recent
أخبار ساخنة

رواية عودة الملاك الفصل الخامس 5 بقلم ميسون عبدالمجيد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عودة الملاك الفصل الخامس 5 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية عودة الملاك الفصل الخامس 5 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية عودة الملاك الفصل الخامس 5 بقلم ميسون عبدالمجيد


وقفنا لما ملاك ضربت ياسين بالقلم
وهما الاتنين بصو لبعض لكام سنيه كأنهم بيبصو في مرايه وعنيهم الزرقة بدأت تغمق من الغضب
ملاك دموعها نزلت بغضي:اخرراااس مسمحلكش انك تغلط فيا انا اشررف منك ومن الف زيك واذا كان علي المستشفي إللي فررحان بيها انا إللي بقدم استقالتي وانت ملكش دعوة انا اعمل ايه ولا ليك دعوة بحياااتي الخاصه انت مجرد صفحه سوده وووحشه في حياتي وهقطعها وامحيها من ذاكررتي
وقربت من المكتب مسكت شوية ورق كتير رمتهم في وشه بغضب وكره
 كل دا وهو محافظ علي هدوئه إللي وراه عاصفه شديد
ملاك خرجت تجري وقلعت البالطو رمته علي الارض واخدة جاكيتها وشنطتها وخرجت تجري برا المستشفي
وصلت لغاية سلم المستشفي وقعدة تعيط
وباسل كان داخل شافها كدة اتصدم
باسل قرب منها:ايه ايه بس حصل ايه
ملاك بتعيط
باسل قرب منها وقعد جنبها ومسك اديها
باسل بحنان:مالك طيب
ملاك بدون وعي رمت نفسها في حضنه
باسل اتصدم في الاول بس بعدها اتأقلم وابتسم بحب
ملاك بعياط:هو هو ليه يعمل كدة ليه ليه يعمل اكتر حاجه بكرها وهو يشك فيا هو ازاي يفتكر ان ممكن اعمل كدة دادا اخويا إللي كان بيحضني اخويا انا بكره بكره بكرهك ي ياسين ي جيار
كانت بتقول كدة وهي بتعيط وبتقوله وهي بتشهق
باسل مش فاهم حاجة وهي بتتكلم بالعافيه
باسل بيطبطب عليها:خلاص عشان خاطري اهدي وانا هجبلك حقك بس قوليلي حصل ايه بهدوء
ملاك فضلت تعيط وهو بيهديها وحثا في حضنه بالدفا والحنان
وكل إللي طالع وإللي نازل بيبص عليهم
بعد وقت ملاك بدأت تهدء وتخرج من حضن باسل
ملاك بأخراج ودموع محبوسه:احم انا اسفه علي إللي حصل
باسل بحزن:لا ولا يهمك بس قوليلي مالك
ملاك بجمود:مليش
وقامت مشيت خرجت برا المستشفي وهي بتعيط
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::نرجع لسليم
سليم بصله بصدمه ومش عارف يرد يقول ايه جواه احساس من الفرحة والخوف والسعادة وشعوره متلغبط معقول بعد العمر دا كله يلاقي بنته إللي رماها في الزباله بأيده طب موقفها هيبقي ازاي ردها هيكون ايه صدمتها هتبقي ازاي كل دا بيدور في عقل سليم
كمال بهدوء: سليم متتسرعش لازم نهدء ونفكر هنعمل ايه وهتعرف ولادك ازاي وهي اصلا هتعرف وتصدق ازاي من تحرياتي عرفت ان في راجل أخدها رباها في نفس اليوم إللي رمتها في وهي عيشا مع عيله بقلها ٢٥ سنه ومش سهل تصدق حاجة زي دي
سليم بصله بحزن وحيرة
بليل
في بيت عبدالحميد
الكل قاعد علي الاكل معدا ملاك
سيف:هي ملاك مش بتاكل ليه
عبير بقلق: مش عرفة والله ي حبيبي من ساعت ما جت من
 المستشفى وجت بدري وقفلت علي نفسها مخرجتش
سيف بصلها بقلق
عند ياسين
ياسين قاعد في اوضته وبيجري علي المشاية بقاله اكتر من ساعة وعمال يفتكر كلام ملاك وانها ضربته بالقلم يزود السرعة عرق جدا وانو بشرته بيضه وشه بقي احمر وبياخد نفسه بتعب وارهاق
ومازن كان بيخبط علي الباب بقاله كتير وهو مش سمعه هو حاطت بس قدامه مشهد ضرب ملاك ليه
مازن واقف قدامه وعمال ينده عليه وهو مش بيبصله
مازن بصوت عالي:ياااااسين
ياسين بصله وطفي الجهاز بغضب:في اييييه عماااال تنده لييييه
مازن بصله ودموعه نزلت اول مرة ياسين يتعصب عليه كدة مهما كان ياسين عصبي وقاسي إلا مع مازن بيبقي حاجة تاني
ياسين اخد نفسه بتعب وحزن:مازن انا ا..
مازن مستناش وخرج يجري علي اوضته وهو بيعيط
ياسين بصله بحزن وعتاب لنفسه وقعد علي السرير بيمسح وشه بتعب
بعد وقت
مازن كان قاعد في الريسبشن وفاتح التي في بس مش بيتفرج هو قالب وشه واثر دموعه بينه
باسل كان داخل من الفيلا شافو كدة قرب عليه
باسل بأبتسامة:حبيب قلبي قاعد لوحده ليه
مازن عاقد حواجبه وباصص للتي في ومش بيرد
باسل ضربه علي قفاه مازن بصله بغيظ
باسل برفعه حاجب:مش بكلمك انا
مازن بغضب طفولي:باااسل سبننني لوحدي
باسل ضربه تاني بخفه:عيب قلنا ميت مرة عيب اسمي عمو
مازن بصله بغضب وجه يقوم باسل ضحك وشاله علي كتافه
باسل بحب:مالك طيب قلي
مازن بغضب طفولي:مش هقلك عشان انتو مفيش حد فيكم
 بيحبني
باسل بصله بصدمه:احناااا
مازن بضيق:ايوا
باسل افتكر:اوووف صحيح نسيت
مازن بصله بعدم فهم
وباسل طلع جري علي السلم وهو شايل مازن
ودخل اوضة مازن
مازن بصدمه وفرحة:ايه كووووول دا
باسل نزله علي الارض
باسل بأبتسامة:وانا يعني عندي كام مازن شايف قد ايه لعب
 وشوكلت كل حاجة جبتهالك من لندن
مازن بصله بحب وحضنه وباسل ابتسم بحب
مازن جري علي اللعب وبدء يلعب بيهم وياكل شوكلت
بعد وقت كان مازن قاعد بطفولة وشكله كيوت اوي بيلعب بأيد وبياكل شوكلت بأيد تانيه وباسل بيلعب معاه
مازن بزهق طفولي:يبني استني بقي المكعبه دي بتطحط الاول
باسل بصله وضحك علي طريقته
ياسين دخل عليهم ومازن كان مديه ضهره فا مشفهوش
ياسين بحدة مصطنعة:اممم شايف ناس عمالة تاكل في شوكلاتا من غير استأذان والسنان هتسوس ونقعد نعيط وناس تقرفني
 وتصحيني من النوم
مازن عقد حواجبه وبص لباسل: باسل انت ملكش دعوه بيا ولا تكلمني تاني ولا انا هكلمك تاني ابدا ماشي
قال كدة لباسل بس هو كان قصده ياسين
باسل بصله وضحك
ياسين قلد مازن بطفولة:طب بقلك ي باسل مش عايز تروح الملاهي
مازن بنفس الطريقة:بااسل قلتلك إني مش هكلمك تاني ولا هحبك
ياسين قعد جنبه وبصله:طب عيني في عينك ي باسل كدة
مازن قلب وشه وباسل بيضحك عليهم
ياسين باس مازن:طب خلاص بجد أنا اسف
مازن بصله بضيق وخرج برا الاوضة خالص
باسل بقلق:هو ماله
ياسين بحزن:اتعصبت عليه
باسل بعتاب:ليه كدة ي ياسين ليه احنا اتفقنا انك مع مازن بذات هتسيطر علي عصبيتك حرام عليك دا وصية سارة الله يرحمها
ياسين بحزن:خلاص ي باسل كفاية انا مش ناقص
سكتو شوية
باسل:صحيح إللي اسمها مل مل ملاك ملاك كانت عمالة تعيط انهرده
ياسين بضيق:ليه هي كلمتك
باسل:لا بس كانت عمالة تعيط وتقول كلام مش مفهوم هو عمل اكتر حاجة بكرها هو شك فيا دا اخويا مش عرفة
ياسين بصدمه:اخوهااا!!!
باسل بأستغراب:هو حصل حاجة ما بينكم
ياسين قام مشي من غير ما يرد وهو مخه قرب يقف من التفكير
ياسين دخله اوضته وقفل عليه وبيكلم نفسه:يعني هو هو طلع اخوها اكيد اكيد انا غبي غبي 
واكمل بغضب:مهي كمان قليلة الادب ومدة اديها عليا وانا ممكن اقتلها
ياسين حط رأسه علي المخده وبردو عمال يفكر ومش قادر ينام من التفكير
عدي الليل بظلامه علي ابطالنا
__________________________________________________
اشرقت شمس يوم جديد
في بيت عبدالحميد علي الفطار
كانو قعدين بيفطرو
ملاك صحيت راسها مصدعه وجسمها مكسر اثر عياط وزعل امبارح
ملاك خرجت
ملاك بهدوء:صباح الخير
الكل بقلق:صباح النور
سيف:مش راحة المستشفي ولا ايه
ملاك قلبت وشها:لا
عبدو بقلق:ليه ي حبيبتي تعبانه
ملاك:لا ي بابا بس قدمت استقالتي
الكل استغرب جدا
عبير:ليه كدة دي كانت عجباكي جدا وبتشكري فيها
ملاك بزهق:خلاص ي ماما مش مرتاحة عن اذنكم
عبدو:طب كملي فطارك
ملاك بضيق:شبعت ي بابا
ملاك سابتهم ودخلت اوضتها
والكل استغرب واولهم سيف
بعد وقت سيف دخل لملاك بعد ما خبط
سيف بهدوء:حصل ايه
ملاك بضيق:حصل ايه في ايه
سيف:ملاك متحوريش حصل ايه خلاكي تسيبي المستشفي منتي كنتي كويسه الصبح
ملاك: عادي ي سيف مش مررتاحه
سيف:ملاك انتي مبتعرفيش تكذبي اخلصي
ملاك بصتله ونفخت بضيق
سيف بهدوء:ها انا سمعك
ملاك:اتخانقت انا وصاحب المستشفي
سيف بنرفزة: تاني هو هو نفس الحيوان إللي ضربك
ملاك بسرعة:لالا مش باسل باسل دا طيب ومحتررم وقمرر جدا ومعمليش حاجة انا حبيته جدا وا...
ملاك سكتت بتستوعب هي قالت ايه وسيف بيبصلها نظرات حارقة
سيف قرب من وشها بعنين حادة وغيرة: أنتي قلتي ايه دلوقت
ملاك بلعت ريقها بخوف:قلت انو سافل وحيوان وابن ستين ك...
سيف مسكها من لياقة البجاما:مين يبت اللي عمالة تقولي في شعر دا
ملاك:يسطا بررستيجي يسطا مش كدة انت قافش حررامي
سيف بيتعصب:بت متنرفزنيش مين دا
ملاك بهدوء: دا إللي ضرربني في رراسي بس والله هو محتررم جدا وطيب
سيف بضيق وغيرة:خلاص اتنيلي اسكتي أنتي هتقولي فيه شعر
ملاك بصتله وضحكت
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
عند ياسين
ياسين كان راجع من المستشفى وكان طول الوقت مضايق وزهقان اتعود علي وجود ملاك وخناقها
ياسين دخل البيت وكان تعبان لفت انتباه مازن قاعد في الريسبشن وماسك التاب
ياسين قرب منه وسحبه منه طفاه
مازن بصله بغضب:ايه دا هاته
ياسين ببرود:لا فتحته كتيرر ودا غلط عليك
مازن بصله بغضب ومشي كام خطوة ياسين ابتسم وشاله
مازن بغضب:نزلني
ياسين ضربه بالقلم بهزار:ياد كلمني بأحتررام ياد انا زي ابوك
مازن بحزن وغضب: وهو فين بابا دا ها فين هو وحشني اوي ومش بيجي يشوفني يعني مش كفاية أن ماما راحت عند ربنا وسابتني هو كمان سابني ليه كدة ليه
ياسين بصله وعنيه اتملت دموع
ياسين مقدرش يستحمل
ياسين بأبتسامة:ولو وديتك عندو هتعمل ايه
مازن في لحظه كان نسي كل حاجة
مازن بفرحة:بجاااد ي ياسين هتخليني اشوفه
ياسين بطفولة ومشاكسه: أيوا بس بشررط تقول مصالحك ياسين
مازن كشر:لا وايه دا صح انا مبكلمكش نزلني
ياسين ضحك:خلاص بقي متبقاش قفوش انا اسف
مازن مكشر وبحدة:هتزعقلي تاني
ياسين بخوف مصطنع:انا اقدرر
مازن بنفس الطريقة:هتوديني اشوف بابا
ياسين بأبتسامة:عنيا بس الاول لازم نقول للدكتوررة بتاعته
مازن نفخ بضيق:وهي مين ما تقولها
ياسين:هي ملاك وهي سابت المستشفي
مازن زعل: ليه كدة
ياسين بحزن:عشان اتخانقت معاها
مازن بغضب طفولي:يوووه ي ياسين انت بتتخانق مع كل الناس انت كدة محدش هيحبك تاني
ياسين بصله بصدمه من كلامه رغم انو طفل ومش فاهم هو بيقول ايه لكن الكلمه دي وجعت ياسين اوي
ياسين بأبتسامة مصطنعه:خلاص انا اسف هطلع اخد شاورر واجيلك عشان ننام
ياسين سابه وطلع ومازن حث ان ياسين زعل منه
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
بليل ملاك وسيف وقفين في البلكونه
ملاك بتشرب بق قهوة:تعرف ي واد ي سيف أنا نفسي في ايه
سيف بصلها وضحك وقلدة طريقتها: قوليلي ي بت  ملاك نفسك في ايه
ملاك ابتسمت:نفسي يكون ليا حبيب وننزل انا وهو في عز ديسمبر والتلج مالي الاماكن والكل مستخبي في بيوته من البرد انا وهو ننزل ونتمشي ونجري علي البحر ونكون احنا وبس يااااه علي جمال الاحساس
سيف بصلها وسكت شوية
سيف ابتسم وسحبها من اديها:يلا اللبسي
ملاك بعدم فهم: ليه
سسف بزهق:اخلصي بس تقلي
ملاك سمعت كلامه وهي مش فهمه حاجة وراحت تلبس وسيف كمان دخل يليس
ملاك لبست بنطلون اسود عليه شميز اسود وجاكيت رماضي لغاية الركبة وكوتشي رماضي وفردة شعرها ونزلة بعض الخصلات علي عنيها
ملاك خرجت لقيت سيف مستنيها وكان لابس بنطلون اسود عليه هيكول اسود وسويتشرت رماضي وكوتشي رماضي
ملاك بصتله وابتسمت:دا ايه دا كابلز جامد اوي
ملاك قربت منه مسكت ايده وطلعت فونها وفضلت تتصور هي وسيف وهو بصلها ومبتسم بحب
بعض وقت كانو نزلو من العمارة
ملاك:يبني قلي احنا ريحين فين في الجو التلج دا واصلا شكلها هتمطر
سيف قرب منها مسك اديها:مش أنتي نفسك تمشي في جو زي دا مع حد بتحبيه
ملاك بصتله وسرحت في عينه وفي كلمت حد بتحبيه وسيف كمان باصصلها ومبتسم
فضلو بصين لعنين بعض لكام سنيه
ملاك بكسوف وارتباك:احم ايوا بس يعني يعني ااا..
سيف بأبتسامة جذابه:وانا يستي هحققلك طلبك تعالي
سيف سحبها وطلع يجري في الشارع وهي بتضحك
بعد وقت وصلو علي البحر وحرفيا مكنش في غيرهم في المكان والهوا بيطير الاشجار بشدة وشعرهم بيطير ووشهم احمر من السقعه (حقيقي اشتقت للجو دا اوي 🥺♥️)
ملاك وقفه بتقفل جاكيتها من البرد
ملاك:اووووه الجو تلج تعالي نررجع
سيف ضحك وقرب منها:تعالي بس دا الجو جميل
ومسك اديها واخدها في حضنه وملاك كانت من جواها فرحانه اوي وقلبها بيرقص
سيف بصلها:مش عايزة حاجة تدفيكي
ملاك بصتله بعدم فهم
سيف:بصي اقفي هنا متتحركيش لمدة دقيقتين بس
سيف مشي وملاك وقفه مش فهمه حاجة 
عدي دقيقتين بظبط وجه سيف وهو ماسك كوبايتين حمص الشام
ملاك ضحكت:والله انت جامد اوي
اخدتها منو وقعدو يشربو وحثو انهم دفيو شوية
ملاك بتبص حواليها:الله مفيش غيررنا علي البحر
سيف بصلها وابتسم بحب
ملاك قامت وقفت
ملاك بأبتسامة:بتمرر سعات بعد لقانا
 والرووح لوجودك عطشانه 
توحشني عنيك
سيف بصلها وابتسم:وبلاقي الدنيا بقيت فاضية
مع ان الناس رايحه وجيا
ملاك بأبتسامة:وانا بحلم بيك
سيف بأبتسامة:علي طول في خيالي بناديك
ويقول ي تجيني ي جيلك من غير مواعيد
ملاك وهي بتمشي:ويادوبك وبنفس الثانية 
 بلاقيك قدامي ي عنيا والايد في الايد
سيف وهو بيمشي جنبها:وسعات بتمني إني اشوفك او حتي اشوف طيفك في حلم جميل
ملاك:ومابين لحظة وما بين التانيه بسمع صوتك مالي الدنيا وفي عز الليل
سيف: انت إللي بتسعد ااوقاتي وبتأثر علي كل حياتي اجمل تأثير
ملاك بصا لعين سيف:اررجوك متسبنيش وحديا ولو غبت ولو حتي شوية كلمني كتير
سيف: لما تقرب
ملاك بأبتسامة:انا بتونس بيك
الاتنين بصو لبعض وابتسمو
ملاك وقفه وسندة علي سور البحر وسيف واقف جنبها
ملاك بطفولي:سيفي
سيف بصلها: سيفي دي متتقلش غير لما بتعوزي حاجة
ملاك ضحكت:اخويا اللي فهمتي يلا شلني
سيف بصدمه:نعم يختي
ملاك ضحكت:اقصد كدة بص لف
سيف لف وداها ضهره وهي نطت علي كتفه
سيف ابتسم علي طفولتها وجنانها
ملاك بطفولة وفرحة:يلااا اجرريييييي
سيف مسك فيها جامد وجري ولانها خفيفة كان بيجري بسرعة
وصلو البيت وهما عمالين يضحكو ويهزرو
عبدو كان لسه مخلص صلاة الفجر
عبدو بصلهم بصدمه لان كان فاكرهم نيمين في اواضهم
عبدو بأستغراب:كنتو فين انتو الاتنين في الوقت دا
ملاك بفرحة:كنت زهقانه رراح سيف اخويا حبيبي القمرر خررجني
عبدو بحدة وقلق بداخله:وفي حد يخرج وش الفجر كدة
سيف بعدم فهم:وفيها ايه ي بابا دي اختي هو انا جايبها من الشارع
عبدو نفخ بضيق ومشي وسابهم مش عجبه حالهم وهو حاسس انهم بيقربو لبعض كل مادة هو بيتمني ان سيف يتجوز ملاك لكن مرعوب من فكرة ملاك تعرف انها مش بنتهم وانو جايبها من الزبالة
سيف بص لاثر باباه وعمال يفكر كام مرة بباه يتعصب عشان الموضوع دا وبدء يشك
كل واحد دخل اوضته
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
عند ياسين
ياسين نايم علي السرير ومازن حاطت رأسه علي ايده ونايم
ياسين باصص للسقف وكلمه مازن عمالة تتكرر في باله (انت كدة محدش هيحبك تاني)
قطع تفكيره مازن
ياسين بصله:ها ي حبيبي بتقول ايه
مازن بطفولة:بقلك باصص لفوق ليه ومش بتكلمني
ياسين بأبتسامة:لا بس عادي تعبان من المستشفى
مازن بطفولة وحب:انت زعلت مني عشان قلتلك محدش هيحبك تاني لا لو الكل محبكش هفضل انا احبك
ولف اديه حوالين رقبته وحضن
ياسين ابتسم بحب:وانا مش بحب في الدنيا دي غيرك
ونامو سوا
اما عند سليم الجيار قاعد في اوضته بيقراء كتاب جت صورة ملاك و ورد في باله قلبه عمال يدق مش مصدق انو لقي بنته حاسس انو بيحلم مش عارف يجبها ازاي لولاده ولا هي اصلا هتعرف ازاي وهيتقبلو الوضع ازاي ورد فعل ملاك هتكون ايه
قطع سرحانه فاتن
فاتن: سليم سرحان في ايه
فاتن: سليم
سليييم
سليم بأنتباه:ها بتقولي ايه
قاتن: بقول مالك بقالك كتير قاعد وسرحان ولا انت هنا
سليم بضيق:مليش تصبحي علي خير
فاتن بضيق وشك: وأنت من اهل الخير ي سليم
عدي الليل بظلامه علي جميع ابطالنا
__________________________________________________
اشرقت شمس يوم جديد يحمل الكثير من الاحداث
في بيت عبدالحميد علي الفطار
ملاك وقفه قدام المرايا بتلبس نضارتها
وكانت لبسة جيبه تحت الركبه سودة عليها شميز اسود وبليزر زيتي وكوتشي اسود وفردة شعرها وخرجت
الكل قاعد بيفطر
عبدو:راحة فين عالصبح كدة
ملاك:رراحة الكليه عملين ندوة والمفرروض يحضررها اوائل الكليه وفيها دكاتررة وناس كبارر وكدة
عبدو:اممم ماشي خلي بالك من نفسك
ملاك اكتفت بأبتسامة
ملاك لسيف:متيجي معايا
سيف:هاجي اعمل ايه أنا
ملاك: ونبي ي سيف ونبي
سيف:لا قلت
عبير:متروح ي حبيبي معاها عشان تبقي جنبها كدة
ملاك:ونبي ي سيف عشان خاطرري ونبي ونبي ونبي
سيف نفخ بضيق:خلاااص اتنيلي اهدي اما اللبس
ملاك فرحت
سيف قام لبس بنطلون اسود عليه قميص اسود وجاكيت كافيه وحزام كاوفيه وجزما كافيه كان شكله قمر اوي
سيف خرج
ملاك بأبتسامة حب:يخواتي ي ناس ي واد البنات هيعكسوك مني
سيف ضحك
ونزلو سوا واتجهو للجامعه
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
اما عند ياسين
ياسين كان موطي بيربط شوزه
الباب خبط
ياسين وهو موطي:ادخل
دخل مازن
ياسين بصله وابتسم
مازن:ايه دا رايح المستشفي
ياسين بصله وقام وقف
ياسين وهو باصص لانعكاس صورته في المرايا:لا رايح مشوار في الكليه كدة وجاي
مازن بطفولة:اهاا ماشي بس متتأخرش
ياسين باسه:ماشي ي عمو مازن مش هتأخر
مازن ضحك
خرج ياسين وكان لابس بنطلون جينز وتيشرت ابيض وجاكيت رماضي وشوز بيضه وركب عربيته واتجه للكليه
بعد وقت كانت ملاك وسيف قعدين في مكان الندوة في كرسين جنب بعض ولسه الندوة مبدأتش
سيف بغيظ:يبنتي بس بقي اعقلي شوية
ملاك بطفولة:طب هات ايدك اعضك بالله
سيف:ي ماما بس عيب الناس تقول ايه
ملاك بصتله وضحكت
وكان في مجموعه من الدكاترة الكبار وعميد الكليه وناس تاني
وفجأة دخل ياسين الجيار بهبه وغرور ولابس نضارته النظر
اول ما دخل ملاك شافته وعنيها احمرت من الغيظ واتمنت تقوم تقتله بس حاولت تهدأ عشان سيف ميعرفش حاجة
ياسين دخل وقلع النضارة الشمس بغرور وفي مجموعه من الدكاترة قامو رحبو بيه لانه ليه اسمه
 بس اول حاجه لفتت نظره ملاك بصلها بصه غريبة ملهاش معنه تشمل الغضب والكره والغرور والاسف والكبرياء
سيف شافه وقعد يفتكر لغاية ما افتكر اول موقف بينه وبين ملاك
سيف همس في ودن ملاك:مش دا إللي اتخانقتي معاه قبل كدة بسبب الطفل
ملاك بضيق بداريه:ايوا هو
ياسين قعد في احد الكراسي
بعد وقت قصير ابتدت الندوة وبعد ترحيب وكلام كتير
قامت ملاك عشان تقول كلمتها
ملاك اتجهت للمايك بأبتسامة وثقه
ملاك بأبتسامة واحترام:احم احم انا مبسوطه جدا وفخورة اني موجودة وسط كم الناس العظيمه دي....وقعدة تقول كلام متذوق وكدة
ملاك: بصرحة انا لما اختررت تخصص طب نفسي كان هدفي بالررغم من اني كان نفسي ادخل هندسه زي اخويا بشمهندس سيف عبدالحميد ايوب وكنت وخداه قضوة ليا ولو كنت دخلت المجال دا وحطيت ليا هدف كنت هنجح فيه بس بصرراحة طب نفسي كان هو هدفي من وانا صغيررة شايفة نفسي في المجال دا ووثقة اني هقدرر اثبت نفسي فيه لان دا هدفي ومدام هدفي يبقي هسعي لغاية ما احققه
المررضي النفسيين مهماش مجانين او يتخاف منهم لا في فررق فرق بين مررضي المخ والأعصاب او مثلا عنده كهرربا زيادة او دمور  او او دا تخصص ودا تخصص تاني خالص المررضي النفسيين قفلين علي قلبهم جواهم حاجة تعباهم ومحتاجين حد يريحهم محتاجين حد يحللهم الاكتئاب والحزن والمشاكل إللي هما فيها بس معتقدين ان محدش هيقدرر يعملهم حاجة علي فكررة احنا كلنا مررضي نفسين اه والله كلنا
ياسين بيبصلها بأهتام وسيف باصصلها بفخر
اكملت ملاك:كلنا مررضي نفسين بس مش معتررفين احنا ديما وثقين اننا احسن ناس ومفيش زينا وبنطلع العبرر في غيررنا لكن الحقيقه غير كدة خالص
كلنا جوانا الحلو والوحش بس الاهم اننا نسعي عشان نمحي الوحش من حياتنا وانا بقولها تاني هفضل حطا هدف قدامي وهسعي لتحقيقه وطب نفسي هو هدفي
ملاك خلصت كلام
والكل بصلها بأعجاب وفخر واولهم ياسين الكل سقف جامد وملاك ابتسمت وبصت لياسين نظرة نصر حثت انها قدرة تطلع اللي جواها وكأن كل الكلام دا قصداه لياسين
مقدم الندوة:والان كلمة اعظم واصغر جراح في الشرق الأوسط دكتورة ياسين الجيار
الكل سقف
وياسين قام بغرور ووقف علي الاستيتج والكل بصله بصدمه من شكله لان هو وملاك صورة من بعض
وملاك بصاله وعقدة حواجبها وقلبة وشها وجزا علي سنانها
ياسين بغرور:احم احم اولا انا سعيد إني موجود هنا... وبعد ترحيب كتير 
ياسين بجدية: الصرراحة انا مش عاررف اقول ايه عن تخصصي بس كل اللي اقدرر اقوله ان معظم الناس بتخاف منه او بمعني اصح الكل بيخاف منه حتي انا الا وهو طب جراحة اكيد اي انسان عنده احساس وشعورر ومش معني اني في التخصص دا وشاطرر في اني عادي كدة اكيد مش هبقي داخل افتح قلب واحد وهبقي مبسوط وفررحان ولا اكني في حاجة اكيد ببقي متوتر وقلقان بس بحط قدامي هدف الهدف هو أهل المرريض والدة المرريض إللي داخل يعمل عملية قلب مفتوح او نقل كبد بتتمني في كل سنية أن ابنها يررجع للحياة انا الحمدلله من يوم ما بدأت شغل في المستشفي بتاعتي
ملاك بهمس:نينيني 
سيف بصلها بعدم فهم
اكمل ياسين:معملتش عملية وفشلت أو كنت سبب في ان اخلي المرريض اهله يفقدوه عارف ان كل واحد ليه نصيبه وهيشوفه هيشوفه بس علي الاقل كنت بحاول بقدر الامكان ان حتي لو العملية اللي بعملها هتفشل أو فشلت علي الاقل بخليه زي ما هو عايش انا بشرر ويمكن اكترر انسان عاررف يعني ايه تفاررق حد بتحبه وغالي عندك
ملاك كانت بتسمعه واقتنعت جدا بكلامه بس مبينتش هي هي نفس النظرة مغيرتهاش
اكمل ياسين:يمكن انا اختررت التخصص دا عشان اقدرر انقذ حيات اي انسان معلش هحكي موقف كدة انا اختررت التخصص دا عشان اقدىر انقذ رروح اي انسان انا ك بني ادم من اول يوم اتولدة من اول وجيت علي الدنيا كنت من غيرر ام امي توفت وهي بتولدني انا واختي التوؤم السبب انها تموت ودا عرفناه وانا عندي يمكن ١١ سنه أن امي وهي بتولدني دكتورر البنج اداها بنج كامل وهي المفررود مكنتش تاخد الكميه دا وساعتها الدكتورر خاف واتفق مع الممررضين انهم يقولو لبابا ان ماما حالتها حررجة والحمل دا خطر عليها بس كنت انا واختي اتولدنا  الدكتورر خررج وقال لوالدي اننا لازم نضحي بحد يا اما الام ي اما الطفلة والدي من حبه لامي قرر انو يضحي باأختي بس طبعا كل دا كان فيلم واختي كانت اتولدة وامي كانت اتوفت  من بدري بس دا عشان يداررو علي مصيبتهم عشان انجز المهم ان امي ماتت واختي من يومها ومش لقينها يعني انا خسررت اغلي حاجتين في حياتي امي وتوؤمي يعني حته مني
ياسين رفع وشه لفوق عشان دموعه متنزلش وتماسك
ملاك رغم انها مش طيقاه بس اتأثرت بكلامه جدا لا اراديا دموعها كانت نزله لوحدها
سيف بصلها بخضه وبصلها بمعني مالك
هزت راسها بمعني مفيش سيف طلع منديل وبدء يمسح دموعها
اكمل ياسين:عشان كدة اختررت المجاال دا ليه تخلي ارواح الناس عندك حاجة سهله عارف ان دا قداء رربنا بس مهما كان لازم الواحد يعمل كل جهده وبجد أنا بحب تخصصي جدا وبتمني ان ربنا يوفقني فيه ديما
ياسين ابتسم بحزن
والكل سقف بأعجاب شديد
ياسين رجع قعد مكانه وبص لملاك بمعني فزت عليكي
ملاك بصتله بقرف وعدلت وشها بعيد
بعد وقت كثير كان كل طالب قال كلمه وشكروهم والندوة خلصت
سيف وملاك مسكين ايد بعض ومشيين
عائشه:ايه لالالا بشمهندس بندقيه بذات نفسه عندنا في الكليه
سيف بغيظ وتخذير:اقسم بالله ي عائشة لو طولتك ما هعمل حساب لكليه ولا غيره وهقتلك
عائشه بخوف:سيف بيه منور الكليه والمكان كله ي باشا
سيف ابتسم بغرور
وملاك ضحكت عليهم لانها عرفة تربية عائشة وانها بتحب سيف كا اخوها وصاديقها (بنت مش محترمه بردو 🙄😏😂)
ملاك بزهق:بقلكم ايه متيجو ناكل
تقي من وراهم:وانا بقول كدة بردو ولا ايه ي سيف
سيف وملاك ابتسمو بضيق
عائشه بتبص لقيت ياسين فضلت بصاله ومتنحه
عائشه بصدمه:بت انتي ليكي توؤم ومخبيه عليا
ملاك بصت للجهه اللي عائشة بتبص فيها لقيت ياسين بصتله بقرف وعدلت وشها بعيد
ملاك بضيق:لا يختي يخلق من الشبه ارربعين
عائشه لسة مصدومه:لا بجد مش معقول ايه دا يعني انتي بنت
 وصحبتي وبكراش عليكي اما القمر دا اروح ابوسه
ملاك ضربتها بهزار
عائشه بهمس: بقلك ايه انتي تعرفيه
ملاك بضيق:ايوا دا صاحب المستشفي الزفت اللي اتاخنقت معاه
عائشه بغضب:يبن ال... لااا دنا هروح اتخانقت معاه بقي
ملاك سحبتها بسرعة:بس بقي خلاص انا اخدة حقي
عائشه بهمس:طب شكله عايز يتكلم معاكي
ملاك بضيق وهمس:بجد طب بقلك خدي سيف وتقي وزوغو شوية
عائشه:اشطا يسطا بس اوعي تستفردي بالواد سبيلي حته ونبي شكله قمر كراميلا كراميل لوز يالهوي
ملاك بصتلها وضحكت
عائشه:بقلك ايه بندقيه احم قصدي سيف بيه تعالي نطلب اكل وبما انك راجل وجنتل مان بقي هتعزمنا غلي ما ميمو تخش التويلت
سيف بصلها بغيظ
كلهم مشيو اتبقي ملاك
ملاك بتبص حواليها ببرود وقعدة وعملت انها بتلعب فى الفون
ياسين اخد نفسه وراح وقف قدمها
ياسين بضيق خفيف:ممكن اقعد
ملاك ببرود وهي باصه للفون:لا
ياسين ابتسم بغضب وسحب الكرسي وقعد
ملاك مرفعتش وشها بس جزت علي سنانها
ياسين بضيق: ممكن نتكلم
ملاك وهي باصه للفون:لا واتفضل قوم
ياسين بيجز علي سنانه:انا حابب اقلك اني مكنتش اعررف اللي معاكي في اليوم دا يبقي اخوكي عشان كدة انفعلت عليكي مكنتش اقصد وكمان انتي اخدتي مازن ومينفعش انك تخليه يشوف بباه في الحاله دي وأنا مكنتش حابب ان الموضوع يوصل لكدة و..
ياسين عمال يقول كلام ملوش لازم
ملاك رفعت راسها وبصتله
ملاك:هو انت يعني فيك كل العبرر وبمعني كلامك دا انك ندمان وعايز تعتذرر ومش قادرر فيها ايه لو اعتذررت هتموت ولا هتتشل ولا حياتك هتخررب ولا قيمتك هتقل ولا ايه
ياسين نفخ بضيق:تمام اسف
ملاك بأبتسامة سذجة:تمام وانا مش قبله اعتذارك
ملاك قالت كدة وقامت بسرعة حتي مستنتش تشوف ريأكشن ياسين خافت لا يمسكها يخنقها
ملاك مشيت
ياسين قاعد لوحده
ياسين لامم كفة ايده وبيضغط عليها
ياسين بهدوء رغم العاصفه إللي جواه:خلاص خلاص اهدي ي ياسين اهدي مضيعش مستقبلك وتقتلها دي وحدة زباله ولا تسوي
ياسين قام والغضب مالي عينه وعمال يلعن نفسه في اللحظه اللي قرر فيها انو يكلم ملاك
اما ملاك راحت للشباب الكافيه وابتسامتها من الودن للودن
لقيت عائشة وقفه  عند بابا الكافيه
ملاك بأبتسامة:مالك وققه بررا كدة ليه
عائشه بلهفه:ملكيش دعوة المهم قوليلي حصل ايه وسر انبساطك دا ايه
ملاك بأبتسامة:هقلك...وحكتلها اللي حصل
عائشه ضحكت:يبنت اللذينه لا جامد ي صحبي اخدتي حقك
ملاك ضحكت
عائشه: بس حرام عليكي كسفتيه هو جاي يعتذرلك قومت تعملي كدة
ملاك بضيق:حررمت عليه عيشته وبعدين خلاص لو اعتذرر تاني ممكن أقبل
عائشه برفعه حاجب:يعتذر تاني انتي معتقدة انو ممكن يبص في وشك تاني
ملاك وعائشه دخلو وهما بيضحكو
بس اختفت ضحكتهم تدريجا
لقيو تقي وسيف قعدين علي تربيزة لوحده وتقي بتتصور هي وسيف وتقي حطا اديها بخبث ورا ضهر سيف وهو مش ملاحظ
ملاك قربت منهم
عائشه بخوف: اهدي براحة
ملاك بنظرة حادة وغضب:ممكن افهم إيه دا
تقي خافت وبعدة اديها عن سيف بسرعة
سيف بحدة:في ايه ي ملاك وطي صوتك
ملاك بغضب وغيرة:انا عايزة اعرف انت ازاي تسمحلها تعمل معاك كدة
تقي ببرود وبجاحة:علي فكرة احنا كنا بنتصور عادي سيف صاحبي
ملاك بغضب:انتي وحدة قليله الأدب
تقي بصتلها بغضب
سيف بحدة وغضب:ملاك احترمي نفسك
ملاك بحدة:انا محترمه غصب عن اي حد الدور والباقي عليها اللي حطا اديها عليك
سيف بيبص لقي الكافيه كله بيتفرج عليهم
سحب ملاك من اديها وخرجو
بعد ما خرجو
ملاك سحبت اديها بغضب:في ايه وازاي تحسبني كدة شايفني بقرة
سيف بعنين حادة:ملاك احترمي نفسك ووطي صوتك وخلينا نروح ونتكلم في البيت
ملاك بغضب:مش هروح معاك انا هه
سيف بصلها وابتسم بغضب قرب منها مسك اديها وسحبها غصب
 عنها وملاك بتحاول تبعد عنه لكن مش قدرة
سيف لسه مسكها من اديها وشادد عليها ولانها حجمها صغير ورقيقه جدا (عكس طبعها طبعا 😂)اديها وجعتها واحمرت جدا اثر ضغت سيف القوي
سيف فتح باب العربيه ودخلها وقفل وراح لجهته هو
ملاك مسكه اديها وبوجع:اااااه ايه الغباوة دي شايف ايدي احمررت ازاي
سيف بغضب:عشان تتعلمي تعلي صوتك عليا وصت الناس كدة ي محترمه
ملاك بصتله بغضب ومردتش 
سيف ساق وطول الطريق سكتين وكل واحد مضايق من التاني
بعد وقت وصلو قدام البيت
ملاك بتفتح باب العربية 
سيف بحدة: اطلعي علي طول ولو بابا سأل قوليله راح يقابل واحد صحبه وهيتأخر
ملاك بصتله بغضب ومردتش وسابته وطلعت
وهو ضغط علي شفايفه بغيظ ومشي بالعربيه
ملاك طلعت وكانت مضايقه جدا وقلبه وشها وعقدة حواجبها 
ملاك فتحت الباب ودخلت لقيت عبير وعبدو قعدين بيتفرجو علي التي في
ملاك بأبتسامة مصطنعه: مساء الخير
الاتنين:مساء النور ي حبيبتي
عبدو:ايه اخبار يومك يا دكتورة
ملاك بأبتسامة حب:تمام الحمدلله عن ادنكم
عبير:امال فين سيف ي حبيبتي
ملاك بضيق بتخفيه:راح يقابل واحد صاحبه وهيتأخر
ملاك دخلت اوضتها ورمت شنطتها بضيق وافتكرت زعيق سيف ليها اضايقت وبصت لاديها لقيتها لسة لونها احمر ضربت رجليها في الارض بغضب
عدة سعات كتير وجه الليل كانت الساعه اتناشر بعد منتصف الليل
 ملاك وقفه في البلكونه ومسكه كوبايه قهوة ومسكه الفون وقلقانه سيف أتأخر وعيزا تطمن عليه بس كرامتها هبت فجأة ومش راضيه تتصل
وجيبا رقم سيف ومش عرفة تتصل ولا لا
ملاك بعند:لا مش هتصل هو زعقلي
ملاك بترد علي نفسها بس هو اتأخر وانا قلقانه عليه
قطع كلامها صوت عربيه
مدت وشها برا البلكونه لقيتها عربيه سيف حمدة ربنا وافتكرت انها مش بتكلمه دخلت بسرعة وقفلت البلكونه ومن توترها مقفلتهاش جامد ونسيت فونها وكوباية القهوة علي سور البلكونه 
ولا الهوا كان شديد جدا فتح البلكونه
ملاك دخلت وقفلت علي نفسها علي اساس انها نايمه
سيف طلع وقفل الباب بس استغرب لما لقي البلكونه مفتوحة قرب يقفلها لفت انتباهه الكوبايه البني بتاعت ملاك دخل البلكونه لقي فونها والكوباية
ولانه عارف البلسورد فتحه ولقي جيبا رقمه بس متصلتش بس لوضتها لقاها مقفولة وطفيا النور ابتسم علي حبا ليه وخوفها عليه وانها مهما تكبر هتفضل طفلة وعنيدة
سيف فتح النوت في فون ملااك وكتب حاجة
وبعدها دخل وقفل البلكونه وحط فون ملاك جنبه كوباية القهوة علي السفرة في وش ملاك عشان تشفهم
بعد وقت سيف دخل اوضته وقفل
ملاك فتحت الباب براحة وطلعت طرف عنيها لقيته دخل 
خرجت تجري علي البلكونه بس لفت انتبها ان الفون والكوبايه علي السفرة قربت منهم وفتحت الفون لقيت مكتوب في النوت
(متخافيش كنا بنخطط لمشروع جديد في الشركه وعادي كنتي ممكن تتصلي تطمني عليا بدل وقفتك في البرد دي)
ملاك جزت علي سنانها بغيظ وعمالة تشتم في نفسها
عدي الليل بظلامه علي ابطالنا
_____________________________________________
عند ملاك صحيت اخد شاور ولبست مني دريس بكوم لونه بيج  منقوش وعليه كوتشي بيج وشنطه وخرجت لقيت الكل بيفطر
حاولت تتجاهل سيف
ملاك بأبتسامة:صباح الخيرر
عبدو وعبير:صباح النور
عبدو بأبتسامة:قمري رايح فين علي الصبح
ملاك بأبتسامة:رراحة انا وعائشة نشم هوا وناكل كدة ونيجي
عبدو:ماشي خلي بالك من نفسك
ملاك ابتسمت وبردو لسا متجالهله سيف
بعد وقت في احد الكافيهات
ملاك بحزن وجنون:مش عررفة ي عائشة مش عررفة بحث نحيته بشعورر غريب بحسه مش اخويا قرربه مني بيوترني وبحث اني مبسوطه وهو قريب مني وفي نفس الوقت ببقي خايفه خايفه عشان اللي بقوله دا غلط وحرام
عائشه بتلقائيه: أنتي بتحبي سيف ي ملاك
ملاك:....
بصو ي شباب هما ترتيبهم كدة ادهم ٣١ سنه باسل ٢٨ سنة ياسين ٢٥ سنة اما يحيي ابن فاتن ٢٣ تمام
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عشق الطفولة للكاتبة هنا
google-playkhamsatmostaqltradent