recent
أخبار ساخنة

رواية جعلتني متيماً الفصل الخامس 5 بقلم مريم أبو شامة

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية جعلتني متيماً الفصل الخامس 5 بقلم مريم أبو شامة

رواية جعلتني متيماً الفصل الخامس 5 بقلم مريم أبو شامة

رواية جعلتني متيماً الفصل الخامس 5 بقلم مريم أبو شامة


رفعت راسي وبكل ثقه اتكلمت وقولتله 
_ جدي انا عاوزه اتجوز اسلام
الجو كان هادي وسكووت مفيش كلام جدي مش بيتكلم حسيت اني غلطت لما قولت كدا 
فضلنا ع الحال دا شويه لحد ما لقيت اسلام بيتكلم م ورايا وبيقول 
= اي دا انتو عاملين اجتماع م غيري لا كدا ازعل. 
بلعت ريقي بسرعه وانا ف مخيلتي الف سيناريو ممكن يكون سمعني طيب اي موقفه حسيت اني مش عارفه اجمع افكاري ف بصيت لجدي بحيث اني اشوف ردة فعله 
جه اسلام وسلم علي جدي وبصلي وقال 
_ عامله اي يبنت عمي
بهدوء رديت عليه وانا لسه باصه لجدي 
= الحمد لله 
اتكلم اسلام كلام جرح قلبي لا دا قسمه نصين وقال...
_ جدي انا هخطب هند بنت خالي وجيت اعرفك عشان تيجي بقاا معانا بالليل 
انا بصيت بذهول ليه وسكت اصلا مش عارفه اتكلم ااقول اي.... ودلوقتي موقفي مع جدي بقاا محرج اويي اساسا امتي شوفتو البنت بتروح تتقدم للواد او تقول انا عاوزه اتجوزه " جوزهولي "
لقيتني غصب عني بتكلم واقول 
= وانا 
بصلي ساعتها اسلام بصه غريبه وقالي 
_ انتي ايي 
الدموع كانت خلاص هتنزل وانا مش قادره اتكلم صوتي بدأ يضعف وانا بقوله 
= انا مش بحب هند دي 
بسخريه رد وقالي 
_ انتي الل هتتجوزيها ولا انا 
لسه هتكلم لقيت جدي قال 
= الف مبرووك ي حبيبي ربنا يتمملك ع خير 
وقتها خلاص دموعي نزلت بقاا ينفع الل جدي عمله دا 
لقيت نفسي سيبتهم ومشيت وانا اصلا مش مستحمله ااقف تاني 
هو كل دا ليي يعني انا مغلطتش عشان كل دا يحصلي 
كل الل عملته اني وثقت ف واحد مايستاهلش زيي احمد غصب عني حبيته بس انا دلوقتي... دلوقتي حبيت اسلام ومش عايزه غيره 
كنت سرحانه وانا ماشيه ف الطريق مش عارفه اروح فين اصلا.
وقفت قدام البحر شويه وانا دموعي نازله ف صمت مش عارفه اصرخ ليقولو عليا مجنونه
لقيت اسلام وقف جمبي ومسك ايدي بصيتله وانا اصلا نفسي اضمه واقوله انت بتاعي انا بس.
_ بتعيطي لي 
شديت ايدي منه براحه ومسحت دموعي وبصيت تاني قدامي وقولتله بهدوء 
= يهمك 
اتنهد وقالي 
_ طبعا مش اختي 
= لا انا مش اختك انا ماليش اخوات ي اسلام 
_ لا انتي زيي نور عندي
= يعني اي 
_ يعني اختي 
= بس انا مش عيزاك اخويا ي اسلام 
_ احم بقولك البس البدله الرصاصي ولا السمرا بالليل 
ضحكت بوجع وقولتله 
= السمرا بتبقي احلي 
_ والجزمه ولا كوتش
= كوتش اي ي اسلام انت رايح تخطب البس الجزمه 
ضحك وسكت فضلنا واقفين شويه لحد ما قولتله 
_ اسلام 
= اممم 
_ متخطبهاش ونبي 
= ايون يعني هفضل عانس ولا اي 
بلعت ريقي م الكلمه الجايه الل هقولهالو 
_ طيب اتحوزني انا  .. اسلام انا مش بحب هند 
لقيته بصلي وسكت متكلمش
انا نوو كرامه والله اي الل بعمله دا  ... 
_ اسلام 
= نعم ي اسراء 
حسيت بصوته انو مل مني وزهق فالوقت دا كرامتي هبت وقولتله 
_ انت مغرور ع اي يعني انا كنت هتجوزك شفقه اصلا 
= انتي الل طلبتي تتجوزيني اصلا مفيش بنت بتعمل كدا ف من حقي اتغر 
بصدمه بصتله وقولتله 
_ انت بتعايرني ي اسلام  
بسخريه رد وقالي 
=مهو صرااحه مفيش بنت تبقي واقعه اوي كدا لدرجة انها تتطلب العريس 
حسيت بنغزه ف قلبي وهو بيكلمني بكل سخريه وبرود ف رديت وانا بمسح دموعي وبقوله.
_ احنا لسه فيها عادي 
= يعني ايي 
_ يعني زيي ما بتقول انا معنديش كرامه وانا الل طلبتك للجواز ف هرد الشويه الل باقيلني م كرامتي وافركش الجوازه الل مش منها منفعه دي اصلا 
رد ساعتها رد صدمني وقالي 
=ليي لسه بتحبيه وبتقابليه. 
رديت عشان الم الشويه الل بقاين م كرامتي وقولتله 
_ لسه بحبه اه لكن بقابله دي انت حرمتني منه لما حبسته 
بصلي وفضل ساكت وبعدها بشويه ابتسم وقالي 
= وانا مقدرش احرمك م حاجه انتي بتحبيها زيي ما انا اتحرمت م اكتر حاجه بحبها.
_ يعني ايي مش فاهمه 
= يعني احمد خرجته م الحبس وهو جاهز انو يجي يتقدملك والخطوبه تبقي مع خطوبتي انا وهند....
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية اغتصبت خطيبة أخي للكاتبة مهرائيل ماجد
google-playkhamsatmostaqltradent