الدكتور بعملية:
_الحمدلله، مُؤشراتك كويسه جدًا.
ملاك بـتوهان:
_دكتور هو انا بقالي هِنا قد ايه؟
_بقالك شهرين في غيبوبة؟
_طب في حد جابني هِنا.
_ايوه في شاب جابك هِنا وبيجيلك دايمًا طول الشهرين، ثانيه واحده هنادي عليه.
دخل عُدي وقعد جمب سرير ملاك:
_حضرتك بخير؟
_اه الحمدلله.
_انا اسمى عُدي من القاهره وكُنت جاي اسكندرية زيارة وانا راجع للأسف خبطك بالغلط.
سكت لـثواني ثم قال:
_في اي مساعدة اقدر اقدمهالك؟
________
رجعت ملاك بذاكرتها من اربع شهور، فـهي طلبت من عُدي ان تُسافر مع إلى القاهرة هروبًا من رحيم، وعرض عليها ان تسكُن معهُ هو أخته هدير التي صارت مثل أختها.
هدير بمرح:
_سرحانة في ايه بطه؟
ملاك وهي تمسح دموعها بسرعه وتبتسم:
_لا يختي مش سرحانه في حاجه.
_ماشي يستي مع اني مش مُقتنعه، يلا بينا على الشركة.
فـ عُدي لديه شركه خاصة، ويعمل بها كلا من ملاك وهدير.
ملاك بـأستعجال:
_ايوه يلا عشان عندنا اجتماع مُهم انهارده.
___________________
هُنا نجد رحيم الذي يبحث عن ملاك بستمرار، حتى انه لم يعُد يعمل بشغله بشكل كبير ويُركز فقط في البحث عن ملاك.
والد رحيم بجديه:
_رحيم في صفقة انهارده في فرع التاني للشركه عايزك تحضرها بدالي!
فـ رحيم يُساعد والده في بعض الأعمال بجانب عمله.
_حاضر يا بابا.
_____________________
عُدي بجدية:
_اوراق الأجتماع جاهزه ياهدير؟
هدير:
_ايوه يا عُدي جاهزه كُلها.
السكرتيرة بصرامه:
_مستر عُدي الشركة اللِ هنتعاقد معاها وصلت.
عُدي بجديه:
_تمام.
ثم أكمل:
_فين ملاك يا هدير.
_ملاك مش عارفه هي فين بس هي بتعمل حاجه وجايه.
_تمام.
__________________
دخلت ملاك الأجتماع بسرعه وقالت:
_أنا اسفه جدًا يا جماعه على التأخير.
_عادي يا استاذه ملاك.
دق قلبه بـشكل كبير ونظر لتلك التي تقف اكلمك بصدمه فـ شكلها تغير كثيرًا اصبحت اجمل بكثير.
_ده استاذ رحيم ابن صاحب الشركه مُتعاقده يا ملاك.
رفعت ملاك نظرها ببتسامه تحولت لـصدمه:
_رحيم.
يتبع.....
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية اغتصبت خطيبة أخي للكاتبة مهرائيل ماجد
google-playkhamsatmostaqltradent