recent
أخبار ساخنة

رواية حياتي لعبة الفصل الخامس 5 بقلم وعد ياسر

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية حياتي لعبة الفصل الخامس 5 بقلم وعد ياسر

رواية حياتي لعبة الفصل الخامس 5 بقلم وعد ياسر

رواية حياتي لعبة الفصل الخامس 5 بقلم وعد ياسر


ريهام بزعيق:-اييي...وجت تنزل راح حسام كمل عليها ورش ع وشها مخدر ومشي بالعربيه ووصل لحد بيتو........
بعديها بساعه ريهام فاقت ولقت نفسها مرميه ف الشارع بس مفهاش حاجه هدومها سلميه متلغبطه شويا ومتربه بس جسمها كلو مكسر ومتعرفش هيا فين اصلا.....
ريهام فضلت تدور ع فونها ف الشنطه واتصلت ب اختها:-الو ي منه الحقيني نا كنت مخطوفه ومعرفش انا فين ولا اي اللي حصل الحقيني 
منه بخوف:-ف ايي فهميني براحه حصل اي ونتي فين 
ريهام بعياط:-معرفش نافين معرفش 
منه:-طب اهدي ي حبيبتي قوليلي الشارع اللي نتي فيه شكلو عامل ازي ونتي روحتي فين اصلا نتي مش كنتي رايحه الكافتريا 
ريهام بعياط:-ايوا روحت هناك وبعدين اتخطفت هبقا احكيلك بعدين بس المهم تعالي خديني من هنا ونبي بسرعه
منه:-طب اهدي ومتعيطيش قوليلي انتي فين 
ريهام بزعيق:-ماهو نالوعارفه مكنتش كلمتك كنت روحت لوحدييي نا مش عارفه نافين ومليش فيه اتصرفي وتعالي خديني دلوقتي حالااا نا خايفه 
منه:-طب اهدي ي حبيبتي متخفيش نا معاكي اهو ومش هقفل بصي افتحي الGPSوهو هيحدد مكانك فين وناهاجي اخدك ي حبيبتي اهدي 
ريهام:-تمم بس متتاخريش ونبي وخليكي معايا
منه:-متخفيش ي حبيبتي 
--------------
حسام:-وحشتني اوي ي يارا
يارا:-وحشتك عقربه ي شيخ...ها عملت مصيبه اي تاني اشجيني بقااا
حسام:-ولا حاجه دا ناعملتلك خدمه عمرك المفروض تشكريني مش تزعلي مني
يارا بستهزاء:-لا يراااجل اشكرك اكيد طبعا بس لازم عشان اشكرك لازم اشوفك عشان اشكرك بضمير
ضحك حسام:-اي وحشتك ي جميل عمتن متقلقيش هنتقابل قريب جدا
يارا:-اما نشوف...هاا عملت مصيبه اي تاني
حسام:-نص ساعه وهتلاقي الصور جت عندك لحد باب البيت 
يارا بجمود:-لا شبح يالااا صور اي بقاا وصور  مين مع مين وياترا بقا برضو قولت اني اللي ركبتها وعملت كدا ونزلتها ع المواقع ولا لسه تحب انزلهالك نا يعمري 
حسام بعصبيه:-نتي بتكلمي كددا ليي
يارا ضحكت بصوت عالي:-اومال عوزني اكلمك ازي ارجع اخاف بقاا واكش واعيط وكدا تؤتؤ نا مستنيه ومنتظره كل حاجه واعمل اللي نت عوزو ونا هبص وهفرح اوووي ع فكره لانك لاعب حريف ونابشجع العبه الحلوه جدا 
حسام:-امم طيب اولا الصور دي مش مركبه دي صور ريهام صحبتك وهيا معايا وكان حقيقي وكمان فعلا نزلتها وقولت كمان نك اللي بعتيني ليها وحبيتي تنتقمي منها عشان هيا اذيتك بالكلام وطبعا هيا هتصدق بس متخفيش نا مجتش جمبها اصلي بحب المعافره مبحبش اخد حاجه بالساهل ف سبتها بعد ماخدنا الصور سوا سوا
يارا:-نت احقر بني أدم نا شوفتو ف حياتي ...ريهام عملتلك لي دي بنت برائيه وعمرها مااذت حد نت ازي بني أدم نت اكيد حيوان دا حتي الحيوان انضف منك 
حسام:-شششش بس رغي كتير نا مكنتش هاذيها هيا اللي جبتو لنفسها يوم ما وفقت انها تاذيكي قولتلك ف دي بزات المفروض تشكريني صحبتك اللي حضرتك شايفها برائيه كانت عوزه تعمل فيكي كدا تصورك هيا الصور دي وتعمل فيكي نفس لللي اتعمل فيها بزابط ناقررت ببقا اني اخليها تدوق الكاس اللي هيا كاانت عوزه تدوهقولك
يارا بصدمه:-نت اكيد كداب نا مش مصداقكك ريهام عمرها ما تعمل فيا كدا ريهام مش بتعرف تاذي حد نت بتعمل كدا عشان توقع مابنا 
حسام بضحك:-ونا هكدب عليكي لي ي قطتي دا نا بقولك كل حاجه بالتفاصيل...هسيبك تستوعبي الصدمه براحتك وتفكري هتعملي اي سلام ي روحي.
----------
الحقير اديني الصدمه وقفل نا كنت مصدومه من تفكير ريهام ازي كانت عوزه تعمل فيا كدا هونت عليها ازي بس اكيد هو ضحك عليها وبعدين لازم افكر ارد القلم ليه ازي نا لازم اوجهه والعبو بنفس العبه اللي هو بيلعبها معايا بس لازم حد يصدقني ويسعدني نا مش هقدر عليه لوحدي ........فضلت ساعه حرفيا افكر ف الاسم اللي هيسعدني وقررت اني لازم اروح لريهام لانها الوحيده اللي شفتو وهتقدر تقولي موصفاتو وشكلو وودها فين ع الاقل تعرف شويا حاجات بس السؤال هنا ريهام هتوافق تسدعني ولا لااا...بس قررت اني هروح ليها البيت واللي في الخير ربنا هيقدمو.
------------
منه:-اديني روحنا البيت اهو واديكي هديتي قولي بقا حصل اي
ريهام بعياط:-..............دا كل اللي حصل وعارفه ان نا غلطانه عشان فكرت اعمل كدا مع يارا بس كنت عوزه اجيب حق رودينا منها بس معرفش ان يارا اذكي مني ونها بعتالي الواد دا عشان يعمل فيا كدا 
منه باستغراب:-ونتي مين قالك ان يارا هيا لللي بعته الولد دا
ريهام:-بعد لما روحت هو بعتلي الصور وقالي اسف بس دي اوامر يارا نا حولت امنعها كتير بس نتي اذيتها لما شتميتها وقولتي عليهل حقوده وغلويه وقالي ان يارا حبت تعمل فيا كدا عشان تعلمني الدرس...شوفتي اللي كنتي بتحبيها ي منه وكنتي شايفها برائيه شوفتي قد اي هيا شيطانه هيا ازي قدرت تعمل فيا كدا كلنا وازي قدرت تموت رودينا حقيقي نابكرها ولو شوفتها قدامي دلوقتي هجبها من شعرها....لسه بتكمل الكلمه ريهام بس الباب خبط 
منه قامت تفتح الباب:-يارااا
ريهام بزعيق:-قولتي مييين....و......
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية اغتصبت خطيبة أخي للكاتبة مهرائيل ماجد
google-playkhamsatmostaqltradent